التنقل عبر الطرق السريعة في أمريكا

(1/3) > >>

القرش:
                                             السلام عليكم

التنقل عبر الطرق السريعة في أمريكا
تقرير واشنطن

توصف الولايات المتحدة نظرا لمساحتها الشاسعة بأنها قارة تتألف من خمسين دولة، وقد ساهمت هذه الطبيعة تاريخيا في استقرار ثقافة التنقل لدى الأمريكيين. ومن الشائع أن ينتقل الطلاب بعد إنهاء الدراسة الثانوية إلى مدينة أو ولاية أخرى غير التي نشأوا فيها للالتحاق بالجامعة التي تم قبولهم بها، حيث غالبا ما يتقدم الطالب بأوراقه للالتحاب بأكثر من جامعة، تحسبا لرفض طلبه للالتحاق بجامعته المفضلة. ومع انتقال الطلاب للإقامة في ولاية أخرى ، يتناوب الطلاب وأسرهم الزيارات عبر سنوات الدراسة. كما يعتبر حصول أحد أفراد الأسرة على وظيفة خارج إطار مدينته أو ولايته، من أسباب تنقل الأمريكيين، ذلك فضلا عن التقل بهدف الزيارات والأجازات والمعسكرات... .إلخ.

مسألة كثرة التنقل من ولاية لأخرى عبر الولايات المتحدة مفهوم شائع وغير مستغرب، فمن النادر أن تجد شخص أمريكي ولد وعاش ومات في نفس المدينة او حتى في نفس الولاية. واتذكر علامات الدهشة التي ارتسمت على وجه أحدهم عندما أخبرته بأنني عشت في نفس المنزل الذي ولد به ولم انتقل إلى مدينة أخرى إلى بعد الزواج.

يستخدم الأمريكيون كافة وسائل المواصلات للتنقل والسفر الداخلي عبر الولايات المتحدة من الطائرة والقطار والحافلة ، لكن تظل السيارة هي أكثر هذه الوسائل استخداما، ويساعد على ذلك امتلاك غالبية الأمريكيين للسيارة الخاصة، فضلا عن الحرية والميزة التي تمنحها السيارة للمسافر ولا تتوفر في وسائل المواصلات العامة.

كثرة استخدام الأمريكيين للطرق البرية في للسفر والتنقل بين الولايات المختلفة ، بالإضافة إلى اعتماد المصانع والشركات في نقل بضائعها بين الولايات على الطرق البرية السريعة ، فضلا عن نقل معظم البريد بالحافلات العملاقة عبر الطرق البرية، جعل تشييد الطرق السريعة التي تحيط بالمدن وتشق طريقها عبر الولايات المختلفة أمرا لابد منه. ونظرا للمسافات الطويلة التي يقطعها المسافر عبر الطرق البرية السريعة، فقد صممت هذه الطرق واقيمت على جوانبها الاسترحات، والفنادق الصغيرة، ومطاعم الواجبات السريعة ومحطات الوقود.

تاريخ الطرق البرية في امريكا

بحلول عام 1910 بدأت شركات صناعة السيارات الأمريكية بالترويج لمنتجاتها من خلال معاونة المدن وحكومات الولايات في تحسين الطرق التي كانت موجودة بالفعل في ذلك الوقت وتعبيدها ، بالإضافة إلى إنشاء طرق جديدة. وكانت ولاية ويسكنسن التي تقع أراضيها على الحدود بين الولايات المتحدة وكندا هي أول الولايات التي استخدمت النظام الرقمي في تسمية طرقها البرية السريعة ووضع اللافتات المرورية على جوانب هذه الطرق، وذلك في عام 1918. وبعد ذلك تبعتها ولايات نيوانغلاند الست في شمال شرق الولايات المتحدة ، جيث قامت تلك الولايات بتشييد أول طريق يربط بينها في عام 1922. ورغم ذلك لإغن ولايتي ميزوري وكنساس يدعيان ريادهما في تشييد أو طريق يربط بين الولايتين وهو طريق . 1-70 وفي عام 1956 تم تقنيين مسؤولية الحكومة الفيدرالية عن الطرق السريعة التي تربط الولايات بعضها ببعض بدعم من الرئيس الأمريكي آنذاك أيزنهاور.

أهم الطرق البرية السريعة في أمريكا

تمتد بعض الطرق البرية في الولايات المتحدة لتصل ببن الساحل الشرقي والساحل الغربي، كما تربط بعض الطرق بين الولايات الواقعة على الحدود الكندية في الشمال والولايات الواقعة على الخليج والحدود المكسيكية في الجنوب. وتسمى هذه الطرق بالأرقام مثل الفردية Rout 1 والثنائية مثل 95 والثلاثية التي تتفرع من الطرق ذات الاسماء الثنائية مثل4-40 . كما أن كثافة شبكات الطرق مرتفعة في الشرق خاصة في الشمال الشرقي مقارنة بمثيلتها في الغرب خاصة في ولاية الغرب الأوسط.

