Ankawa.com
montadayaat montadayaat montadayaat montadayaat
English| عنكاوا |المنتديات |راديو |صور | دردشة | فيديو | أغاني |العاب| اعلانات |البريد | رفع ملفات | البحث | دليل |بطاقات | تعارف | تراتيل| أرشيف|اتصلوا بنا | الرئيسية
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
00:58 21/04/2014

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة


بداية تعليمات بحث التقويم دخول تسجيل
+  Ankawa Forum
|-+  المنتدى العام
| |-+  مدننا وقرانا ... بين الماضي والحاضر
| | |-+  مدينة خنس الأثرية شاهد على التميز الهندسي للحضارة الآشورية في مجال الري
0 أعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع. « قبل بعد »
صفحات: [1] للأسفل بعث هذا الموضوع طباعة
الكاتب موضوع: مدينة خنس الأثرية شاهد على التميز الهندسي للحضارة الآشورية في مجال الري  (شوهد 3890 مرات)
danny gadgou
عضو فعال جدا
***
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 203

ܗܘܥ ܚܐܖܐ


مشاهدة الملف الشخصى WWW
« في: 11:42 21/01/2008 »

مدينة خنس الأثرية شاهد على التميز الهندسي للحضارة الآشورية في مجال الري
     

 
“ ماء وخضراء ووجه حسن ” مقولة شائعة تتطابق مع واقع المشاهدات لمنطقة قابعة في شمال العراق وتتمتع بالمواصفات المذكورة الا ان هذه الزيارة الى خنس قلبت الشق الاخير من هذا الواقع.


فمن وجه حسن الى وجه آشوري او بالاحرى الى عدة وجوه آشورية منحوتة بصورة غريبة على ارتفاعات تثير مخيلة الناظر ويقال ان النحاتون استعانوا بالحبال لغرض إتمام إعمالهم بالصورة النهائية. تقع المنحوتات في وادي خنس على الضفة الشمالية الغربية من نهر الكومل بالقرب من قضاء الشيخان الذي يقع على بعد 56 كم شمال شرق مدينة الموصل. وسمي الموقع باسم منحوتات خنس نسبة الى قرية خنس الحالية التي ذكرت في كتابات الملك الآشوري سنحاريب باسم (خانوسا). وانطلقت شهرة الموقع من انه كان شاهدا على إحياء السدود الاروائية التي برع في إنشائها الملوك الآشوريين خاصة ان تلك النصب التي شاهدناها كانت توثيقا وسجلات تاريخية تحكي مراحل إتمام الأعمال التي تصب في إطار السدود والقنوات المائية. ومن المنحوتات التي تظهر جلية امام المتابع نقش على سطح جبل بصورة عمودية طوله أربعة أمتار وارتفاعه ستة أمتار والمشهد يتضمن صورة ملك آشوري ومرافقه، أحدهما مقابل الآخر وكل منهما يقف على ظهر حيوان خرافي كما تظهر تجاويف منحوتة قريبة من الشكل الأول تقع ضمن إطار على شكل ديوان وبالوسط نحتت صورة الملك الآشوري سنحاريب بنفس الأسلوب والحركات كأنها مستنسخة ونقشت في قمة اغلب التجاويف رموز الآلهة. وكلها منحوتة على شكل تجاويف محفورة في السلسلة الصخرية بنحت غائر يبلغ عددها اكثر من عشرة تجاويف. ولتشابه محتوياتها اختير التجويف الأهم نموذجاً،حيث تحتوي إضافة الى صورة الملك والرموز على نص مسماري له قيمة تاريخية كبيرة، ففي هذا التجويف الذي حفر في الصخر بعمق 20 سنتيمترا وطول 2.5 متر من الأسفل وارتفاع2.5 متر من الأسفل الى القمة من وسط الفناء، يبدأ أن جانبا الفناء بعد مسافة 1.5 متر بالتقوس نحو الأعلى حتى يتحدا على شكل نصف دائرة، وفي داخلها نحتت صورة الملك سنحاريب وهو يشير بإصبعه الى رموز الآلهة المنقوشة في القمة. وخنس ماسة آشورية يكاد الزائر اليها يتابع بغرابة العديد من الظواهر التي تشده منذ ان يطأ بقدمه تلك البقعة الخالية من ملامح الاهتمام كونها من المواقع الاثارية المهمة والتي تجعلنا نوجه عناية الاثاريين والمسؤولين على حركة السياحة الاثارية بضرورة بذل مزيد من الجهود لإدراج المنطقة ضمن الآثار المهمة المعترف بها من قبل اليونسكو(خاصة تلك المنظمات التي تهتم بالتراث والحضارة الإنسانية). ولكن ما يدعو للتساؤل والاستغراب هو غياب الاهتمام المطلوب حول تلك المنطقة الأمر الذي يثير مخاوف من بقاء تلك المنحوتات عرضة للعبث والتشويه الذي بدأ اولا في تجاويف تعرضت لاطلاقات نارية عشوائية فيما يبدو ولكن المشجع في الأمر ان قرية خنس باتت تتمتع بأجواء خلابة تمنح المنطقة طابعا مناسبا مضمخا بالغرابة. وفي خضم هذا الاستطلاع، عثرنا على نخلات أربع تتوسط سلسلة صخرية وتنحدر في واد يطل على نهر يقال ان قاعه يحتوي على مجسم لثور مجنح. ورسوخ تلك النخلات في اجواء تتسم بغياب المناخ المناسب لنمو تلك الأشجار الباسقة يجعلنا نطلق لقب العراق المصغر على تلك البقعة ففيها كل ما يشير الى عراقة الارض انطلاقا من المنحوتات الآشورية التي جاءت من وادي الرافدين وهي التي تطرز سلسلة الجبال، الى التجاويف التي تكونت على تلك المنحوتات مما يؤكد ان بعض الرهبان التجئوا في زمن ما الى تلك البقعة محتمين فيها من الاضطهادات التي طالتهم كما يلاحظ في تلك البقع الصخرية على حفر كان يستخدمونها لاشعال النار من اجل ضروريات الحياة اليومية
تنبيه للمراقب   سجل

ܐܠܗܐ ܡܒܖܟ ܐܬ̣ܖܢ ܒܝܬ ܢܗܖܝܢ .
صفحات: [1] للأعلى بعث هذا الموضوع طباعة 
« قبل بعد »
انتقل إلى:  






 

 

 

Online now

مدعوم بواسطة MySQL مدعوم بواسطة PHP Powered by SMF 1.1.19 | SMF © 2011, Simple Machines XHTML 1.0 صالح! CSS صالح!
تم إنشاء الصفحة في 0.072 ثانية مستخدما 21 استفسار.