تداوي اعشاب وفائده منه وتفاصيل عشبة وعلاج منه

<< < (36/50) > >>

alnoor-النور:
الشبرم : واحدته : شبرمة - شرنب حجازي (مصر) تاكوت (بربرية) - بيطواسا (يونانية). (معجم أسماء النبات ).


الششم : عين الديك - عيون الديك - شَشم - ششم أحمر - حبّ العروس . عفروس . قُنقُل ، بليع .


شقائق النعمان : هو شقار كبدي - شقيق النعمان ، حوذان مائي .


شقاقل : يشبه ورته ورق الجلُبان ، وهو نبات له عروق في غلظ السبابة والابهام طول منسحبة على ما يقرب من وجه الأرض ، معقدة تنبت في كل عقدة ورقة تشبه ورق البيسلة، وهي الجلبان الكبير، وهو جنس من المزانة، (المعتمد في الأدوية المفردة).


الشلجم : وهو اللفت معروف .


الشهدانح : وهو الغنب ، والقنب هو نبت يعمل منه حبال قوية. (المعتمد في الأدوية المفردة).


اشموكران : سيكران - شوكران - جقوطة (بعجمية الأندلس ) صرو. درست (فارسية) طحماء مريحة هو نبات له ساق ذات عتد مثل ساق الرازيانج وهو كثير له ورق شبيه بورق القئاء وهو الكلح الاّ اًنه أدق من ورق القثّاء، ثقيل الرائحة في أعلاه شعب ، وإكليل فيه زهرأبيض وبزر شبيه بالأنيسون إلا أنه أشد لياضاً منه وأصله أجوف . وليس بنائو في الأرض . (معجم أسماء النبات ).


الشيح . حمار قيان - حمار البيت - حمار العدس . (معجم أسماء النبات ).


اشيح الأرمني : هو نبات طبي ، يقطع البلغم ويخرج الديدان ، وأوراقه قاتمة الخضار.

الشيح الجبلِ : دلستوريد : الناس من لسمي هذا الدواء الذي يتال له ساريقون أفسنتينا بحريا وهو نبت كثيراً في الجبل الذي يتال له طوريس بالبلاد التي يقال لها تيادوقيا وفي المرضع الذي يتال له : بوصير من (بلاد مص ويستعمله أهل تلك البلاد بدل أغصان الزيتون وهر نبات دقيق الثمر شبيه بصغير النبات الذي يقال له : أمرقطهويون ملآن من البزر وطعمه إلى المرارة . (الجامع لمفردات الاًدولة والأغذسة).


الشيج : هو دهن الحل . وهو زيت السمسم وهو ما يعرف بالعامية بالطحينة.


صامريوما: هو معروف عند أهل مصر (بحشيشة العقرب وبالغبيراء) وهي كثيرة بأرض مصر ببركة النيل ، زهرها واًطراف أغصانها تشبّه بأطراف العقارب.


صريمة الجدي : سلطان الغابة - سلطان الجبل - أم الشعراء - الصريمة: هي القطعة من النخل.


الصعتر الفارسي : الصعتر أو السعتر: بالصاد والسين كما في القاموس ، والأطباء يكتبونه بالصاد حتئ لا يلتبس بالشعير، والصعتر الفارسي أحمر حادّ الرائحة حرّيف ينبت بنفسه وهو أنواع منه : بري وجبلي وبستاني وكله حريف بتفاوت في أنواعه .


الصفر: وهو النحاس .


الصلاية والفهر . الصلاية : حجر يسحق عليه الطيب أو تسحق عليه الأدوية. والفهر: حجر رقيق قدر الكف تسحق به الاًدوية على الصلاية.


الصمغ العربي : هو صمغ الأرض ، وشجرة الطلح ، وهو صمغ شجر الأكاسيا المصري منه وهو الشوكة المصرية . أما الحجازي فهو صمغ شجرة أم غيلان.


الصندل : أصل الكلمة هندي : جندل ، وجندن ، وجندان وهو شجر. والإسم الشائع : صاندل . الموطن : المناطق الاٍ ستوائية، البلاد الموسمية. ويشبه شجر الجوز ويحمل ثمرة في عناقيد كعناقيد الحبة الخضراء وهو من الأدوية التي قوتها ثلاثين سنة.


الضب : بفَثح الضاد وهو حيران بري معروف يشبه الورل (حياة الحيوان الكبرى) وعند أهل اللغة : حيوان من جنس الزواحف من رتبة العظاء، غليظ الجسم خشنة وله ذنب عريض حرش أعقد، يكثر في صحارى الأقطار العريية.


طُحْلُب - خَزء الضفادع - غَزْل الماء (إذا كان خيوطاً متصلة) خَزّ مائي (إذا كان متفاصل الأجزاء) .


الطرثوث : الخليل بن أحمد ذكر: أنه نبات كالفطر مستيل دقيق إلى الحمرة منه مر ومنه حلو ويجعل في الأدوية وهو دباغ للمعدة ، وذكر الرازي : يقطع نزف الدم من المنخرين والأرحام والمقعدة وسائر الأعضاء. ويدعى بالعامية دانون أو ترفاس أو زبّ الأرض .


الطرخون : وهو حُؤذان وهو نبات .وقيل أنه نبات العاقر قرحا وهي أصله .


الطرخشقوق : يقال : طرشقوق ، وهو الهندباء البري ، ومنه نوع يسمى اليعضيد، وهو بقلة ما بين الخس والنَّسرين (المعتمد في الأدوية المفردة). وزهره سماوي .


الطرغل : هي الحمامة البرية .


الطرفاء: هو شجر الأثل وهو البستاني ، أما البري : فشمجرته معروفة تنبت على المياه القائمة والأراض الندية، رأكثر ذلك في السياخ. وأعظم ، وأما الطرفاء البستاني المعروف بالأثل فيكون بمصر والشام كثيرأً ، وورقهأ شبيه بورق الطرفاء البري ، وثثمرتها هي عظمم العفص وهي المعروفة بحب الأثل .

الطفل . هو نوع من الطين ، وقيموليا.


الطين الأرمني : هو طين كان يؤتى به من أرمينيا، وهو طين يابس جدأ يقرب لونه إلى الصفرة .


الطين المختوم : قيل أنه يوجد في مغارة بجزءة من بلاد الروم يروق ويصفى ويجفف بدم عنز ويختم بخاتم ملك تلك الجزءة ويرفع ، وهذا هو المستعمل فى الترياق . (منهاج ا لد كا ن ) .


العاقر قرحا : عقار كوهان - كركرهن . ناغندست - أتيقندست ، عود القرح وهو أصل الطرحرن الجبلي .


العذبة: مليح - تمر الأثل يسمى غذْبة وهو عفصها ، تاكوت في (مراكش) كَزمازك ، جِزمازق (فارسية) – عَبل.


العرعر : نوعان . كبير وصغير، وهذه الشجرة حارة يابسة، ولها ثمر .


عرق الخيل : (عرق الفرس ) فسوس . شجرة السوس - عود السوس - عرق السوس - شجرة الفرس - أصل السوس - مهك مثك (كلها فارسية) - عود حلو.


عرق السوس : وعود سوس - العروق الحلوة وهو نبات - عقيل - خرمنبا، شلش.


عرطنيثا: وهو عوق بخور مريم ويسمّى كف مريم ).


العروق . عروق صفر - بقلة الخطاطيف - شجرة الخطاطيف - عروق الصباغين - ماميران (فارسية) عرد الريح- حنطة برية - عروق - عرق – الجزع - فوة - فوة الصبغ عروق حمر .


عروق الظيان : وهو الياسمين البري . المرعِف شما. وهو نبات ينبت في البراري ورؤوس التلال الرطبة، وكأنه ضرب من اللبلاب ، وليس بين أهل الأندلس خلاف بأنه الخربق الأسود، وذلك أن كل ما ينسب الى الخزَبق من الاسهال وعامة المنافع . هي موجودة في عروق هذا النبات .


العروق الصفر: راجع : شرخ كلمة العروق .


العرن : جُلُئان الحية - سلك - سلَة (فارسية) والعَرن : هو الزعرور . وعوفار. جدار .


عصا الراعي : بفاط - زنجبيل الكلاب - ظرنة. عَرَز - اقتضاب - وهو نوع من القضاب الأخضر ، أم العقد - جنجر - بطباط .


العصفر: عُضنفر (هو النبات - عربية) - قرطم - شَؤزان - مُريق - نبهرم - بَهْرَمان . بَهرَن . بَهران . جَاوجيله . كاجيره . كازيره . زردَج . زَردَك (كلها فارسية) - زَرد (سنسكرتية ومعناها أصفر) وزهره يسمى عُصفر وحبه يسمّى إحريض - إحريضة - حِريع - الشيخ - شجرة .


العفص : ليس ثمرة، وإنما هو سابخ . شجر بعض أنواع السنديان يسيل من ثقب تحدثه حشرة في القشرة، ويتجمد على شكل كرة وهذا ما نعرفه بالعفص ، ويستعمل في الدباغة.


العلقه: بفتح العين واللام ، دود أسود وأحمر يكون بالماء، يعلق بالبدن ويمص الدم وهو من أدوية الحلق والأورام المعوية لامتصاصه الدم الغالب على الأسنان ، الواحدة علقة (حياة الحيوان الكبرى).


علك الأنباط : بطم - ثمرة الحبة الخضراء - صمغه يسمى صرو. راجع شرح كلمة الحبة الخضراء.


علك الروم : وهو المصطكي .


عنب الثعلب : البري منه هو القنا وثمره القنا وهو الربوق وهو الثلثان ، وهو عنب الديك (عند أهل المغرب ) وهو العنم ، وبالفارسية هو روياه تربك ، وبالسريانية هو عنبا تعك ، وهو نبات .


عنب الدب : (عنب الديب - عتود) - غَزقَد - عَزدَق - غَرغَد - سخنرن ، (وثمره يسمى عنب الديب ). (معجم أسماء النبات ). وهو نبات بري من فصيلة الباذنجانية، ثمارها صغيرة كروية سوداء اللون لا تؤكل . (مفردات الصقلي ). وفي (كتاب أزهار لبنان البرية): له أسماء متداولة؟ عمشق ، باتورة، حشيشة الباطور، لعلوع ، عشبة مغربية .


عنزروت : أنزروت - (هي الشجرة التي صمغها الأنزروت ) وهي الكحل الفارسي والكرماني ويسمى زهر جشم ، يعني ترياق العين ، وهو صمغ شجرة شائكة كشجرة الكندر تنبت بجبل فارس .


العود: هو الأعالوجي والينجوج ، واليلنجوج ، وهو نبت صيني يكون بجزائر الهند (تذكرة أولي الألباب ).


عود البخور: عود هندي - عود قاقلى - العود الرطب - سِندِهان . هَشت دَهان . هَشك دهان (كلها فارسية) - عود الندّ - أنْجُوج - المطيُر الهندي - القُطر - الكباء - مَندل - مَندلي - مُمارى - المجمَر أغلاجون - ايغافون . أغَالُوجي . أغالوجي - ألنجوج - يَلَغجَج - يَلَنجوج - يَلْنَجيج - ألنججَ - ألنجُوجي - اًلؤة.


