Ankawa.com
montadayaat montadayaat montadayaat montadayaat
English| عنكاوا |المنتديات |راديو |صور | دردشة | فيديو | أغاني |العاب| اعلانات |البريد | رفع ملفات | البحث | دليل |بطاقات | تعارف | تراتيل| أرشيف|اتصلوا بنا | الرئيسية
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
19:12 18/04/2014

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة


بداية تعليمات بحث التقويم دخول تسجيل
+  Ankawa Forum
|-+  الاخبار و الاحداث
| |-+  الاخبار العالمية (مشرفين: janan kawaja, samir latif kallow)
| | |-+  مشاهدة كل حلقات مسلسل سنوات الضياع ومسلسل نور ومسلسل الباب الحاره الجزء الثالث
0 أعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع. « قبل بعد »
صفحات: [1] للأسفل بعث هذا الموضوع طباعة
الكاتب موضوع: مشاهدة كل حلقات مسلسل سنوات الضياع ومسلسل نور ومسلسل الباب الحاره الجزء الثالث  (شوهد 106216 مرات)
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« في: 10:08 05/07/2008 »

                                                           مسلسل الباب الحاره الجزء الثالث

 http://www.alarab.co.il/newtv.php
                                                    

                                                                 او هذا الموقع

                                              http://panet.co.il/online/video/13/f12.html   

   

لمشاهدة كل حلقات مسلسل سنوات الضياع على هذا الرابط


   
               نلفت الانتباه ان هناك ضغطا شديدا على المسلسلات , اذا لم تنجحوا بدخول المسلسل: كرروا المحاولة مرة اخرى.


http://www.alarab.co.il/newtv.php?cat=8&subcat=72&cd=sanawat%20daya3   
                             

                                      او على هذا الموقع

 

                http://panet.co.il/online/video/13/f1.html

                                     او على هذا الموقع


                    http://msa6el.com/vb/tt36963.html
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #1 في: 21:07 05/07/2008 »

مسلسل نور  اضغط على هذا الرابط
 
نلفت الانتباه ان هناك ضغطا شديدا على المسلسلات , اذا لم تنجحوا بدخول المسلسل: كرروا المحاولة مرة اخرى.



http://www.alarab.co.il/newtv.php?cat=8&subcat=74&cd=Noor

 

 او على هذا الموقع
http://panet.co.il/online/video/13/f7.html


او على هذا الموقع
  http://msa6el.com/vb/tt38395.html
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #2 في: 23:40 10/07/2008 »

علماء دين ينتقدون وقوع حالات طلاق بسبب "مهند"

mbc.net
انتقد عددٌ من علماء الدين في مصر انتشار ظاهرة الطلاق في المجتمع العربي بسبب غيرة الرجال العرب من حال الهوس المسيطرة على زوجاتهم تجاه "مهند" بطل مسلسل "نور"، الذي يعرض على قناة mbc.

فالنساء يطلبن معاملةً لا تقل رومانسية عن تعامل مهند مع نور، أو غرام يحيى ولميس في مسلسل "سنوات الضياع"، وهو الطلب الذي يثير الغيرة في نفوس الأزواج، خاصةً بعد أن يجدوا أنفسهم في مقارنة ظالمة طوال الوقت مع النجمين التركيين.

 وقال الدكتور "محمد أبو ليلة" أستاذ الدراسات الإسلامية باللغة الإنجليزية بجامعة الأزهر إن انتشار هذه الظاهرة في المجتمع المسلم يمثل انحلالاً في القيم المجتمعية والأخلاقية، ويعبِّر بوضوح عن حالةٍ من الفصام العاطفي بين الأزواج.

وأضاف أن هوس الزوجات بنجوم المسلسلات والأفلام يشير إلى رسالةٍ تريد المرأة أن توصلها وهي تمردها على بيتها ووضعها، وأن تعيش في هذه الحياة التي تراها على الشاشة من عشقٍ وحب وهيام وتدليل من الزوج، بمعنى أنها تريد أن تعيش خيالاً لا واقعًا يشهد الكثير من الصعاب والمعوقات الحياتية اليومية.

وأشار أبوليلة إلى أن المرأة أصبحت تريد من زوجها أن يكون وسيمًا وجذابًا ومدللاً لها، مثلما ترى البطل يدلل البطلة في المسلسل أو الفيلم، وأن ينقل ما يحدث أمام الكاميرات من حياة وهمية إلى مسرح الحياة الحقيقية بينهما، محذرًا من أنه بينما ينتهي عرض المسلسل على الشاشة ليبدأ آخر، يبدأ مسلسل على أرض الواقع ينتهي بطلاق وخراب أسري.

وضرب أبوليلة مثلاً بالسيدة التي وضعت صورة "مهند" في غرفة نومها، بدلاً من زوجها، مما دفعه إلى تطليقها، وقال "هذه جريمة، فلقد وقعت هذه السيدة في عشق صورة هذا الرجل، ومؤكدًا أنها تحتاج إلى علاج نفسي".

من جانبها، رفضت الدكتورة سعاد صالح أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، طلب بعض الزوجات الطلاق من أزواجهن بسبب وسامة نجم أو بطل، وقالت "هذا استخفاف وتفاهة عقول، أن تقوم إحداهن بطلق الطلاق أو إشعار زوجها بعدم أهميته ووسامته مقارنة ببطل تلفزيوني أو سينمائي، متناسيةً ما بينها وبين زوجها من مودة ومحبة ورباط أسري هو أقوى من أي وشاج".

وأضافت أن الطلاق يهتز له عرش الرحمن وأبغض الحلال، ولا يجب أن يتم إلا عندما يتعذر استمرار الحياة بين الزوجين"، معتبرةً أن كل دراما أو فن لا يخدم رسالة المجتمع ومبادئه وقيمه الإسلامية فهو مرفوض سواء على المستوى الديني أو المجتمعي.

افتقاد الحب

في المقابل، رأى المفكر الإسلامي جمال البنا استحالة الحياة بين زوجين انتهى بينهما "الحب"، وقال إن انتهاء الحب مبررٌ "شرعي" للانفصال بين الزوجين، ولذلك يحق لها أن تطلب الخلع بناء عليه، إلا أن المحاكم لا تأخذ بذلك السبب وتقول بوجوب وقوع الضرر.

واعتبر أن قيام الزوجات بتعليق صور "مهند" و "يحيي" على جدران غرف النوم أو وضع هذه الصور بخلفيات الموبايلات الشخصية، إنما هو دليل على الافتقار إلى الحب، والرغبة في البحث عنه، وإن كانت هذه أسباب غير معقولة، تدل على أن المجتمع العربي ليست لديه حصانة أمام مثل هذه المسلسلات.

وأشار البنا إلى أن صدر الإسلام شهد أول قضية عدم توافق وغياب الحب، عندما أتت امرأة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، وطلبت منه أن يخلعها عن زوجها ثابت بين قيس، بعدما قالت له "يا رسول الله، ما أعيب عليه في خلق ولا دين، ولكن أكره الكفر في الإسلام- تقصد كفر العشير".

تعدد حالات الطلاق

كانت صحيفة اليوم السعودية قد ذكرت أن أسرة "م" اعتادت الاجتماع في موعد عرض مسلسل "نور" لمتابعته، وأبدت الزوجة استياءها من طريقة تعامل زوجها معها مقارنةً بما تشاهد من رومانسية في التعامل من جانب مهند مما يجعل عينيها لا تفارق الشاشة ولو لثانية واحدة.

وذكرت الصحيفة أن تلك النقاشات أزعجت الزوج حتى وصلت المقارنة في أحد الأيام إلى أقصاها، وعندها ثار الزوج ونطق بيمين الطلاق وطرد الزوجة إلى بيت أهلها كي "تتمتع بمتابعة المسلسل منفردةً وتتابع إعجابها بالبطل".

يذكر أن الأردن سجلت أول حالة طلاق بسبب "مهند" على أثر قيام الزوجة بوضع صورة بطل مسلسل "نور" على هاتفها النقال.. مما تسبب في غيرة الزوج.

وفي سوريا، ذكر أحد المواقع الإلكترونية المحلية أن أربع حالات طلاق وقعت في مدينة حلب بسبب "مهند" في الآونة الأخيرة، وقال إن السيدة الأولى طلقها زوجها في الوقت الذي كان يعرض فيه المسلسل، وذلك بعد نقاشٍ "حاد" دار بينهما.

وفي حالةٍ أخرى، طُلقت امرأة من زوجها عندما فوجئ بصورة "مهند" تتصدر غرفة نومه بدلاً من صورته، كما كانت هناك حالتا طلاق بسبب نقاشات مطولة دارت بين الزوجين أثناء عرض المسلسل


http://www.sotaliraq.com/entertainment.php?id=4324
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #3 في: 13:02 14/07/2008 »

الخادمات يتوقفن عن العمل بسبب (نور)



منوعات
الاثنين 14/7/2008
أكدت احدى الصحف السعودية أن الكثير من الخادمات الشغوفات بمسلسل نور يتوقفن عن العمل مع بدء مقدمة المسلسل.

ونقلت جريدة شمس عن سيدة سعودية تدعى أم عبد الإله قولها إن مهند بطل المسلسل الذي يبث على قناة mbc4 سلب الخادمات التركيز في عمل المنزل, مشيرة إلى أن حركتهن تهدأ وتتوقف بمجرد ظهور بداية المسلسل.‏

من جانب آخر, اعتبرت صحيفة الدستور الأردنية أن شخصية بطل مسلسل سنوات الضياع يحيى بكامل رجولتها ونبلها باتت رمزاً لما تبحث عنه الفتيات وهو حق مشروع , كونه أمراً جوهرياً وليس سطحياً كالمال أو الشكل, وقالت إن اهتمام مهند بزوجته وقدرته على الاحتفاظ بالرومانسية بعد الزواج أمر تجمع كثير من النساء المتزوجات على عدم وجوده في حياتهن اليومية.‏

وقالت كاتبة المقال إن إظهار المشاعر الإنسانية والدفاع عنها لدرجة تخطّي وتنازل الأبطال عن كثير من الأمور التي تعتبر هي الأهم لدى الكثيرين منّا بهدف المحافظة على تلك المشاعر أو حتّى دفاعاً عن الطرف الآخر كان له الأثر الأكبر على دواخلنا ونظرتنا لبعضنا البعض و للآخرين.‏

وتسالت الكاتبة: هل اكتشفنا أخيراً غياب هذا الجانب من حياتنا, ومدى غرقنا في دوامة الحياة اليومية لدرجة أننا نسينا أنفسنا ومشاعرنا الإنسانية? لعل التأثير أقل أو أعمق مما ذكرت, لكن الجوانب التي تغلغل فيها ذلك تبدو واسعة وجليّة وتمس شرائح كبيرة, والتعامي عنه أو التظاهر بعدم وجوده أو اتهام المتأثرين فيها بالتفاهة أو كثرة وقت الفراغ, لا يمكن أن يكون حلاً, لأن الحل دائماً يبدأ بمواجهة المشكلة و الاعتراف بوجودها .‏
http://thawra.alwehda.gov.sy/_View_news2.asp?FileName=31515329020080713225448
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #4 في: 23:54 16/07/2008 »

غزو عربي لقصر عبود افندي شحنه مسلسل نور   
     
   Wednesday, July 16, 2008 | 00:00 GMT دبي 
   
 
   
   
دبي: النجاح اللافت الذي حققه مسلسل "نور"، الذي تبثه مجموعة mbc على قناة mbc 4، وقد أصبح حديث العرب، والشغف الذي أحاط نجومه الأتراك، امتد حتى إلى القصر التاريخي الذي شهد تصوير أحداث المسلسل، الأمر الذي دفع الكثيرون إلى اختيار تركيا وجهتهم السياحية خلال العام الحالي، ليزوروا الموقع الذي لامس التفاصيل اليومية لحياة الأبطال الذين تحولوا إلى أساطير في الشارع العربي، وليس أدل على ذلك من الاقبال الهائل للجمهور على أبطال المسلسل دبي مؤخرا.


قبل أكثر من مائة وخمسين عاماً بني قصر "محمد عبود أفندي"، الذي شهد تصوير المسلسل، على شاطئ مضيق البوسفور، كغيره من القصور التركية الراقية هناك التي خلفت بصمة تاريخية في المكان. لكن هذا القصر الذي هجر لأكثر من عقد من الزمن، بعث من جديد بعد أن اقترن بمسلسل "نور"، كما ورد في تقرير صحافي لمجلة "سيدتي".

وبمجرد المرور بهذا القصر يشعر الزائر بالألفة معه، وكأنه منزله الذي ابتعد عنه لفترة ثم عاد إليه. ففي كل زاوية منه يخيّل للزائر أنه يلمح تلك التفاصيل الدقيقة لقصة حب بسيطة جميلة تابعها على مدى أيام متواصلة ولا يزال.

عبد الله كوهجي قدم إلى تركيا بصحبة زوجته زينب من مملكة البحرين، شعر أنه يفتح خزانة أسرار تاريخية بمجرد دخوله القصر - حسب تعبيره - ويقول: "نحن العرب مللنا من الأعمال الدرامية الحزينة التي تتحدث عن الفقر والمعاناة. وصرنا نبحث عن بعض الفرح أو بعض التفاصيل التي تشبه حياتنا وهذا ما قدّمه مسلسل "نور"، فهنا استطعنا أن نرى كيف يعيش المجتمع الأرستقراطي حياته. ورغم المشكلات التي كان يعانيها الأبطال، لم نكن نشعر بالملل. فالعمل قدّم مشاكله بطريقة جميلة، حيث الصورة هي بطلة المشهد".

كذلك تعلّق زوجته زينب بفرح: "لا أصدّق أنني في القصر، فهو يختلف تماماً عمّا شاهدناه في التلفزيون".

وتضيف: "سافرت هذا العام إلى تركيا بسبب تلك المشاهد التي كانت تمرّ في المسلسل الذي لفت أنظار العرب إلى تركيا من جديد، وكأنه يجعلنا نكتشفها للمرة الأولى".

أما عمر القواسمي، وهو سائح عماني، فيقول إنه لم يكن يشاهد المسلسل من قبل إلا أن عائلته المكوّنة من خمسة أفراد كانت تتحلّق حول الشاشة الفضية لساعة من الزمن دون ضجيج، لدرجة دفعته لمتابعة العمل الوحيد الذي يجمع عائلة بأكملها من صغيرها إلى كبيرها.

ويتابع عمر قائلا: "أعتقد أن الشيء المثير في القصر أنه مرتبط بقصة نور ومهند التي يتابعها العالم العربي بشغف، كونها تختلف عن التجارب التلفزيونية التي سبق وتابعناها. وبالنسبة لي فالأجمل أنه يطلّ على مشهد حي لا نستطيع وصفه بكلمات، كما إن رؤية قارتين مرتبطتين بمضيق يمزج مياه بحر مرمرة بالبحر الأسود هي بمثابة لوحة فنية رائعة. هنا يوجد البحر والجبل والخضرة في آن واحد، ما يجعلنا نشعر ببعض السلام الذي نبحث عنه دائماً وسط حياة عملية بحتة".

وترى أماني أبو خلف أن القصر حالة فريدة من الجمال، باعتبار أنه بني في حقبة زمنية قديمة، لكنه لا يزال محافظاً على تلك الجمالية، مؤكّدة أن الشيء الجميل يستطيع أن يحافظ على مكانته مهما تقدّم به الزمن.

أما مها المراهقة التي لم تترك ركناً في القصر إلا وصوّرته، فتعلّق على زيارتها قائلة: "هناك تفاصيل كثيرة تغيّرت في القصر، ففي غرفة نور السرير لم يكن ذاته، وغرفة بانة أصغر ممّا ظننت، وفي الصالون تغيّر مكان الكونسول لكنني سعيدة جداً بمشاهدتي للقصر، وكنت وأمي وأخواتي قد أصررنا هذا العام على زيارة تركيا لمشاهدتها. والأمر غير مرتبط بالقصر فقط، بل هناك أماكن كثيرة شاهدتها في المسلسل وسأطلب من المرشد السياحي أن يأخذني إليها". تبتسم ثم تستدرك: «باختصار، تركيا من أجمل البلدان التي زرتها في حياتي"
 
 
إقبال هائل على زيارة القصر

ومن جانبه، يؤكّد سردار المشهداني (مستثمر القصر) أنه فوجئ بالإقبال الذي يشهده الموقع، معبّراً عن دهشته إزاء تحوّل القصر إلى واجهة سياحية لاسطنبول.

ويقول سردار: "هذا القصر كان مهملا لسنوات دون أن يهتم به أحد، وكان مالكه قد عرضه للبيع، إلا أن هذا العمل التلفزيوني قلب كل الموازين، حتى أن الأتراك أنفسهم يستغربون تلك الضجة التي أثيرت حول المسلسل الذي مرّ مرور الكرام".

ويضيف سردار: "برأيي الشخصي إن الناس أحبّت العمل لأنه يتمتّع بنَفَسٍ شرقي بحت. فنحن في تركيا لدينا ذات العادات والتقاليد الموجودة في العالم العربي، وتجمعنا وحدة الدين وأشياء أخرى كثيرة، لكن الاستعمار الأوروبي فصل تركيا عن العالم العربي بشكل أو بآخر. إلا أن هذا العمل أعاد للناس ذاكرتهم وجعلهم يرون تركيا الآن بشكل آخر وبعين الحقيقة".

وعن نسبة الزائرين الذين يحضرون للقصر يقول: «حتى الآن نستقبل من 100 إلى 150 سائحاً عربياً يومياً، لكنني سأرفع سقف التوقّعات لأنني أتوقّع أن يزداد العدد إلى ضعفين خلال الأسبوعين المقبلين، خاصة أن الموسم السياحي في تركيا قد بدأ للتو".

وحاليا، تقوم 30 سيدة أردنية بزيارة القصر في رحلة استكشافية نظّمتها إحدى الجمعيات الأهلية للترفيه عن سيدات المجتمع. وستزور السيدات "قصر نور" بالإضافة إلى معالم تركية أخرى في مدينة اسطنبول، وفق برنامج سياحي أعدّ بامتياز للإحاطة بكل المعالم التي ظهرت في المسلسل. وتعكس هذه الزيارة مدى اهتمام الجنس اللطيف بالعمل ونجاحه لدى السيدات أكثر من الرجال. وهذا ما أكّدته لنا مصادرنا حيث إن زائرات القصر يشكّلن 3 أضعاف زائريه من الرجال.

وإلى ذلك، أكّدت إدارة القصر أن هناك إقبالاً كبيراً على شراء التذكارات الخاصة بالمسلسل. ومن الأمثلة على ذلك أن امرأة يمنية اشترت مجموعة أغطية الأسرّة الخاصة بسرير نور في المسلسل لقاء مبلغ تجاوز 4600 دولار أميركي. وعلمنا أن ثمن إحدى السجادات المصنوعة من الحرير الطبيعي وصل إلى مليون دولار، فيما تفاوتت أسعار السجادات الأخرى ما بين 5 آلاف و21 ألف دولار. أما القصر بأكمله فهناك مشاورات حول بيعه بأكثر من 75 مليون يورو، واللافت أن المسؤول عن بيع القصر هو شقيق الممثل الذي أدّى شخصية مهند في العمل.

العربية نت/ مجلة سيدتي اللندنية

 
 
 http://www.aaramnews.com/website/45504NewsArticle.html
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #5 في: 23:37 18/07/2008 »

مهند يعرض قصر "نور" للبيع بـ75 مليون يورو

PUKmedia       13:05     18/07/2008

تجرى حالياً مشاورات مكثفة لتحديد قيمة قصر "محمد عبود أفندي" الذي شهد تصوير المسلسل التركي "نور" والمعروض حاليا على قناة "mbc"، مدبلجا إلى العربية تمهيداً لبيعه بعد أن لفت إليه الانتباه بشدة في أعقاب النجاح الكبير الذي حققه المسلسل.

