أيام صدام حسين الثمانية التي عاشها بعد سقوط بغداد

المحرر موضوع: أيام صدام حسين الثمانية التي عاشها بعد سقوط بغداد  (زيارة 16803 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Firass

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4075
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • www.ankawa.com
أيام صدام حسين الثمانية التي عاشها بعد سقوط بغداد
[/color][/size]

قصة يرويها موقع مشعان الجبوري عن فترة هروب صدام من بغداد لحين القاء القبض عليه في حفرة الجرذان... ههههههه بطل التحرير القومي


الاتجاه الآخر) تنشر تفاصيل أيام صدام حسين الثمانية التي عاشها بعد سقوط بغداد.
كيف تصرف صدام حسين وهو يشاهد عبر الفضائيات مشهد سقوط تمثاله في ساحة الفردوس؟
تفاصيل رحلته لمقابلة زوجته سميرة الشاهبندر يوم 17 نيسان 2003
حكايات أيامه في (الحلة) و(الأعظمية)
في هذا التقرير يروي أحد المرافقين الذين لازموا صدام حسين خلال فترة الحرب وحتى السابع عشر من نيسان قصصاً عن الأيام التي عاشها صدام حسين وعلى امتداد 8 أيام من سقوط بغداد، ويكشف لأول مرة أسرار تلك الأيام العاصفة بكل تفاصيلها..
البداية كانت في الحلة، حيث أمضى صدام حسين الأيام الأربعة الأولى من الحرب في أحد البيوت في محافظة بابل (جنوب بغداد)، ومن هناك كان يتابع مجريات الحرب أول بأول، فضلاً عن عقده اللقاءات المستمرة مع القادة العسكريين وإجراء اتصالاته بهم.
هذه الحقائق كشف عنها أحد أبرز المرافقين المقربين إلى الرئيس السابق وهو (عمار هاشم سلطان) الذي كان أيضاً أحد السباحين الخاصين بصدام حسين ومسؤول مشجب سلاحه الخاص.
يقول عمار إنه بسبب عدم وجود (صحن لاقط) في المنزل الذي سكنه الرئيس صدام حسين في (الحلة) لكون الصحون اللاقطة كانت ممنوعة على المواطنين، فقد فوجئنا بأن مرافقي الرئيس السابق الذين كانوا ينقلون له أخباراً عما يجري في البلاد، يستقون معلوماتهم من الفضائيات التي يتابعونها عبر مساكن الدور المجاورة، مما جعلنا ندرك أن الناس قد حصلوا فعلاً على (الستلايتات) بشكل خفي خوفاً من الملاحقة.. عندها أمر صدام مرافقيه الـ 16 بشراء (ستالايت) ليتم نصبه في المنزل الذي يسكنه لمتابعة سير الحرب من خلال
القنوات الفضائية، وكان هؤلاء المراقبون الستة عشر يشكلون فريقاً يتألف من 14 سباحاً واثنين ضمن زمرة مشجب السلاح الخاص، ويكشف عمار الذي بقي ملازماً لصدام حسين طيلة فترة الحرب، وبضمنها 8 أيام لازمه خلالها بعد سقوط بغداد. إن الرئيس السابق شارك في (حرب المطار الأولى) وخرج منها دون أن يصاب بأية جروح، متحدثاً عن المحاولة التي كاد أن يموت فيها صدام بفعل قصف القوات الأميركية للمنزل الذي كان فيه صدام فعلاً قبل القصف وهو منزل في منطقة الداوردي بالمنصور وتحديداً خلف مطعم الساعة كان يحمل رقم (151)..وهو ذات المنزل الذي سكنه صهر صدام مرافقه السابق اللواء الطيار أرشد ياسين وقد غادره الأخير أيضاً قبل القصف.. ومعروف أن هذا المنزل كان يعد منزلاً بديلاً ضمن منازل عديدة أعدت لسكن صدام حسين والتنقل بينها وفقاً لمقتضيات أمنه الشخصي.
ويتحدث عمار عن الأيام التي بدأت منذ يوم سقوط بغداد في التاسع من نيسان وحتى آخر يوم قضاه قريباً من صدام حسين وهو السابع عشر من الشهر المذكور، فيقول إنه أقام مع صدام حسين و14 رجلاً من الحراس الشخصيين في منزل بالأعظمية تملكه امرأة مسنة (رفض الإفصاح عن اسمها) حيث شغل صدام غرفة في الطابق العلوي من المنزل مزودة بحمام خاص.
وعن اللحظات التي شاهد فيها صدام حسين، سقوط تمثاله في ساحة الفردوس قال عمار: إن صدام حسين شاهد لحظة انتزاع تمثاله من منصته عبر إحدى الفضائيات بدون أي انزعاج وظل يوحي لنا بثقة بأنه سيعود للسلطة.
ويروي هذا المرافق كيف أن صدام حسين بقي في هذا المنزل لا يبرحه سوى مرة واحدة غادره إلى منطقة (العوجة) في تكريت للقاء زوجته السيدة سميرة الشابندر، وقد رافقه في سفرته مع عمار، اثنان من مرافقيه في سيارة (شوفرليت) حمراء أميركية الصنع.
وعن المرة الأخيرة التي التقى فيها عمار هاشم سلطان، الرئيس السابق صدام حسين فقد قال إنها كانت في 17 نيسان حيث تناول معه الغداء وبمعية اثنين من المرافقين في منزل السيدة الشابندر بالعوجة في تكريت.
تفاصيل جديدة عن الاعتقال:
وفي تفاصيل عن اعتقال صدام حسين في الرابع عشر من كانون الأول الماضي، وهو مختف في حفرة تحت الأرض عمقها 8 أقدام في المزرعة التي تعود للشيخ نامق جاسم خضر، كشفها ابن عم صاحب المزرعة، قال: كان سكني يجاور سكن ابن عمي الشيخ نامق، وصادف أن شاهدت مجاميع من القوات الأميركية قبل شهر ونصف من اعتقال صدام حسين تقوم بتفتيش المزرعة.. ثم قامت مرة أخرى سيارات عسكرية أميركية، وقبل اعتقال صدام حسين بيوم واحد بالتجوال في المنطقة، حيث قام الجنود الأميركيون بالاستفسار من الأطفال
عما إذا كانوا قد رؤوا صدام وهو يركب سيارة بيجو برفقة شخص آخر..ويروي أهالي المنطقة أنهم شاهدوا طائرات أميركية تجوب سماء منطقتهم بكثافة في ذات المساء الذي تم اعتقال صدام حسين فيه، ثم جاءت قوة أميركية لتقوم على الفور باستجواب الشيخ نامق وأفراد أسرته.
ويضيف هؤلاء بأن القوات الأميركية قامت برش مادة دخانية بيضاء فوق المزرعة قبل أن تقتحمها قوة مؤلفة من 600 جندي من القوات الخاصة الأميركية، مزودين بأسلحة ومدفعية وعربات مدرعة.
ويقول شهود عيان من أهالي المنطقة التي اعتقل في أحد مزارعها الرئيس السابق بأنهم شاهدوا القوات الأميركية تخرج من داخل المزرعة وقد اقتاد جنودها صدام حسين وهو بلحيته الكثة مترنحاً بين أيديهم ليدخلوه إلى مزرعة مجاورة، في وقت كان صدام الذي بدا عليه الإرهاق الشديد، يضطر للتوقف والتقيؤ!.
ويؤكد أحد أقرباء الشيخ نامق بأنه وعائلته لم يكونوا يعلمون بوجود صدام حسين في المزرعة قبل اعتقاله، لكنه أفاد بأن الشيخ نامق وزوجته وولديهما قيس وعلاء كانوا على علم بوجود صدام حسين في مزرعتهم. حيث كانت زوجة الشيخ نامق تقوم على خدمة صدام خلال وجوده بينهم في غرفة صغيرة في المزرعة (تبعد 15 كيلومتراً جنوب شرق تكريت) وأنه كان يلجأ إلى الحفرة عندما يشعر فقط بخطر وجود الأميركيين.. وأكد مصدر في عائلة الشيخ نامق (مالك المزرعة) التي اعتقل فيها صدام أن الأميركيين كانوا قد داهموا المزرعة عبر ثلاث عمليات دهم قبل أسابيع قليلة من اعتقال صدام حسين فيها، وعثروا على أسلحة خلال مداهماتهم تلك..
ويجمع كثيرون على أن اختيار صدام حسين لهذا المكان يعود لإيمانه بكون المكان (مباركاً) إذ استطاع عام 1959، وبعد اشتراكه في محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي الأسبق الفريق الركن عبد الكريم قاسم، الهرب عبر النهر القريب منها دون أن تستطيع الشرطة إلقاء القبض عليه، وقد استطاع الأميركيون هذه المرة القبض عليه بعد أن انهار أحد أقاربه من جهة والدته ممن كانوا يعرفون بوجوده في المزرعة التي اعتقل فيها بالصورة التي ظهر بها مخدراً منهاراً.. وهو أمر كان بإمكان صدام حسين تحاشيه لو كان قد استخدم قناعاً واقياً من
الغاز
[/color][/size]
عــــــاش العــــــراق الأبــــــي

