مدرسة مار يوسف الأهلية... سراج يتقد لينير سماء بخديدا

المحرر موضوع: مدرسة مار يوسف الأهلية... سراج يتقد لينير سماء بخديدا  (زيارة 1869 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فراس حيصا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
                                    مدرسة مار يوسف الأهلية... سراج يتقد لينير سماء بخديدا  

                                                        أجرى اللقاء: فراس حيصا
                                                         firashesa@yahoo.com  

                                                             تصوير: عامر كولان

                      نشر اللقاء في جريدة (صوت بخديدا) العدد (97) الصادر في نيسان 2012

-   أولياء أمور التلاميذ متعاونون وواثقون من نجاح العملية التربوية في مدرستنا.
-   مستثمر المدرسة السيد رائد بهنام شيتو يوفر كل ما تحتاجه إدارة المدرسة لتمشية أمورها.
-   تلاميذ وتلميذات مدرستنا من مستويات علمية مختلفة.
-   الكادر التعليمي لمدرستنا من المعلمين المتقاعدين ومن بعض الخريجين.


في العدد السابق نشرنا لقاءً صحفياً مصوراً مع المربي التربوي ناصر بحو البناء مدير ثانوية الباسل الأهلية المختلطة، وفي هذا العدد ننشر اللقاء الصحفي الذي أجريناه مع المربي التربوي يوحانا كوركيس يوحنا مدير مدرسة مار يوسف الابتدائية الأهلية وقد تحدث لجريدتنا مشكوراً.

•   صوت بخديدا: أستاذي العزيز ماذا عن سيرتكم الذاتية؟
اسمي يوحانا كوركيس يوحنا كلكوان من مواليد قره قوش (بخديدا) سنة 1946. خريج معهد إعداد المعلمين في نينوى سنة 1967. تعينتُ بتاريخ 18 كانون الثاني 1968 في مدرسة مانكيش الابتدائية. وفي سنة 1970 نقلتُ إلى مدرسة الجيساري، وفي سنة 1976 نقلت إلى مدرسة العدلة الابتدائية. وفي سنة 1980 نقلتُ إلى مدرسة كزكان. وفي سنة 1986 نقلتُ إلى مدرسة كبرلي. وفي سنة 1989 نُقلتُ إلى مدرسة شاقولي. وفي سنة 1991 نقلتُ إلى مدرسة المعلم الابتدائية المختلطة في بخديدا وأصبحتُ معاوناً في المدرسة لغاية 2002. وفي سنة 2002 تم تكليفي مديراً لمدرسة المعلم الابتدائية للبنات وبقيتُ فيها لغاية إحالتي على التقاعد سنة 2009، حيث خدمت العملية التربوية مدة (41 عاماً). وفي سنة 2011 تم اختياري مديراً لمدرسة مار يوسف الابتدائية الأهلية.

•   صوت بخديدا: متى تأسست المدرسة؟ وما هي الغاية من تأسيسها؟
تأسست المدرسة بتاريخ 20 أيلول 2011، وبدأ الدوام الفعلي في المدرسة بتاريخ 26 أيلول 2011. أما الغاية من تأسيسها هو توفير الجو الملائم للدراسة ورفع المستوى العلمي في المنطقة والتنافس مع المدارس الحكومية. حيث تم تهيئة كافة المستلزمات الدراسية من الكتب والقرطاسية والزي الموحد ووسائل نقل التلاميذ من البيت إلى المدرسة وبالعكس وتوفير الكهرباء والتدفئة والتبريد في المدرسة وغيرها من المتطلبات الدراسية الأخرى خلال الدوام.

•    صوت بخديدا: من أين جاءت فكرة تأسيس مدرسة مار يوسف الأهلية المختلطة؟
فاتحني السيد هادي عزيز مدير قسم تربية الحمدانية بإدارة المدرسة قبل فتحها بأربعة أشهر وفعلاً قمتُ باختيار المعلمين الكفوئين والمخلصين الذين لديهم خبرة وباعٍ طويل في عملية التربية والتعليم.

•   صوت بخديدا: كم هو عدد الكادر التعليمي للمدرسة. وهل المدرسة بحاجة إلى معلمين؟
ملاك المدرسة مؤلف من (12) معلماً ومعلمة من ضمنهم مدير المدرسة، والملاك متكامل. أما في السنة القادمة فالمدرسة سوف تحتاج إلى معلمين ومعلمات.

•   صوت بخديدا: كم هو عدد تلاميذ المدرسة. وكم هو المبلغ الذي يدفعه التلميذ. وكيف هي طريقة التسديد؟
عدد تلاميذ المدرسة (90 تلميذاً وتلميذةً) موزعين على كافة الصفوف عدا الصف السادس حيث إن عدد البنين (72 تلميذاً) وعدد البنات (18 تلميذةً). يدفع كل تلميذ (1.000.000) مليون دينار خلال السنة يدفعه على ثلاثة أقساط.

