الحوار والراي الحر > المنبر الحر

انتقاء الحكومة العراقية بالمعارضة البرلمانية الفصل الرابع

(1/1)

لطيف الوكيل:
انتقاء الحكومة العراقية بالمعارضة البرلمانية
الفصل الرابعالدكتور لطيف الوكيل

المهنية السياسية أو الاحتراف السياسي

كلمة دكتور بالطب التي يتحلى بها ساسة العراق لا تعني بالضرورة المعرفة أو الخبرة بالسياسة وعلومها وليس من الضروري أن يكون وزير الصحة طبيبا.
 بعد احتلال مدينة أو دولة يُعطل دستورها وتُحكم بقانون الطوارئ من قبل قائد الجيش المحتل ومن الضروري أن يكون وزير دفاعها ضابط في الجيش ووزير الداخلية ضابط في الشرطة بعد فترة وجيزة يُحال الأمر للأحزاب لتشكيل نظام حكم مدني، لكن الدكتاتورية العسكرية العربية قلبت المحال إلى حال كحكم جنرال مصر حسني مبارك، منذ أن تسنم السلطة نيابة والدستور المصري معطل والساري هو قانون الطوارئ.
تلك حالة جميع البلدان العربية التي احتلتها جيوشها فحكمتها الدكتاتورية العسكرية.

لذلك لم يعد من واجب الجيوش العربية حماية الحدود وإنما حماية السلطة وقمع الشعب وتغليبه وتخويفه ثم استغلاله، لذا الدكتاتورية العسكرية احتلال وطني.


المهنية السياسية في عولمة القرن 21 تلزمها الدراسة والبحث العلمي في علوم السياسة والاجتماع والفلسفة والاقتصاد السياسي والدين والأدب والفن والتاريخ الاقتصادي والسياسي.
أو الإلمام بالاتجاهات العلمية الواردة أعلاه مع التخصص بإحداها.
إذا لم يكن الحاكم السياسي حاصل على تلك الشهادات العلمية فتبريره الوحيد لمنصب سياسي انتخابه من قبل حزبه رئيسا أو أمينا لحزبه مؤهلا لرئاسة الوزراء، لخبرته المهنية في قيادة حزبه. هنا تشفع الخبرة المهنية والتي سبق وان أثبتت جودتها بعد سنين لا تقل عن سنين الدراسة الجامعية.بعكس كثير من
ساسة المحاصصة بما فيهم أعضاء حزب الدعوة اشتروا شهادات مزورة بما سرقوا من المال العام فاثبتوا فشلهم وفشل حكومة المحاصصة في جميع ما أنيط بحكومة المالكي.

مصالحة المالكي مع البعثيين الإرهابيين تعبر عن
نقص المالكي للعلوم السياسية التي تقول تضامن الشعب في ما بينه ومع ساسته قاعدة الأمن والأمان وليس مُكافأة المجرمين بتجميد الفقرة الدستورية هيئة اجتثاث البعث وإعادة البعثيين إلى مناصبهم في السلطات الأمنية، تلك هي أفكار دكتاتورية جاهلة, تتسلط بقمع الشعب وليس بحكومة الشعب، بيد أن علوم السياسة تعرف التضامن المبني على المساواة والعدالة، فليس من العدالة أمام الشعب العراقي إعفاء المجرمين البعثيين وإعادة تعيينهم في وظائفهم القمعية التي باتت تستعمل الإرهاب العلني بعد ما كانت تنفذه في غياهب معتقلات النظام البعثي البائد.
التضامن المبني على المساواة والعدالة هو قاعدة الأمان الذي يأتي بالرخاء الاقتصادي والتطور الحضاري في مجتمع حر ديمقراطي تكمن وحدته وصيانته في صيانة كرامة الإنسان العراقي التي ترتكز على ثلاث مبادئ صيانة حرمة الجسد والرأي ودخل شهري للعيش بكرامة لكل مواطن، تؤمنه الدولة إذ لم يتمكن المواطن لأي سبب من الأسباب تحقيقه، لكن الدكتاتورية وحلفاءها والإرهاب جعلوا واقعنا بعيد عما نصبو إليه.