وقدر البعض قيمة القصر بـ75 مليون يورو، واللافت أن المسؤول عن بيع القصر هو شقيق الممثل التركي الذي أدى دور "مهند" في المسلسل. وبعيداً عن القيمة المادية للقصر الذي شيده الثري التركي "محمد عبود أفندي" قبل مائة وخمسين عاما على شاطئ مضيق البوسفور، فبالتأكيد أنه لم يكن يدرك أنه سيتحول يوما إلى همزة الوصل بين بلاده وكثير من السائحين العرب الذين قصدوا تركيا خصيصاً لزيارة القصر، لاسيما أنه المكان الذي شهد قصة حب نور ومهند، طبقا للمسلسل.

فالقصر الذي ظل مهجوراً طيلة السنوات الماضية، تلقى "قبلة الحياة" على يد نور ومهند، فبات المكان المفضل للسائحين العرب الذين قصدوا تركيا بأعدادٍ غفيرة خلال الصيف الجاري إذ وضع أغلبهم زيارة قصر نور في مقدمة برنامجه السياحي، وفقا لمجلة "سيدتي" في عددها الأخير.

وبمجرد المرور إلى هذا المكان يشعر الزائر بأنه يعرفه حق المعرفة، وكأنه منزله الذي ابتعد عنه لفترة ثم عاد إليه، ففي كل زاوية منه يخيل للزائر أنه ينظر في صندوق "الفرجة"، ويلمح تلك التفاصيل الدقيقة لقصة حب بسيطة جميلة تابعها على مدى أيام متواصلة، ولا يزال.
http://www.pukmedia.com/News/18-7-2008/news12.htm
تنبيه للمراقب   سجل
samir latif kallow
اداري
***
غير متصل غير متصل

رسائل: 50564



مشاهدة الملف الشخصى
« رد #6 في: 07:47 19/07/2008 »

test
تنبيه للمراقب   سجل

مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #7 في: 14:32 31/07/2008 »

نور ولميس".. تتصدران أسماء الإناث بمواليد جدة
 


mbc.net
أكد مسؤول في مصلحة الأحوال المدنية بمدينة "جدة"، تزايد نسبة تسمية الآباء والأمهات لأبنائهم بأسماء أبطال المسلسلين التركيين "نور" و"سنوات الضياع" المعروضين حاليا على قنوات mbc، والتي لاقت رواجا كبيرا، وأرجعت الجهات المسؤولة ارتفاع نسبة هذه الأسماء لتأثر المجتمع السعودي بالمسلسلات التركية التي ظهرت مؤخرا.
 
ونقلت صحيفة الوطن السعودية عن مدير عام الأحوال المدنية بمنطقة مكة المكرمة "تركي الملافخ" قوله إن مكتب المواليد لاحظ تزايد نسبة تسمية المواطنين لمواليدهم في الأشهر الثلاثة الأخيرة بأسماء رموز المسلسلات التركية بشكل كبير؛ مثل "لميس" و"يحيى" و"مهند" و"نور".

وأضاف أن الاسم الأول "لميس" زادت تسميته بين الإناث بنسبة فاقت 50% تقريبا، وبعده الأسماء الثلاثة الأخرى، وأن قسم المواليد لا يمكنه الاعتراض على مثل هذه الأسماء؛ كونها أسماء صريحة وعادية لا تتطلب الاعتراض عليها من قبل الأحوال المدنية.

ولم يكشف المصدر المسؤول عن أرقام إحصائية حول أعداد هذه الأسماء في الأشهر الأخيرة، مشيرا إلى أن النظام لا يسمح بكشف الأسماء أولا، وأنه لا يمكنه استخراج مثل هذه الإحصائيات لصعوبة حصرها.

ومن ضمن الآراء التي نقلتها صحيفة الوطن في مقر تسجيل المواليد بمكتب الأحوال المدنية، حول أسباب إقبالهم على مثل هذه الأسماء، ذكر "أحمد" الذي أطلق على مولودته الجديدة اسم "لميس" أن الاسم من اختيار والدتها، وأنه سمع عن هذه المسلسلات، وأن زوجته متأثرة بهذه المسلسلات.

أما "الخمسيني فهد" فأوضح أنه جاء لضم ابنه المولود حديثا من زوجته الجديدة التي لا يتجاوز عمرها 22 عاما، والتي اختارت "مهند" اسما لابنها، مبينا أنه لا يعرف المسلسل التركي أبدا؛ لأنه لا يتابع ما تعرضه الفضائيات نهائيا.

ولاقت المسلسلات التركية المدبلجة باللهجة السورية والمعروضة على قنوات mbc نجاحا جماهيريا كبيرا، وتناقلت أخبارها وسائل الإعلام، خاصة بعدما تسببت في قضايا اجتماعية كثيرة، وصلت بعضها إلى الطلاق، وأصبحت صور أبطالها تستخدم كخلفيات لشاشات أجهزة الهواتف النقالة، ويتناقلها الشباب والفتيات على مواقع الإنترنت.

يذكر أن معاني الأسماء الأربعة التي لاقت إقبالا خلال الأشهر الثلاثة الماضية وفق إحصائيات رسمية، فهي "لميس" وتعني "المرأة الناعمة اللينة الملمس"، و"يحيى" من الحياة، و"نور" الضياء الذي يُبيِّن الأشياء ويُري الأبصار حقيقتها، أما "مهند" فهو السَّيف المشحوذ المصنوع من حديد الهند، شديد الانحناء.

كانت السعودية قد شهدت مؤخرا حالة طلاق بسبب إعلان الزوجة ولعها بـ"مهند"، عندما أبدت الزوجة استياءها من طريقة تعامل زوجها معها مقارنة بما تشاهد من رومانسية في التعامل من جانب "مهند"؛ مما يجعل عينيها لا تفارق الشاشة ولو لثانية واحدة، وأزعجت النقاشات الزوج حتى وصلت المقارنة في أحد الأيام إلى أقصاها، مما تسبب في ثورة الزوج ونطق بيمين الطلاق وطرد الزوجة إلى بيت أهلها، كي "تتمتع بمتابعة المسلسل منفردة وتتابع إعجابها بالبطل"، وظهرت حالات مشابهة في سوريا والأردن ومؤخرا في اليمن.
 
 http://www.sotaliraq.com/entertainment.php?id=4559
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #8 في: 21:16 05/08/2008 »

 وزيرة الثقافة الأردنية "المتفاجئة" تهرع للذهبي شاكية باكية "ناقديها"
نانسي باكير: يا مصِبتي وفيها ايه إذا شفت مهند   
     
   Monday, August 04, 2008 | 00:00 GMT آرام من لندن 
   
 
   
   

آرام من لندن: وجدت وزيرة الثقافة الأردنية نفسها في موقف دفاعي عندما جرها "حُسن" و"سحر" و"رشاقة" و"عذوبة" "مهند" الممثل الرئيسي في المسلسل التركي "نور"، الى ترك الثقافة ووزارتها جانبا والمضي قدما للإلتقاء به والتحدث معه، هذا ما يوجه من انتقاد للوزيرة(!). ويقول بعض منتقدي الوزيرة انه كان كل ما ينقص الثقافة هو ان تحصل منه على أوتوغراف بتوقيعه.

وكان الممثل التركي الذي يتعرض المسلسل الذي يقوم ببطولته (نور) زار عمان في الأسبوع الماضي بترتيب من مؤسسة الامل للانتاج الفني للقيام بمهمات دعائية خيرية وانسانية.

وقالت صحيفة (الدستور): يذكر ان السيدة نانسي باكير مرشحة للعمل في القاهرة ولكن ليس في المنصب السابق الذي شغلته الدكتورة سيما بحوث بل في موقع آخر. وتتوقع "الدستور" ان تطلب وزيرة الثقافة لقاء مع المهندس نادر الذهبي رئيس الوزراء لمناقشة العديد من القضايا .

ودافعت الوزيرة نانسي باكير عن نفسها إزاء الانتقادات التي تعرضت لها جراء لقائها بالممثل كيفانش تتالينوغ، وقالت انها لم تكن تعرفه، رغم ان المسلسل التركي المدبلج "نور" الذي يلعب دورا رئيسيا فيه يحظى بنسبة مشاهدة عالية من قبل المشاهدين الأردنيين، والعرب عموما، ويثير جدلا واسعا شعبيا واسعا.

ونشرت صحيفة "الدستور" الأردنية الاثنين تصريحات للوزيرة تبدي فيها انزعاجها الشديد من الانتقادات التي تعرضت لها جراء لقائها الممثل التركي، قائلة "لقد دعاني السفير التركي لحضور حفل وهناك "تفاجأت" بوجود الممثل المذكور والذي لم يسبق لي أن شاهدته أو عرفته وكان الحديث في الحفل ومع السفير والقائم بأعمال السفارة التركية عن العلاقات الأردنية التركية في الجانب الثقافي وتصادف أن عرفني بالفنان التركي ورحبت به فقط لا غير".

ويقول منتقدو الوزيرة باكير ان اللقاء بـ"مهند بطل مسلسل نور" مصيبة، ولكن الزعم بعدم معرفته "مصيبة أعظم".

وتساءلت باكير "ولا أدري لماذا قامت الدنيا ولم تقعد. هل أنا وزيرة أوقاف او وزيرة داخلية لكي لا التقي الفنانين؟ من الطبيعي أن التقي الأدباء والفنانين".

وكانت الوزيرة قد تعرضت لانتقاد وسخرية عدد من أعضاء مجلس النواب بعدما نشرت الصحف الأردنية صورتها مع الممثل التركي الذي زار الأردن الأسبوع الماضي.

وكانت الوزيرة باكير قد تعرضت لانتقادات بسبب حضورها مناسبة دينية كانت تقام في أحد مساجد عمان بحضور الملك عبد الله الثاني دون أن تضع غطاء على رأسها. (ميدل إيست أون ـ رويترز) .

*** تقرير صحيفة الدستور
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وفي الآتي تعيد (آرام) نشر تقرير صحيفة (الدستور) الذي يبدو ان وزيرة الثقافة تحاول الدفاع عن نفسها فيه لحضور حفل الاستقبال الذي قيل ان الممثل التركي "أهان كل من حضره" بانه خرج من الباب الخلفي للسفارة دون ان يصافح أي من الحضور وبعضهم من نجوم المجتمع الاردني "اللهم الا من بعض الصور التذكارية الخاطفة" بعد اصرار من مدير مؤسسة الامل محمد مصطفى المجالي الذي رتب مجيء الممثل الى عمان ليوم واحد.

عمان - الدستور - طلعت شناعة: أبدت السيدة نانسي باكير وزيرة الثقافة استياءها من الحملة الشرسة التي تتعرض لها والضغوطات الكبيرة التي باتت "تثقل كاهلها" كانسان ووزيرة لتجاوز الهجوم الجانب الرسمي إلى الجانب الشخصي مما يعيقها عن الاستمرار في الواجبات الموكولة بها.

وأضافت وزيرة الثقافة في تصريح خاص لـ"الدستور": اشعر اننا ننحرف عن عملنا الحقيقي وانك مضطر كوزير طوال الوقت للدفاع عن نفسك وهو ما يؤثر على العمل وتنفيذ المشاريع. واشارت لهجوم احد النواب واعتراضه وسخريته من السيدة نانسي باكير لكونها التقت الفنان التركي الذي يقوم بدور "مهند" في المسلسل "نور". وقالت السيدة باكير: لقد دعاني السفير التركي لحضور حفل وهناك تفاجأت بوجود الممثل المذكور والذي لم يسبق لي ان شاهدته او عرفته وكان الحديث في الحفل ومع السفير والقائم باعمال السفارة التركية عن العلاقات الاردنية التركية في الجانب الثقافي وتصادف ان عرفني بالفنان التركي "مهند" ورحبت به فقط لاغير. وتساءلت السيدة باكير: ولا ادري لماذا قامت الدنيا ولم تقعد. هل انا وزيرة اوقاف او وزيرة داخلية لكي لا التقي الفنانين؟ من الطبيعي ان التقي الادباء والفنانين. واستغربت الهجوم على شخصي وانا التي اعمل طيلة الوقت واحيانا على حساب وقتي وعلى حساب وقت اسرتي.

وأضافت باكير (بمرارة): انهم يستقوون على الحكومة وعلى رئيسها بسبب اجتهاداتي وما اقوم به من عمل هو من صلب العمل الثقافي. وأكدت وزيرة الثقافة ان هذه الحادثة "اساءت لابنائي ولست على استعداد لاستمرار هذه الاساءة مهما كان الثمن". وأشارت السيدة باكير ان هذه الحادثة واحدة من عدة قضايا تواجهها مثل قضية دخولي المركز الثقافي لمسجد الملك المؤسس وقيل انني "دخلت بدون ارتداء المنديل او الايشارب على رأسي" وذلك في الاحتفال الذي اقيم بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج".

والحقيقة غير ذلك تماما فقد وضعت الايشارب على رأسي واسألوا من كانوا في المركز. كما انني لم ادخل المسجد بل المركز الثقافي.

وقالت السيدة باكير: ان مثل هذه القضايا تعصف برصيدي الذي امتد لثلاثين عاما في خدمة الاردن. كما ان الهجوم والضغط الذي اتعرض له وضعني امام القسم الذي اديته امام جلالة الملك وهو لا يتضمن ما اتعرض له من تجريح لان المطلوب ان نتسامح لكن ما يحدث يفوق قدرة البشر على التحمل.

وأكدت السيدة الوزيرة اننا لا نختبىء خلف كلام جلالة الملك بشأن مهرجان الاردن كما وصفنا احد النواب ولم نهرب من المسؤولية واستغرب استمرار الهجوم على المهرجان من قبل بعض السادة النواب. لقد اثبتت الوزيرات في الحكومة قدرات على العمل فلماذا الغمز واللمز عليهن عبر "المسجات" والمواقع الالكترونية ووصفهن بـ "وزيرات السبور" وانتقادهن (الوزيرات الاربع) في الحكومة.؟


* زيارة الممثل
ـــــــــــــــــــ

وحين زار عمان، قال الممثل التركي "انني جئت الى عمان في مهمة اردت من خلالها ان اطلق نداء الى المؤسسات والهيئات العالمية لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، لانهم الاكثر احتياجا للرعاية والاهتمام والمساندة من غيرهم فهم بحاجة الى الدعم".

 ويسعده كما قال لوكالة الانباء الاردنية "ان يقوم بهذه المهمات الانسانية التي سبق ان رعاها في اكثر من بلد لمساعدة الفقراء والمحتاجين ومرضى السرطان وغيرهم لان مثل هذه الانشطة تجلب السعادة والسرور لمثل هذه الفئات".

وفي مركز سيدة السلام لذوي الاحتاجات الخاصة تدفق الاصحاء لمزاحمة المرضى لالتقاط الصور مع شخصيتهم المحببة في المسلسل ليطغوا على هذه الفئة من ذوي الاحتاجات الخاصة التي كانت هي تنتظر قدومه وتناديه باسمه فيما طوقه الحرس الشخصي، مشكلين حاجزا جسديا مع ممثلهم المحبوب واصواتهم تتعالى متسائلة عن حبيبته في المسلسل "نور"، رافضا الاجابه "لانه لا يتمنى في تلك اللحظة الا ان يجلب السعادة للاطفال والنساء الموجودين في المركز.. وان هؤلاء يحتاجون الى الامل والبسمة ليكونوا الى جانب الاصحاء في الحياة العامة". كما يرى الممثل التركي.

واكد مدير مؤسسة الامل للانتاج الفني محمد المجالي ان زيارة الفنان التركي هدفت تذكير العالم والمؤسسات والهيئات الدولية بمعاناة ذوي الاحتاجات الخاصة واطلاع الراي العام بان هناك واجبا يترتب عليهم تجاه هذه الفئة التي تحتاج الى مزيد من الاهتمام والرعاية والدعم اللازم لها لتمكينها من القيام بدورها في المجتمع فيما راى المدير التنفيذي لشركة ديفا للمجوهرات جمال سليمان ان رعايتهم لهذا النشاط واطلاق النداء العالمي من مركزهم يزيد من الالتفات الى ذوي الاحتياجات الخاصة ومساعدتهم وكذلك مساندة المحتاجين والفقراء والمرضى.

وعبرت عصمت مدانات من مركز ذوي الاحتياجات الخاصة عن شعورها بالفرحة والسرور لزيارة "مهند" لهم في المركز، حيث شعرت هي وزملاؤها بانهم جزء من لا يتجزأ من هذا المجتمع الذي يضم الاصحاء واصحاب الاعاقات مقدرة هذه اللفتة الجميلة من الفنان التركي الذي صمم ان تشاركه هذه الفئة في شهرته ذائعة الصيت في العالم العربي ليعلن الى العالم ان هناك اناسا ممن يعيشون على هذا الكوكب بحاجة الى الدعم والمساندة.

 
 
 http://www.aaramnews.com/website/46269NewsArticle.html
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #9 في: 12:17 06/08/2008 »

موقع وزارة الثقافة الأردنية يتعرض للقرصنة بسبب 'مهند' 
PNA- وكالات: دفع الموقع الالكتروني لوزارة الثقافة الأردنية ثمن اللقاء الذي جرى بين وزيرة الثقافة الأردنية نانسي باكير والممثل التركي كيفانش تتالينوغ الأسبوع الماضي وذلك بأن تعرض للقرصنة الثلاثاء مما أدى إلى تعطيله فترة من الوقت.

وذكرت مصادر أردنية أن من اخترق موقع الوزارة أطلق على نفسه اسم "أردني أصيل" ونشر على الموقع صورة لوزيرة الثقافة نانسي باكير وهي تؤدي اليمين الدستورية وكتب أسفلها ما زعم انه حديث نبوي "لا يفلح قوم ولوا أمرهم إمراة".

كما نشر القرصان صورة للمثل تتالينوغ الذي يؤدي دور "مهند" في المسلسل التركي المدبلج "نور" الذي يحظى بنسبة مشاهدة عالية في العالم العربي.

وكانت وزيرة الثقافة قد تعرضت لانتقادات حادة من قبل نواب وسياسيين للقائها الممثل التركي خلال زيارته للأردن الأسبوع الماضي ، وزادت حدة الانتقادات بعد أن نشرت الصحف الأردنية صورة للوزيرة مع الممثل التركي، وهو الأمر الذي دفع بها للرد على منتقديها عبر الصحف مؤكدة أن من حقها كوزيرة للثقافة أن تلتقي بالفنانين.

ونقلت صحيفة "الغد" الأردنية عن المدير الفني للموقع الإلكتروني للوزارة ميساء شريم قولها أن من قام باختراق الموقع على درجة عالية من الاحتراف كونه تمكن من تخطي حاجز الأمان الخاص بالموقع ، إلا أنها أكدت أن الفريق الفني التابع للوزارة تمكن من استعادة الموقع في غضون ساعة.

 
 
http://www.peyamner.com/details.aspx?l=2&id=73633
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #10 في: 07:54 08/08/2008 »

وردة محطمة يجمع بين نور ولميس نجمات المسلسلات التركية 
 
 

موقع العرب - الناصرة

 
نتيجة الاقبال العربي الكبير على المسلسلات  التركية المدبلجة الى اللهجة السورية المحببة والشهرة الكبيرة التي اكتبسها النجوم الأتراك في الأوساط العربية أعلنت شركة الانتاج السورية عرب انه هناك مفاوضات بينها وبين شركة انتاج تركية لم تذكر اسمها على مسلسل تركي جديد لتتم دبلجته بأسرع وقت وعرضه حصرياً على قناة الام بي سي هذا المسلسل الذي يحمل اسم وردة محطّمة سيكون أبرز المشاركين في هذا العمل الفنانتين التركيتين نور ولميس جنباً الى جنب في مسلسل واحد .