•   صوت بخديدا: هل تغير عدد تلاميذ مدرستكم. وما هو السبب؟
كان عدد تلاميذ مدرستنا في النصف الأول من السنة الدراسية (95) تلميذاً وتلميذة وأصبح عددهم في النصف الثاني من السنة الدراسية (90) تلميذاً وتلميذة بسبب النقل إلى مدارس أخرى، لان بعض من أولياء أمور التلاميذ اعتقدوا بأن أجور الدراسة هي للنجاح.

•   صوت بخديدا: عدد تلاميذ مدرستكم هو (90) تلميذاً وتلميذةً، في حال إذا تضاعف العدد فهل تستوعب البناية هذا العدد أم لا وماذا تفعلون؟
إذا تضاعف عدد التلاميذ فسوف يقوم مستثمر المدرسة ببناء طابق آخر يستوعب لأكثر من (180)  تلميذاً وتلميذةً.

•   اللغة السريانية واللغة الفرنسية تدرس في مدرستكم، فهل تدرس لجميع الصفوف؟
اللغة السريانية تدرس لجميع الصفوف وكذلك الانكليزية، أما اللغة الفرنسية فتدرس للصفوف (الثاني، الثالث، الرابع، الخامس).

•   صوت بخديدا: هل هناك اختلاف بين مدرستكم والمدارس الأخرى في بخديدا من ناحية البناية، الصفوف، التدفئة، التبريد، الكهرباء و.... الخ؟
نعم هناك اختلاف بين مدرستنا والمدارس الأخرى حيث إن عدد تلاميذ كل شعبة لا يتجاوز عن (20) تلميذاً وتلميذةً. والكهرباء مستمر طيلة فترة الدوام وقد جُهزت المدرسة بأجهزة التدفئة شتاءً وأجهزة التبريد صيفاً. وأيضاً الالتزام بالزي الموحد لجميع التلاميذ والتلميذات.

•   نعلم بأن مستثمر مدرستكم هو السيد (رائد بهنام يوسف شيتو)، فهل يوفر لكم كل ما تحتاجه المدرسة. ولماذا لا تضم مدرستكم الصف السادس. وهل أجور التلاميذ تكفي لسد صرفياتكم؟
نعم يوفر لنا كل ما نحتاجه. ومدرستنا لا تضم الصف السادس وذلك بسبب عدم قدوم أي تلميذ وتلميذة إلينا من مرحلة الصف السادس. نعم، الأجور تكفي لسد صرفيات المدرسة.

•   صوت بخديدا: كم هو المبلغ الشهري الذي يتقاضاه المعلم لقاء تعليمه في مدرستكم؟
ليس هناك راتباً ثابتاً للمعلم، لكن هناك مبلغاً مستقطعاً وقدره (100.000) مائة ألف دينار شهرياً ولا يستقطع منه خلال العطلة الصيفية. أما خلال الدوام إضافة إلى الـ (100.000) ألف دينار يستلم مبلغاً آخر بمقدار عدد المحاضرات التي يلقيها خلال الشهر، حيث إن أجرة المحاضرة الواحدة هو (4.000) أربعة آلاف دينار.

•   صوت بخديدا: هل هناك صعوبات تواجهكم؟
نعم هناك بعض الصعوبات وأهمها:-
1-   عدم وجود ساحة تحتضن التلاميذ والتلميذات أثناء الفرصة، وعدم توفر ساحة لممارسة الألعاب الرياضية مما نضطر في درس التربية الرياضية الذهاب إلى نادي قره قوش الرياضي مقابل مبلغاً شهرياً وقدره (80.000) ثمانون ألف دينار.
2-   المدرسة طابق ثان ٍ.

•    صوت بخديدا: هل من توجيه تود أن تقدمه لذوي التلاميذ من خلال هذا اللقاء؟
أناشد أولياء أمور التلاميذ متابعة أبنائهم وحثهم على الدراسة والاجتهاد لكي لا تذهب جهودهم سُدى وإننا واثقون ومطمئنون من نجاح العملية التربوية في مدرستنا من خلال تعاونكم مع إدارة مدرستنا.

•    صوت بخديدا: هل من كلمة أخيرة؟
أتمنى لمدرستنا (مدرسة مار يوسف الابتدائية الأهلية المختلطة) الموفقية والنجاح خدمة للعملية التربوية في بلدتنا العزيزة (بخديدا)، وأتمنى لأسرة تحرير جريدة (صوت بخديدا) الازدهار والتقدم في عملها الصحفي خدمة لأبناء شعبنا.
•   صوت بخديدا: شكراً أستاذي العزيز (يوحانا) لسعة صدرك ودمت بألف خير تحت حماية أمنا العذراء مريم متمنياً لك الصحة والعافية والعمر المديد.

