المحرر موضوع: الاندماج الاجتماعي  (زيارة 17282 مرات)

0 الأعضاء و 3 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماري مارديني

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 59
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاندماج الاجتماعي
« في: 15:32 17/11/2014 »
الاندماج الاجتماعي هو عملية ضم و تنسيق بين مختلف الجماعات الموجودة في مجتمع واحد للحصول على مجتمع ذو وحدة متكاملة. و بمعنى اخر هو ازالة الحواجز بين المجموعات المختلفة للعيش و التكيف الاجتماعي بشكل متناغم و متضامن. فالاندماج الاجتماعي هو مجموعة الاجراءات و التدابير في مجتمع ما غايتها تسهيل انخراط فرد جديد في هذا المجتمع.

الاندماج الاجتماعي في حالة الانتقال الى مجتمع او  بلد اخر
تظهر اهمية الاندماج الاجتماعي بشكل خاص عند انتقال افراد من مجتمع ما الى مجتمع اخر و العيش في ثقافة جديدة بما فيها من نمط حياة جديد و شكل اخر للتنظيمات الاجتماعية و التربية و الاديان و العادات و القيم ... فالقيم مع انها واحدة لكن التعبير عنها يختلف من مجتمع لاخر و من ثقافة لاخرى . فالفرد الذي انتقل لبلد جديد اي  لمجتمع جديد سيكتسب من الثقافة و المجتمع الجديدين الكثير او القليل و هذا يعود الى قدرته على التلقي و الفهم و التقبل او القبول بما يوجد في المجتمع و الثقافة الجديدين ، كما يرتبط ذلك ايضاً بما يمكن لذلك المجتمع و الثقافة ان يقدموه للفرد الجديد لمساعدته على الاندماج بشكل افضل و اكثر ايجابية. و بذات الوقت فإن هذا لا يعني ان الفرد سيتخلى عن ثقافته كلياً فيمكنه المحافظة على ثقافته او اجزاء منها بذات الوقت الذي سكتسب به عناصر ثقافية جديدة و بذلك يصبح هناك تقارب بين الفرد و المجتمع الجديد و ثقافة ذلك المجتمع . كما ان الفرد يقدر ان يؤثر ايضاً بالمجتمع الجديد الذي انتقل اليه. وهذا لا يعني ان امر الاندماج سهل و بسيط فهو مصحوب بمشاكل تختلف من فرد لاخر بحكم الفروق الفردية بين الناس و الفروق في التلقي و الفهم و الشخصية و الثقافة الخاصة بكل فرد ، و قد لا يستطيع الجميع النجاح في الاندماج و ربما يلقون مشاكل في التكيف مع المجتمع او يختلفون في الاوقات التي يحتاجون لها للاندماج  و التي تعود للفرد و المجتمع معاً و ذلك حسب الخطة التي يضعها المجتمع لذلك ،فالخطط المدروسة في الاندماج تعمل على التدرج من التضامن الاجتماعي الى التكيف الاجتماعي ثم الى الاندماج الاجتماعي .  ايضاً يتأثر ذلك  حسب الخطة التي يضعها الفرد لنفسه .

فالاندماج الاجتماعي يجب ان يكون شاملاً و متكاملاً لكي يؤدي دوره فيجب ان يؤمن المجتمع مبدأ التكافؤ بالفرص بالنسبة لتوفير العمل للجميع دون تفرقة بين الافراد و هذا بعد تعلم اللغة التي تتوقف على جهد المواطن الجديد او المهاجر اذا كان الفرد بمجتمع و بلد ذو لغة مختلفة كلياً .و كذلك بعد فهم الحقوق و الواجبات و القوانين الاساسية بالمجتمع ،  و يجب ان تكون غاية الاندماج الاجتماعي العيش المشترك و ليس الصراع بين الثقافات و المجتمعات الجديدة مع المجتمع الاكبر عندما نتكلم عن الهجرة و المهاجرين .

الاندماج الاجتماعي في البلد الواحد
 لكن عندما نتكلم عن بلد ما و لنقل احد  البلاد العربية مثلاً فأهم شئ في الاندماج الاجتماعي هو تحقيق الاندماج في بلد ما بين اصحابه الذين يعيشون به بغض النظر عن انتماءاتهم او اصولهم او تعصباتهم التي تخلق تناقضات بين الهدف في الاندماج و بين الروح القبلية او النظم السياسية و هذا ما تتم ملاحظته في البلاد العربية التي تسعى للتطور و التكامل لكنها ما زالت مقيدة بالعصبية او الفئوية او الطائفية و البدائية او المصالح الخاصة التي تعيق التطور و ان كل هذا يعود للانظمة السياسية غالباً التي تسعى بشكل ما الى فرض صورة معينة للمجتمع على الافراد و تحاول صهرهم و تذويبهم ضمن اهدافها البعيدة عن روح الاندماج الحقيقي الصحيح لان الاندماج هنا يكون صوري يتضمن امور دفينة و خطيرة على المجتمع و الافراد ، و هنا يشوه اسم المواطن لانه يقرب الى الشئ من حيث قيمته بنظر تلك الانظمة و على هذا الشئ الذي هو الفرد ان ينصاع مع القطيع لكي لا يخرج عن مسار هدف النظام، فالاندماج اذن غير محقق بهذا الشكل لانه قائم على اساس خطأ و يتجه فقط بإتجاه واحد اي فيه تسلط.