يقول الرئيس الأمريكي حسين اوباما " ألان و بعد الانسحاب العسكري يتحمل الشعب العراقي مسؤولية حماية نفسه".
لم تنسحب أمريكا من العراق وإنما هي استبدلت وحداتها القتالية بوحدات استخباراتي عالية الكفاءة اللوجستية قوامها رسميا 29 ألف جاسوس مسلح ومصرح له دخول أي دائرة حكومية ومتى شاء. اتساقا مع تلك المضامين يطالب رئيس أركان الجيش العراقي الزيبار ببقاء الاحتلال حتى سنة 2020 وهو لا يعبر عن شخصه كما قال المتحدث باسم الحكومة السيد الدباغ وإنما عن رغبة حزبي الطلباني والبرزاني، لو أن الزيباري درس الأركان في الكلية العسكرية وله شيء من الولاء للجيش لما ترك احد أركان الجيش تحت هيمنة مليشيا البيش مركة التي يفضلها على جيشه، حري بالزيباري أن يشكك في قدرة جيشه ولطال ما هو يرى في الجيش عدوا لمليشيات ترعرع وسطها وهي مليشيا لأنها لا تخضع وفق الدستور لرئيس الوزراء.

لكن الوقائع العملية التي برهنت صحة فلسفة العلوم السياسية، لا تربط جدباء حول صحيحة خوفا على الصحيحة تجرب،
لا يؤخذ هنا بها، وإنما بالقضاء على رقابة المعارضة البرلمانية و لابد من تقسيم كل الحكومة على جميع أعضاء البرلمان بما فيهم الصالح والطالح الذي يسوء استعمال الحكم على حساب الصالح وبلا رقيب معارض.

حزب الدعوة

حزب انشقاق، انشق على نفسه وشق الائتلاف الذي أتي به لرئاسة الوزراء. انه حزبا سلطويا، يتمزق ويضحي بالتضامن ولا ينفك من غيته السلطة غنائم.

إن احتكار رئاسة الوزراء أدى إلى إثراء جميع أعضاء حزب الدعوة
وكما كان من الصعب إقناع الجعفري حتى وصل الأمر إلى أزاحته عن كرسي رئاسة الوزراء وبدفعة من رفيقه المالكي.
 تعاني السياسة العراقية مجددة من المالكي الذي أخر تشكيل الحكومة وإعلان تحالف الوطني مع دولة القانون.
احتكار رئاسة الوزراء من قبل حزب الدعوة سيف ذو حدين من جهة استخدام أعضاء حزب الدعوة آلية البعث في الحكم ومن جهة أخرى يعاني الشعب من فشل وفساد السلطة.
رغم تزمت أياد علاوي بترشيح القائمة العرقية لرئاسة الوزراء، إلا انه أعلن
عدم إصراره على المنصب، بعكس المالكي لينفك التالف السياسي الشيعي ولا ينفك من كرسي رئاسة الوزراء.


افتتاح السفارة العراقية في برلين

مثال شاهدناه عمليا أثناء افتتاح السفارة العراقية في برلين.

إن تقيمنا لحزب الدعوة مبني على ما رأيناه في برلين وكيف أصبح عضوي هذا الحزب الذي يدعي الدين مليونيري وأصحاب عمارات وقصور وهما حق الحكيم مستشار نسيبه الجعفري ومن ثم مستشار المالكي
للأعمار، لكنه لم يعمر في العراق بل عمر عماراته في لندن وبرلين.
 أما علاء الهاشمي سفير العراق في برلين سابقا ولمدة سبع سنوات تحول من بياع الكبة إلى بياع قصور وتلك حال حق بائع الفلافل مستشار الأعمار.لذا لا يوجد أسوء من حزب الدعوة سوى حزب البعث. يشكوا مراجعي سفارة حزب الدعوة وحزب البرزاني من تلكؤ عمل السفارة والقنصلية وفساد هما هناك معاملات طال عمراها لسنوات.

