المحرر موضوع: اصل ومنشاء موهبة التكلم بالسنة ( 4 ) .  (زيارة 852 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل aymanalbir

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 112
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هذا الموضوع منقول عن الكنيسة القبطية بواسطة الانبا بيشوي مطران دمياط                                                                                             كتاب موهبة التكلم بألسنة - الأنبا بيشوي مطران دمياط
10) الفرق بين العصر الرسولي والعصور التالية له
 

فهرس كتاب موهبه التكلم بالسنه

● اصل و منشأ موهبه التكلم بألسنه
● إدعاءات طائفة الخمسينيين
● قضيه السنة الملائكه
● تفسير (1كو 1:14) بطريقة خاطئة -1
● تفسير (1كو 1:14) بطريقه خاطئه -2
● ضوابط في إستخدام موهبه الألسنه
● تنظيم المواهب
● ثمار الروح القدس و مواهب الروح القدس
● هل تستمر موهبة التكلم بالألسنة في الكنيسه؟
● الفرق بين العصر الرسولى و العصور التالية له
● هل هى حاليا علامة حلول الروح القدس في ألكنيسة؟
 
لأن الإنجيل كان قد انتشر في العالم كله، فلم تعد هناك حاجة لهذه الموهبة. وفى يومنا هذا.. الكتاب المقدس مكتوب في 1500 لغة، فما الإحتياج للألسنة. في الكنيسة الأولى كانوا يجتمعون ولم تكن الأناجيل أو الرسائل قد كتبت بعد، وكيف كانوا سيعرفون السيد المسيح؟ فيقول لهم معلمنا بولس "متى اجتمعتم فكل واحد له مزمور" لكن هل ستظل الكنيسة في ظلال العهد القديم؟ فقط في المزامير؟! لذلك أكمل القديس بولس وقال: "له تعليم، له لسان، له إعلان، له ترجمة، فليكن كل شئ للبنيان" (1كو 26:14).

لذلك فلعدم وجود الأناجيل والرسائل مكتوبة في العصر الرسولي، قام الروح القدس بإعطاء هذه المواهب، فمثلاً يعطى واحداً إعلاناً فيحل عليه الروح القدس، ويقف ليقول "كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن الله... الخ" وآخر يقول: "أما ولادة يسوع فكانت هكذا..." وهكذا... لذلك يقول لهم كنوع من التنظيم عندما يعطى إعلاناً لواحد يسكت من كان يتكلم بإعلان قبله. وهذا يعنى أن الروح القدس يريد أن ينقل الإلهام بطريقة لطيفة وهادئة، والمتكلم يستطيع أن يدركها بنفسه.هذا المقال منقول من موقع الانبا تكلا.

أما الآن فالروح القدس نفسه الذي يعطى هذه الإعلانات في الكنيسة الأولى، أوحى إلى القديس متى فكتب إنجيله، كما أوحى إلى القديس مرقس، وإلى القديس لوقا وإلى القديس يوحنا، وإلى سائر الآباء الرسل فكتبت الأناجيل وسفر الرؤيا، وقبلتها الكنيسة الرسولية كإعلان من الروح القدس.

وفى سفر الرؤيا مثلاً قال "إعلان يسوع المسيح الذي أعطاه إياه الله ليرى عبيده ما لابد أن يكون عن قريب... طوبى للذى يقرأ والذين يسمعون أقوال النبوة" (رؤ 1:1،3). فما معنى أن يقف في الكنيسة الآن من يقول: أن لديه رسالة أو إعلان؟... هل ستأتى لنا بما هو أعظم مما كتب في الأناجيل والرسائل والرؤيا؟! هل سيبشر أفضل من بشارة الآباء الرسل؟! هل هناك من كتب مثلما كتب القديس بولس رسالة العبرانيين وفسر فيها بوحى إلهى علاقة العهد القديم بالعهد الجديد بأسلوب رائع؟!

 

من أجل هذا.. بدأ الروح القدس في بلورة الموقف، فيقال لنا في الكنيسة "قفوا بخوف من الله وأنصتوا لسماع الإنجيل المقدس" وفى وقت قراءة الإنجيل في الكنيسة، نشعر أن الله نفسه هو الذي يتكلم لأن الكتاب المقدس هو أنفاس الله.

لذلك.. بدأت مواهب معينة تستمر في الكنيسة، ومواهب أخرى تنحسر بالتدريج، وقد انتشرت الكرازة في العالم كله.. فمثلاً لو أردت أن أعظ في ألمانيا أو في أي دوله أخرى لا أعرف لسانها سأجد الكثيرين يمكن أن يترجموا ما أقول، فما الداعى لموهبة الألسنة إذن؟ لهذا قال الكتاب "الألسنة فستنتهى" (انظر نص السفر هنا في موقع الأنبا تكلا).

قد يتساءل البعض قائلاً إن المواهب تبنى الروح من الداخل  وتبنى الكنيسة في التعليم، فكيف يتمتع الإنسان بالحياة مع الله بدون موهبة الألسنة؟ وللإجابة على ذلك نقول أن الإنسان يتمتع بسماعه للإنجيل الذي يقرأ في الكنيسة وأن يعيش القداس ويرفع قلبه نحو السماويات بقوة الروح القدس العامل في الأسرار.

أصبحت الكنيسة مرتبة ومؤسسة على صخر الدهور، وكل شئ فيها أصبح بلياقة وبحسب ترتيب. علينا الآن أن ننتفع بهذه النعم والخيرات الموجودة في الكتب المقدسة التي سطرها الروح القدس. ولسنا في إحتياج لأن يقول أحد بإعلان "قال الرب يسوع كذا وكذا...".

