لمناسبة بلوغه السبعين الجالية العراقية في جنوب السويد تكرم الفنان طالب غالي


المحرر موضوع: لمناسبة بلوغه السبعين الجالية العراقية في جنوب السويد تكرم الفنان طالب غالي  (زيارة 2097 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Tahsin Abdul rhman

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 3
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لمناسبة بلوغه السبعين الجالية العراقية في جنوب السويد تكرم الفنان طالب
غالي لانه الملتزم ابدا بقضايا شعبه ، ولانه من وظف الفن للشعب ، كلمة ولحنا
، ولانه الانسان المناضل المتفاعل مع كل مايخص وطنه ، ولاجل ان يقول
العراقيون كلمة عرفان واعتراف بالجميل والتألق ، اقامت الجمعية الثقافية
العراقية في مدينة مالمو وجمعية المرأة العراقية في جنوب السويد وبدعم
ورعاية من اتحاد الجمعيات العراقية في السويد ، حفلا تكريميا لابن الشعب
البار ، ابن بصرة العراق وسمرة جنوبه فنان اللحن الملتزم والاغنية الهادفة ،
فنان العراق الكبير طالب غالي  .... ساد الحفل جو الالفة العراقية الاصيلة
وطوق الشعر واللحن والاغنية مسامع الحضور وازدانت القاعة التي حوت الحفل
بابتسامات العراقيين المتعطشين لوطنهم المستقر ولاهلهم الامنين ، ابتدأ
الحفل بكلمة الجمعيات المنظمة للحفل القتها السيدة هيفاء الامين اشادت فيها
بدور  الفنان طالب غالي في مسيرة الاغنية العراقية وانجازاته التي لا تزال
طرية في اذهان حتى الاجيال المتأخرة من العراقيين ممن لم تتح لهم
الدكتاتورية مرافقة طالب غالي الذي هجرته الدكتاتورية بعسفها واضطهادها
وكرهها لكل ما هو جميل ، انه طالب غالي ملحن اوبريت بيادر خير واوبريت
المطرقة واغنية عمال واحنا اتعابة وعشرات الالحان التي يستمتع بها الجمهور
الى اليوم ، ثم بدأ الفن يصدح فكانت فرقة الفنان فلاح صبار الاممية اول من
قدمت الاغاني العراقية بعزف ومشاركة فنانين من اصول مختلفة ، الروسي
والسويدي والصربي والافريقي ، ثم انفرد الفنان الصربي (بوجور) بعزف رائع علة
الة الاوكورديون بعدها قدم الفنان الغيني (ماكس ) اغنية على الايقاع
الافريقي السريع اطرب كل الحضور حتى ان الفنان طالب غالي وقف الى جوار
الفنان الغيني ماكس محييا ومتفاعلا مع اللحن ، ثم جاء دور الشعر ليقدم
الشاعر العراقي المغترب في الدنمارك (اشتي ) قصيدتين تفاعل معها الجمهور
بالانصات والتصفيق ، ثم جرت فقرة التقديم حيث قدمت الهدايا التقديرية للفنان
طالب  غالي من الجمعيات المنظمة للحفل ومن منظمة  السويد للحزب الشيوعي
العراقي ومن جمعيات اخرى ، وبخجل المبدع الحقيقي الاصيل وقف الفنان طالب
غالي وسط حفاوة الجمهور مقدما شكره وامتنانه قائلا :( لا استطيع ان اعبر عما
في داخلي من احساس لهذا التكريم انه يطوق عنقي ويدفعني لتقديم المزيد ، كما
انه نهج حضاري رفيع المستوى اتمنى ان يتكرر ليشمل بقية الفنانين والمبدعين
في المنافي) وقدمت خلال التكريم الفنانة انوار عبد الوهاب شهادتها بحق
الفنان طالب غالي مشيدة بما قدم للفن العراقي من انجازات والحان ستبقى
تذكرها الاجيال متمنية له العمر المديد ، بعدها تواصلت فقرات الحفل فقدم
الفنان الشاب عبد اللة اغنية مشتركة مع الطفلتين قطر الندى ونيفين " كلنا
نشارك ايد ابيد وباجر خير الدنيا يزيد" وانفرد الفنان عبد الله بعد ذلك
بمجموعو من الاغاني العراقية التي استأنس لها الحضور بشكل كبير وكان للفنان
كاظم ناصر اداء رائع ومميز في اغانيه التي انفرد بالعزف معها على الة العود
، وليختتم الحفل  بعد ان دام لساعة متأخرة الفنان طالب غالي بمجموعة من
اغانيه والحانه الرائعة ، كما تضمن الحفل عرض صورا تذكارية بالمناسبة تختصر
حقبة هامة من تاريخ الفنان الكبير طالب غالي.  Snِ? Regn? Sol? Kolla vنdret
dit du ska هka