عود الريح : يطق على الماميران ، والوج ، والعاقر قرحا، والأمير باريس .


العوسج : شجيرة تنبت في السباخ لها أغصان قائمة مشوكة، وفي قضبانها وشوكها وورقها إلى الطول ما هو يعلوه شيء من رطوبة تدبق باليد.


عود الصليب : عود الصليب ( قيل انه كلما كُسِر رؤي فيه خطوط كالصليب) ذو الخمس حبات - أصابع الكف - فاوانيا أنثى - ورد الحمير - عود الريح (الشام ) - كَهيان - رمان هندي .


عود قاقلي : أبو حنيفة قال : القلام تسميه (الأنباط قاقلي ، وهو من الحمص ، والناس يأكلونه مع اللبن ، وهو مثل الأشنان إلأ أن القلام أعظم منه ورقه شبيه بورق الحرف وهو أشدّ من الحمص رطوبة وأكثر مائية . (الجامع لمفردات الأدوية والأغذية).


عود القرح : خذراف (واحدته خذرافة) (اليمن ) - سلع البيض - سلع البقر - عود القرح . (معجم أسماء النبات ).


عود اليسر: أناغُورس - عُود اليسر (ويطلق أيضاً على غيره من النبات ) - عُود المقلة - صَلوان - عَجب - يَنْيوت - خروب الخنزير - أنيوطون (بربرية) - أم كَنب خرنوب الكلب (وثمره يسمى حب الكلى لمشابهته ) دِفّ مُنْتن - الفش -- شوكة شهباء - شوكة صَهْباء - خروب المعز - خروب نبطي - خروب الشوك -قضم قريش - عُطَيس - جَرود (سوريا). (معجم أسماء النبات ). عينوق : ألربن (يونا نية) عينون - غسلة - السنا البلدي - سنبل الكلب - زريقة (بربرية - الجزان - تسلغة سليس - كحلى (سوريا). (معجم أسماء النبات ).


الغاليه : دواء مركب من : سك ومسك ، وعنبر، وكافور.


غسالة اللحم : الماء الذي يغسل به اللحم .


فارعة : هو السندروس . راجع شرح كلمة سندروس .


فارة البيش : نوع من البيش وهو نبات سام . من أسمائه أيضاً خانق الذئب وخانق النمر.


الفاشرا ستين : ويسمى أيضاً الكرمة السوداء. راجع شرح كلمة الفاشرا.


فاوانيا: يسمى ورد الحمير عند عامة أهل الأندلس ، ويسمّى عود الصليب ، ويسمى كنهانا: ومنه ذكر ومنه أنثى، فللذكر اصول بيض غلاظ كالاصبع قابضة المزاج ، والأنثى قابضة كثيرة الشعب من الأصول والفروع ، وأجوده الغليظ الرومي . (المعتمد في الأدولة المفردة).


المفراسيا: هو ذنب السبع وهو ذنب اللبوة (يونانية) براسيون وهو ما يسمّى حشيشة الكلب ، وعشبة الكلب والكراث الجبلي ، وهو ما يسمى بالمغرب العربى روبيا، وبالعربية السعودية زقوم وهو نبات .


الفرسك: هو الخوخ - دراقن - فرسك تفاح الدب - تفاح فارسي - ثمرة فارسية - دراقي - الكرك (هو الأحمر من الخوخ خاصة) الزعراء دراق . فرسك فرسق . دراقن .


الفرنجمشك : الحبق الغرنفلي وهو أصابع القينات أو (أصابع الفتيات ) وهو نبات . خَضِيرة .


الفوذنج : الاسم الشائع : فلية - فليحا. الموطن : حوض البحر المتوسط ، مناطق عالمية متعددة ، حبق فوتنج - فودنج - بلاية - فلية - بتلة العدس - غاغة (بلغة عمان - صفتر النرس ).


الفوفل : تعريب الفارسية بوبل وهو الكوثل وهو الرعبة وهر جوز شجر.


الفوة: مر شرحها تحت كلمة عروق .


فوة الصباغين : نبات جذموري معمر، جذاميره أي سوقه العريضة الشبيهة بالجذر غنية بالمواد االحمراء، لها منافع في الطب أخصها: دز البول .


قاتل ابيه : هو القطلب والبج والمشمش البري وهو جنس نباتات حرجيّة من فصيلة الخلنجية ثمارها عنبيّة ناشفة بطيئة النضج لذيذة الطعم .


قاقيا: مز شرحها تحت كلمة أقاقيا.


القثاء: فقوص . نوع من الخضار. معروف .


قثاء الحمار: حنظل - شري - علقم (لفظ عربى لكل شيء شديد المرارة كقثاء الحمار والحنظل الخ . . وإذا أطلق اراد به الحنظل - قثاء النعام - حَدَج - حَذج - حاج ( وثمره صغاراً) -صرايا - عنب الحية - مرارة الصحارى - مر الصحارى - الخطبان - الصاب كبسَت - هبيد (حبّ الحنظهل) - القُهقر - اليهْبَر - بَشْبَش (هو ورق الحنظهل ) - حنظل نبطي - الصِّيص (وهو الذي في اللب ) ليفة. هو فقوس الحمار، أو الحمير.


قراصيا : قراسيا - قراسية - جراسيا - ألوبالو - حب الملوك .