فهل ستظل إلى المنتهى كل مجموعة من المؤمنين إذا اجتمعت تخرج لنا بكلام من عندياتهم وينسبونه إلى الله؟ وماذا في النهاية؟!.
                                                                                                                                             



غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
              [sizeموضوع ممتازْ !!!
 
                   عاشت الأيادي .. بالموفقيّـــة والنّجاح الباهــــر ,

                          خالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــص

                                    تحيّاتنــــا القلبيّـــة .[/size]
[/color]

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 
    لقد  رايت  هذا  المشهد  ادناه  في  مركز  الأجتماع  للخمسينيين./ لللعلم هذه تسميتهم  centre  / وليس كنيسه.

 بينما  the pastor/  القس عندنا / يلقي كلمته  او  خطبته  ترى على غفله يصرخ احدهم بكلام غريب ، بعدها يقوم الآخر  ثم الآخر  ثم  الآخر........


 الهدف في عهد الرسل  هو ان ينزل  الروح القدس لكي يعلم الناس الغير مسيحيين الأنجيل  باللغه التي  يفهموها.

 ماهو  الهدف........الضوضاء....... عدم السماح للأخرين  بسماع  كلام  الواعظ .

   

           ماذا      عن  الأطفال    الحاضرين  ....؟ ؟ ؟

هل  سيتعلمون  شيئا   من  هذا  الضوضاء  والصراخ .

من  الأفضل  ان  يقولوا  ممنوع  دخول  الأطفال  او  للكبار  فقط.

غير متصل withjackie

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 481
  • يا رب ارحم
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكراً اخي aymanalbir لاهتمامك بهذا الموضوع المهم

احب ان اضيف شئ بسيط قرأته موخراً ...



I will bless the Lord at all times; His praise shall at all times be on my lips
                                                                                                                    տեր ողորմեա

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد الاب مكاري يونان من الكنيسه القبطيه على مسئله التكلم بألسنه.

انقر على الرابط التالي:

http://networkedblogs.com/6gcCf

...

هذه هي النقاط التي تكلم عنها وايظا الاجابه على تلك النقاط او الاعتراضات بخصوص التكلم بألسنه:

القمص مكاري يونان:

1- اراء تقول ان الالسنه ليس لها اي لزوم لأن اللغات انتشرت والوسائل انتشرت لا يوجد داعي ان  نكلم الناس بألسنه!

جواب القمص مكاري كما يلي: كانت الايجابه على هذه الاراء من كورنثوس الاولى 2:14
(كورنثوس الاولى 2:14 2 لأَنَّ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ لاَ يُكَلِّمُ النَّاسَ بَلِ اللهَ، لأَنْ لَيْسَ أَحَدٌ يَسْمَعُ، وَلكِنَّهُ بِالرُّوحِ يَتَكَلَّمُ بِأَسْرَارٍ.)

(لأَنَّ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ لاَ يُكَلِّمُ النَّاسَ بَلِ الله)...(الشرح) لأن من يتكلم بلسان لا يكلم الناس بل اللهَ فهو لا يكرز بل يكلم الله.

(لأَنْ لَيْسَ أَحَدٌ يَسْمَعُ)...( الشرح) اي بما معناه ليس احد يفهم بما معناه ان اللالسنه بكلام غير مفهوم.

 والشيئ الثاني (وَلكِنَّهُ بِالرُّوحِ يَتَكَلَّمُ بِأَسْرَارٍ).. (الشرح) اي ان اللالسنه ستعطينا اسرار واعلانات.الموضوع ليس موضوع كرازة والتكلم الى الناس بل التكلم الى الله.
...

2- انهم يقولون ليس لها اي لزوم حسب كلام المعترضين على الالسنه!

القمص مكاري يجيب على هذا الكلام من: كورنثوس الاولى 4:14 (4 مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ يَبْنِي نَفْسَهُ، وَأَمَّا مَنْ يَتَنَبَّأُ فَيَبْنِي الْكَنِيسَةَ.)
(مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ يَبْنِي نَفْسَهُ). (الشرح) التكلم باللالسنه هي مهمه لبناء النفس اي انها تبني المؤمن روحيا تزود قمات المؤمن روحيا, تثبته وتعضده وتعزيه وتفرحه, اي من يتكلم بلسان يبني نفسه.
...

3- مكتوب في كورنثوس 12:14 (12 هكَذَا أَنْتُمْ أَيْضًا، إِذْ إِنَّكُمْ غَيُورُونَ لِلْمَوَاهِبِ الرُّوحِيَّةِ، اطْلُبُوا لأَجْلِ بُنْيَانِ الْكَنِيسَةِ أَنْ تَزْدَادُوا. 13 لِذلِكَ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ فَلْيُصَلِّ لِكَيْ يُتَرْجِمَ.)
(الشرح) من يتكلم بألسنه يطلب من الله ان يترجم لسبب بنيان الكنيسه, اي انها مهمه لأمرين مهمين اولا لبنيان النفس وثانيا لبنيان الكنيسه, اذا الالسنه ضروريه لبناء النفس والكنيسه ولا نستطيع ان نقول اهنا غير ضروريه.

وهذه ستستمر في اجتماعاتنا على مدار الاجيال الى مجيئ المسيح...
14- مكتوب في (26 فَمَا هُوَ إِذًا أَيُّهَا الإِخْوَةُ؟ مَتَى اجْتَمَعْتُمْ فَكُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ لَهُ مَزْمُورٌ، لَهُ تَعْلِيمٌ، لَهُ لِسَانٌ، لَهُ إِعْلاَنٌ، لَهُ تَرْجَمَةٌ. فَلْيَكُنْ كُلُّ شَيْءٍ لِلْبُنْيَانِ.)
(شرح) يعني في اجتماعات الصلاة له لسان له اعلان له ترجمه انتهى التسجيل.


فارس البازي
استراليا