مختصون وخبراء دوليون: بيئة كوردستان معرضة للخطر


المحرر موضوع: مختصون وخبراء دوليون: بيئة كوردستان معرضة للخطر  (زيارة 938 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Sabah Yalda

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32826
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
مختصون وخبراء دوليون: بيئة كوردستان معرضة للخطر
PUKmedia خالد النجار / السليمانية   15:05  27/09/2008

البيئة العراقية عموما أصبح الخطر يهددها، وما نشاهده ونسمع عنه كل يوم من امراض خطيرة هنا وهناك هو خير دليل على ذلك، وقد اصبحت المشاكل البيئية متشابهة من كوردستان الى البصرة حيث تعاني من عدم معالجة تلك المشكلات وتولد مشاكل اخرى لها علاقة بالبيئة مما يؤدي الى ظهور امراض كثيرة بالاضافة الى تأزم الوضع البيئي بشكل ملفت للنظر والذي يتطلب موقفا جادا وحازما من المسؤولين في الحكومة لعلاج ذلك قبل فوات الأوان.

ومن أجل تسليط الضوء على جانب مهم من ذلك تحدث مستشار وزارة البيئة شمال المفتي لموقع PUKmedia قائلا: نحن ومنذ فترة طويلة نعلن من خلال المؤتمرات والندوات واللقاءات المستمرة ان الوضع البيئي في كوردستان في خطر، وان تلوث البيئة قد بدأت بوادره تبرز على الساحة، ولكن ومع الأسف الشديد فان اصحاب القرار هم الذين لا يعيرون اهمية لهذا الموضوع الحساس والخطير وذلك بسبب كلفة المشاريع المتعلقة بالبيئة وخاصة المياه وتلوثها وضرورة تكريرها لرفع الخطر عن المواطنين.

واضاف المفتي: لقد زارتنا وفود وخبراء ومختصين من انحاء العالم لغرض تقييم خطورة البيئة في كوردستان، وكان آخرها زيارة خبير البيئة البلجيكي ميك لاس، حيث اطلع بشكل مباشر على مواقع "الطمر الصحي" في السليمانية بمنطقة تانجرو، وزار مناطق سيد صادق واتضح ان سبب تلوث بحيرة دربنديخان هو نتيجة تجمع المياه الآسنة المنقولة من هذين الموقعين الى دربنديخان وتاثيراتها اصبحت مضاعفة هذا العام، خاصة وأننا نشهد موسم جفاف وحر شديد، وعدم وجود ممرات الصرف الصحي الصحيحة ونحن لدينا العديد من الاقضية والنواحي المأهولة بالسكان وبحاجة ماسة الى خدمات وشبكات الصرف الصحي وانظمة المياه والمجاري، وهي بحاجة الى وضع ميزانية مالية حقيقية وليست بحاجة الى تحرك جدي.

كما وقال مستشار وزارة البيئة: لقد حذر الخبير البلجيكي من أن خطراً وشيكاً قد يكون كارثة بيئية في كوردستان إن لم تتخذ الاجراءات وتوضع لها الدراسات وتقر لها القرارات الحقيقية وان توضع الميزانية المطلوبة.

وحول نفس الموضوع تحدث ل،PUKmedia المهندس فريدون محي الدين مسؤول العلاقات في مجلس محافظة السليمانية / قسم البيئة قائلاً: لانأتي بجديد ان قلنا ان البيئة في خطر، وقد دق ناقوسها، كما و يجب ان تعالج هذه الازمة بشكل جدي وان لا يهمل هذا الموضوع، فالخبراء العالميون في البيئة أعلنوا ذلك مراراً من خلال زيارتهم الى السليمانية، ونبهوا الى خطورة الموضوع، وهم يريدون أيضاً أن يقدموا خدماتهم وخبراتهم الى الاقليم لعلاج البيئة، وخاصة فيما يتعلق بأنابيب الصرف الصحي التي تصب في مصادر المياه وخاصة السدود التي سجلت حالات خطيرة اكتشفها الخبراء بعد تحليل عينات من تلك المياه.

وأضاف محي الدين: نحن نحاول أن نخطو الخطوة الأولى لمعالجة تحليل المياه وتكريرها، كذلك نحاول استخدام كل الطرق والاساليب في معالجة المياه  وقنوات الصرف الصحي وتوعية الموظفين والعاملين في الدوائر البيئية وتقديم المقترحات والدراسات ولكنها تقف امامها حاجز وهو التخصيصات الحقيقية التي يجب ان توضع لعلاج الوضع البيئي، لان وزارة البيئة ليست الجهة المنفذة للمشاريع وانما يقع تنفيذها على عاتق وزارات اخرى مثل البلديات والصناعة والزراعة وبقية الدوائر الاخرى المختصة بالمشاريع، ونجد ان دور وزارة البيئة يقتصر على الرقابة والارشاد ووضع الخطط ولو كان علينا لقمنا بتنفيذها فورا لنتخلص من مشاكل بيئية خطيرة جدا ان لم يتم معالجتها إن الآن السنين القادمة ستزداد خطورة يوما بعد آخر.

وأكد محي الدين: نحن كعراقيين نعمل من اجل بيئة نظيفة وخالية من المخاطر ونحن نضع الدراسات في مديرية بيئة السليمانية على كيفية المعالجة الآنية لمشكلة البيئة وتقيمها ومقارنتها مع الاساليب والطرق المتبعة عالميا والتي تستخدمها دول العالم لتجنب مواطنيها خطر الكوارث البيئية، وبالرغم من كل محاولاتنا الجادة في معالجة ذلك الا انه تصطدم بالروتين وعدم اعطاء الموضوع الاهمية اللازمة من قبل الحكومة وحسب راي الخبراء والمختصين فان البيئة في كوردستان قد تكون كارثية في اية لحظة وخاصة عندما نشهد معها الجفاف وقلة المياه وقلة الخدمات، ونامل من الجهات المعنية اتخاذ الاجراءات الفورية الصحيحة لعلاج ذلك!!

               


http://www.pukmedia.com/News/27-9-2008/news30.htm

انت الزائر رقم     مرحبآ بك في منتديات عنكاوا كوم