القردمانا: من اليونانية قردامون وتدل على نبات . هال - هَيل- قاقُلة صغيرة - حبّ الهال - حبّهان –شوشَمير- سَجدِي .


القرط : هو البرسيم - وهو القتّ وهو الفصّة والفصفصة وهو الرَطْبَة وهو القَضب.


القرطم : هو العصفر، بهرم.


القرظ المصري : هو السّنط والخرنوب النبطي ، وهو نوع من الشجر البري والزراعى يستخرج منه الصمغ الأحمر.


قرفة اللفت : هي قشر شجر يستعمل في الطبخ ، ويسمى أيضأ قرفة سيلانية، الدار صيني .


القرنفل : الاسم الشائع : قرنفل . الموطن : الصين ، الهند، المناطق الاستوائية، وشبه الاسغوائية . (معجم الفي النباتي ).


القسط : قسط . قصْطا(يونانية) - قصْط بحري - جَزَر البحر - كنت - كُشط - قوسيا (سريانية) - قُشت هندي - (وهو الجذور الحلوة) قسط بحري وهو المر.


القسطس : أيضاً قسط بحري ، تعريب اليونانية قسطس . والأصل سنسكريتي كوستا أوكث وتدل على نبات راجع كلمة قسط .


القسطران : بَطونيقا - شاطرا. قسطران (يونانية). (معجم أسماء النبات ).


القسوس : حَبل المساكين - لبلاب كبير (العريض الورق ) - حلبلاب - حَلْباب - قسوس - لَبلاب مَرعان - بَدْرَه - اللبلاب الشجري - عَشْقة - الشكْرَج -عليق.


القصب الفارسي : نوع من القصب الكبير القدّ، يكثر فى المنافع وعلى ضفاف الأنهر والجداول ، يستعمل في مختلف الصناعات القصبية .


قضاب المصري : قلماطس - مرسويداس - فولوغنداس - أي الشبيه بعصى الراعي .


القطران : هر الشربين الذي يكون منه القطران وهى شجرة عظيمة لها ثمر شبيه بثمر السرو وقد تكون شجر شربين صغيرة مشوكة لها ثمر شبيه بثمر العرعر. وعظمه مثل حب الاس مستديره .


القطف : نوع من البلسان ينتمي إلى فصيلة البخوريات ، لشجرته عصارة راتنجية يستخرج منها صموغ وأدهان عطرية شائعة الاستعمال ، أخشابها متينة صناعية - البقلة المالحة وهو نبات .


القطف البحري : وهو الملوخ ، السمون وأهل الشام يسئونه الملوخ وهو شجرة شبيه بالعوسج غير أنه ليس لها شوك وينبت في سواحل البحار (الجامع لمفردات الأدوية والأغذية) .


القطف البري : تقطَف - بَقلَة ذَهَبيه - سَرمَق . سَرمج - بقلة الروم - ريحان يماني - خَؤشان - رجل الجراد.


قنبيل : قَنْبِل - وَرس (هى بذور شبه الرمل كعقد صغيرة، تعلو ثمار وأوراق هذا النبات ).

القَتد: هو ما يجمد من عصير قصب السكر.


قنديل البص : رئة البحر، قنديل البحر حيوان هلامي يكون في البحر الملح . قال الدمشتي مْي 740


القنطريون : قطيبة- قنطريون عنبري ، قنطريون أزرق - ترنشاه .


القنة : بارزد. بيرزد (فارسية) - حَلباي - خلباني (عبرانية) - صمغ الكلخ - لزاق الذهب (صمغه ) .


القيسوم : هو البرنجاسف ، وهو الشواصر أو مسك الجن والأرطامسيا نوع منه .


القيصوم : نفس القيسوم .


كابلي : هو نوع من الاهليلج .


الكاتم : الكَتَم من الفصيلة المرسينية، قريبة من الآس تنبت في المناطق الجبلية لإفريقية والبلاد الحارة المعتدلة. ثمرتها تشبه الفلفل . وبها بزرة واحدة، وتسمى فلفل القرود، وكانت تستعمل قديمأ في الخضاب ، وصنع المداد.


الكادي : أو كاذي هو جنس نباتات ليفية أنواعها عديدة. منبتها البلاد الحارة، بزورها نشوية المادة.


الكاشم : ينبت في الجبال الشاهقة، وله ساق صغيرة شبيهة بساق الشبث وعقد عليها ورق شبيه بورق إكليل الملك . وعلى طرف الساق إكليل فيه ثمر أسود مصمت إلى الطول ما هو شبيه ببزر الرازيانج حريف المذاق ، فيه عطرية، وزعم بعض المتأخرين أن الكاشم مطلقآ هو النوع الرابع من ساساليوس ، وليس هو بالكاشم أصلأ ولا من أنواعه .



الكاكنج : من الفارسية، كاكنة وتدل على العبب والغالية، وجوز المرج ، وثمره حب اللهو وهو نبات.


الكبابة : هى حب العروس وهى فلنجة، وهى : رجل الغراب وزرنب ورجل الجراد ، وهي نبات .


الكبار: بَر - كَبار - قبّار - قبر - لَصَف - رَصَف - نَصَف - سَلَب - القطين - ثمره أو حَملة يسمى الشَّفلح - تفاحة الغراب - ثوم الحية - عنب الحية - قافريون (يونانية) ورد الجبل - شوك الحمار .


كبر: فى كتاب أزهار لبنان (البرية): أسماء متداولة كَبَر. آصف لصف ، شوك الحمار، المجال الجغرافي : سوريا لبنان ، فلسطين ، ا لآردن ، مصر، ليبيا، تونس ، الجزائر، المنرب ، العراق ، الكويت ، العربية السعودية، البحرين ، السودان ، آسيا الغربية.


الكبريت : عين تجري ، فإذا جمد ماؤها صار كبريتاً أصفر وأبيض وأكدر ويقال : إن الكبريت الأحمر هو من ، وهو يدخل في أعمال الذهب كثيرأ.


الكثيراء: صمغ الشجر - حلوسيا (عبرانية) - طرغاقنتيا (يونانية) - نكأة (معجم أسماء النبات ) الاسم الشائع : استراغال - اسطراغالوس .


كحيلا : هي لسان الثور، وحمحم وكازوبان بالفارسية. راجع الحمحم وسيأتي شرح لها تحت حرف اللام .

alnoor-النور:
الكركم : كركب (هندية) - عقيد هندي - هرد (عربية) - أصابع صفر ، وعند (ابن البيطار) هو الصنف الكبير من عروق الصباغين وهي العروق الصفر ونباتها االمسمى بقلة الخطاطيف . أصابع صفر عروق الصباغين - الموطن . الجزيرة العربية - جاوة، الهند، الصين .


الكرنب : هو الملفوف ، الكرنب البري : هو نبات ، وهو كرنب الجمل ، والكرنب البستاني : هو الملفوف .


الكرم : هو الدليه - وثمرة الكرم تسمى عنباً.


كزبرة البئر: في (كتاب أزهار لبنان البرية): أسماء متداولة : شعر الغول - شعر الجبار - شعر الأرض شعر الجن - وهو نبات يكثر في المواقع الرطبة الظيلة، ومن أسمائه أيضأ: برشياوشان . برسّياوشان فارسية : وتأويله دواء الصدر.


الكسيلا : كسيلي ، كسيلا: هي الدارصيني الدون والقشر، والسليخة، وهى عيدان حمر دقاق كالفوة ولكنها مغرية كالصمغ . راجع الفوّة.


كشوث : أو كُشوت ، نبات طفيلي وهو حمّاض الأرنب وزَخموك (أو زجمول ) وهو (حامول الكتان وقريعة الكتان وهو الأقيمون وهو نبات ).


كشوثا: وهو الأفتميون . راجع شرح كلمة كشوث .


الكلأ : أكلاء، العشب : رطبة ويابسة. (المنجد).


الكلخ : (ابن البيطار) هو عند عامتنا بالأندلس قنّة والكلخ عند أهل مصر هو الاًشق ، راجع شرح كلمة القنة .


الكمثري : الاسم العربي . إجاص ، والاسم الشائع : كمثري - عرموط - انجاص (معجم الفي ا لنباتي ) .


الكمادريوس : يونانية وتعني بلوط الأرض وهو نبات .


الكمأة: قعبل - قعبول - فسوة الضبع - فسوة الذئب (اليمن ) -ترفاس (بربرية) - كوكب الأرض - تُزحان - نبت رعد - طرفاس .


الكند س : قنذر - خوندس - أسطرونيون - عرنة - عود العطاس - سراج الظلام - أجما - صابون القاق - صابون الثياب - عرق الحلاوة. (معجم أسماء النبات ).


الكنكر: فارسية رتدل على الخرشف ، وهو ما تدعوه عامة الشرق : أرض شوكي وهونبات .


الكهربا: هو المايل ويقال : كاربا وقاربا وقهربا ومصابيح الروم . كهربا أي جاذب التين وهو صمغ الجوز الرومي ، ويعرف بمصباح الروم .



لالا: نوع نبات ، يعرف أيضأ باسم عرق صالح وهو حشيشة يؤتى بها من مكة.


اللاذن : هو شيء من رطوبة يدبق بيد اللامس .


لازورد: وهو من العقاقير، وهو حجر فيه عيون براقة يتخذ منها خرز (مفاتيح العلوم ).


اللبان : لا يكون إلا بالشجر شجر عمان وهي شجرة مشوكة، لا تسمو أكئر من ذراعين ، ولا تنبت إلا في الجبال ، وعلكه الذي يمضغ يسمى الكندر، ويظهر في أماكن تعفر بالفؤوس وتترك فيظهر في آثار النزوس هذا اللبان فيجتنى.


اللبان الشحري : هو الكندر (يونانية) - بستنج (فارسية) - لبان ذكر. (معجم أسماء النبات ).


لبسان : خَفَج - خردل صحرائى - عيش وجُبن - فَجيل (سوريا) فجل بري - هيضمان (هو الفجل البري ).


اللبنى : وهي الميعة السائلة راجع كلمة الميعة تحت حرف الميم .


لحية التيس . أذناب الخيل - ذنب الخيل - البادى (اليمن ) مارنة (معجم أسماء النبات ) وهو نبت فيه قبض وزهرته أقوى من ورقته.


لسان الثور: هو الحِمحِم ، والتسمية لسان الثور ترجمة اليونانية بوغلصن وهو نبات .


لسان الحمل : ذنب الثعلب - ذنب الفار - أذان الجدي - ذنب اليربوع - لسان الكلب - برد وسلام - كثير الأضلاع - بزوزة - بزوشه خركوش (فارسية) مصاصة - ورق صابون .


لسان السبع : هو نبات نافع للحصاة ، هو نبات له ورق طوال حادة الأطراف جعدة خشنة تميل في خضرتها الى البياض والصفرة، مشرفة الجوانب كالمنشار وله قضبان مزّواة حوارة تعلو نحو ذراعين ، عليها فلك كبار مستديرة فيها زهر فرفيري ، ونباته في الربيع ، ويسمه بعض الناس (بعجمية الأندلس ) المرزجون.