في يوم 22. 2010.04 تم افتتاح السفارة العراقية الجديدة وهي عبارة عن بناية ضخمة في منطقة خضراء نائية مريحة للعاملين فيها ومرهقة لمراجعيها عنوان السفارة
Pacclyallee 29 Berlin
وسفيرها الجديد من المجلس الإسلامي الأعلى وقيل عنه انه مثقف وقد قال ما لم اسمعه عنه بأنه لا يفرق بين البعثين وغيرهم علما لا يجد بعثيون في المهجر إنما جاء القليل منهم بعد سقوط صنم الدكتاتورية في بغداد. المطلوب من السفير ألا يفرق كما كان ساري بين رهط المنتسبين للحزبين المهيمنين على السفارة وبين الأكثرية من المستقلين.
تحت رعاية السفير السابق علاء الهاشمي في الساعة العاشرة صباحا كان الملقب من بعض العراقيين بفرخ السفير عامر عبد الصاحب الموسوي يكنس وينظف ويحمل الزبال حتى الساعة 12 حين جاء طاقم التنظيف هنا ارتدى عامر ربطة العنق وكأنه ضابط يأمر جنوده ويوزع بينهم واجبات التنظيف. في الساعة 7.30 مساء وقف في باب السفارة إلى جانب سيدة ألمانية محترمة واجبها استقبال المدعوين هنا صار عامر عبد المهم أمام الضيوف المدعوين، دخلت أسرة عراقية تم الترحيب بها وفي هذا الأثناء قفز عامر ليقول لرب الأسرة الذي ابرز الدعوة الموجه إليه وقد كتب بخطه المرافقين له اسم زوجته وابنته فاعترض عامر وقال له " أسماء أعضاء العائلة هم فعلا مدعوين لكن رب العائلة ليس من المدعوين فاعترضت عليه السيدة الألمانية لان الدعوة شاملة فقال عامر وصولي حزب الدعوة لتلافي التحرج سأسمح لرب العائلة بدخول السفارة.
السؤال على من تحسب هذه الوضاعة في الدبلوماسية العراقية على سفير حزب الدعوة أم على الوزير هوشيار زيباري الذي وصل برلين من اجل استقبال ضيوف افتتاح السفارة الجديدة أم على تلفزيون العراقية المشابه لإعلام الدكتاتورية العربية؟ عين تلفزيون الحكومة عامر على شاكلته، رغم كثرة وكفاءة العلامين العراقيين في ألمانيا.
كان مقدم المتكلمين نائب السفير من حزب البرزاني يتلعثم في الكلام المختصر على ذكر الأسماء فسمي الوزير باسم السفير فرد زيباري لترطيب الجو لا مانع لديه.
كان الزيباري مرهقا بعكس السفير المنعم بما اغتنى من المال العام. اعتلى الزيباري وزير الخارجية المنصة وتحدث جملة ونصف في اللغة العربية وبعدها أكمل جميع كلماته باللغة الإنجليزية.
كان عدد الحاضرين لا يتجاوز الخمسين منهم اسر موظفي السفارة تردي ألزيي الكردي وممثلي سفارتين عربيتين بدرجة ثالثة إلى جانبهم سماسرة عقار وتجارة ثم
بعثيون كشخص ملقب قحطان حرامي معروف ببذخه في الحفلات البعثية ومُعاداة المعارضة.
ملاحظة، إن ذكر بعض من أسماء العرافين ليس لقضايا شخصية وإنما لما لها علاقة بسياسة السنين العجاف التي تشملنا جميعا ومنذ سنة 1968 حتى ألان.
قبل احتلال الكويت فالانتفاضة الشعبانية أسس طلبة عراقيين محسوبين على اليسار الديمقراطي من هم الفنان حسين جاسم أبو انكيدو وحسين الوكيل في برلين منظمة حقوق الإنسان العراقي، كانت تصدر مجلة دورية وقد كانت رئيستها السيدة الزابث واسمان التي اعتنقت الإسلام بعد دراستها الحضارة السومرية وما أنجبت،
 جمعت تبرعات عشرة ألاف مارك ألماني وذهبت بها إلى لندن لتسليمها إلى المناضل من اجل حقوق الإنسان العراقي الدكتور صاحب الحكيم واني لافتخر بشخصيته ثم جمعت السيدة واسمان بمساعدة أعضاء المنظمة أدوية وأرسلتها أيام الانتفاضة الشعبانية عبر إيران إلى أهوار العراق.
أثناء عملها لجمع التبرعات طلب قحطان حرامي مني أن أرسل السيدة واسمان إلى مكتبه كي يتبرع لجرحى الانتفاضة.
رجعت رئيسة حقوق الإنسان العراقي تقول بان قحطان حرامي استنسخ جميع أوراقها التي تخص المنظمة ولم يتبرع،  بل حاول الاعتداء عليها جنسيا.
بعد سنين من النشاط السياسي في حزب الخضر توفت السيدة واسمان بسبب التهاب أصاب أعصابها وهي في سن الأربعين
وقد دُفنت في مقبرة إسلامية فسار خلف نعشها مئات المسلمين ومن جميع الجنسيات.
 بهذا تم حل المنظمة.