 
ولقد تم اختيار هذا المسلسل بالتحديد من شركة الانتاج السورية عرب بعد الحب الكبير الذي أبرزه العرب لهاتين الفنانتين وفي حال تم التوصل الى قرار مناسب سيتم تنفيذ الاصوات لكلا الفنانتين من الممثلتين السوريتين نفسهم أناهيد فياض للميس و لورا أبو أسعد لنور .



فهل تنجح المفاوضات وتستمر مشاهدة تلك النجمتين على قناة ام بي سي هذا ما ستكشفه الايام القادمة

http://www.alarab.co.il/view.php?sel=00076996
تنبيه للمراقب   سجل
aflamco
عضو جديد
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #11 في: 23:30 08/08/2008 »

thank you
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #12 في: 10:53 10/08/2008 »

عروسان كويتيان يتزوجان في (فيلا) نور
   
 
الكويت/ وكالات
قالت تقارير صحفية كويتية إن عروسين كويتيين قاما بتأجير الفيلا التي صور فيها مسلسل (نور) في تركيا استعداداً لاقامة حفل زواجهما هناك، حيث تم تأجير الفيلا وحديقتها بالكامل لمدة ثلاثة أيام كاملة هي فترة الاحتفال بالزواج.
وقد قام العروسان بتوزيع بطاقات الدعوة المرفقة معها تذكرة سفر كويت/اسطنبول/ كويت، مع الإقامة في فندق 5نجوم للمدعوين من اهلهما واصدقائهما، بل ان هناك محاولات حثيثة من قبل العروسين لدعوة مهند ونور لحضور حفل الزواج، ولم يكشف النقاب عن المبلغ الذي دفع نظير تأجير الفيلا.
   
http://www.almadapaper.com/paper.php?source=akbar&mlf=interpage&sid=48114
تنبيه للمراقب   سجل
eugie17
عضو جديد
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 2


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #13 في: 23:38 10/08/2008 »

thank you
very informative
تنبيه للمراقب   سجل

HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #14 في: 00:02 11/08/2008 »

شكرا على الردود
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #15 في: 10:07 11/08/2008 »

مهند ونور .. أوديا بمزرعة تملكها سعودية !!   
     
جدة: باعت سعودية مالكة مزرعة في نجران قطيع ماشيتها عن آخره، حتى لا يتشتت انتباهها عن متابعة المسلسل التركي "نور" الذي يجد قبولا واسع النطاق في العالم العربي ولا سيما في المملكة العربية السعودية، وتبثه قناة mbc4.

وحسب صحيفة (سعودي غازيت) السعودية الناطقة بالانكليزية، قالت المرأة السعودية، إنها لم تجد الفرصة مواتية لمتابعة المسلسل بتركيز كامل، لأنها اضطرت بين الحين والحين لإطعام خرافها والعناية بها، ولذا قررت التخلص من القطيع بأكمله. وسيطر هوس متابعة المسلسلين التركيين "نور" و"سنوات الضياع" على المجتمع السعودي.

ويشاهد المسلسل التلفزيوني "نور" ما يتراوح من ثلاثة إلى أربعة ملايين متفرج كل مساء، وفقا لإحصاءات أطلقتها مجموعة mbc.

وبدأت مجموعة mbc في إذاعة المسلسل منذ أربعة أشهر مدبلجا باللهجة العربية السورية.

والمفارقة أن مسلسل "نور" لم يلق نجاحا عند إذاعته في التلفزيون التركي قبل ثلاث سنوات، وتحديدا عام 2005، غير أنه قوبل بنجاح منقطع النظير في السعودية نظرا لاستخدام اللهجة السورية القريبة من القلوب والعقول العربية.   

ومن ناحية أخرى، تتوقع تركيا أن يتجاوز عدد السائحين السعوديين الذي يقصدونها خلال العام الحالي، مائة ألف مقارنة ب 41 ألف سائح سعودي خلال العام الماضي.

وقال دبلوماسي تركي إنها "ليست مصادفة أن يرتفع عدد السائحين السعوديين إلى تركيا بالتزامن مع بث المسلسل".

ويدور مسلسل نور حول عائلة يعمل كبيرها على تمكين أبنائه من المضي قدما في إدارة النشاط التجاري للعائلة، بالتوازي مع الحفاظ على تماسك العلاقات العائلية. وأبرز شخصيات المسلسل هو "مهند"، ويجسده الممثل والموديل التركي كيفنش تاتليتوغ.   
 
 http://www.aaramnews.com/website/46443NewsArticle.html
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #16 في: 21:35 12/08/2008 »

عمرو دياب يرفض وجود مهند في حفلاته!
 
(صوت العراق) - 12-08-2008






القاهرة - الجريدة
رفض الفنان المصري عمرو دياب بشدة أن يقوم مهند بطل مسلسل نور بتقديمه خلال حفل غنائي، سيحييه مساء الجمعة المقبل.

دياب اعترض بشدة على قرار منظم الحفل، الاتفاق مع الفنان التركي على الوجود في الحفل، وتقديمه إلى الجمهور الذي يتوقع أن يزيد عدده على 10 آلاف متفرج، وهو ما أثار دهشة رجل الأعمال صاحب هذا الحفل، الذي كان يظن أن عمرو دياب سيسعده ظهور مهند بشعبيته الهائلة، ليتولى تقديمه باللغة الإنكليزية، إلا أن الفنان المصري أبدى خشيته من أن يخطف مهند منه الأضواء، ويتحول الاهتمام الاعلامي للحديث عن الفنان التركي بدلاً من التركيز عليه، باعتباره نجم الحفل الأوحد.

يذكر أن الحفل الذي يقام في الساحل الشمالي «80 كيلو غرب الإسكندرية» بمسرح أعد خصيصا، هو استمرار لتقليد حرص عليه عمرو دياب منذ 10 سنوات، بإحياء حفل واحد كل صيف على أحد شواطئ مصر.



 http://www.sotaliraq.com/entertainment.php?id=4734
 
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #17 في: 09:14 14/08/2008 »

أبطال مسلسل (نور) يكشفون تفاصيل حياتهم
 
(صوت العراق) - 14-08-2008
 ارسل هذا الموضوع لصديق





أبطال مسلسل (نور) يكشفون تفاصيل حياتهم
 (نور و مهند)متلازمة اصبحت محورا للحديث اليومي للعائلة العراقية شأنها شأن الحديث عن غياب الكهرباء وشح الماء والمفخخات والخطف والتهجير وبرغم التضاد الموجود بين الموضوعين فالاول يغلفه الحب والتضحية والعلاقات الانسانية والمناظر الطبيعية الخلابة والثاني يغلفه العنف والمعاناة والدم
واصبحت الساعة العاشرة من مساء كل يوم موعدا تنتظره العوائل للاجتماع اما شاشة التلفزيون ومتابعة جديدة ابطال المسلسل التركي المدبلج نور (مهند و نور والجد فكري وصفية وبانه ودانه وفجر ) وكأنهم من افراد العائلة يتألمون لآلامهم ويحزنزن لاحزانهم ويفرحون لفرحهم ويناقشون ويحلون مشاكلهم الأسرية بطل المسلسل التركي المدبلج نور فان الجميع سيعرفه فهو الشاب الذي خطف الاضواء بشدة بأدائه الجميل من خلال ادائه الجميل في المسلسل لما يتمتع به من وسامة كبيرة وهو حاصل على لقب ملك جمال تركيا والعالم عام 2002.

وفي لقاء اجري معه مؤخرا تحدث عن حياته الخاصة والفنية وكشف الكثير من الاسرار لاول مرة .
قال مهند انه لم يكن يتوقع ان يحقق المسلسل النجاح هذ اطلاقا فعرض المسلسل مجددا على شاشة فضائية عربية كان بمثابة اعادة الروح له واحيائه مرة اخرى من خلال عرضه في مكان اخر وجمهور اخر يعادل تعداده سبعة اضعاف حجم الجمهور التركي.
واضاف حقق مسلسل نور النجاح هذا لان المدرسة التي عملنا بها هي مدرسة العمل الدرامي الواقعي بمعنى اننا حرصنا على ان نعتمد الواقعية ومن الامثلة على ذلك ان بطلة العمل نور ليست ملكة جمال مثلي فانا سبق لي ان حصلت على لقب جمال العالم عام 2002 خاصة ان الزواج في العمل كان مفروضا من قبل الجد فواقعية الاخراج ان تقوم ببطولة المسلسل امامي فتاة ليست ملكة جمال تركيا او العالم حتى يكون هناك توازن في الاحداث.
وبين مهند ان القضايا الاجتماعية التركية تتشابه مع القضاء الاجتماعي العربية وقد تناول المسلسل قضية الفتاة التي حملت بشكل غير شرعي وعالجنا هذه القضية بنفس طريقة المعالجة في العالم العربي فالفتاة عادت من اميركا وتحمل في احشائها طفلا غير شرعي والعائلة ترفض تقبل هذه الطفلة ويحاول الجد قتل الفتاة حرصا عدلى شرف العائلة وهذا يحدث ايضا في المجتمعات العربية وتم الحل دراميا في المسلسل او في المجتمع التركي وكان حلا سليما بتقبل هذه الفتاة طفلتها وتزوجها من الشخص الذي اخطأت معه
واوضح مهند (في الحقيقة لم نفكر في يوم من الايام وفي وجود الدراما التركي في العالم العربي) وكشف مهند قائلا (انا صورت حتى الان ثلاثة اعمال لكن مسلسل نور هو الذي حقق لي النجومية وانا انتهيت اخيرا من تصوير مسلسل جديد) مؤكد سعيه الجاد للعمل في السينما
وقال مهند : انا من مواليد مدينة اضنة على حدود سوريا عام 1983 من اسرة مكونة من اب وام وخمسة اشقاء انا اوسطهم تعرض والدي لازمة صحية في القلب وانا في المرحلة الثانوية تطلبت انتقالي الى مدينة اسطنبول لاجراء عملية جراحية له وكنت اسمع جدي يقول باننا من اصول عربية لكني لم اتحر عن هذا الامر لكن بعد زيارتي مؤخرا لدبي وما رايته من نقاء وجمال وحب حقيقي لدى الانسان العربي بكل فئاته وانا بالفعل كنت مغيبا عن معرفة العالم العربي بالرغم من انني زرت دبي من قبل وخلال عملي لمدة عام ونصف في باريس كعارضة ازياء كان لي اصدقاء من المغرب ومن الكويت والسعودية اضافة الى عدد كبير من المقيمين العرب في نيويورك وباريس
واضاف : للاسف لا اعرف أي شيء عن الفن العربي ولكن اردد دائما جملة بعيد عنك حياتي عذاب لان اصدقائي العرب عندما يكونون يفترقون لعمل ما كان كل واحد منهم يردد هذه الجملة عند مغادرته المكان وانا كنت ارد عليهم نفس الجملة بالتركي واقول سندن او زواك حياتم موندراد واذكر انني في اول مقابلة لي مع محطة mbe في اسطنبول اول كلمة نطقت بها للمحاور بعيد عنك حياتي عذاب
كما اوكد ( ان لقب ملك جمال تركيا كان سببا رئيسا في دخولي هذا المجال ) وقال ( تخيلوا ان شابا عمره عشرون عاما يحصل على هذا اللقب الكبير وهو لقب ملك جمال تركيا فهذا شيء بالنسبة لي كان مفتاحا الى المجد )
وعن مشاركته في مسابقة ملك جمال قال مهند : انا في الاساس لاعب كرة سلة محترف في نادي بشكتاش الشهير لكن والدتي كانت مصرة بان اكون ممثلا او مطربا فهي كانت تراني قادرا على تحقيق ذلك على الرغم من ان والدي وشقيقي الاكبر كانا يريان بانني اصلح بان اكون لاعبا كبيرا في كرة السلة وانا ايضا كنت ارى نفسي في الرياضة وتعرضت لاصابة في الركبة ابعدتني عن كرة السلة واذكر ان امي قامت من دون علمي بملء استمارة كي اشارك في مسابقة ملك جمال تركيا ووضعتني امام الامر الواقع وارضاء لها ولرغبتها الشديدة شاركت في هذه المسابقة وحصلت على هذا اللقب وشاهدني مدير اشهر محطة فضائية في تركيا وهي القناة D عرض علي التمثيل في مسلسل نور كبطل للعمل والذي لايعلمه احد الا من قامت بتعليمي التمثيل هي العمة ميسون التي تشاركني في مسلسل نور كونها من كبار اساتذة المسرح في تركيا وادين لها بالفضل واعتبرها عمتي حتى الان
الفنانة السورية (لورا) تتحدث عن دورها في مسلسل نور
-لنتكلم عن دورك في مسلسلي ( سنوات الضياع ) و ( نور )
-مسلسل (سنوات الضياع ) كان ( طفلي المدلل ) لانني كنت مشرفة عليه منذ وصوله الينا في شركة ( ستمة ) للانتاج الفني وقد استعرضته بالكامل واحببته وهو خيار الشركة اولا ولدى عرضه على مجموعة العمل تم الترحيب به . ونحن غالبا نسال اصدقاء من تركيا حول بعض الاعمال التي نقوم بجلبها حيث نطلع على مدى انتشارها في تركيا واصدائها وجماهيريتها ونقوم بالدخول للمواقع الالكترونية لهذه الاعمال لنعرف واقع نجاحها وتفاعل الناس معها لمعرفة حجم المعطيات الموجودة في العمل ومدى تقاطعها معنا ولا اخفيك فقد احببت هذا العمل منذ البداية ودوري فيه هو الاشراف الفني بالتعاون مع زملاء اخرين اما مسلسل نور فقد ورطني فيه لانني كنت افضل ان ابقى مشرفة على العمل وليس مشاركة فيه وطلبوا مني اداء شخصية نور بصوتي بعد اختيارات صوتية كثيرة على اصوات الفنانين السوريين وقد حاولنا ايجاد فنانين يشبهون فعلا اصوات الفنانين الاتراك الذين قاموا بالادوار الحقيقية وبعد عدة تجارب وجدنا من تريد وكنت ممن جسدوا شخصية نور على الرغم من محاولاتي لعدم تقديم هذه الشخصية والحمد لله احبها الناس في الواقع ان عمليات الدوبلاج صعبة ولكنني احببت هذا الدور مع مرور الوقت احسست بأنني نور بكل تفاعلاتها في العمل
سر الانجذاب
•ماسبب انجذاب الناس الكبير لهذا العمل ؟
-اعتقد بان قصة الحب الشائكة والبسيطة في الوقت نفسه هي السبب لاسيما اننا في زمن لم نعد نرى فيه قصص حب من هذا النوع الجميل كما حصل بين مهند ونور في العمل حيث تعبت وتعذبت معه وناضلت كثيرا ورفضها مراراً ومع ذلك وصلت لقلبه في النهاية وهذه القصة من المستحيل ان نراها في الواقع الحالي كذلك وسامة الفنانين واناقتهم واداؤهم الجيد كان لها اثرها بجذب الناس الذين احبوا العمل لما فيه من رومانسية عالية قد لايرونها الا على الشاشة فقط
مهند وحب جديد ؟
مسلسل نور سيصل حسب علمنا نحو مئتي حلقة تحدثنا لورا او نور عن القادم من احداث مشوقة في العمل.
وتقول : العمل سيصل لقرابة المئتي حلقة وهو بمجمله يتحدث عن قصة حب بين مهند ونور والتجاذبات التي تحصل بينهما وفي كل حلقة نرى قصة وحدثا جديدا يجري بين مهند ونور العمل بسيط وقصصه غير متشابكة وهذا سبب نجاحه ولن يكون هنا تغيير جذري في العمل سوى ان هناك فتيات جديدات سيدخلن على خط مهند وهذا يتسبب في نشوب غيرة نور عليه بالنسبة لي اعتقد انه يوجد اطالة في القصة.
بعد ان كرم افراد العمل عربيا يجب ان نكرم في تركيا
اكد الممثل السوري مكسيم خليل الذي ادى دور مهند في مسلسل نور التركي في حديثه انه لايشبه الفنان التركي الذي ادى الدور باي شيء.
•لماذا تنعدم اوجه التشابه بينكما؟
• هذا صحيح لايوجد بيننا اشياء مشتركة ونحن مختلفان في طريقة الاداء فمهند طغى شكله على ادائه وقد حاولت قدر المستطاع تقديم دور مهند بشكل مناسب اعتقد بانني وفقت في ادائه وقد جسدت الدور بحسي وحس الفنان التركي وقدمت مشاعر واحاسيس مهند الذي شاهده الناس من خلال صوتي ولست معترضا على تصرفات مهند في المسلسل لانه ادى دورا مطلوبا منه وجسد قصة درامية وهذه هي الحياة في الواقع فهو تعرض لصدمة من حبيبته الاولى وقد تركت في نفسه عقدة وحالة نفسية تجاه الفتيات وعلى الفنان ان يجسد روح العمل ومايمليه عليه النص حتى ولو تعارض ذلك مع طبيعته على ارض الواقع
المدى



 
 
http://www.sotaliraq.com/iraqnews.php?id=24292
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #18 في: 15:33 14/08/2008 »

 مهند ونور .. ولميس و.. حيث هتف الناس "الحمد لله يحيى لم يمت"
ربيع المسلسلات المدبلجة .. ضياع الذاكرة العربية ؟! 
     
   Thursday, August 14, 2008 | 00:00 GMT منذر عبد الحر 
   
 
   
   
منذر عبد الحر: ظاهرة غريبة , يعيشها الشارع العربي , وتدمنها الأسرة بشكل غريب , وانصياع لا مثيل له لدراما تجسّد  صراعاً , لا يمكن أن نقول عنه إلا أنه على درجة عالية من الرؤية العادية , والتناول , القريب من مؤثرات السينما الهندية بموضوعاتها التي تداعب الوتر الإنساني , والطبيعة البشريّة المتأثرة بالحزن والأسى ومراقبة الأحداث الدراميّة والتفاعل معها حدّ الاندماج والتأثر والتقليد , والدفاع عن الشخصيّات والتحليل , بل شتيمة الأشخاص المكروهين ونعتهم بأبشع النعوت , والتعاطف مع الأبطال , حد البكاء والفرح , والهتاف ...
لم أكن شخصيّا ً منتبها ً للأمر , لكنني , وفي إحدى مرات عودتي إلى بيتي ,  انتبهت ُ إلى صوتٍ واحد , تشترك فيه جميع أجهزة التلفاز في حيّنا , وهو صوت المسلسل المدبلج , أو بشكلٍ أدق  أحد المسلسلين ( سنوات الضياع ) , و ( نور ) , وكلاهما حديث الناس , وشغلهما الشاغل , كان جميع سكّان الحي , يتابعون ( يحيى ) وهو يصارع الموت , وكأنهم معه على سرير مرضه في المستشفى , يتابعونه بحماس وانفعال ومشاعر غريبة , حتى أفاق من غيبوبته , فهتف الناس وفرحوا وتبسموا , وهم يتنفسون الصعداء لأن يحيى لم يمت , وأن لميس أنقذته , على طريقة عجائب الأفلام الهنديّة , التي تضيّق على المشاهد ثم تفرجها عليه , بشكل يفوق العقل تصوّرا ً .
إذن , فهو عصر ( يحيى ) و ( لميس ) ,  ( ومهند ) و ( نور ) , والمسلسلات المدبلجة التي يدمنها الناس , ويتركون كل مشاغلهم وهمومهم من أجلها , ووصل حدّ التأثّر إلى أن يكون هؤلاء النجوم مثار متابعة , وعناية ومطاردة المعجبين لهم , وقد قرأت خبراً مفاده , أن ( مهند ) , الممثل التركي الأشقر , بطل مسلسل نور , زار دمشق , وأغلق أحد الشوارع من أجله , بسبب الزحام المروري الذي سببه حضوره في فندق الشيراتون ليكون نجما في حفل جماهيري , فيما يقع معرض الكتاب الدولي على مقربة من مكان الاحتفال , ولم يشهد عُشر ما شهده جمهور مهند !!.
الشباب وجدوا ضالتهم النفسية , والسلوكية , في أبطال هذا المسلسل , والشابات بدأن يبحثن عن علاقات عاطفية وإنسانيّة , تحمل ذات الدرجة من الاندفاع والوفاء , الذي تتحلى به بطلتهم , وهكذا بدأ الحلم ينطلق من شاشات التلفاز , لينزل إلى الشارع , وليغدو الحوار , وكأنه مستلّ من إحدى حلقات المسلسل , التي لا أدري إلى أين وصلت حتى الآن , لكنّ الشارع العربي , يحتشد بمفردات , وأزياء , وطريقة تعامل أبطال المسلسل , وبالتالي حياتهم وطريقة تعاملهم مع الأشياء , والمواقف والأحداث , ومن هنا تأتي خطورة تأثير جهاز التفلزيون في المجتمع , وهو يطلق إليهم مفردات حياة مقترحة , وسلوكيّات ستظلّ لمدة طويلة سائدة في الشارع العربي .
 