وعلى هامش اللقاء تحدث أحد أعضاء الهيئة التعليمية عن المدرسة قائلاً:-
من هنا ومن هذه المدرسة ومن خلال صوت جريدتكم (صوت بخديدا) أقول أن هذه التجربة هي الأولى من نوعها في قضاء الحمدانية ونأمل أن تكون النواة الحقيقية والبذرة الصالحة لشجرة كبيرة تكبر سنة بعد أخرى لتملأ بتفرعاتها وأزهارها وثمارها سماء بخديدا لينطلق منها نجوماً ساطعة لتنير سماء بخديدا وترسم وتخطط المستقبل لأجيال محملة بالعلم والمعرفة لكي تكون  شجرة المعرفة هذه شاهدة ورادعاً للذين حاولوا الوقوف بوجه هذه التجربة بما أطلقوه من أحكام مسيقة من دون معرفة قدرات وخبرات الكادر الذي يعمل في هذه المدرسة ونحن الكادر التعليمي في هذه المدرسة (مدرسة مار يوسف الأهلية) نقول لهؤلاء شكراً لأحكامكم المسيقة عليكم الالتفات إلى أنفسكم... أيها المرائي اخرج الخشبة الكبيرة من عينك ثم بعد ذلك اخرج القشة الصغيرة من عين أخيك.. هكذا علمنا الرب وشكراً.

بعد ذلك القينا ببعض من أولياء أمور التلاميذ وطرحنا عليهم سؤالاً مفاده: كيف تجدون المستوى العلمي لدى أبناءكم وبناتكم بعد أن كانوا في مدرسة حكومية واليوم في مدرسة أهلية؟

وفي سياق إجاباتهم تفضل السيد ضياء حنا قائلاً: في الحقيقة إن المستوى العلمي لابني فادي قد تطور نحو الأحسن وهذا يعود إلى الكادر التعليمي المتطور والمكثف فضلاً إلى الرعاية التي يتمتع بها التلاميذ في المدرسة والإدارة الجيدة. هناك طاقات جيدة في المدرسة إضافة إلى ذلك وسائل الراحة والترفيهية والخدمات الجيدة، كل هذه كانت دافعاً وحافزاً للوصول إلى المستوى العلمي المتطور، فأصبح الاعتماد على الكادر التعليمي بنسبة كبيرة بعكس ذلك في السنوات السابقة، وكذلك وسائل الإيضاح الحديثة التي تساعد التلميذ على التركيز، وتعلم اللغات الانكليزية، الفرنسية والسريانية وكذلك مادة الحاسوب. هذه الأسباب دفعتني إلى تسجيل ابني الثاني في الصف الأول للسنة الدراسية القادمة.

أما السيد عماد شوشندي والد التلميذ سامان قال: تأسيس المدارس الأهلية في بخديدا هي خطوة جيدة جداً وذلك لتطوير المستوى العلمي لدى التلاميذ، وذلك لوجود الخدمات الجيدة وتوفير الجو الملائم واهتمام الكادر التعليمي بالتلاميذ هذا كله يساعد التلميذ على فهم المادة الدراسية والاجتهاد والمثابرة في دروسه. وبفضل الإدارة والكادر التعليمي لمدرسة مار يوسف أصبح المستوى العلمي لابني جيد بعد أن كانت درجاته متوسطة.

أما والدة التلميذة مينا مؤيد حبيب قالت: ابنتي في الصف الرابع، في البداية كانت تعاني من مشكلة الاختلاط مع البنين بسبب عدم احترامهم للآخرين وبسبب ألفاظهم الغير اللائقة. أما بالنسبة للمستواها العلمي هو نفسه لم يتغير لأنها كانت متفوقة في دروسها وكانت دائماً تحصل على المرتبة الأولى في صفها. وفي بداية الأمر كان هناك رد فعل التلاميذ من الكادر التعليمي للمدرسة لكونهم كبار في السن.

أما والدة التلميذة سما أياد عزيز قالت: ابنتي في الصف الرابع، لقد تحسنت كثيراً بعد نقلها إلى مدرسة مار يوسف الابتدائية الأهلية لان درجاتها في السابق كانت متدنية والآن أصبحت تجيد الإملاء بعد أن كانت تعاني منه وهذا يعود إلى الكادر التعليمي. واشكر إدارة المدرسة لأنها متواصلة مع أولياء أمور التلاميذ، ومسألة المدرسة الابتدائية المختلطة أجدها ناجحة لكي يكون كل شيء طبيعي بالنسبة للبنين والبنات ويكون مكمل بعد ذلك الدراسة المتوسطة والإعدادية ومن ثم الجامعة.