اللفاح : هو اليبروح ، وتفاح الشيطان ، وتفاح الجن وتفاح المجانين .


لوف الحية : اذُن القسيس - اللوف السبط - صارة - شجرة التنين أو الحية - صراخة غَرغَنيتيه - دار قنطُون -خبز.

   
 
   
 
 

alnoor-النور:
الليم : ليمون بلدي ، ليمون مالح - الحسيتا .


الليمو: وهو أيضأ الليم والليمون البلدي جنس أشجارها من الحمضيات أزهارها عطرة، وثمارها مختلفة الأشكال والأحجام والألوان .


ماء القراح : هو الماء الخالص النقي الذي لا يخالطه شيء .


المارماحوز: شجر ينبت في حوض البحر المتوسط ، ويسمى حبق الشيوخ ، وحشيشة البر، ساقه أسطوانية، وأوراقه بيضاوية كاملة، وهويرتفع عن الأرض ، وريح ورقه طيب قليلأ، طعمه مر، له بزر في طرفه .


المازريون : فارسية معربة، وهو خامالا، زيتون الأرض ، وفي (المعتمد): هو السبيعة وعند (طراب ): مازريون : هو دفنة.


الماش : هو أيضأ كُشرى وهو نبات عشبي زراعي من فصيلة الفاصوليات ، زراعته منتشرة في جميع بلاد الشرق ، بزور كروية الشكل سمراء اللون أو خضرة ملطخة بالاًسود.


الماميران : فارسية وتدل على بقلة الخطاطيف وعروق الصباغين وهو نبات ، المبيس : مبيسة - مَدان (اليمن ).


المحلب : هو شجر يابس أبيض النور، وثمره يقع في الطيب . والمحلب ضروب : أييض وأ سود وأخضر صغير الحبة، وكبيرها مثل الجلبانة. وهو يستعمل في المسوحات والنقاوات ، وأجوده أبيضه وأنقاه وأذكاه رائحة، وأردؤه الأسود، ويستعمل منه قلوبه دون قشره . (المعتمد في ا لأد وية) .


المر: عوجة (اليمن ). قسط قصطا (يونانية) - جزر البحر - كشط - قوسيا (سريانية) معـل (فارسية) - مر حجازي .


المرتك : هو الرصاص - أول درجات تاكسده ، وهو المرداسنج .


المرقشيثا: هو كبريتور الحديد، ويكون أصفر اللون أو أبيض .


المرو: نبات عطر طبّي من الفصيلة الشمفوية، من أسمائه : الخرنباش ، وحبق الشيوخ ، والمرو - ضروب من الصوان توجد فى الأرض على أشكال شتى أهمها الرمال وحجارة بيض رقاق براقة تقدح منها النار.


مزمار الراعي : زمارة الراعي - آذان العنز - صفارة الراعي - شبابة الراعي - طاماسونيون (يونانية) - حيدا - أذن الأرنب - سنبل الملوك . (معجم أسماء النبات ).


المستعجلة : هي نبات خصي الثعلب ، أو كما يعرف حالياً باسم (السحلب ).


المشركوط مشع : الفوتنج الجبلي وهو بقلة الغزال ، ويسمى نِجْل . وهي نبات .


مقل : وهو صمغ شجر كالكُندَر - مُقل هندي - مقل اليهود - كَنكَل . كُلْكُل . كِنكِل - راحة الأسد وهو اللبان الشامي - مقل مكّي خروب السودان . (معجم أسماء النبات ).


مقل اليهود: هو صمغ شجر اللبان الشامي .


ملح اندراني : (ابن البيطار في جامعه ) قال : الاندراني الشبيه بالبلور، و زعم قوم أنّ المعدني هو الأندراني .


ملح هندي : نوع من الملح أحمر اللون .


الموم : هو عسل النحل .


موميا: كلمة عربية مشتقة من الفارسية موم وهو شمع ، والمادة المشار مزيج من زفت وصمغ .


الميعة : أصطرك – سطرك - عسل اللبنى - شجره البخور - صطركا (سريانية) وصمغها هو اللبنى وتسمى لبنى الرهبان وميعة الرهبان ، والميعة صمغة تسيل من شجرة وتعصر من لحائها، فما عصر هو الميعة السائلة، والثجير الذي يمقى هو الميعة اليابسة


الميويزج : زبيب الجبل ، وهو حب الرأس أيضأ المعروف بزليب الجبل وهو أسود كالحمص ا لأسود (المعتمد) .


النارنج : هو نوع من الحمضيات ، ويعرف لالعامية باسم ، أبو صفير.


نانخوة : (فارسية تاويله طالب الخبز كاًنه يشهي الطعام إذا ألقي على الأرغفة قبل اختبازها) نانخة - نان خواه (المشهّى) - نخوة - قومينون - ياسليقون وتأويله الكمون الملوكي - - كمون حبشي - آريوذه - أنيسون بري .


النبق : الإسم العرلي : سدر . الاسم الشائع : نبق - نبس - شوك .


النرجس : الاسم الشائع : جباوي - مضعف - جونكيل.


النشادر: هو نوعان طبيعي وصناعي ، فالطبيعي ينبع من عيون حمئة في جبال بخراسان يقال أن مياهها تغلي غلياناً شديداً، وأجوده الطبيعي وهو الصافي كالبلور، وأصنافه كثيرة، فمنه المنكّت بسواد وبياض ، ومنه الأغبر ومنه الأليض الصافي التنكاري


النشاستج : النشا وهو ما يستخرج من الحنطة إذا نقعت حتى تلين ومرست حتى تخالط الماء، وصفيت من مناخل وجففت ، والنشا هو مادة عضوية لا متبلورة بيضاء اللون عادمة الطعم والرائحة ناعمة الملمس تذوب في الماء الدفىء ، ويوجد النشا في معظم أجزاء النبات.


النمام : هو الفوتنج المائي أو النهري ، وهو الضميران ، وهو حبق الماء وهو نبات .


اللنورة : هو الكلس المطفأ.


النيلج : هو النّيل ، وهو العِظلم ، وهو الذي يستعمله الصباغون - نيل - ليلَك - ليلَج - لَينلج - نيلَج - نِيلَنج - طين أخضر - وَشمة . ورق النيل .


النيلوفر: هو اسم فارسي معناه النيلي الأجنحة، والنيلي الأرياض ، وربما سمي بالسريانية ما معناه : كرنب الماء، وهو نبات ينبت في الآجام والمياه القائمة، ومنه ما يكون داخل الماء، وقد يظهر عليه ، وله ورق كثير من أصل واحد، وزهر أبيض شبيه بالسوس ، وزعفراني اللون . إذا طرح زهره كان مستديرا كالتفاحة في الشكل والخشخاشة.


نيلة هنديلأ: توشة - حصار - صباغ - غبيراء - حَدَق - نيل صيني .


الهدس : هو الآس . راجع شرحها.


الهليلج الكابلي : إهليلج - هليلج - اهليلج كابلي (والفج منه يسمى هليلج أسود) - كابلي - إهليلج أصفر - هليلج أصفر. (معجم أسماء النبات ) -أرجونا - عرجونة .


الهليون: أقلام الديب - أذن الحلوف - سكوم - أسفراغ - أسفراج - أسفرغس - مارجُوبَه .


الهيوفسطيداص : وهو نوع من الطراثيث صغير ينبت في أصول لحية التيس ، ومن قال هو لحية التيس فقط غلط .


الوج: قصب الذريرة - خشب الذريره - عوج الوج - ايكر - عرق الايكر (تركية) - عود الريح - قصب الطيب - قلم هندي - قمحة - عود البلسان - زهره - أكر.


الودع : جمع وَدَعة وهو صدف يتزين به .


الورس : هو بزرأصفر يجلب من بلاد اليمن ، ويدخل في البخورات.


ورق النيل : هو نبات معروف يستخرج من أوراقه ، وسوقه صباغ نيلى اللون .


الوسمه: هي النيل وهي ورق النيل وهي الحنا.


وشلت : شلت : ضرب من الشعير رقيق القشر أو عديمه ، صغار الحب والشلت نوع من الشعير بلا قشر.



   
 
   
 
 
   قـائـمـة الأعشاب
 
  الجزر

  كف مريم

  الكركديه

  الخبيز

alnoor-النور:
طرد السموم من جسدك


اطرد السموم من جسدك بالفواكه والخضار000

هل تعاني من مشاكل جلدية؟ هل تشعر بالإرهاق والتعب عند النهوض من الفراش. إذا كان الأمر كذلك، فقد حان الوقت للعمل على إزالة كل المواد الضارة القاطنة في جسمك, والتي تؤثر على أجهزته وأعضائه وخاصة الكبد.

ضغوط الحياة00

إن للحياة المعاصرة التي نحياها تأثيراتها السلبية على جسم وصحة الإنسان، ومع ذلك يمكن اتباع نظام معين لتنقية وتنظيف جسم الإنسان بشكل كامل من السموم.
وهناك العديد من العوامل التي تؤثر سلبا على جسم الإنسان ومنها الأطعمة المحفوظة والسهر الطويل والضغوط النفسية، وهذه الأمور تعمل على تدمير المواد المغذية في الجسد مما يؤدي إلى حالات مرضية تتفاوت بين المشاكل الجلدية والشيخوخة المبكرة، والأمراض الخطيرة مثل السرطان، وتحصل مثل هذه الأمراض عادة عندما يكون هنالك كمية من السم لهذه الأمراض.

عملية تطهير الجسم00

إن الطريقة الأكثر فعالية لتنظيف الجسم بشكل كامل من السموم هي اتباع حمية أو نظام غذائي أساسه الخضراوات والفواكه حيث أن هذه الحمية الغذائية ستعمل على زيادة الطاقة بالإضافة إلى إزالة وتنظيف المواد الضارة و السموم الموجودة في الجسم، وتحسين المظهر الخارجي.

وعند حذف الأطعمة الأخرى خلال الحمية الغذائية المعتمدة على الخضراوات الفواكه فإن ذلك سيعمل على إزالة الضغوط والتوتر عن جسم الإنسان ويحفز عملية إفراز الكبد.
عند الشروع في بدء نظام الحمية الغذائية وعملية تنظيف وتنقية الجسم من المواد الضارة والسامة، تترافق هذه الفترة ببعض الحالات الأخرى والتي تعتبر مؤشرات مشجعة جدا تدل على أن الجسم يقوم بعملية طرح وتنقية المواد السامة بشكل جيد، ومن هذه الحالات: التعب و الإرهاق والصداع وآلام العضلات والإسهال والمشاعر غير المستقرة، وبسبب هذه التغييرات المفاجئة في جسم الإنسان ، ينبغي تناول وجبات صغيرة أو شرب بعض العصير بشكل منتظم ويفضل كل ساعتين أو ثلاثة لضمان استقرار سكر الدم في جسم الإنسان.