 
 
   http://www.aaramnews.com/website/46683NewsArticle.html
 
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #19 في: 15:34 14/08/2008 »

أضحية أردنية ابتهاجا.. بمولود "لميس"
 
(صوت العراق) - 14-08-2008
 ارسل هذا الموضوع لصديق





mbc.net
في الوقت الذي نذرت فيه نساءٌ بذبح الأضاحي ابتهاجا بقدوم مولود لميس، يحل كلٌّ من "بولنت اينال" الملقب بـ"يحيى" و"توبا" الملقبة بـ"لميس" أبطال المسلسل التركي الشهير "سنوات الضياع"، الذي يعرض حصريا على شاشة mbc، ضيوفا على الأردن في 21 من شهر أغسطس/ آب الحالي.

ولم يتوقف تأثير "لميس" في المرأة الأردنية في الحضر والمدن فقط، بل تجاوزه إلى الأرياف والبادية، بدليل أن الحاجة "خضرة" قررت أن تقدم أضحية لابن "لميس" حين قدومه.

وقال أحد أحفادها لموقع mbc.net ـ بعد طلبه عدم الكشف عن هويته ـ إن جدته نذرت على نفسها بأن تذبح خروفا في الحلقة التي ستضع لميس فيها ابنها وابن يحيى، جراء المعاناة التي واجهتها خلال فترة حملها، خاصة طوال فترة اختطافها من قبل "تيم عباس"، الذي فرقت الحلوى بمناسبة إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة في حلقة سابقة.

وأوضح الحفيد أنهم تعاملوا مع فكرة جدتهم على سبيل أنها مداعبة منها، لكنهم فوجئوا بعد أيام بطلبها إحضار خروف من السوق لهذه الغاية، ورغم الغضب الذي انتاب أولادها الثلاث وأحفادها البالغين، بسبب هذا الطلب على اعتبار أنه غير معقول، إلا أنهم انصاعوا لطلبها بعد ما أعلنت أنها ستقاطعهم إذا لم ينفذوا لها هذا الطلب.

بدورها، قررت إحدى النساء في قرية جنوب الأردن أن تدعو الجارات والأقارب من النساء إلى تناول الحلوى في الحلقة التي ستضع فيه "لميس" مولودها.

أما "يحيى"، فنجاته من الرصاصة التي اخترقت صدره من مسدس "تيم عباس"، ستكلف أردنيين أيضا عددا من الأضاحي، بحسب ما علم موقع mbc.net، من أكثر من مواطن بينهم "رائد عبد الغني"، الذي قرر أن يعزم الأصدقاء على "منسف" أردني، حالما يعود بطل مسلسل الضياع إلى وعيه.

"رائد"، الذي تخرج قبل عشر سنوات في الجامعة مهندسا مدنيا، لا يعتقد أن ما أقدم عليه ضربا من ضروب الجنون، بقدر ما هو تحدٍ بأن "يحيى"، الذي شده لمتابعة "سنوات الضياع" حلقة بحلقة، سيعيش.

ويحظى مسلسل "سنوات الضياع" بنسبة مشاهدة عالية في الأردن، تماما مثل مسلسل "نور" الذي قوبل بطله "مهند" بحفاوة بالغة من قبل الأردنيين، لاسيما الفتيات اللواتي تجمهرن أمام فندق "حياة عمًان" غرب العاصمة عمًان لمدة يومين متتاليين، في سبيل مصافحته وتقبيله من بعضهن، والحصول على صورة تذكارية معه.

زيارة إنسانية

من جانبه، قال محمد المجالي مدير مؤسسة الأمل الأردنية للإنتاج الفني-في تصريحات خاصة لموقع mbc.net من اسطنبول، حيث يرتب لإجراءات الزيارة- إن هذه الدعوة تأتي على غرار الزيارة التي قام بها بطل مسلسل "نور" الممثل التركي "كيفانتش" الشهير بـ "مهند" مؤخرا للأردن".

وأكد المجالي أن دعوة يحيى ولميس إلى الأردن جاءت بضغط من عشاق مسلسل "سنوات الضياع"، "لاسيما بعد نجاحنا في دعوة مهند الذي زار البلاد في مهمة إنسانية"، مشيرا إلى أن مؤسسته انتهجت الاستعانة بنجوم الفن الأكثر شعبيا لدعم العمل الإنساني في الأردن.

وأضاف أنه "بعد زيارة مهند للأردن، والإقبال الشديد من قبل المعجبين والمعجبات على مشاهدة مهند، وبعد الإقبال الكبير على متابعة الدراما التركية، كانت هناك مطالب من إجل إحضار أبطال مسلسل "سنوات الضياع"، الذين يحظون بحب الشعب الأردني".

وأشار المنتج الأردني إلى أن الضغط عليه لتنفيذ زيارات متواصلة لأبطال الدراما التركية التي حظيت بمشاهدة غير مسبوقة على مستوى الوطن العربي، دفعه للسفر إلى تركيا والترتيب لهذه الزيارة، مشددا على أنه سيتفادى فيها الأخطاء التي وقعت خلال زيارة "مهند" السابقة.

وأوضح أن زيارة يحيى ولميس إلى الأردن ستكون "إنسانية"، وتقع ضمن مجموعة الأعمال الإنسانية والاجتماعية التي تقوم بها مؤسسة الأمل الأردنية، ومن أجل لقاء أبطال المسلسل جمهورهم في الأردن، والترويج للأماكن السياحية الموجودة في البلاد.

الجدل ما يزال مستمرا

وفيما تتواصل انتقادات المحافظين في الأردن للدراما التركية لما تقدمه من فساد من وجهة نظرهم التي ظهرت واضحة في تصريحات النائب الإسلامي السابق في البرلمان الأردني الدكتور "تيسير الفتياني"، إلا أن رائد عبد الغني وغيره من الأردنيين أكدوا أن متابعتهم لمهند ونور ويحيى ولميس لن تسلخهم عن ثقافتهم ودينهم، لدرايتهم بأن الحمل من غير زواج "زنا"، وهو حرام ليس في الشريعة الإسلامية فقط، وإنما في كافة الديانات السماوية.

ويؤكد هؤلاء أن ما شدهم إلى الدراما التركية ذلك الحب الذي يدفع بصاحبه إلى التضحية بروحه من أجل حبيبه، وهو الذي أصبح عملة نادرة في هذا الزمن الذي أصبحت فيه لغة "الأنا" هي السائدة.

ويبين رائد عبد الغني أن هذه السمة لو كانت موجودة في مجتمعاتنا العربية لما نجحت الدراما التركية في تحقيق هذا الاكتساح الجماهيري، وللتأكيد على أن ما ذهب إليه صواب، أشار إلى أن المسلسل السوري "باب الحارة"، نال أيضا إعجاب المجتمعات العربية، لما يحمله من معاني النخوة والشهامة التي أصبحت مفقودة من وجهة نظره.

والمسألة في نهاية المطاف، كما يؤكدها بعض الفتيات والشباب الأردني، ليست شهوة أو مجرد متابعة رجال ونساء جميلات، فلو كان الأمر كذلك لما تسمَّر غالبية الأردنيين أمام شاشة التلفاز لمتابعة "نور" و"سنوات الضياع"، اللذين يجسدان تجربتين رائعتين للعشق.



 
 http://www.sotaliraq.com/entertainment.php?id=4764
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #20 في: 07:02 15/08/2008 »

إمام سوري يتعهد بدفع نفقات العمرة لمن يقاطع المسلسلات التركية

أحد تلاميذ استبعد العثور على أحد لم يشاهدها "ربما منهم الشيخ نفسه!"
إمام سوري يتعهد بدفع نفقات العمرة لمن يقاطع المسلسلات التركية
 

دبي- العربية.نت
تعهد الشيخ أبو خالد، وهو أحد أئمة منطقة دوما في ريف دمشق، بأن يتحمل نفقات العمرة لمن يقاطع من طلابه مسلسلي "نور" أو "سنوات الضياع" التركيين. وقال عمر، وهو أحد تلاميذ الشيخ أبو خالد، إن الشيخ وعدهم بتحمل جميع نفقات العمرة لمن لم يتابع منهم قط هذين المسلسلين.

وأكد أن الشيخ أبو خالد طلب ممن أكدوا أنهم لم يتابعوا هذين العملين القسم على القرآن الكريم لتأكيد حديثه، بحسب ما نقلت صحيفة "البيان" الإماراتية الأربعاء 13-8-2008.
 
واكتفى عمر بالابتسامة، وهو يروي هذه الواقعة، قائلاً إن بعض الطلاب أبدوا حماستهم للفكرة، لكنه استدرك "لا أعتقد أن هناك أحدا من زملائي لم يتابع هذين المسلسلين، ربما بمن فيهم أستاذنا الشيخ أبو خالد!".

ويشاهد المسلسل التلفزيوني "نور" ما يتراوح من 3 إلى 4 ملايين متفرج سعودي كل مساء، وفقا لإحصاءات أطلقتها مجموعة mbc التي تعرض المسلسلين. وبدأت المجموعة بإذاعة مسلسل "نور" قبل 4 أشهر، وهو تركي مدبلج باللهجة العربية السورية.

والمفارقة أن "نور" لم يلق نجاحا عند إذاعته في التلفزيون التركي قبل 3 سنوات، وتحديدا عام 2005، غير أنه قوبل بنجاح منقطع النظير في السعودية نظرا لاستخدام اللهجة السورية القريبة من القلوب والعقول العربية.

ويدور المسلسل حول عائلة يعمل كبيرها على تمكين أبنائه من المضي قدما في إدارة النشاط التجاري للعائلة، بالتوازي مع الحفاظ على تماسك العلاقات العائلية. وأبرز شخصيات المسلسل هو "مهند"، ويجسده الممثل التركي كيفنش تاتليتوغ.

http://www.sotkurdistan.net/index.php?sid=23478
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #21 في: 20:30 15/08/2008 »

"نور" تصلح ما أفسده "مهند" وتمنع طلاق زوجين
 
(صوت العراق) - 15-08-2008
 ارسل هذا الموضوع لصديق





mbc.net
بعد أن كان مهند- بطل المسلسل التركي "نور" المعروض على قناة mbc4 - سببا في طلاق عددٍ من الأردنيات من أزواجهن بسبب الغيرة منه، بات اليوم وحبيبته "نور" سببا في منع حدوث الطلاق بين أزواج كانوا قاب قوسين أو أدنى من هذا القرار؛ إذ تراجعت زوجة أردنية عن طلب الطلاق من زوجها متأثرةً بالتضحيات التي قدمتها "نور" في حب "مهند".

فقد كشف الشيخ ابراهيم القناوي- أحد وجهاء العشائر الأردنية- أن نور كانت سببا في تراجع سيدة عن قرارها بطلب الطلاق من زوجها، وقال إن جهوده في اصلاح ذات البين على مدى أسبوعين كاملين فشلت بسبب اعتراض الزوجة على أسلوب زوجها السيء في معاملتها، وعدم الاهتمام بها، ورعايتها.

وتابع القناوي قائلا - لموقع mbc.net -: "حينما سمعت أن الزوجة تراجعت عن موقفها بسبب مسلسل "نور" غضبت جدا في الدقائق الأولى بعد سماعي الخبر، ولكن بعد أن اختليت بنفسي ضحكت إلى درجة أن الخادمة في منزلي حينما دخلت مكتبي تسألني حاجتي اعتقدت أنني جُننت"!.

ويؤكد الشيخ القناوي أنه لم يكن يتوقع أن تعود المياه إلى مجاريها بين الزوجين ولكن أن تتدخل "نور" عبر شاشة التلفاز فهذا الذي لم يكن يتوقعه أو يتخيله، على حد تعبيره.



رومانسية في المطاعم

في سياق متصل، استغل المستثمرون نجومية أبطال المسلسلين التركيين "سنوات الضياع" و"نور" كأسماء تجارية لاستثماراتهم السياحية التي بدأوا بإجراءات تأسيسها في عمان؛ إذ توسعوا في إضفاء حالة من الرومانسية على المطاعم كي تكون قريبة الشبه من تلك التي يجلس بها "نور" و"مهند" .

وكشف مصدرٌ بوزارة السياحة الاردنية المسئولة عن ترخيص المقاهي والمطاعم السياحية أن ثلاثة مستثمرين طلبوا- قبل أسابيع - الاطلاع على شروط الترخيص، مشيرين إلى أنهم بصدد تسمية مشاريعم بأسماء نجوم الدراما التركية لاسيما نور، ولميس.

"ورد حجازي"، وهي سيدة أعمال، أكدت عزمها افتتاح مطعم ومقهى سياحي باسم نور ولميس، وأنها تبحث حاليا عن مهندس ديكور قادر على توفير ذات الأجواء الرومانسية في الدراما التركية التي تُعرض حاليا على قنوات mbc، مشيرة إلى أنه في حال اتفاقها مع مهندس الديكور ستصحبه إلى تركيا لمعاينة المطاعم والأماكن ذات الطابع الرومانسي التي جرى فيها تصوير مشاهد مسلسل نور تحديدا، على أرض الواقع.

ومن جانبه يقول أبو أشرف- صاحب أحد المطاعم السياحية بعمان- إن كثيرا من الأزواج يطلبون منه تجهيز أمسيات مشابهة لتلك التي تجمع مهند ونور في سهراتهما وجلساتهما الخاصة للتعبير عن ما يُكنه كل منهما إلى الآخر في الحب والعشق.

وأضاف أن طلب مثل هذه الاجواء يتركز في الطبقة الميسورة والثرية جدا؛ كون أبنائها يملكون القدرة المالية على دفع تكاليفه، مشيرا إلى أن الخصوصية التي يطلبها بعض الأزواج تجعلهم لا يكترثون إلى سعر الأمسية التي لا تقل كلفتها عن 150 دينارا أردنيا أي ما يعادل 200 دولار أمريكي.

صحيح أن الأجواء ليست مشابهة تماما لأجواء نور ومهند الرومانسية- كما يقول صاحب المطعم السياحي- كتوفير عازف الكمان مثلا، إلا أن الزبائن المتأثرين بالدراما التركية يشترطون أن تكون التجهيزات مشجعة لقضاء سهرات توازي تلك في مسلسل نور.

ويروي أبو اشرف أن إحدى زبوناته طلبت منه قبل أسبوعين إعداد سهرة مميزة لها ولزوجها؛ لأنها وعدته بأن تجعله يعيش ذات الأجواء التي يعيشها مهند مع نور، بعد أن سمعته خلسة، وهو يقول "هذه ناس عايشة"، و"عايشة" في اللكنة الأردنية العامية تعني "مبسوطة، وسعيدة".


تلين قسوة الريف

المختص بعلم الاجتماع جعفر الوادي يعلق على تلك الظاهرة بالقول: بعد أن اقتحمت الدراما السورية منازل الأردنيين في السنوات السابقة، والدراما التركية المدبلجة باللهجة الشامية هذه الأيام، فقد أصبحت كلمة "ابن عمي" و"حبيبي" لغة تواصل بين الأزواج الأردنيين.

وأضاف أن قسوة الصحراء وضنك الحياة في الأرياف يلين بسبب هذه الدراما، والدليل أنه سمع لغة التخاطب بين زوج وزوجة قريبين منه ترتكز على مفردات "قلبي وعمري وحبي وحياتي" بعد أن كانت لوقت قريب محصورة في مفردات شعبية أردنية "شو بدك.. وشو بدكي" أي ماذا تريد.. أو ماذا تريدين؟!


 
 http://www.sotaliraq.com/entertainment.php?id=4777
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #22 في: 08:26 17/08/2008 »

زفة سعودية على موسيقا (سنوات الضياع)



منوعات
الأحد 17/8/2008
مازالت اثار الدراما التركية تنتشر بأشكال مختلفة وواسعة حيث اصرت احداهن في السعودية على ان تزف على موسيقا مسلسل سنوات الضياع.

ولا تقتصر الموسيقا المختارة على مقدمة المسلسل, بل يمكن أن تتضمن مقتطفات مختارة من مختلف المقاطع التي يتضمنها, والتي تختارها العروس بنفسها.‏

وتبرر الطالبة السعودية سبب اختيارها لموسيقا المسلسل في ليلة زفافها برغبتها بالتغيير, والابتعاد عن الزفات الكلاسيكية المعتاد وضعها في الأفراح, بحسب ما قالت لصحيفة الرياض السعودية.‏

وتعترف لولوة بأن عريسها لم يكن متحمساً للفكرة, لاعتباره أن أغنية بعنوان سنوات الضياع لن تكون مؤشراً جيداً لحياتهما المستقبلية, ولا تليق بليلة عمرهما, وتستدرك لكني اقنعته بدخولي وقت الزفة على موسيقا المقدّمة, من باب التغيير, فوافق.‏

http://thawra.alwehda.gov.sy/_View_news2.asp?FileName=93898111420080816231828
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #23 في: 09:26 18/08/2008 »

40 قصيدة سعودية تتغزل في عيون لميس
 

عيون لميس تفجر طاقات الشعراء العرب
 
خالد أبوزيد-mbc.netيبدو أن حالة الهوس بـ"لميس" نجمة المسلسل التركي الشهير "سنوات الضياع"، الذي تبث حلقاته حاليا على شاشة mbc1، لم تقتصر على العامة من الشعب العربي، فقد سجل أحد المواقع الالكترونية الثقافية سجالاً بين ستة شعراء سعوديين نظموا 40 نصا عموديا تغزلاً فيها.

فعلى موقع "جسد الثقافة" الالكتروني، تبارز ستة من أعضائه الشعراء في التغزل بـ"لميس"، حاجزين لأنفسهم موقعا نوعيا في موجة الهوس بالجميلة التركية، وكاشفين عن صلة ضمنية بواقع الحالة الجدلية القائمة، حول نجمة مسلسل "سنوات الضياع".