ومن أشهر وأقدم الطرق التي تربط بين الولايات الأمريكية:


• طريق 1 الذي يشق الولايات المتحدة من الشمال إلى الجنوب ليربط بين مدينة فورت كينت بولاية منيسوتا بمدينة ميامي بجنوب فلوريدا.
• طريق 11 الذي يربط روسيس بوينت بولاية نيويورك بمدينة نيو أورلينز بولاية لويزيانا الجنوبية.
• طريق 21 الذي يربط الشمال بالجنوب من مدينة كلافلند بولاية أوهاية في الشمال إلى مدينة جاكسونفيل بساحل ولاية فلوريدا.
• طريق 31 الذي يربط أيضا بين ولاية في الشمال وولاية في الجنوب وهما ولايتي مينيسوتا ولويزيانا.
• طريق 41 الذي يربط بين مدينة بورز بولاية منيسوتا ومدينة نابلس بولاية فلوريدا.
• طريق 51 الذي يربط مدينة هورلي بولاية ويسكنسن في شمال وسط الولايات المتحدة بمدينة نيو اورلينز بولاية لويزيانا.
• طريق 61 الذي يربط بين مدينة غراند مارياس على الحدود الكندية بولاية مونتانا بمدينة نيو أورلينز الجنوبية.
• طريق 71 الذي يربط بين انترناشونال فالس بولاية مونتانا الشمالية وولاية لويزيانا ، حيث يلتقي بطريق 61.
• طريق 81 الذي يربط مدينة بمبينا على الحدود الكندية بولاية نورث ديكوتا بمدينة لاريدو بولاية تكساس.
• طريق 91 الذي يربط مدينة غريت فولس بولاية مونتانا بمدينة لاس فيغاس أهم مدن ولاية نيفادا في الغرب الأوسط.
• طريق101 الذي يربط مدينة بورت انغلس بولاية واشنطن الواقعة شمال الساحل الغربي للولايات المتحدة بمدينة سان ديغو الواقعة جنوب الساحل الغربي بولاية كاليفورنيا.
• طريق 2 الذي يربط مدينة هولتون بولاية منيسوتا بمدينة بونرز فاري بولاية أيدهو في منتصف الغرب الأوسط الأمريكي.
• طريق 10 الذي يربط بين مدينة ديترويت بولاية ميشيغان في الشمال الشرقي ومدينة سياتل بولاية واشنطن في الشمال الغربي.
• طريق 20 الذي يربط مدينة بوسطن بولاية ماستشوستس في الشمال الشرقي بمدينة استوريا بولاية أورغن التي تطل على الساحل الغربي بين ولايتي واشنطن وكاليفورنيا.
• طريق 30 الذي يربط الشرق بالغرب الأوسط ، ويمتد من مدينة اتلانتك سيتي بولاية نيوغيرسي بمدينة سولت ليك بولاية يوطا.
• طريق 40 الذي يربط الشرق بالغرب أيضا من ولاية ديلوير إلى مدينة سان فرانسيسكو على الساحل الغربي.
• طريق 50 الذي يربط مدينة انابولس على الساحل الشرقي بولاية ميرلاند بولاية نيفادا في الغرب الأوسط.
• طريق60 الذي يربط بين مدينة شيكاغو في الوسط ومدينة لوس انجلوس على الساحل الغربي الأمريكي.
• طريق 70 الذي يربط ولاية نورث كارولينا في منتصف الساحل الشرقي للولايات المتحدة بمدينة هالبروك بولاية اريزونا بجنوب الغربي الأوسط .
• طريق 80 الذي يربط مدينة سافانا بولاية جورجيا في الجنوب الشرقي للولايات المتحدة بمدينة سان ديغو في الجنوب الغربي للولايات المتحدة.
• طريق90 الذي يربط بين مدينة جاكسونفيل المطلة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة بمدينة فان هورن بولاية تكساس.

مواصفات الطرق

منذ أن اصبحت الحكومة الفيدرالية مسؤولة عن الطرق البرية السريعة، وأصبح هناك معايير ومواصفات موحدة تتجاوز معايير الطرق داخل الولايات، خاصة وأن ميزانية تشييد وإصلاح الطرق عبر الولايات تأتي من ميزانية الحكومة الفيدرالية وليس من ميزانية المدن أو الولايات. ولكن تحديد الحد الأقصى لسرعة القيادة تركت لحكومة الولايات ، والتي تتراوح في مختلف الولايات الأمريكية على الطرق السريعة بين 65 و80 ميلا( 100- 130 كم) في الساعة. الطرق السريعة التي تربط الولايات مجانية ، أما الطرق الفرعية منها ، فتفرض بعضها تعريفة مرور تختلف قدرها من طريق لآخر ومن ولاية لأخرى. لافتات المرور التي تمميز الطرق السريعه
عبر الولايات يكتب في وسطها رقم الطريق باللون الأبيض محاطا باللون الأزرق، ويلون الجزء الأعلى من الافته باللون الأحمر، وهي ألوان العلم الأمريكي.

 ابو انس
منقول من موقع الطرق في امريكا

BaghdadGhost:
شكرا حبيبي ابو انس عالتقرير ....

ربي يوفقك و يخليك .....

الاصيل222:
مشكور ابو انس   على الموضوع
وربي يوفقك
-------------------------------
تحياتي  لكم

ENG.MEDO:
عاشت ايدك ابو انس على الموضوع الرائع

HILLAL:
مساء الخير
موضوع مهم اخي ابو انس ,
وشكرا للمجهود
اخوك هلال

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية