بيان المنظمة الآثورية الديمقراطية- تيار الإصلاح


المحرر موضوع: بيان المنظمة الآثورية الديمقراطية- تيار الإصلاح  (زيارة 1648 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Abdalla Maroke

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 3
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                          
بيان المنظمة الآثورية الديمقراطية- تيار الإصلاح
إننا كشعب أشوري نعيش في سوريا بأمان واستقرار مقارنة مع دول الجوار التي يتواجد فيها شعبنا
.ونحصل على بعضاً مما نشعر بأنه حق لنا كمواطنين وكمسيحيين نعيش في الشرق.
في هذه الأيام العصيبة التي تمر على سوريا يجب أن نكون حكماء لا ننزلق إلى مواقع قد لا تفيد شعبنا
بل وتضر به ويجب أن لا نكون رأس حربة لمن يريد تنفيذ مخططاته في المنطقة ’ ومن المستغرب أن ينتمي بعض شباب المنظمة الآثورية الديمقراطية إلى ما يسمى إعلان دمشق الذي يستمد حياته من الشريعة الإسلامية التي لا تعترف بنا كشعب ولا كدين ’ وكيف بهؤلاء الشباب يسيرون بمظاهرات تدعو إلى إعطاء كونفيدرالية للأكراد في الجزيرة السورية وعلم الكرد يرفرف فوق رؤوسهم.
نعلنها وبصوت عالي (للمشاركين) لا يرضى الشارع الأشوري والمسيحي على ما أقدم عليه بعض من شباب المنظمة تارةً تحت ذريعة أنه يمثل نفسه ولا علم للمنظمة به وتارةً تحت ذريعة أننا نخرج كرفع عتب ’ فهل باتت المواقف السياسية في هذه الأيام ضحك على الذقون .
مع مرور الأيام وتجلي الحقيقة وامتلاك السلطات السورية لخيوط المؤامرة (حرق المجرمين الممتلكات العامة والخاصة وترديد بعض الشعارات الدينية لضرب الوحدة الوطنية وبث الفطنة الطائفية والتعرض لأفراد القوت المسلحة وقوى الأمن الداخلي) أين هم هؤلاء الشباب هل ما زالوا عند مواقفهم.
إننا نهيب بالبقية الباقية من الشرفاء من أبناء شعبنا أن يتيقظوا لمخاطر المرحلة قبل أن يفوت الأوان .
أن تصرفات هؤلاء الشباب تخلق ردات فعل قوية ’ ولا عجب أن بدرت من بعضهم تصرفات لا تعجب المنظمة داخل سوريا وخارجها . لأن تصرفاتهم الغير مسئولة هي التي تجلب عليهم الويلات ونسألهم بحق الله والشعب الأشوري ما هيَ الفوائد من خلال تواجدكم في المظاهرات .
أن مثل هذه التصرفات الرعناء أن دلت على شيء فأنها تدل على التخبط ولا مسؤولية حيال القضايا القومية و الوطنية لشعبنا في سوريا ’ علماً إننا مع كل من يدعو إلى الإصلاح و التطوير و التحديث في هذا البلد ’ لكن نقف وبكل حزم في وجه كل من يستغل هذا الوضع لتنفيذ أجندة خارجية .
وأننا على يقين بأن شعبنا لا مصلحة سياسية و اقتصادية واجتماعية له في كل ما يجري على الساحة السورية وما نريد إيصاله إلى السلطات بخصوص شعبنا لدينا من الاقنية العديدة لإيصاله ونحن على ثقة بأن القيادة تسمع ما نريده وتلبي ما أمكن تلبيته .


                                     المنظمة الآثورية الديمقراطية – تيار الإصلاح
            سوريا