ودوّن الشعراء الستة مواقف ذاتية وموضوعية، محوّلين بطلة المسلسل الجميلة إلى مادة شعرية في ورشة "تشبيب" (غزل) شعرية تراوحت بين الإعجاب المقبول والتهتك الجريء، في حين تخطّت بعض النصوص حواجز حساسة في سياق مناقشات "منظومة"، لم تتردّد في التعريض والمهاجاة، في سجال انطلق، أصلاً، من هواجس ذاتية مفتونة بـ"جمال" البطلة التركية، بحسب صحيفة الوطن السعودية.

وقد أسس لهذا النظم الشعري الشاعر "عبد الحكيم العوفي"، الذي بدأ المساجلة قائلا:

فمتى تحْنو لميسٌ ؟ - ويلها -

إنْ تكنْ ترْجو مماتي إنّني

لا أرى الموتَ لها غيرَ شهادةْ.

وقد ركز العوفي على المبالغات النمطية:

إنْ بدتْ لا شيءَ يبدو غيرُها

وعيونُ الخلق فيها شاخصاتْ

لستُ وحدي في هواها عالقاً

فنساءُ الكون مثْلي عالقاتْ.

العوفي لم يستمر وحيدا في محاكاة "لميس"، إذ سرعان ما آزره عضو آخر يكتب تحت اسم "تأبط شعرا"، لتتحوّل الصفحة، بعدها، إلى ساحة سجال اجتذب، في أيام معدودة، قرابة 6 آلاف زيارة و أكثر من 181 تعقيبا.

يقول الملقب لنفسه بـ "تأبط شعراً":

لقد طاف الربيع على المغاني

فروّاها وغادرنا حزينا

فمن ذا يبلغ الأعضاءَ عنا

بأنا في مشاعرنا ابتلينا

تعذبنا "لميسٌ " دون ذنبٍ

سوى أنا اعتنقنا الحبَّ دينا

وردا على عضو يعرف نفسه باسم "هند" قال "تأبط شعرا":

بربك لا تغاري من لميسٍ

إذا مُدحت وغازلها الزعيمُ

فنار الحاسدين لها لهيبٌ

يعذبهم كما قال الحكيم

دعي "لوسي" ولا تأسي على ما

يفوت فإنها ليست تدومُ

لكلٍ من قصائدنا نصيبٌ

ورزقُ الحيّ، يا هندٌ، عميمُ.

هند تهجو العاشقين

لكن "هند" لم تسكتْ بدورها؛ بل جرّبت الرد المنظوم، وبروح هجائية أيضا:

أيا عشاقها هبوا هلموا

لميسُ الآن أعياها اصطبارُ

ستأتيكم معطرة بــثومٍ

وللعشاق فجلٌ أو خيــارُ

هذا الردّ أيقظ هجاءً مقابلاً توجه مباشرة نحو "هند" على يد "تأبط شعرا" الذي قارنها بـ"لميس" متهكما:

قفي يا هند لا تأتي إلينا

ولا يغريك مدح وافتخارُ

ولا تستمطري الأعضاءَ عطفاً

وأنت على المدى ريحٌ ونارُ

فما إن يستوي وجهٌ جميلٌ

وآخرُ لا يقوم له اعتبارُ

ويبدو أن "تأبط شعرا" شمل بهجائه آخرين حاولوا مسايرة المتساجلين بالنظم؛ فحين كتبت "أفراح الحجاز" تعقيبا مرتبكا، بادرها بهجاءٍ قاسٍ:

ألا قولي لأمك إن شعري

شعيرٌ, والبعيرُ به خبيرُ

وضعت يدي على الكيبورد يوماً

أهدهده فعاثَ به الشخيرُ

وقد وجد الأناملَ حطمتهُ

من التفكير, فانسكبَ العصيرُ

وبلل كل بنطالي, وأمسى

قميصي كالبجامة يستجيرُ
http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=05ba5b43effcb110VgnVCM1000008420010aRCRD&vgnextchannel=04c87fb9d32ee010VgnVCM100000f1010a0aRCRD
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #24 في: 22:37 19/08/2008 »

 

استغلت علاقتها بمغنية لبنانية للوصول إلى الممثل التركي
مصري يطلّق زوجته بعد اكتشاف اتصالاتها بـ"مهنّد" ومواعدته للقاء
 
دبي- العربية.نت

شهدت مصر أول حالة طلاق بسبب مسلسل "نور"، حيث أقدم رجل أعمال، من مدينة العجمي بالإسكندرية على تطليق زوجته، بعدما اكتشف اتصالاتها الهاتفية مع الممثل التركي كيفنش تاتليتوغ، الذي يُعرف باسم "مهند" في المسلسل.

واعترفت الزوجة، ذات الـ 29 عاماً، وحاصلة على شهادة بكالوريوس تجارة، أنها استغلت معرفتها بالمغنية اللبنانية رولا سعد، للوصول إلى "مهنّد"، الذي تكنّ له إعجاباً شديداً، نتيجة متابعتها المسلسل.


وأثناء أحد خلافاتها "الساخنة" مع زوجها، البالغ من العمر 41 عاماً، اعترفت الزوجة بإعجابها الكبير بمهنّد، وأنها على اتصال مستمر معه، واعترفت أنها اتفقت مع "مهنّد" على لقاء في القاهرة، خلال حفلة للمغني عمرو دياب، بحسب ما نقلت صحيفة "الراية" القطرية الثلاثاء 19-8-2008.

وكانت رولا سعد استعانت بـ"مهند" ليمثل دور حبيبها في كليبها الجديد "ناويهالو"، وسط تقارير تحدثت عن حصوله على مبلغ 120 ألف دولار مقابل مشاركته. لكن سعد نفت، في لقاء سابق مع "العربية.نت" هذه الأخبار، مشيرة إلى أنها أرقام مبالغ فيها، ولكن دون أن تفصح عن المقابل.
 
http://www.alarabiya.net/articles/2008/08/19/55075.html
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #25 في: 07:02 21/08/2008 »

مهند مطلوب حياً أو ميتاً في اليمن!
 
(صوت العراق) - 21-08-2008





مهند مطلوب حياً أو ميتاً في اليمن!
 صنعاء - "السياسة":
بعد ان تسبب في حالات عدة من الطلاق في غير محافظة يمنية بسبب غيرة الرجال منه, لم يكتف مهند بطل المسلسل التركي المدبلج "نور" الذي تعرضه منذ اشهر القناة الرابعة لشبكة "إم بي سي" الفضائية بخراب البيوت الزوجية العامرة, بل امتد تأثيره الى ان يصبح سبباً في مشكلات زوجية عاصفة لا تنتهي في اكثر من بيت بسبب الخلاف على اطلاق اسمه على المواليد الجدد ففي حي شمال شرق العاصمة صنعاء لم تكتمل فرحة زوجين بأول مولود لهما, فقد تجمع الجيران في منزلهما على صراخهما المرتفع وتبادلهما الشتائم ومحاولة اشتباكهما بالايدي ليصلحوا بين الزوجين ويضعوا بينهما مسافة للتفاهم حتى يقول كل واحد ما عنده, فاذا بالام تؤكد انها اسمت مولودها "مهند" في حين ان الاب رفض هذا الاسم مصراً على تسميته باسم والده.
واخيراً اهتدى أعقل الجيران الى الاحتكام الى القرعة كمخرج للمشكلة لكنها تعقدت اكثر حين انتهت القرعة لمصلحة "مهند" اليمني والتركي على حساب رغبة الأب الذي رفض ذلك بعد ان كان قبل "القرعة" كحل على مضض, وطلب من الجيران مغادرة منزله وحمل الام ورضيعها الى منزل ابيها حالفاً انه لن يعيدها الا وقد اخرجت "مهند" من رأسها او يبقيها معلقة لا زوجة ولا مطلقة, متوعدا مهند التركي بالموت ان صادف وقابله في طريقه ذات يوم.
وخلص بحث اجرته "السياسة" ان اسم مهند انتشر بكثرة بين المواليد الجدد في العاصمة صنعاء وغيرها من المدن اليمنية, بل حتى في بعض المناطق الريفية, فقد اكد مصدر طبي ل¯ "السياسة" في مستشفى خاص للاطفال في حي حدة جنوب العاصمة ان "المستشفى سجل ست حالات لمواليد جدد رأوا النور خلال فترة عرض مسلسل "نور" في اقل من شهر باتوا يحملون اسم "مهند" في حين ان مصدراً في الاحوال المدنية في امانة العاصمة صنعاء قال ان 10 اطفال سجلوا رسمياً باسم مهند خلال الفترة من 27 يوليو الماضي وحتى 18 اغسطس الجاري, اما من لم يسجلوا رسمياً فقد يكون العدد اكبر من ذلك".
وفي ما يتعلق بحالات الطلاق التي سجلت في اليمن فهي واحدة في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت واثنتان في محافظاته تعز واثنتان في صنعاء وعدن وتسبب المسلسل في ولادة متعسرة لمريضة في المستشفى "الجمهوري" في صنعاء بعد ان اهملت الممرضات المريضة وهن يتابعن احدى حلقات "نور" لكن الحادثة الاغرب تلك التي وقعت في مدينة صنعاء وفقاً لما رواه احد الاهالي ل¯ "السياسة" اذ ان شاباً ينتظر زفافه من فتاة بعد ايام وجد صورة "مهند" التركي معلقة على جدار غرفة في منزل خطيبته فقرر فسخ الخطوبة, ليكتشف بعد ايام ان المعجب بمهند هو شقيق الفتاة الذي اعتاد جمع صور ابطال الافلام الاميركية والهندية والمسلسلات العربية والاجنبية في غرفته, ولم يكن للفتاة علاقة بتلك الصورة, وحين عاد لاصلاح ما أفسده مهند كانت الفتاة قد خطبت لاخر فاخذ يندب حظه.
وفي محافظة ذمار البعيدة من العاصمة صنعاء نحو 100 كيلو متر تقريباً جنوباً, استمع رجل الى خطيب مسجد يهاجم المسلسل التركي وبطله فعاد الى المنزل والشر يتطاير من عينيه فما كان منه وفقاً لأحد اقاربه الا ان حمل جهازي التلفزيون و"مستقبل" الفضائيات الى سوق حراج للبيع, وفي اليوم التالي عاد الى السوق نفسها لاسترجاعهما بعد ان اخبره ناصحون ان بإمكانه تشفير "قناة مهند" من دون التخلص من الجهازين.
وحول هذا المسلسل انقسم موقف اليمنيين تجاهه الى ثلاثة: الاول هاجمه وكان له موقف غاضب من المسلسل والقناة التي تبثه,, والثاني لم يكترث به ولا ببطله وتعامل معه كأي مسلسل آخر, بل واخذ يتابعه مع اسرته بشغف ويروي ما شاهده منه في الحلقة السابقة, والثالث وهم الغالبية العظمى من اليمنيين شغلتهم عن المسلسل واحداثه ووسامة بطله ظروفهم المعيشية القاسية وتوفير متطلباتهم اليومية في ظل موجة الغلاء القاتل في اسعار المواد الغذائية, مقارنة بمداخيلهم المحدودة والاستعداد للعام الدراسي الجديد لالحاق ابنائهم بالمدارس او الجامعات..
اما الصحافة والكتاب اليمنيون فقد افردوا لمسلسل "نور" صفحات كاملة تحليلاً وتقييما ونقداً وتجريحاً, باستثناء قلة نظروا اليه نظرة متعقلة ومتفهمة, ففي مقالة للكاتب يحيى الحدي اورد رأي المتشددين تجاه المسلسل اذ كتب انه سأل متشدداً عن رأيه في مسلسل "نور" وبطله فثار و"زمجر" وبدأ بتوجيه باقة مختارة من الشتائم, ومن دعوات الدمار الشامل للمسلسل ولنجومه ولتركيا العلمانية التي تريد وفقاً لرأيه تدمير الشباب المسلم, ومن بين نجوم المسلسل, خص البطل مهند بالنصيب الاوفر من مفردات السب واللعن, حتى بدا وكأن بينه وبين الشباب "الحليوه" ثأراً قديماً او نزاعاً على ارضية مجاورة لجامعة "الايمان" التي يرأسها الداعية الشيخ عبدالمجيد الزنداني كما لم ينس ايضاً ان يصوب سهام غضبه نحو القناة الفضائية التي وصفها ب¯ "الماجنة" التي تعرض حلقات المسلسل.
ويقول الحدي: حين سألته تقصد قناة "إم بي سي تو"? أجاب بغضب: لا يا حبيبي, "إم بي سي .. فور" واخذ يسرد كيف ان نور ومهند سافرا الى سيريلانكا وهما مطلقان, وهذا حرام شرعاً, واستنكر ظهور جميع نجمات العمل التلفزيوني من دون ارتداء الحجاب, باستثناء الجدة العجوز, واستغرب ايضاً اعجاب الفتيات بمهند, ففي مقاييسه هو شاب "مايع" لا يستحق الاعجاب, كما تحدث عن تفاصيل اخرى كثيرة ودقيقة اثبتت ان الرجل لم يشاهد المسلسل .. بل تابع كل حلقاته.
ويرى الحدي ان "نور" مسلسل كغيره من المسلسلات لا يستحق كل هذا الهجوم المبالغ فيه, فهو يقدم نوعية من الحياة الخيالية التي يحلم بها الجميع, الحياة المرفهة النظيفة, والراقية, ناهيك عن جمال كل شيء, البشر, الامكنة, الملابس, والديكورات, اضافة الى الوجبة المكثفة من الرومانسية التي اصبحت مفقودة في عالم تطحنه الصراعات, وهموم المعيشة اليومية وتكسوه المشاعر الجامدة" إلا ان الكاتب اليمني الساخر عبدالكريم الرازحي وفي مقالة له بصحيفة "عكاظ" السعودية يرى ان: من حق العرب ان يتألموا ويصرخوا ويحتجوا ويشجبوا".




 http://www.sotaliraq.com/entertainment.php?id=4852
 
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #26 في: 15:39 22/08/2008 »

يمنى يهدد بقتل مهند وآخر يفسخ خطوبته بسبب صورته

mbc.net
فيما هدد شاب يمني بقتل الفنان التركي "كيفانش تاتليتوغ" الشهير بمهند -بطل مسلسل نور الذي تبثه قناة mbc- في حال تصادف أن قابله في مكان ما، وذلك بعد تسببه في نشوب خلاف حاد مع زوجته، قرر شاب آخر فسخ خطبته بعد أن وجد صورة النجم التركي معلقة في غرفة مخطوبته.

وكانت وقائع الخلافات الزوجية بدأت عندما رُزق الزوجان -المقيمان بشمال شرق العاصمة صنعاء- بمولودهما الأول؛ حيث فوجئ الزوج بأن الزوجة أطلقت على المولود اسم "مهند"، وهو ما أغضبه بشدة لا سيما أنه كان ينوي إطلاق اسم والده على المولود.

وأمام تمسك كل طرف بموقفه تعالت الصيحات ما أدى إلى تجمع الجيران في منزلهما على صراخهما المرتفع، وتبادلهما الشتائم، ومحاولة اشتباكهما بالأيدي ليصلحوا بين الزوجين، ويضعوا بينهما مسافة للتفاهم حتى يقول كل منهما ما عنده.

وإذ بالأم تؤكد أنها أطلقت اسم "مهند" على المولود في حين إن الأب يرفض هذا الاسم مصرا على تسميته باسم والده، وفقا لصحيفة السياسة الكويتية الصادرة الـ21 من أغسطس/آب الجاري.

وأخيرا اهتدى أعقل الجيران إلى الاحتكام إلى القرعة كمخرج للمشكلة لكنها تعقدت أكثر حين انتهت القرعة لصالح "مهند" على حساب رغبة الأب الذي رفض ذلك بشدة.

وهنا طلب الزوج من الجيران مغادرة منزله، وحمل الأم ورضيعها إلى منزل أبيها، وأقسم بأنه لن يعيدها إلا وقد أخرجت "مهند" من رأسها أو أن يبقيها معلقة.. لا هي زوجة ولا مطلقة، بل وزاد على ذلك بأن توعد مهند التركي بالموت إن قابله في طريقه ذات يوم!

مهند على الحائط

في إطار "حمى مهند" التي تجتاح اليمن، شهدت مدينة صنعاء واقعة أكثر غرابة؛ إذ إن شابا كان ينتظر زفافه من فتاة بعد أيام لكنه وجد صورة "مهند" التركي معلقة على جدار غرفتها في المنزل، فقرر فسخ الخطبة على الفور.

غير أن مفاجأة كانت في انتظاره إذ اكتشف بعد أيام أن المعجب بمهند هو شقيق الفتاة الذي اعتاد جمع صور أبطال الأفلام الأمريكية والهندية والمسلسلات العربية والأجنبية في غرفته، وأنه لم يكن للفتاة علاقة بتلك الصورة، وحين عاد لإصلاح ما أفسده مهند كانت الفتاة قد خُطبت لآخر فأخذ يندب حظه.

ووفقا لمصدر طبي يمني فإن اسم مهند انتشر بكثرة بين المواليد الجدد في العاصمة صنعاء، وغيرها من المدن اليمنية بل حتى في بعض المناطق الريفية.

ويشير المصدر الطبي إلى أن المستشفى التي يعمل بها في حي "حدة" جنوب العاصمة سجل ست حالات لمواليد جدد رأوا النور خلال فترة عرض مسلسل "نور" في أقل من شهر باتوا يحملون اسم "مهند".

في حين أن مصدرا في الأحوال المدنية بأمانة العاصمة صنعاء قال "إن 10 أطفال سجلوا رسميا باسم مهند خلال الفترة من الـ27 من يوليو/تموز الماضي وحتى الـ18 من أغسطس/آب الجاري، أما من لم يسجلوا رسميا فقد يكون العدد أكبر من ذلك".

وكانت "حمّى" المسلسل التركي المدبلج إلى اللغة العربية "نور" وصلت مؤخرا إلى اليمن، التي شهدت حالتي طلاق، انضمتا إلى مجموعة "الخلافات العاطفية" التي سببها المسلسل منذ بدء بثه على قناة mbc.

وأرجع أبناء مدينة المكلا اليمنية سببَ الطلاق إلى شعور الأزواج بالغيرة من بطل المسلسل مهند، الذي يتميز بالوسامة والأناقة وملاطفة النساء، لتزيد الزوجات الطين بلة بإهمالهن أزواجهن، ورفض تلبية طلباتهم وقت بث المسلسل.



 http://www.sotaliraq.com/entertainment.php?id=4879
 
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #27 في: 09:09 25/08/2008 »

مهند سيقوم باداء مناسك العمرة 
 PNA-أبدت مجلة كويتية اندهاشها من الفتاوى الدينية التي صدرت في مصر والاردن والسعودية بتحريم متابعة المسلسل ‏التركي المدبلج إلى العربية "نور" .

والذي يعرض حصريا على قناة ‏mbc، بدعوى أن المسلسل يدعو إلى الرذيلة، ‏على الرغم من أنه يؤطر العلاقة الزوجية بالحب والتفاهم والمودة والرحمة ويدعو إلى لم شمل الأسرة والعائلة.
في الوقت نفسه ذكرت مجلة المجالس الكويتية أن بطل المسلسل التركي "مهند" يستعد لزيارة الأراضي المقدسة لأداء ‏مناسك العمرة في شهر رمضان المبارك.‏
وتحت عنوان "مهلا يا فقهاء مصر والأردن والسعودية.. هل مسلسل "نور" يدعو إلى الرذيلة فعلا؟"، ذكرت المجلة ‏‏"أن بعض الفتاوى وصفت مسلسل "نور" التركي بأنه منحط ومنحل ويدعو إلى الرذيلة، لكن المجلة تساءلت "لماذا ‏هذا المسلسل بالذات؟ مع أن المحطات الفضائية الخليجية تعج بالمسلسلات الأمريكية والسورية التي فيها ما يقف حياله ‏مسلسل "نور" خجلان مستحي!". ‏ وأجابت بقولها إن "مسلسل "نور" سبب ضجة ومتابعة، ومعادون لأي برنامج ناجح، ليحرجوا المشاهدين ‏ويحسسونهم بالذنب، ويتلذذون بذلك"، وتساءلت المجلة عن المسلسلات الأخرى التي عرضتها قناتي ‏mbc‏ وLbc، ‏مثل مسلسل "الملك فاروق" وعبد الحليم أو سعاد حسني، كما تساءلت عن برامج ممثلي هوليوود والأفلام الأمريكية ‏على القناتين ‏mbc2‎‏ وmbc 4‎‏.‏

قيم عائلية
وأكدت المجلة في مقالها أن المسلسل يحوي مضامين اجتماعية راقية، وقالت "ألا يكفي أننا لم نشاهد في المسلسل ‏يدخنون السجائر ويشجعون على احتساء الخمور ويزينونها؟ بل إن البطل حين شرب الخمر ندم لأنه وقع في الخطيئة ‏وهجرته زوجته نور، ألا يكفي أنه يدعو إلى لم شمل الأسرة والعائلة؟". ‏
ورأت أن "نور" يدعو إلى الإخلاص بين الزوجين واحترام الزوجة وتوقيرها لا معاملتها كقطعة أثاث يرميها زوجها ‏متى عاتبته إذا أخطأ في حقها، كما أنه يؤطر العلاقة الزوجية بالحب والتفاهم والمودة والرحمة، مشيرة إلى أن الزوج ‏‏"مهند" يحتفل مع زوجته "نور" بعيد زواجهما، ويعيش لطفلتهما الرضيعة ويعاني من التربية، كما يعامل كبير العائلة ‏الخدم باحترام ويراعي الأسرة ويجمع شملها، وكيف تهدم الخيانة عش الزوجية السعيد. ‏
ولفتت "المجالس الكويتية" إلى أن المسلسل يقدم الجمال في كل صوره وشتى ميادينه، جمال الملبس، جمال المظهر، ‏جمال الديكور، جمال التربية، جمال المنظر، جمال المعاملة، جمال السلوك، جمال التسامح، جمال الطبيعة، جمال ‏الأخلاق، جمال الطيبة، والأهم أنه يركز على أهمية جمال جوهر الإنسان.
ونقلت المجلة عن مصادر مقربة قولها إن "كيفانج تاتليتوج" - وهو اسم "مهند" الأصلي- قد يقوم بأداء مناسك العمرة ‏خلال شهر رمضان الكريم، مشيرة إلى أن "مهند" قام مؤخرا بزيارة الأردن؛ حيث تفقد دارا للأيتام وتبرع بريع ‏زيارته للفقراء والمساكين.‏
 http://www.peyamner.com/details.aspx?l=2&id=78409
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #28 في: 18:53 25/08/2008 »

ملكة جمال العالم السابقة استولت على قلب "مهند" منذ 6 سنوات     
Sunday, 24 August 2008 
أوردت تقارير صحفية تفاصيل جديدة عن الخطيبة الحقيقية لبطل مسلسل "نور" مهند الذي يؤدي دوره الممثل التركي كيفانش تاتليتوج، تفيد بأن ملكة جمال العالم لعام 2002 استولت على قلب مهند قبل 6 سنوات.
وقالت التقارير إن مهند، الأشقر ذو العينين الزرقاوين والابتسامة الساحرة، أغرم في سنة 2002 -وحصل فيها بطوله الفارع (190 سنتمترا) على لقب أفضل عارض في العالم- بملكة جمال تركيا عزرا آكين التي توجت هي بدورها على عرش جمال العالم في السنة ذاتها، بحسب تقرير نشرته مجلة لها في عددها الأخير (413).
وكانت آكين انتخبت العارضة الأولى في مسابقة "إيليت موديل لوك elite model look" لعام 1998 في تركيا، وفازت في عام 2003 بالميدالية الذهبية حين شاركت في برنامج تلفزيون الواقع البريطاني "اللعبة the Games"، كما أدت أيضا أدوارا صغيرة في مسلسلات تركية.
وتحول بطلا مسلسل "نور" التركي المدبلج إلى العربية، نور ومهند، إلى حديث الناس في العالم العربي، الذين يحرصون على متابعة حلقات المسلسل التلفزيوني بشغف، فمن بيروت إلى الجزائر، مرورا برام الله وجدة، يحرص الملايين على عدم تفويت حلقة واحدة من هذا المسلسل الطويل الذي يتناول حياة عائلة تركية ثرية ومشاكل الزوجين الشابين اللذين أصبحا محور أحاديث الشارع العربي.
و"نور" منافسة قلوب متابعات المسلسل التركي على شاشاة mbc4، انضمت إليها منافسة واقعية هي عزرا خطيبة كيفانش التي تكبره بسنتين، المولودة في هولندا موطن الجمال الأشقر الذي لم تعثر عليه إلا في وطنها الأم.
 وتحول مهند إلى فارس أحلام النساء إلى حد أن تقارير صحفية تحدثت عن حالات طلاق بسبب غيرة الأزواج منه، كما كانت شهرته ووسامته هذه سببا لظهوره في كليب غنائي مع المغنية اللبنانية رولا سعد.
ورغم اعتراض بعض رجال الدين على "هوس نور" الذي يجتاح العالم العربي، إلا أنه لا يبدو أن شيئا سيؤثر على شعبيته، التي صارت مصدرا للربح المالي للتجار؛ إذ تباع في أسواق تونس، أو القدس الشرقية، برواج كبير، قمصان تي شيرت عليها صور نور ومهند.
نفى مهند ما تردد عن قصة حب تجمعه بالممثلة سونغول أودان "نور"، مؤكدا أن عزرا آكين راقصة باليه وممثلة وعارضة أزياء (176 سنتمترا) وعازفة الناي وشرقية الملامح وملكة جمال تركيا والعالم، هي زوجة المستقبل القريب.
وتواجه سونغول دعوى قضائية من قبل زوجها على خلفية الشائعات التي راجت عن علاقتها بمهند.
 المصدر:العربية


 http://iraqshabab.net/index.php?option=com_content&task=view&id=9453&Itemid=1
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #29 في: 10:15 26/08/2008 »

رقصة "نور" تغزو أعراس سوريا.. وقبلة مهند تفرق زوجين

mbc.net
تزال حمَّى حب وتقليد كل ما يقوم به أبطال المسلسل التركي "نور" الذي يُعرض على قناة mbc تجتاح المجتمع السوري؛ ففي تطورٍ جديد انتشرت في حفلات الأعراس السورية ما يُعرف بـ "قبلة مهند" و"رقصة مهند ونور"، حيث يطلب أصدقاء وأهالي العروسين من كلا العروسين أن يقوما بتقبيل بعضهما والرقص معا، تماما كما يفعل مهند ونور في مسلسل "نور".

فيما وقعت حالة طلاق جديدة في سوريا؛ وذلك بسبب قيام الزوجة بتقبيل مهند عبر شاشة التلفاز أثناء متابعتها مع زوجها لإحدى حلقات المسلسل التركي.

وعلم مراسل mbc.net في دمشق أن حالة الطلاق الجديدة وقعت في حي الشاغور بدمشق، بسبب هيام الزوجة وحبها الشديد لشخصية "مهند"، حيث بلغ الهيام بها حد قيامها بتقبيل "مهند" عبر شاشة التلفزيون أثناء عرض المسلسل، مما حدا بالزوج لأن يقوم بتطليقها فورا وإرسالها الى بيت والدها.

من جانبها، قالت "ياسمين الريس"- فتاة سورية- إن الأعمال التركية راجت بشكلٍ كبير وتفوقت على الأعمال السورية، فأصبحت تتابع أكثر من غيرها، وبات الناس يوقِّتون ساعاتهم على توقيت الأعمال التركية.

ضرورات يومية

وأضافت أن هذا ما كان يحدث في رمضان الماضي عندما كان مسلسل "باب الحارة" هو المهيمن على كل الأعمال التلفزيونية، وكان الناس حينها يوقِّتون ساعاتهم على موعد عرض المسلسل السوري.

فيما اعترفت "رانيا السيد"- طالبة بكلية التجارة بجامعة دمشق- بأن مشاهدتها وولعها بمتابعة مسلسل "نور" أدى لرسوبها في بعض مقرراتها الجامعية، حيث إن عرض العمل كان يترافق مع مواعيد امتحاناتها، ففضَّلت في بعض الأحيات متابعة أحداث المسلسل الشيقة على متابعة موادها، فوجدت نفسها في النهاية، وعند ظهور النتائج من الراسبين.

ولا تخفي رانيا شغفها بحب متابعة مسلسلي "نور" و"سنوات الضياع"، حيث تقول إن مشاهدتهما باتت من من الضروريات اليوميه التي لا يمكن الاستغناء عنها.

بدورها، أشارت "أمل طه"- طالبة بكلية الهندسه في جامعة دمشق- إلى أن الأقبال على عمليات التجميل التي تجعل من الفتيات والشبان صورة شبيهة بمهند ونور، غدت منتشرة جدا بين جيل الشباب المهووس بشكل مهند وتفاصيل وجه نور.

وأضافت أن الكثير من الفتيات بدأن بإجراء عمليات تجميل ليشبه أنفهن أنف نور، أما الشباب فهم يلجأون لصبغ الشعر بالأشقر الفاقع أو وضع العدسات اللاصقة التي تجعلهم أكثر شبها بمهند، وهم كذلك يقلدونه في نوعية ارتدائهم لملابسهم، وكذلك ساهم مسلسل "نور" في تغيير عددٍ كبيرٍ من الشباب لطريقة تعاملهم مع الفتيات لتصبح أكثر رقة وحنانا وكرما معهن، ليصبحوا في نظر الفتيات أكثر جاذبية ورجولة.

حالات سابقة

كانت أربع حالات طلاق قد وقعت في مدينة حلب السورية بسبب "مهند" في الآونة الأخيرة، وقال أحد المواقع الإلكترونية إن السيدة الأولى طلقها زوجها في الوقت الذي كان يعرض فيه المسلسل، وذلك بعد نقاش "حاد" دار بينهما.

وقالت إحدى جارات السيدة المطلقة "كانت جارتي تشاهد المسلسل عندما مازحت زوجها وقالت له "أتمنى أنام ليلة وحدة مع مهند وبعدين أموت، ولم تنهِ جارتي حديثها إلا وكان زوجها قد طلقها".

وفي حالة أخرى، طُلقت امرأة من زوجها عندما فوجئ بصورة "مهند" تتصدر غرفة نومه بدلاً من صورته، كما كانت هناك حالتي طلاق بسبب نقاشات مطولة دارت بين الزوجين أثناء عرض المسلسل.
 
 
http://www.sotaliraq.com/entertainment.php?id=4939
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #30 في: 19:45 26/08/2008 »

ذاعت MBC الحلقتين الأخيرتين تباعا
اهتمام عربي واسع بنهاية المسلسل التركي "سنوات الضياع"

 
 
 
الدمام-إيمان القحطاني

خصت MBC مشاهديها حول العالم بعرض الحلقتين الأخيرتين من المسلسل التركي المدبلج "سنوات الضياع" تباعا ليلة أمس الاثنين 25-8-2008 من الساعة 9 والنصف حتى الـ11 والنصف مساء، نظرا للإقبال الهائل الذي حققه.

و شهدت الأردن ترقبا واهتماما من المواطنين وخاصة من الشباب لمتابعة الحلقات الأخيرة من المسلسل، كما قال لـ"العربية.نت" الصحافي بجريدة "الرأي" الأردنية محمد الزيود.


وأضاف: الاهتمام كان واضحا من خلال الأحاديث المتبادلة بين الشباب في المقاهي ووسائل النقل العامة كالحافلات، وحرصهم على الاحتفاظ بنغمة المسلسل حتى بعد انتهائه لتذكيرهم به.

وأبدى الزيود دهشته أثناء مرافقته لجدته في المستشفى حيث كان يتركز أغلب حديث الزائرين والمرافقين عن المسلسل، "حتى من لم يكن يشاهده تابعه بسبب الضجة التي حدثت وانجذاب الآخرين له".

وأشار إلى أن الشباب كانوا يرغبون في إنهاء اختباراتهم الجامعية بسرعة كي يتمكنوا من متابعة المسلسل دون انشغال.

من جهته، قال المذيع اليمني بقناة "السعيدة" الفضائية عارف الصرمي إن اليمن لم تختلف عن مثيلاتها في المنطقة العربية، "اليمن ليست استثناء فلقد حصد المسلسل نسبة مشاهدة عالية جدا، لم تكن حكراً على فئة دون أخرى بل العائلة بأكملها، ما جعل عددا من المراقبين السياسيين يقولون إن الأتراك عادوا إلى احتلال اليمن من جديد".

وأضاف الصرمي، في حديثه لـ"العربية.نت" أن الدراما التركية أجبرت المجتمع اليمني على الإجماع على مشاهدته كما لم يحدث مع أي مسلسل من قبل.

ولفت إلى أن المراقب السياسي في اليمن ينظر إلى المسلسلات التركية على أنها خليط ثقافي قريب من المنطقة العربية فيما يتعلق بالعادات والتقاليد أفضل بكثير من البديل الفارسي الإيراني.

وأكد أن الدراما التركية استطاعت أن تكتسح الدراما السورية والمصرية "رغم أن يحيى و لميس ونور ومهند ليسوا الأرقام الأولى في تركيا لكنهم أضحوا نجوما في المنطقة العربية".
 
نهاية سعيدة

رغم كل التكهنات حول سيناريو الحلقة الأخيرة من مسلسل سنوات الضياع، إلا أن المفاجآت استمرت في الحلقة الـ150، لتغمر المشاهد بحالة من الترقب والقلق لما قد يفعله "تيم" بعد وصول "يحيى" إلى المكان الذي احتجز فيه الأول لميس وابنه زين.


وفي لحظات عصيبة عايشها المتابعون، وبعد تهديد تيم بقتل يحيى، ووصول سيارات الشرطة أنهى تيم حياته، ليختم بذلك مشوارا من القلق والحيرة لدى أسرة لميس وشقيقها عمر.

ولم يترك المسلسل جانبا من الأحداث إلا وقد ألقى الضوء عليه، فبعد وفاة تيم واستقرار لميس ويحيى، عادت المياه إلى مجاريها بين كل من عمر وفريدة، إلا انه لم يخل من مشاهد تشويقية كضياع ابنة عمر (رفيف) أثناء بحثها عن فريدة، إلا أن المصادفة وحدها شاءت أن يراها أكرم مع شخص غريب ليعيدها إلى منزل والدها.

وبعد عدد من الأحداث سريعة الإيقاع، تم إتمام مراسيم الزواج بين العشاق في المسلسل يحيى ولميس، وأيضاً عمر وفريدة، على متن يخت ضم أفراد الأسرتين. ليكون ختام المسلسل بمشهد يضم معظم الأبطال الرئيسيين بعد انتهاء فترة زمنية شملت الخمسة أعوام.

وتحت أشجار الزيزفون همست لميس في أذن يحي أنها حامل بولدهما الثالث لينتهي المسلسل عند ضحكات الجميع الفرحة.
 
 
جدل اجتماعي وديني
 


وحقق مسلسلا "سنوات الضياع" و"نور" التركيان، اللذن عرضتهما قناتا MBC1 وmbc4 نسب مشاهدة عالية تخطت كل متوقع، كما شهد الشارع العربي عاصفة من الجدل الطويل طالت دوائره الدينية والثقافية والاجتماعية.

فعلى مستوى الحضور الجماهيري لم يتوقف المسلسل عن إحداث دائرة من الجدل الاجتماعي الذي لم ينته فقط عند ما ترتديه لميس وكيف تصفف شعرها وحواجبها، بل طالها إلى منابر المساجد وأصبح مادة دسمة للبرامج الحوارية على مختلف المحطات الخبارية، وحتى الصحف ووكالات الأنباء العالمية.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "شمس" خلال الأشهر الماضية من عرض المسلسل، فإن فتاة تدعى غادة أبدت رغبة في تعلم اللغة التركية بعد أن أثارت قصة شاب سعودي نشرتها الصحيفة قبل عدة أيام، وجاء فيها أن ذلك الشاب بدأ بسعي دؤوب لإتقان لغة أهل الأناضول بسبب تعلقه الشديد بـ"لميس" بطلة مسلسل "سنوات الضياع".

كما اعتبرت صحيفة "الدستور" الأردنية أن شخصية بطل مسلسل سنوات الضياع "يحيى" بكامل رجولتها ونبلها باتت رمزاً لما تبحث عنه الفتيات وهو حق مشروع، كونه أمراً جوهرياً وليس سطحياً كالمال أو الشكل.

وقالت إن اهتمام مهند بزوجته وقدرته على الاحتفاظ بالرومانسية بعد الزواج أمرُ تجمع كثير من النساء المتزوجات على عدم وجوده في حياتهن اليومية.



وأضاف: الاهتمام كان واضحا من خلال الأحاديث المتبادلة بين الشباب في المقاهي ووسائل النقل العامة كالحافلات، وحرصهم على الاحتفاظ بنغمة المسلسل حتى بعد انتهائه لتذكيرهم به.

وأبدى الزيود دهشته أثناء مرافقته لجدته في المستشفى حيث كان يتركز أغلب حديث الزائرين والمرافقين عن المسلسل، "حتى من لم يكن يشاهده تابعه بسبب الضجة التي حدثت وانجذاب الآخرين له".

وأشار إلى أن الشباب كانوا يرغبون في إنهاء اختباراتهم الجامعية بسرعة كي يتمكنوا من متابعة المسلسل دون انشغال.

من جهته، قال المذيع اليمني بقناة "السعيدة" الفضائية عارف الصرمي إن اليمن لم تختلف عن مثيلاتها في المنطقة العربية، "اليمن ليست استثناء فلقد حصد المسلسل نسبة مشاهدة عالية جدا، لم تكن حكراً على فئة دون أخرى بل العائلة بأكملها، ما جعل عددا من المراقبين السياسيين يقولون إن الأتراك عادوا إلى احتلال اليمن من جديد".

وأضاف الصرمي، في حديثه لـ"العربية.نت" أن الدراما التركية أجبرت المجتمع اليمني على الإجماع على مشاهدته كما لم يحدث مع أي مسلسل من قبل.

ولفت إلى أن المراقب السياسي في اليمن ينظر إلى المسلسلات التركية على أنها خليط ثقافي قريب من المنطقة العربية فيما يتعلق بالعادات والتقاليد أفضل بكثير من البديل الفارسي الإيراني.

وأكد أن الدراما التركية استطاعت أن تكتسح الدراما السورية والمصرية "رغم أن يحيى و لميس ونور ومهند ليسوا الأرقام الأولى في تركيا لكنهم أضحوا نجوما في المنطقة العربية".
 
 
نهاية سعيدة

رغم كل التكهنات حول سيناريو الحلقة الأخيرة من مسلسل سنوات الضياع، إلا أن المفاجآت استمرت في الحلقة الـ150، لتغمر المشاهد بحالة من الترقب والقلق لما قد يفعله "تيم" بعد وصول "يحيى" إلى المكان الذي احتجز فيه الأول لميس وابنه زين.


وفي لحظات عصيبة عايشها المتابعون، وبعد تهديد تيم بقتل يحيى، ووصول سيارات الشرطة أنهى تيم حياته، ليختم بذلك مشوارا من القلق والحيرة لدى أسرة لميس وشقيقها عمر.