عامر عبد الصاحب وصل إلى ألمانيا بعد سقوط صنم الدكتاتورية وقدم ألجوء السياسي بحجة أن حكومة العراق الجديد تطارده وستعاقبه إذا رجع لأنه من أنصار الحكم البائد.
يعمل متملق حزب الدعوة في قناة العراقية وموظف في سفارة الحكومة التي حاربته سياسيا حسب ادعاءه في تقديم لجوءه السياسي ورغم انه عديم التحصيل العلمي ولم يسبق له دخول أي جامعة كان حاضرا في مؤتمر الكفاءات في بغداد وقدم نفسه على انه دكتور وبحضوري.
عامر الوصولي لاطم بكل عزاء. هنا أتوجه إلى وزارة الداخلية الألمانية التي تلغي لجوء أي شخص عندما يزور بلده لان ذلك يعني لا خطر علية في بلده وبالتالي لا حاجة له إلى لجوء سياسي.
هذا الوصولي الرفيق المرافق لسفير حزب الدعوة علاء الهاشمي الذي كان يعيش على الشؤون الاجتماعية الألمانية ويطبخ الكبة في بيته فيذهب ويبيعها على العراقيين والايرانين، اليوم أصبح يبيع القصور مليونير وتاجر عقارات.
إن حال هذا السفير كحال جميع أعضاء حزب الدعوة كلهم أثرياء وذوي جاه وسلطة وشهادات مزورة وما على من يريد التسلق للوصل إلى مستوى عامر وعلاء وحق الذي كان يبيع الفلافل في برلين وأصبح مليونير بعد أن عينه نسيبه الجعفري مستشارا له ومن ثم مستشار للمالكي ما على المتسلق إلا الانضمام إلى حزب الدعوة والسبب هو احتكار رئاسة الوزراء لحزب الدعوة بهذا لا يوجد أسوء من حزب الدعوة سوى حزب البعث.