غير متصل اسير الروح1

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 9397
  • الجنس: ذكر
  • ياريت الزمن ينعاااد و اشم تراب بغداااد
    • MSN مسنجر - ramiazizrt@hotmail.com
    • AOL مسنجر - اسيرووووووووووو
    • ياهو مسنجر - شا+سولف+انا+شرد+اح
    • مشاهدة الملف الشخصي
 يسلموووووو على الموضوع
  تحاتى
 اسير الروح
 استراليا مالبورن
شسولف انا شرد احجي           مو شفت الويل بغيابه

اسير الروح



غير متصل jan van

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 156
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اعتقد ان الموظوع بدون اي معنئ فني . لايقدم ولا يؤخر . انسان تافه ازعر تخبط كثيرا . فان عاش في الوحل او الزبالة او في جحور الفار . فيكفي قولك ان 600 من المرتزقه الامربكان ذهبوا لالقاؤ القبض علئ فار وفي خحره وبالكيمياوي . وكم طائرة ومدرعة وهليكوبتر غطت ارض المعركة  لقبض عليه؟
 اسف ها هو راي الخاص ومع احترامي للراي الاخر . بل الموظوع من دون اي قيمة بطولية لكلا الاثنين . وشكرا لسعيك .

غير متصل spider_maniraqi

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 8627
  • الجنس: ذكر
  • يسعد مساك.يا احلى ملاك قلبي معاك وروحي فداك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يسلمو وردة على الموضوع الى راح ونسو كل الناس يعنى بعد ميفيد نذكرة

متصل Odisho Youkhana

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 10439
  • الجنس: ذكر
  • God, have mercy on me , a sinner
    • مشاهدة الملف الشخصي
ياناس اذكروا الله ماذا يقول في كتابة الكريم
اذكروا محاسن موتاكم


may l never boast except in the cross of our Lord jesus christ