الدمج الاجتماعي للمعاقين
و تظهر اهمية الاندماج الاجتماعي ايضاً بالنسبة للمعوقين/ذوي الحاجات الخاصة/ الذين يجب دمجهم في المجتمع بطرق ايجابية و سليمة تعود بالنفع على الصحة النفسية و العقلية للمعاق و ذلك حسب نوع اعاقته ان كانت جسدية او عقلية ، ففي الوقت الذي نرى فيه ان المجتمعات المتحضرة تفكر بالمعاقين و تؤمن لهم كل شيء بطريقة تساعدهم على تجاوز الاعاقة قدر الامكان و التعايش معها  فإننا ما نزال نلحظ ان بلاد كثيرة تهملهم و لا تمكنهم من الاندماج بالمجتمع بشكل فعال فهم ما زالوا معزولين عن الانخراط بالمجتمع . (مثلاً المدرسة او العمل ) ان  ما تقدمه الدولة من الخدمات العامة مثل المواصلات و الطرقات المعدة لمساعدة المقعد مثلاً من التحرك بكرسيه بسهولة او الكفيف من عبور اشارة المرور بشكل صحيح ... او وضع الطفل في صفوف دراسية عادية مع اطفال بعمره و مدرسين مؤهلين لذلك او تهيئة امكنة العمل لاستيعابهم و لو لساعات معينة و ضمن شروط و ظروف معينة تمكن  المعاق من التفاعل مع الاخرين و المحيط بشكل عام . كما تقدم الدول المتحضرة الدعم النفسي و الاجتماعي للمعاق و لذويه .و تعمل على نشر الوعي بالمجتمع حول المعاقين و الاعاقة بشكل عام ، فحقوق المعاق تنطوي ضمن حقوق الانسان .و من المهم تربية ثقة المعاق بنفسه و اشراكه في انشطة و هوايات يحبها. و هذا ما تفتقر له البلاد التي يطلق عليها اسم "البلاد النامية " .

الدمج الاجتماعي للمساجين
يعد دمج المساجين بالمجتمع  من الامور الايجابية التي تؤثر على الفرد و المجتمع معاً فأن ذلك من شأنه ان يقلل الجريمة و اضرارها ، و يتم ذلك من خلال مساعد المساجين الخارجين من السجون على التغلب على مشكلاتهم المادية بتأمين العمل المناسب لهم و السكن الملائم بعد تأهيلهم نفسياً و اجتماعياً ضمن برنامج فعال و سليم و رقابة مستمرة لهم مع مراعاة الفروق الفردية بينهم ،و كذلك لا بد من تهيئة المجتمع لذلك و اعداده بشكل يتقبل به اولئك المساجين ليتمكنوا ان يعودوا للحياة الطبيعية و يصبحوا مقبولين اجتماعياً. في الدول المتقدمة تراعي القوانين و النظام ذلك وفقاً لحالة المسجون حتى ان بعض المساجين يتمعتعون بحقوق معينة بالخروج من السجن مثلاً لساعات معينة وفق شروط خاصة ..  .

الاندماج الاجتماعي بشكل عام  يساعد الفرد على التكيف مع المجتمع، و بدونه  سيسود الانفصال الاجتماعي في المجتمع ،و يصبح المجتمع عبارة عن جماعات مغلقة و منفصلة عن بعضها البعض و عبارة عن مجتمعات داخل المجتمع الذي يضم تلك المجتمعات مما يؤثر سلباً على الثقافة وكذلك ينعكس سلباً على الفرد و تواصله مع الاخرين و تطوره و تطور و سلامة  المجتمع.

بشكل عام يمكن القول ان الاندماج الاجتماعي يرتبط بالتنشئة الاجتماعية  التي تعتبر عملية تعلم و تعليم و تربية مستمرة, قائمة على التفاعل الاجتماعي ،هدفها اكساب الفرد السلوك و المعايير و الاتجاهات المناسبة لتمكينه من اداء ادوار اجتماعية معينة، و لتؤهله للتوافق الاجتماعي مع محيطه، و لتساعده على الاندماج في الحياة الاجتماعية ليغدو فردا فاعلا في المجتمع ، و ان نمط التنشئة الاجتماعية التي يمر بها الافراد منذ بداية حياتهم و خلال كل مؤسسات التنشئة الاجتماعية المحيطة بهم يؤثر بشخصيتهم و طرق اندماجهم في المجتمع و المجتمعات الاخرى التي يوجدون بها في اي مرحلة من مراحل  اعمارهم.

Mari Mardini



غير متصل Sound of Soul

  • الاداري الذهبي
  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12948
  • الجنس: أنثى
  • اردت العيش كما تريد نفسي فعاشت نفسي كما يريد زماني
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.ankawa.com/forum/index.php?PHPSESSID=j50ko7k5odoccjuc1qjtbeotjr&/board,53.0.html
رد: الاندماج الاجتماعي
« رد #1 في: 06:59 18/11/2014 »


موضوع قيم شكرا لك .

http://www.ankawa.org/vshare/view/10418/god-bless

ما دام هناك في السماء من يحميني ليس هنا في الارض من يكسرني
ربي لا ادري ما تحمله لي الايام لكن ثقتي بانك معي تكفيني
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,603190.0.html
ايميل ادارة منتدى الهجرةsound@ankawa.com

غير متصل ماري مارديني

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 59
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الاندماج الاجتماعي
« رد #2 في: 00:51 19/11/2014 »
Sound of soul
شكراً للقراءة و التعليق اسعدني رأيك بالموضوع
مع التقدير
Mari