موقف الكاتب العراقي من برلمان بلا معارضة

 منذ نهاية الخمسينيات والكاتب العراقي معروف بدسامة مقالاته التي تضمر عمقا حضاري اجتماعي وسياسي خاصة الكاتب المحسوب على اليسار الديمقراطي التقدمي الذي يتطلع إلى الأمام، فنان مبدع يبني الجسور فوق قمم الجبال لمسيرة الأجيال
مثل المؤرخ الأستاذ سيار الجميل الذي يعلم متى سيعيد التاريخ نفسه.
وهو يكتب ويتحدث بإمعان عن الهوية العراقية
ثم الكتاب الذين انتبهوا إلى خطر برلمان وحكومة بلا معارضة برلمانية
كتب الإعلامي نزار حيدر إن تشكيل حكومة بلا معارضة هو تشكيل لعصابات لصوصية
بعده جاء نقد الكاتب مهدي الياسري لحكومة بلا معارضة برلمانية
 إن الكاتب المتحيز للمظلمين يحارب لحماية نفسه وحماية شعبه و يتحمل عبئ سد ثغرة نظام بلا معارضة برلمانية.
لكن موقف الكاتب صائب خليل وهو صائب في الحق ومصيبة على الطغاة الذي أرسل لي مشكورا برنامج التلفزيون الألماني المنشور في الفصل الثاني والذي يعري غرز الاحتلال الأمريكي لمنظمات في العراق تبرر الإرهاب بالديانة المسيحية، موقف الكاتب و الإعلامي صائب خليل مهم من هذه حكومة المحاصصة التي اثبت فشلها وتريد الاستمرار بسنين ها العجاف.
كيف لا يلتفت الأستاذ صائب خليل إلى بؤرة الفساد المتمثلة بديمقراطية عرجاء بلا معارضة برلمانية؟ كنقد الأستاذ عباس العلوي في كتاباته الساخرة الرائعة؟
كون التحيز للماكي أو لعلاوي تخبط وسقوط في حبال المحاصصة ومصيدتها، لا بل الابتعاد عن مُتطلبات الديمقراطية وغض نظر عن آلام شعبنا وما يعانيه من حكومة لن تقدم أي شنئ يذكر سوى استشراء الخراب والإرهاب والفساد الإداري والمالي ثم إنها وفق المقارنة والمفارقة الدولية هي الأسوأ في العالم.
ناقشت الأستاذ الدكتور كاظم حبيب تحريرا وشفويا عن بقاء بعض من اليسار الديمقراطي

الذي يمثله إلى جانب حزبي الطلباني والبرزاني وكأننا مازلنا في عهد ما قبل سنة 1991
قلت له الم ترى معسكرات إسرائيلية وتركية وإيرانية بأحضان حكومة رجعية يقول وزرائها إن النسبة السنوية لانتحار الكرديات في مشيخة البرزاني تزداد باطراد وبعدة طرق والأكثر شيوعا هي الحرق بالنار وكون المرأة هي قاعدة الهرم الاجتماعي يتدحرج عليها الضيم من قمته المتخلفة. كتب الأستاذ الدكتور صادق اطميش عن أهمية العلاقة بين السياسي والثقافة منتقدا ساستنا لقلة ثقافتهم.
الكاتب محمود شكر يقول في مقاله محقا لابد من نشر الوعي الديمقراطي
أعقب على صديقي محمود شكر. لقد ترجمت برنامج الحزب الديمقراطي الاجتماعي في ألمانيا إلى اللغة العربية
ثم أرسلت فصوله إلى حزب الاتحاد الكردستاني لترجمته إلى اللغة الكردية
وهو كتاب من 200 صفحة فيه تقديم رئيس جامعة بن رشد الأستاذ تيسر الآلوسي
هذا الكتاب العلمي المنسجم والدستور الألماني كماء لصحراء العرب وكون تاريخ ألمانيا سياسيا يشبه تاريخ العراق، أي من حكم حزب دموي إلى احتلال أمريكي فعودة الديمقراطية.أرسلت الكتاب عبر الملحقة الثقافية إلى وزارة التعليم العالي وقد الملحق معجب جدا بالكتاب وإثناء مؤتمر الكفاءات كنت جالسا لمدة ساعتين إلى جانب الوزير وكأني اجلس إلى جانب آل كابوني رئيس المافيا الأمريكية وسألته هل سيتم النشر قال لقد وصله الكتاب ولم يقل شيء إلا نه كان مشغولا بطرح وصيات وزارته وعندما قلت له إن كلفة قراراته تفوق ميزانية وزارته فمن أين سيتم تغطيتها فقال ما معناه انه مجرد كلام لوسائل الأعلام.

المعذرة من القارئ العزيز لطول البحث وللناشر حق فصل المقال إلى أجزاء يرتئيها


الدكتور لطيف الوكيل
برلين ‏‏الخميس‏، 02‏ أيلول‏، 2010

alwakeel@zedat.fu-berlin.de

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة