الاغنية العراقية الحديثة: كلمات بذيئة وراقصات عاريات

المحرر موضوع: الاغنية العراقية الحديثة: كلمات بذيئة وراقصات عاريات  (زيارة 615 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل samir latif kallow

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 50555
    • البريد الالكتروني






الاغنية العراقية الحديثة: كلمات بذيئة وراقصات عاريات





 
نشر بتاريخ السبت, 14 نيسان/أبريل 2012 09:20. | كتب بواسطة: editor-s. | | | الزيارات: 59
 









بغداد/ ستار الغزي
 
تعيش الأغنية العراقية يوم جديد لم تشهده الساحة الغنائية من قبل فتنولد الأغنية في الوقت الحاضر بصورة سريعة وهي حاملة معها ألوان ملفتة للنظر وموسيقى مخيفة ولا تخلو من الراقصات شبه العاريات وتتظمن بعضها كلمات يشك المستمع بها هل هي اغنية ام دعاية لشيء معين مثل " بعدك صغير كتكوت ..ابن عائلة وابن بيوت..مدكلي منو علمك تشرب جكاير بسكوت " او مثل "جاك جيك مجكجكة والله لروح الأمكه  وحجيلها عن غدركه تصرخ وتشكي الربكه " و " بتل يتل وغيرها الكثير من هذا النمط الذي بدأ يستفحل في الشارع العراقي ،فهل لهذه الطور مشجعين او مستمعين ومن هو المسؤول عنها.

قال الشاعر الغنائي محمد التميمي ان لـ(اور) " كل من هب ودب أخذ يكتب القصائد الغنائية بدون اي اعتبار لذوق الجمهور وذوق العائلة العراقية فنحن نستمع اليوم للكثير من الاغاني التي ليس لها اي معنى ولا توجد بها كلمه جميله تدل على ذوق وثقافة الشاعر الذي كتبها ".

كتاب الاغاني اخذوا يستخدمون بعض المفردات التي لاتوجد في اي قاموس لغوي وبعضها غير مفهوم ولاتعطي معنى لكن تستخدم كأضافة جديدة للغة العراقية الدارجة وهذه المفردات لايفهم معناها الا كاتبها".
 
واضاف ان " الأغنية في السابق كانت أغنية محترمة وموزونة امأ الاغنية الان تفتقد الكلمة الجميله التي تهدف الى الاحساس المترف من قبل المتلقي لان المستمع العراقي انسان ذواق من الطراز الاول".

من جانبه قال الملحن رشيد الوادي لوكالة (اور)  إن" اغلب الغناء الذي نشاهده في هذه الفترة على الساحة الغنائية لايمتلك قيمة فنية ولا ينتمي الى إي ثقافة من حيث مفردات الأغاني واللحن والأداء ".
 
واكد انهُ " من الصعب دخول مثل هذه الكلمات الى العائلة العراقية لان المستمع العراقي انسان مثقف وذواق" مبيناً ان " هذه الأغاني تعتبر من الأغاني ذات الاستخدام مرة واحدة فيكون عمرها قصير جداٌ"
 
وتابع ان "  اليوم وللأسف الشديد فأن سطحية الكلمات وهبوط الأداء والإفراط بالكم الهائل من المغنين الذين لايمتون للفن بصلة واستخدام اساليب الأغراء والتفنن في طريقة الإخراج والتصوير وهذه الأشياء تعتبر السمة المميزة لأغلب الأغاني هذه الأيام ".

فهل من الممكن ان نستمع لأغنية ياحريمة  واعزاز وتعيرني بالشيب وايضا اغنية نرجس نرجس ومقارنتها بالاغاني الحديثة وهل يوجد وجه للمقارنة .

بينما رنا علي(29 عاماً) ترى ان " ان الأغنية الحالية تعبر عن الحداثة حيث ان كلا الأغاني  في العالم العربي والأغنية العربية تأثرت ببعضها البعض خاصة بعد هذه الثورة في الاتصالات والاعلام والفضائيات والانترنيت والموبايل وهذا يؤدي الى تأثر الثقافات ببعضها البعض".

مبينة ان " ليس فقط في العراق توجد فيه هكذا اغاني بل في اغلب بلدان الوطن العربي وهذا يعتبر من التطور الفني لان اغنية اليوم تمتلك الحركة السريعه والتصوير الذي يعبر عن قصة العمل مما يساعد المشاهد على مشاهدة اكثر من لقطة والاستمتاع اكثر بها وخصوصاٍ  الاثارة الموسيقية".


http://www.uragency.net/2012-03-11-16-31-52/2012-03-11-16-34-10/867-2012-04-14-09-20-08.html

مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com