ولم يترك المسلسل جانبا من الأحداث إلا وقد ألقى الضوء عليه، فبعد وفاة تيم واستقرار لميس ويحيى، عادت المياه إلى مجاريها بين كل من عمر وفريدة، إلا انه لم يخل من مشاهد تشويقية كضياع ابنة عمر (رفيف) أثناء بحثها عن فريدة، إلا أن المصادفة وحدها شاءت أن يراها أكرم مع شخص غريب ليعيدها إلى منزل والدها.

وبعد عدد من الأحداث سريعة الإيقاع، تم إتمام مراسيم الزواج بين العشاق في المسلسل يحيى ولميس، وأيضاً عمر وفريدة، على متن يخت ضم أفراد الأسرتين. ليكون ختام المسلسل بمشهد يضم معظم الأبطال الرئيسيين بعد انتهاء فترة زمنية شملت الخمسة أعوام.

وتحت أشجار الزيزفون همست لميس في أذن يحي أنها حامل بولدهما الثالث لينتهي المسلسل عند ضحكات الجميع الفرحة.
 
 
جدل اجتماعي وديني

  
وحقق مسلسلا "سنوات الضياع" و"نور" التركيان، اللذن عرضتهما قناتا MBC1 وmbc4 نسب مشاهدة عالية تخطت كل متوقع، كما شهد الشارع العربي عاصفة من الجدل الطويل طالت دوائره الدينية والثقافية والاجتماعية.

فعلى مستوى الحضور الجماهيري لم يتوقف المسلسل عن إحداث دائرة من الجدل الاجتماعي الذي لم ينته فقط عند ما ترتديه لميس وكيف تصفف شعرها وحواجبها، بل طالها إلى منابر المساجد وأصبح مادة دسمة للبرامج الحوارية على مختلف المحطات الخبارية، وحتى الصحف ووكالات الأنباء العالمية.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "شمس" خلال الأشهر الماضية من عرض المسلسل، فإن فتاة تدعى غادة أبدت رغبة في تعلم اللغة التركية بعد أن أثارت قصة شاب سعودي نشرتها الصحيفة قبل عدة أيام، وجاء فيها أن ذلك الشاب بدأ بسعي دؤوب لإتقان لغة أهل الأناضول بسبب تعلقه الشديد بـ"لميس" بطلة مسلسل "سنوات الضياع".

كما اعتبرت صحيفة "الدستور" الأردنية أن شخصية بطل مسلسل سنوات الضياع "يحيى" بكامل رجولتها ونبلها باتت رمزاً لما تبحث عنه الفتيات وهو حق مشروع، كونه أمراً جوهرياً وليس سطحياً كالمال أو الشكل.

وقالت إن اهتمام مهند بزوجته وقدرته على الاحتفاظ بالرومانسية بعد الزواج أمرُ تجمع كثير من النساء المتزوجات على عدم وجوده في حياتهن اليومية.
 
 
اجتماع العائلة العربية



وساعد المسلسل في إعادة التجمعات العائلية والتي عادت مرة أخرى للاتفاق على متعة المشاهدة، فساهم بذلك في رأب صدع استطاع تمزيق تلك العادات العربية خلال العقود الماضية، حيث اتفق كبار السن والشباب والأطفال في إجماع مدهش على مسلسل "سنوات الضياع".

ولم ينته الأمر عند هذا الحد بل دخلت موسيقى المسلسل التصويرية في زفات العرائس في السعودية. وبحسب تقرير أعدته صحيفة الرياض السعودية الشهر الحالي فقد شهدت صالات الأفراح في السعودية ظواهر جديدة، تبدأ من "زف العروس" على موسيقى مسلسل "سنوات الضياع" التركي.

ولا تقتصر الموسيقى المختارة على مقدمة المسلسل، بل يمكن أن تتضمن مقتطفات مختارة من مختلف المقاطع التي يتضمنها، والتي تختارها العروس بنفسها.


هوس بملابس لميس ونور

وكما أحدث المسلسل الأمريكي الشهير Sex And The City خلال فترة عرضه نوعا من الهوس بالملابس التي كانت ترتديها بطلات المسلسل الأربع، فقد ظهر ذات الهوس لدى الفتيات والشباب حيث شهدت مراكز التجميل إقبالا هائلا على تغيير لون الشعر ليشبه شعر لميس أو نور، أو حتى السيدة شريفة، وتعدى ذلك إلى رسم الحواجب على طريقة لميس، وانتشرت تنانير دانة القصيرة وفساتين نور بين الفتيات في مختلف الدول العربية.

وقامت عدة متاجر بطبع صور أبطال مسلسل سنوات الضياع على قمصان وبوسترات مما حولهم إلى أيقونات تجارية، كما استغلت وكالات سياحية رغبة الكثير في قضاء العطلة الصيفية في تركيا من خلال طرحها برامج  مدرجة في برنامجها زيارة للقصر الرائع المطل على مضيق البوسفور الذي صورت فيه أحداث مسلسل نور.

كان التفاعل الإنساني مع حلقات سنوات الضياع، منقطع النظير وحابسا للأنفاس فأقام العديد من المشاهدين في دول عربية مختلفة الولائم احتفالا بنجاة يحي من الموت وبولادة لميس لطفلها الأول.

كما شهدت مصلحة الأحوال المدنية في عدد من الدول الخليجية والعربية إقبالا هائلا على تسمية المواليد الجدد تيمنا بأسماء بطلي المسلسل، ونقلت صحيفة الوطن السعودية عن مدير عام الأحوال المدنية بمنطقة مكة المكرمة تركي الملافخ قوله إن مكتب المواليد لاحظ تزايد نسبة تسمية المواطنين لمواليدهم في الأشهر الثلاثة الأخيرة بأسماء رموز المسلسلات التركية بشكل كبير مثل لميس ويحيى ومهند ونور.

وأضاف أن الاسم الأول لميس زادت تسميته بين الإناث بنسبة فاقت 50% تقريبا، وبعده الأسماء الثلاثة الأخرى، وأن قسم المواليد لا يمكنه الاعتراض على مثل هذه الأسماء، كونها أسماء صريحة وعادية لا تتطلب الاعتراض عليها من قبل الأحوال المدنية.

http://www.alarabiya.net/articles/2008/08/26/55509.html#002
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #31 في: 01:03 29/08/2008 »

حظر "مهند" بسيارات السعودية.. ومنع "لميس" بكتب الكويت
 
mbc.net
أعلنت السلطات السعودية أنها ستفرض غرامةً ماليةً على السيارات التي يقوم أصحابها بإلصاق صور أبطال المسلسلين التركيين "سنوات الضياع" و"نور".

وقال مساعد مدير مرور العاصمة الرياض العقيد عبد العزيز أبو حيمد إن "كل من يقوم بإلصاق الشعارات أو العبارات أو الصور التعبيرية على سيارته يخالف نظام المرور وتسجل عليه مخالفة مرورية كحد أدنى 100 ريال (26.6 دولار تقريبا) وكحد أقصى 300 ريال ( 80 دولارا تقريبا)، بحسب صحيفة "المدينة" السعودية الأربعاء 27 أغسطس / آب 2008.

يشار إلى أن هوس المسلسلات التركية والتعلق بنجومها في السعودية انتقل أخيرا من شاشات التليفزيون إلى المحال التجارية والأماكن العامة حيث سعى بعض المتاجر لاستثمار هذا الهوس تجاريا؛ وذلك بعرض ملابس تحمل صورا لأبطال هذه الأعمال.

كما قام شاب سعودي بفضح "لميس" بطلة المسلسل التركي "سنوات الضياع"، التي وقعت في "الخطيئة" بسبب حملها دون زواج بتوجيه خطابٍ مكتوبٍ لها بشكلٍ واضحٍ على زجاج سيارته الخلفي بعنوان "مالها داعي يا لميس" وطاف شوارع الرياض ليخبر الجميع عن رأيه.


منع الصور على القرطاسية

في الوقت نفسه، ذكرت صحيفة الرأي الكويتية أن وزارة التربية في دولة الكويت نشرت تعميما على كافة المناطق التعليمية مع بدء العام الدراسي يقضي بمنع الطلاب من إدخال أي قرطاسية ودفاتر وحقائب تحمل صور فنانين ومغنين.

ونقلت صحيفة (الرأي) الكويتية عن مصدر في وزارة التربية تأكيده أن ذلك التعميم صدر بعد أن رصد مراقبو التربية في المكتبات ومراكز بيع القرطاسية صورا لبطلي مسلسل نور التركي (نور ومهند) ولميس بطلة سنوات الضياع مطبوعة على دفاتر وحقائب مدرسية، في ظل إقبالٍ لافتٍ عليها من التلاميذ.

يذكر أن المسلسلين التركيين اللذين تعرضهما قناةmbc مدبلجين باللهجة السورية أثارا جدلا واسعا في العالم العربي، حيث حرص الفتيات والشباب على تقليد أبطال الدراما التركية نور ومهند ويحيي ولميس وغيرهم.



http://www.sotaliraq.com/entertainment.php?id=4981
 
 
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #32 في: 23:53 29/08/2008 »

سقطت أثناء مشاهدتها حلقة الأربعاء
طعن "مهند".. يدخل فتاة تونسية في غيبوبة
أطباء يقولون إن فتيات عدة تأثرن بهذا المشهد الدرامي
 
تونس – سليم بوخذيرنقلت فتاة تونسية في حالة غيبوبة إلى مستشفى، بسبب تأثرها الشديد لمشهد تعرض "مهند" في المسلسل التركي الشهير" نور" إلى الطعن بالسكين.

وذكرت صحيفة "الصريح" اليومية في عددها الصادر الجمعة 29 أغسطس/آب أن "حدّة" (فتاة صغيرة) دخلت في حالة هستيريا، ثم غابت عن الوعي، إثر مشاهدتها مشهد تعرّض بطل المسلسل مهنّد للطعن بالسكين في حلقة يوم الأربعاء الماضي.

وذكرت الصحيفة أن العائلة التي تقطن بمدينة سوسة (130 كلم جنوب العاصمة تونس) "فزعت" لحالة البنت ونقلها إلى المستشفى، وشخص الأطباء الحالة على أنها انهيار عصبي حاد، وشرعوا في علاجها ومحاولة إخراج مهند من قلبها، على حد تعبير الصحيفة التونسية.

ونقلت الصحيفة عن الأطباء قولهم إن حالة الفتاة "حدة" ليست الوحيدة في تونس التي أصيبت بسبب مهند.

وحظي مسلسل "نور" الذي تنفرد به "mbc" بعرضه بنسبة مشاهدة عالية في تونس، كما أثار جدلا كبيرا في أوساط المثقفين والشارع العربي.

يذكر أن الحلقة رقم 149 من مسلسل "نور" شهدت أحداثا دامية، حيث قام أتباع "كنان" بطعن مهند بالسكين طعنات متتالية، وتركوه ملقى على الأرض غارقا في دمائه حتى ينقذه رجل وزوجته وينقلاه إلى المستشفى.

وترتدي في هذه الحلقة نور فستان الزفاف للعرض، ولكنها تعلم بما حدث مع مهند فتقع مغشيا عليها أمام الجماهير، ويذهب الجميع إلى المستشفى ليخبرهم الدكتور بحالته الخطرة، وتضرر الكليتان والأمعاء. وتصرخ نور بهستريا وتستجوب الشرطة الجميع لمعرفة الفاعل.
http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=6f1c60a849f0c110VgnVCM1000008420010aRCRD&vgnextchannel=66597fb9d32ee010VgnVCM100000f1010a0aRCRD&vgnextfmt=default
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #33 في: 15:32 30/08/2008 »

بث الحلقتين الأخيرتين من المسلسل التركي
جزائرية أرادت قضاء ليلة مع مهند "في الحلم".. فكان مصيرها الطلاق

 
 
 

 
 
 
الجزائر - ا ف ب

طلق جزائري زوجته بعد ان قالت انها تتمنى ان تمضي ليلة "ولو في الحلم" مع بطل مسلسل "نور" التركي الذي يتابعه عدد كبير من المشاهدين في الجزائر والعالم العربي عموما منذ ثلاثة اشهر.

وطلق الرجل وهو في عقده الرابع زوجته بعد ان سمعها تعرب عن اعجابها الكبير بمهند بطل المسلسل التركي المدبلج الى العربية وتبثه قناة "ام بي سي"، بحسب تقرير نشرته صحيفة "الشروق" الجزائرية السبت 30-8-2008.

وبحسب الصحيفة قالت الجزائرية المقيمة في منطقة سيدي بلعباس (440 كلم غرب الجزائر) لجارتها انها "ترغب في تمضية ليلة ولو في الحلم مع الممثل لانها وقعت في حبه وتعتبره فارس احلامها".


واعقب ذلك شجار عنيف بين المرأة وزوجها الذي طلب على الفور الطلاق.

ومسلسل نور الذي يروي قصة زوجين تركيين شابين يحاولان التأقلم بين التقاليد والحياة الحديثة تبث آخر حلقاته مساء السبت, ادى الى حالات طلاق عديدة في الجزائر وفي دول عربية أخرى.

ووقعت عدة جزائريات في غرام الممثل التركي كيفانج تاتليتوغ (مهند) ويعلقن كافة انشطتهن لدى بث حلقات المسلسل في الساعة 19,30 موعد العشاء.
 
http://www.alarabiya.net/articles/2008/08/30/55725.html
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #34 في: 08:30 01/09/2008 »

مصريون يودعون "نور" بالدموع.. ويستقبلون رمضاننور والمصيف
 

شغف مصري كبير بأبطال الدراما التركية
 
القاهرة - دعاء الشاميبدموع تشبه تلك التي انهمرت في الحلقتين الأخيرتين من المسلسل التركي "نور" الذي يعرض حصريا على قناة mbc، ودع المصريون أبطال "نور" قبل يوم واحد من استقبال شهر رمضان الكريم.

مراسلة mbc.net رصدت مشاعر بعض المصريين مع نهاية حلقات "نور" مشيرة إلى أنهم رغم انشغالهم كثيرا بالتحضير للشهر الكريم وشراء احتياجاتهم فإن ذلك لم يُثنهم عن متابعة "نور" ومعرفة مصيرها ومصير حبيبها "مهند"، وكل فرد من أفراد عائلة "شاد أوغلو".

فلو كنت أحد المارة في شوارع القاهرة لوجدت صوت "نور" يلاحقك أينما كنت، ولتعلمت بعضا من رومانسية مهند من كثرة أجهزة التلفاز التي تبث العمل، فتتعانق الأصوات من النوافذ والشرفات والمحلات لتصل إلى من يسير في الشارع.

"نور" نجح في جذب اهتمام المصريين برغم تعلقهم الشديد بلهجتهم السائدة في أعمالهم التي تناقش الظروف الحياتية التي يعيشون بها يوميا، كما استطاع أبطال العمل أن يجبروا ربات البيوت ورجالها أيضا على الحديث عن رومانسية مهند" ورقة "نور" وقوة "بانه".

نور والمصيف

ولم تتغلب "نور" على مشتريات رمضان والمدارس فقط، بل تغلبت على استمتاع المصريين بالمصيف أيضا، فكان موعد إذاعة حلقة "نور" في العاشرة تماما من مساء كل يوم بتوقيت القاهرة، هو نهاية فترة الاستمتاع بالمصيف وبداية الجلوس أمام التلفزيون الكبير في ساحات الانتظار بالقرى السياحية والشاليهات لمتابعة أحداث نور في جماعة، وفي ظل سيطرة تامة لحالة من الهدوء والسكون.

ولأن المسلسل تملؤه القصص والحكايات التي تستدر حتما دموع المشاهدين كما استدرت دموع الأبطال، فبرغم انتهاء العمل نهاية سعيدة، وتمتع كل فرد من الأسرة بحياة اجتماعية ناجحة؛ إلا أن الدموع لم تختف من الحلقتين الأخيرتين، فشاهدنا دموع "هبة" التي لازمت ندمها على فقدانها لحبها الوحيد "فكري" وعودتها لعقلها وتخليها عن الطمع الذي طالما سيطر عليها.

كما شاطرتها الدموع "ريهام" التي تغيرت أيضا، وعادت لتعترف لـ"فجر" بحبها واشتياقها إليه، فيما عبر "مهند" عن خوفه على حبيبته" نور" بدموع غزيرة انهمرت من عينيه عندما علم بالآثار الجانبية التي عانت منها بعد نقلها إحدى كليتيها له.

"بانه" وبرغم قوتها التي عرفت بها؛ إلا أنها كانت ضمن الباكيات، فلم تستطع السيطرة على نفسها عندما علمت أنها ليست ابنة "شاد أوغلو"، وأن أباها شخص آخر لا يمت للعائلة بصلة، فصرخت في وجهه ورفضت ما قاله إلى أن اقتنعت بذلك بعد فترة.

انتهت حلقات "نور" إلا أن الضجة التي أحدثها العمل لن تنتهي بالسرعة التي قد يتخيلها البعض، لأنها أصبحت جزءا لا يتجزأ من الحديث اليومي في الشارع المصري.

والسؤال الآن: هل تستطيع مسلسلات رمضان وحارات وأزقة وتاريخ المجتمعات العربية أن تجبر المشاهد على نسيان "نور"؟ أم أنها ستتغلب عليهم جميعا وتبقى على القمة؟.
http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=70e0d32b9281c110VgnVCM1000008420010aRCRD&vgnextchannel=66597fb9d32ee010VgnVCM100000f1010a0aRCRD&vgnextfmt=default
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #35 في: 23:08 02/09/2008 »

قالوا إنهم استفادوا منه كثيرا
اللبنانيون يطالبون بنسخة رمضانية من نور


يتأرجح اللبنانيون حاليا بين الفرح باستقبال الشهر الفضيل والشعور بالحزن على انتهاء عرض المسلسل التركي" نور" على شاشة "mbc". فلم يصدق قسمٌ كبير منهم أنهم لن يعودوا يرون مهندا أو نورَ أو بانا أو مروان أو الست هبة أو الست شريفة أو الحاج فكري، ويأبون إلا أن يمسكوا بـ"الريموت كونترول"، ويروحون يقلبون بين شاشات "إم بي سي" علهم يرون ممثلا أو ممثلة من هؤلاء الذين اعتادوا على رؤيتهم أكثر من مرة في اليوم الواحد إلا أنهم لا يجدون أحدا منهم، فيتساءلون باستغراب: هل يمكن لهكذا مسلسل أن ينتهي؟ وهل لن نرى نورَ ومهندا بعد اليوم؟ وعندما لا يجدون جوابا يهب أحدهم إلى مطالبة "mbc" بإعادة عرض المسلسل أو إنتاج جزء رمضاني منه، سواء ثانٍ أو ثالث أو رابع.

لم تتوان الطالبة الجامعية حنين سعيد (18 عاما) عن ذرف الدموع بسبب انتهاء المسلسل لأنها تتعلم منه- كما قالت- أشياء كثيرة "فكان يجب أن يبقى مستمرا".. و"أن يُستكمل بأجزاء أخرى متواصلة"؛ لأن "أحداثه ومواقفه لا تتكرر مهما طال"، و"تلك الحِكم التي ترد على ألسنة أبطاله لم نسمعها في مكان آخر"، مثلا عندما قالت نور" خذي مني طاقة".. "كأنها تحث على التواصل والالتقاء بين البشر، وتعتبره واجبا".

وتتابع حنين أنها تعلمت من المسلسل التضحية في سبيل من نحب عندما وهبت نور كليتها لحبيبها مهند من دون أي منّة صغيرة كانت أم كبيرة، رافضة أن تبقى في المستشفى برغم مرضها من أجل صحة حبيبها، وبالمقابل بادلها مهند بالمثل فتخلى عن أعلى منصب في الشركة ليلازمها ويلف معها العالم، فما أجمل أن يلتقي الوفاء بالوفاء.

نقاط على الحروف

الناقدة رجاء عودة قالت إن مسلسل نور لم يقتصر على التسلية؛ بل عالج إشكاليات عدة منها إشكالية التراث والمعاصرة، وإشكالية القرية والمدينة، بالإضافة إلى احترام كبار السن وتربية الأطفال وغيرها.

وتضيف أن المسلسل لم يتحيز للمعاصرة على حساب التراث، ولا للتراث على حساب المعاصرة، فلا يمكن الاستغناء عن التراث كما أن الحداثة وحدها لا تكفي، ونفس المواقف اتخذها بالنسبة لعلاقة القرية بالمدينة، فلم يبجل أهل المدينة على حساب أهل الريف النائي متخذا من نور ابنة قرية افيون البعيدة قدوةً ومثالاً.

وأشارت إلى احترام كبار السن المتمثل بالجد فكري الذي تقيد الجميع برأيه حتى في غيابه، ولم يخرجوا عنه إلا بما يعرفون سابقا أنه يرضيه كاستقالة مهند وتعيين بانا على رأس الشركة لأنها أثبتت كفاءتها وليس لأسباب أخرى، أما بالنسبة لتربية الأطفال فالمسلسل كان لافتا بالحيز الكبير الذي يعطيه للطفل من خلال الطفلة الما التي تناقش كالكبار والكل يستمع إلى رأيها ويحترمه، بالإضافة إلى اهتمام الجميع بتعليمها والإشراف على فروضها وتوصيلها إلى المدرسة عدا عن أكلها وثيابها وتمضية أوقات فراغها باللعب والخ.

الشاب رفعت الحلبي (25 سنة ) قال: "كل ما في المسلسل أعجبني خاصة مبدأ الثواب والعقاب، ولو على مستوى الكلام، فهو يشد على يد بانا ونور مثلاً ويؤنب ريهام وفجر، بالإضافة إلى تركيز المسلسل على مبدأ العدل في تقسيم الورثة التي كانت على أساس الاستحقاق، أي كل يأخذ بقدر ما يستحق، وليس على أساس عشوائي".

هلا سلوم (30 سنة) أكدت أن تقديس الحب هو أكثر ما لفتها، وتلك الرومانسية العجيبة التي تحلى بها مهند، وهذا أكثر ما يبعد المشاكل ويجلب السعادة، فالمجتمع المفعم بالحب هو أسعد المجتمات، وما أحوجنا إلى الحب في عصرنا الحاضر المليء بالحروب .

سليمان عواد (35 سنة) -أستاذ مدرسة ورب أسرة وأب لثلاثة أولاد- أثنى على مسلسل نور، مشيرا إلى أنه كان يحث أولاده على حضوره حتى لو كانت لديهم دروس لأنه يفيده ويغني شخصياتهم ويغذيهم أخلاقيا وروحيا، فهو مسلسل لا يخلو من الثقافة والرقي والأخلاق، ويعلم الصبر أيضا.

منال صقر( 28 سنة) - ربة أسرة وأم لطفلين- قالت: "كنت كل ليلة في العاشرة مساء أجمع أطفالي، ونتسمر أمام الشاشة لا كلمة ولا اثنتين لكي نحضر المسلسل من دون أن نخسر سماع كلمة واحدة لأنها فعلا خسارة، وبعد انتهاء الحلقة نحكي عنها معجبين بكل ما ورد فيها وبطريقة التمثيل والتصوير المريح غير المتعب للنظر، الذي يجذبك أكثر، وفي اليوم التالي تجتمع جاراتي أيضا لنتحدث بأحداث الحلقة.. وحملت همّا عند انتهاء المسلسل ماذا سنحضر؟ ولكن الهم زال بعدما علمت أن "سنوات الضياع "عائد لأنني ما حضرته من البداية فتركته متوقعةً أن يُعاد عرضه فأحضره من جديد، وفعلاً كما توقعت حصل فسأواظب على حضوره باستمرار لأنه مسلسل غني أيضا بالمواقف والأحداث والحكم كما سمعت الكثيرين يتكلمون عنه".

شهر العسل في تركيا

بدورهما قرر العروسان سهيل ( 32 سنة ) و(هبة23 سنة ) أن يمضيا شهر العسل في تركيا بعد ما ارتدت العروس نفس فستان نور، وقالت كم يشبهوننا؟ كأنهم منا؟ لا فرق بيننا، ولا على مستوى التفاصيل؟ خاصة أنهم أبعد ما يكونون عن التعصب أو الانفلات .. أحبهم وأتمنى لو أراهم في تركيا، وأطالب الشعب التركي بأن يدرس اللغة العربية في مدارسه لكي تصبح فرص التفاهم والتقارب أكبر.. وبدوري سأدرس اللغة التركية لأنها لغة شعب ليس بعيدا عنا.

بدوره قال العريس: "لو استمر مسلسل نور بجزءٍ ثان في شهر رمضان المبارك لكان أفضل .. نحن بحاجةٍ ماسة لهذا النوع من المسلسلات التي تعالج مشاكل المجتمع، وتغوص في دواخل النفس الإنسانية" .

محمد الزهيري ( 45 عاما) - تاجر- أفصح عن أن دكانه كان يمتلئ بالزبائن الذين يحضرون مسلسل نور عنده، لأنهم ما أن يحضروا، وتكون الحلقة قد بدأت حتى يستمروا في متابعتها من عنده، ومن الزبائن من أشار عليه بتوسيع دكانه ووضع مقاعد أكثر من أجل الجلوس لكي لا يبقوا واقفين، وقد وعدهم خيرا فيما بعد، إلا أن المسلسل الآن انتهى.

أخيرا قال الشاب تمام صيرفي ( 28 سنة )- مهندس عائد من إحدى الدول الأوروبية-: "أبحث عن عروس تشبه نور، ولكن يا ترى إذا وجدت فتاة بنفس الشكل والمواصفات فهل ستكون بنفس الروح الطيبة، وبكل هذا التفاني والإخلاص ؟ أتمنى ذلك، نور استطاعت أن تلقن الجميع درسا بكل ما هو جميل، لهذا تعلق بها الناس وأحبوها، فعسى أن تكون كل نسائنا "نورَ" لتملأ مجتمعنا بالنور".



http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=04b60ef983d1c110VgnVCM1000008420010aRCRD&vgnextchannel=66597fb9d32ee010VgnVCM100000f1010a0aRCRD&vgnextfmt=default
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #36 في: 15:19 07/09/2008 »

المسلسل التركي نور.. رومانسية...أحلام وردية...قنبلة اجتماعية..

  PUKmedia - قنطرة:      19:10    06/09/2008

من المملكة العربية السعودية حتى المغرب: المسلسل التركي "نور" أضحى حديث الساعة، فالملايين من الناس تابعوا حلقات هذا المسلسل ذي الأجواء الرومانسية والإنسانية التي كادت تكون مفقودة في كثير من البيوت العربية. وعلى الرغم من هذه الشاعرية، إلاّ أن المسلسل "نور" قد أطفأ "النور" على عدد من الزيجات التي انتهت بالطلاق، ألفريد هاكينسبيرغر في استعراض لهذا المسلسل وسر مشاهدته.

كثير من الزيجات انتهت بالطلاق بسبب بطل المسلسل "مهند" كيفانج تاتليتوغ شاب طويل القامة أشقر الشعر أزرق العينين ووسيم للغاية. الممثل التركي ابن الرابعة والعشرين من العمر يأسر منذ أربعة أشهر عبر المسلسل التلفزيوني "نور" قلوب ملايين مشاهدات التلفاز وذلك من المملكة العربية السعودية إلى المغرب. ويُزعَم أن هذا الإعجاب قد دفع بعددٍ من الأزواج في دول الخليج إلى تطليق زوجاتهم، لأنهم كانوا قد وجدوا صور مُهنّد في هواتف زوجاتهم النقّالة، وفي المملكة العربية السعودية باعت امرأةٌ تملك مزرعةً كبيرة قطعان أغنامها لتتفرغ لمتابعة المسلسل على التلفاز في المساء من دون أي إزعاج.

لا يتعلق الأمر فعليًا بجاذبية عارض الأزياء التركي السابق بالدرجة الأولى، حيث يمثل الوسيم كيفانج تاتليتوغ دور مهنّد، بل لأنه رجلٌ يعامل زوجته على قدم المساواة، ويدعم مسارها المهني بوصفها مصممةً للأزياء، ناهيك عن أنه ودودٌ ومتفهِّمٌ، ويجلب لزوجته الزهور بعد خصام بينهما، أو يفاجئها بالهدايا أو برحلة سفرٍ رومانسية الأجواء.

لم يُعرف هذا السلوك من الرجال حتى الآن إلا في الأفلام المُنتجَة في الغرب، حيث لا نجده في الإنتاجات التلفزيونية العربية. كثيرٌ من مشاهدات التلفاز يرين في مُهنّدٍ الرقيق صورة رجل الأحلام، وتقول فاطمة ربيعة نائبة رئيس الاتحاد النسائي البحريني في هذا الصدد: "إن مجتمعنا ليس معتادًا على هذا النوع من الصداقة الحميمة أو الحب"، فالمرء كما تقول منشغلٌ بالحياة اليومية بحيث تتراجع أهمية العلاقات الودودة، وتضيف فاطمة الربيع قائلةً: "جاءت الصحوة من خلال المسلسل التلفزيوني (نور).

محاربة الله ورسوله

"ليس للدين حضور في هذا المسلسل رغم الطبيعة الإسلامية للمجتمع التركي" وصف المفتي العام في الملكة العربية السعودية المسلسل التلفزيوني التركي "نور" بأنه "شيطاني وانحلالي" وطالب محطات التلفزة بوقف "محاربتهم لله ورسوله". وفي مدينة نابلس الفلسطينية قام أحد نواب المجلس التشريعي وهو واعظ ينتمي للحركة الإسلامية حماس بالتحذير من المسلسل التلفزيوني الذي يخالف "الدين والقيم والتقاليد" بحسب رأيه. ولا يقتصر النقد الموجّه من كلا الشيخين المحافظين على رفض الصورة الليبرالية التلفزيونية لأدوار الرجل والمرأة فقط، ففي المسلسل التركي اليومي يجري أيضًا كسر محرمّات اجتماعية أخرى موجودة اليوم في المجتمعات الإسلامية المحافظة. وهذا الكسر للمحرمات يشكّل نجاح المسلسل الذي يتابع فيه ثلاثة إلى أربعة مليون سعودي كل مساءٍ سيرة حياة نور وزوجها مُهنّد وحبهما.

وتبدو الشوارع خاليةً في أوقات بث المسلسل في قطاع غزة والضفة الغربية. وإذا صادف انقطاع التيار الكهربائي في وقت بث المسلسل يُستعان بمنبِّه الساعة بغية عدم تفويت مشاهدة إعادة الحلقة في الصباح الباكر، وفي البلدان العربية الأخرى أيضًا مثل سورية والبحرين والمغرب تجتمع العائلات الكبيرة يوميًا أمام أجهزة التلفزة لكي تشاهد أبطالها.

 

جنس قبل الزواج وإجهاض

عرض المسلسل التلفزيوني مشهدًا إجماليًا لواقع المجتمعات العربية. مشهدٌ لا يراه المرء عادةً، فمُهنَّد مارس الجنس مع نور قبل الزواج وأنجبا طفلاً، كما أجهضت إحدى القريبات طفلها، ناهيك عن شرب الكحول مع وجبة طعام العشاء. الممثلة السورية لورا أبو سعد التي دبلجت الشخصية الرئيسية "نور" إلى اللغة العربية تقول بهذا الصدد: "كلنا نفعل أشياء في حياتنا كالتي تُعرض في هذا المسلسل. وكثيرٌ من الفتيات على سبيل المثال يحملن ويقمن بالإجهاض، لكن لا أحد يتحدث عن ذلك. وعندما يرى المرء الآن في التلفاز ما يجري إخفاؤه عادةً يتنفس الصعداء". إن نجاح المسلسل كما ترى الفنانة لورا أبو سعد مؤشرٌ على "أن المسلمين العرب يريدون إسلامًا معتدلاً ولا يريدون إتباع المتطرفين".

 

الفائدة تعود على القطاع السياحي

دور الدين في المسلسل ثانوي، ومع أن الزواج بين نور ومُهنّد قد قرره الجد، ومع أن الممثلين يؤدون فريضة الصيام في شهر رمضان، لكن لا تظهر أيٌّ من الشخصيات الأساسية وهي تؤدي الصلاة اليومية، كما أن النساء لا ترتدين الحجاب. هذا ما ينتقده البروفسور خالد أمينة من جامعة تطوان المغربية بقوله: "أعتقد أن هذا المسلسل يعرض صورةً مخالفةً تمامًا للواقع التركي، وكأنه لا يحكم حزبٌ إسلامويٌ في تركيا ولا يوجد صراعٌ بين الدين والعلمانية".

يقدم المسلسل بحسب رأيه صورةً مثاليةً لا يستفيد منها سوى القطاع السياحي وحده. ويضيف البروفسور خالد أمينة قائلاً: "عائلتي المقيمة في بلجيكا لن تسافر هذا العام في فترة العطلة الصيفية إلى الوطن في المغرب بل إلى تركيا". يريد الأولاد أن يروا مسرح أحداث مسلسل "سنوات الضياع"، وهو مسلسلٌ تركيٌ مشهورٌ آخر لليافعين، كما يريد الوالدان زيارة بلد نور ومهنّد. وقد حوّلت الشركة التركية التي أنتجت مسلسل "نور" الفيلا التي يقطنها مهنّد في المسلسل إلى متحفٍ للسيّاح العرب في اسطنبول. ويُتوقع قدوم مئة ألف زائرٍ من المملكة العربية السعودية وحدها، وهذا يفوق عدد زوار العام السابق بسبعين ألف زائر.

 

سوق رائجة

فاجأ نجاح المسلسل الباهر القناة الفضائية العربية إم بي سي التي تعرضه. ولم يحقق مسلسل "نور" الذي بدأ في تركيا في عام 2005 نجاحًا تجاريًا. وقد كانت القناة تبحث آنذاك عن مسلسلات رخيصة في الخارج لأن المسلسلات العربية باهظة الثمن بحسب الشيخ وليد الإبراهيم المدير التنفيذي لقناة إم بي سي الفضائية. البديل التركي المؤقت الذي لم تتم دبلجته إلى العربية الفصحى بل إلى اللهجة المحكية عاد بأرباح كبيرة على القناة التي تتخذ من دبي مقرًا رئيسًا لها، لذا يُنتظر أن تتبع مسلسلات تركية أخرى.

 

ألفريد هاكينسبيرغر

ترجمة: يوسف حجازي
http://www.pukmedia.com/News/6-9-2008/news34.htm
تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #37 في: 20:42 10/09/2008 »

"سنوات الضياع" احتل المركز الثاني بـ67 مليوناً
"نور" يحقق أعلى نسبة مشاهدة بالعالم العربي بجذبه 85 مليون متفرج

 
 
 

 
 
50 مليون امرأة شاهدن مسلسل"نور" 
 
دبي- العربية.نت

أظهر استطلاع أجرته شركة عالمية متخصصة في الأبحاث التخصصية أن عدد مُشاهدي نِهائي مُسلسل "نور" الذي بث على mbc4 ما مجموعه 85 مليون مشاهد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ممّن تجاوزت أعمارهم سنّ الـ15 عاماً من الجنسين، منهم حوالي 50 مليون من الإناث، أي ما يعادل أكثر من نصف عدد النساء البالغات في العالم العربي، و35 مليون من الذكور. وبذلك، يكون مسلسل "نور" قد حقّق أَعلى نِسب مُشاهَدةٍ من أيّ عمل درامي آخر عُرض على شاشات التلفزيون في العالم العربي خلال السنوات المنصرمة.
 
 
أما في ما يتعلّق بنسَب مشاهدة نهائي "سنوات الضياع" على mbc1، فبلغتْ ما مجموعه 67 مليون مشاهد، منهم حوالي 39 مليون من الإناث، أي ما يعادل أكثرَ من ثُلُثِ عدد النساءِ البالغات في العالمِ العربيّ، و28 مليون من الذكور البالغين. وبذلك، يكون مسلسل "سنوات الضياع" قد حصد ثاني أَعلى نِسب مُشاهَدةٍ من أيّ عمل درامي آخر على شاشات التلفزيون بعد "نور".

وقد ارتكزت الدراسة الإحصائية التي أجرتها حديثاً شركة Ipsos العالمية للأبحاث التسويقية المتخصّصة على عيّنةٍ ذات صفة تمثيلية إحصائية بحجم 2,850 مُستَطلَع في 9 أسواق عربية رئيسية منتمية لبلدان الخليج العربي والمشرق العربي وشمال أفريقيا، أُضيفت إليها تقديرات إحصائية موازية دقيقة في عددٍة دول عربية أخرى.

من جانبه، اعتبر مدير عام التسويق والعلاقات العامة والشؤون التجارية في مجموعة mbc مازن حايك أن "هذا النجاح المزدوج للدراما التركية المدبلجة على مُختلف شاشات mbc يدفعنا إلى توفير المزيد من المحتوى النوعي والبرامجِ الترفيهيّةِ، بما في ذلك طبعاً الدراما على اختلافِ ألوانِها ومصادِرِها، أكانت تلك التي تَحمِلُ في ثناياها قِيَم العائلةِ والمجتمعِ والتاريخِ من جِهَةْ، أم تلك التي تُعالجُ مواضيعَ بسيطةً تُلامِسُ حياةَ المواطنينَ اليوميّةَ، بشؤونِها وشجونِها وتنوُّعِها، من جهةٍ أخرى."
 

http://www.alarabiya.net/articles/2008/09/10/56357.html

تنبيه للمراقب   سجل
HEVAR
عضو مميز متقدم
*******
غير متصل غير متصل

رسائل: 14414


مشاهدة الملف الشخصى
« رد #38 في: 13:33 12/09/2008 »

50 ديناراً هو ثمن الإفطار مع «نور» 
عمان ــ القبس: 50 ديناراً ثمن الافطار الرمضاني إلى جانب الفنانة التركية سوجول التي بهرت العالم العربي بشخصية «نور» في المسلسل التركي الذي انتهت فضائية ام. بي. سي من عرضه أخيراً. نور تزور الاردن حالياً بدعوة من جهات خيرية للمشاركة في حفل افطار يرصد ريعه لمصلحة دار النهضة للفتيات اليتيمات في الاردن. وسبق لزوجها في المسلسل «مهند» ان زار المملكة أواخر الشهر الماضي بدعوة من جمعية ترعى الاطفال المعاقين، وسببت زيارته جدلاً حاداً في الشارع الاردني على خلفية ظهور وزيرة الثقافة نانسي باكير إلى جانبه في صورة، مما دفع نواباً إلى توجيه انتقادات لاذعة  ...
 
http://www.alqabas.com.kw/Category.aspx?id=251&date=12092008
تنبيه للمراقب   سجل
صفحات: [1] للأعلى بعث هذا الموضوع طباعة 
« قبل بعد »
انتقل إلى:  






 

 

 

Online now

مدعوم بواسطة MySQL مدعوم بواسطة PHP Powered by SMF 1.1.19 | SMF © 2011, Simple Machines XHTML 1.0 صالح! CSS صالح!
تم إنشاء الصفحة في 0.212 ثانية مستخدما 22 استفسار.