ثمة محاذير000

وينصح عدم إتباع مثل هذا النظام من الحمية الغذائية في حالة الحمل والإصابة بمرض السكري وبنوبات صرع وبحالات فقر الدم أو في حالة المعاناة أو الإصابة بمرض خطير وحاد.
وهكذا ندعو لتحاول القيام بهذا النظام الجديد من الحمية الغذائية وليوم واحد فقط من خلال الاعتماد على القواعد الصحيحة .

   
 
   
 
 

alnoor-النور:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

(( ليكن غذاؤك دواؤك ... وعالجوا كل مريض بنباتات أرضه فهي أجلب لشفائه ))

( أبو قراط )

ازدادت اهتمامات الوسط الطبي والمهتمين بالصحة بأساليب الطب الشعبي والعودة إلي الطبيعة لمعالجة الكثير من الأمراض, الأدوية الحالية تم إنتاجها في عصرنا الحالي فقط بينما تعامل أجدادنا على مدى عصور كثيرة مع النباتات كمصدر طبيعي لعلاج الأمراض وذلك لخلوها من التأثيرات الجانبية على جسم الإنسان.

بالرجوع إلى علم الصيدلة نجد إن العديد من الأدوية مستخلصة من النباتات والأعشاب مع إضافات كيميائية, وللأسف نجد بعض الأدوية يتم سحبها من الأسواق بعد إن تثبت التجارب مضارها.

احدي المعوقات في استخدام الأعشاب في زمننا هذا عدم معرفة بعض أسماء الأعشاب التي تم وصفها في المؤلفات القديمة أو اختلاف اسمها من منطقة إلى أخري, وافتقار العديد من المتعاطين للطب الشعبي للعلم والخبرة.

في بعض البلدان مثل الصين والقارة الهندية يتم التداوي بالأعشاب بصفة كبيرة وهناك العديد من المتخصصين في علم الأعشاب يتوارثوه أب عن جد مما جعل له مكانة كبيرة في العلاج من الأمراض.


تم تجميع معلومات صفحاتنا من العديد من الكتب المهتمة بالطب الشعبي وعلم النباتات ومصادر معلوماتهم كتب قيمة كتبت على أيدي قدامى العلماء المتخصصين في الطب حاولنا تبسيطها بقدر الإمكان لتكون مرجع سريع للمتصفحين ندعو الله إن تعم الفائدة على المجتمع ويشفي مرضاه.



--------------------------------------------------------------------------------

يعتبر التداوى بالاعشاب من الظواهر العريقة فى شبة الجزيرة العربية منذ قديم الزمان، وكان الاطباء

العرب القدماء يؤمنون بانه لا يوجد مرض لا يمكن علاجه بالنباتات، وقد تدرجت معرفة هذا النوع من

التداوى من سلالة الى اخرى حتى كونت ما يسمى بالطب الشعبى فى العالم العربي.....

ولقد اشتهر العرب فى تطوير التداوى بالاعشاب خلال العصور الوسطى، وانتشرت أبحاث ومخطوطات

مبنية على قواعد قوية إبان العصر الذهبى للطب الاسلامى، حيث انتشرت شهرة الاطباء العرب عبر العالم

مع انتشار الاسلام، وبالاخص عن طريق الحجاج الذين يفدون الى مكة المكرمة والمدينة المنورة...

وتمتاز الاقطار العربية باتساع رقعتها واعتدال جوها، لذالك فهى تملك ثروة طبيعية واخرى اقتصادية

هائلة من الاعشاب الطبية والعطرية، استخدمها قدماء المصريين والعرب من قديم الزمان، ويشهد على

ذالك ما دونه المصريين فى بردياتهم، والعرب فى مذكراتهم وموسوعاتهم عن النباتات الطبية، وكذالك

ما تحويه اسواق العطارين من الاعشاب والثمار والبذور التى يستخدمها العامه فى علاج امراضهم،

وما يزال تجار العطارة يستخدمون موسوعة ابن سينا، وتذكرة داود ومؤلفات الرازى وابن البيطار،

وغيرها من كتب العلماء العرب لعلاج المرضى..........

وقد وردت الكثير من الاحاديث الشريفة عن الاعشاب ومثال على ذالك قول النبي صلى الله عليه وسلم

( عليكم بأربع، فإن فيهن شفاء من كل داء الا السام( الموت) ، السنا والسنوت والثفاء والحبة السوداء)..

ويعتبر العرب اول من اسس مذاخر الادوية او الصيدليات فى بغداد، وهم اول من استخدم الكحول لاذابة

المواد الغير قابلة للذوبان فى الماء، واول من استخدم السنمكه والكافور وجوز القبىء والقرنفل وحبة

البركة فى التداوى، واول من اماطوا اللثام عن كثير من اسرار هذه الاعشاب الطبية، واصبحت حقائق

فى العلوم والتكنولوجيا.........


وهذه مقدمة بسيطة عن اهمية التداوى بالاعشاب والنباتات عند العرب القدماء.....

يقول صلى الله عليه وسلم " لكل داء دواء؛ فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله تعالى"

يقول الإمام الشافعي – رحمه الله تعالى : (( إنما العلم علمان : علم الدين وعلم الدنيا . فالعلم الذي للدين هو الفقه والعلم الذي للدنيا هو الطب )).  وفي رواية ثانية عنه . قال (( لا أعلم بعـد الحلال والحرام أنبل من الطب ، إلاَّ أنّ أهل الكتاب قد غلبونا عليه)). وفي رواية ثالثة عنه أنه كان يتلهف على ما ضيع المسلمون من الطب ويقول )) ضيعوا ثلث العلم ووكلوا إلى اليهود والنصارى ((

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة