داعش يدمر بوابتي نركال وادد الاشوريتين بشكل كامل


المحرر موضوع: داعش يدمر بوابتي نركال وادد الاشوريتين بشكل كامل  (زيارة 2928 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33815
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
داعش يدمر بوابتي نركال وادد الاشوريتين بشكل كامل
عنكاوا كوم-يونس ذنون
افادت مصادر (عنكاوا كوم ) في مدينة الموصل  ان عناصر تنظيم داعش اقدموا صباح يوم امس (الخميس) على تسوية بوابتي نركال وادد الذين يعودا للعصر الاشوري بعد تدميرهما وتابعت المصادر بان تدمير البوابتين تم رغم تحليق منخفض لطائرات التحالف الدولي بالقرب من موقعي البوابتين حيث تقع بوابة نركال في منطقة تحمل الاسم ذاته في شمال شرق المدينة فيما لاتبعد بوابة ادد عن البوابة السابقة سوى بضعة كيلو مترات قرب منصة الاحتفالات .



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33815
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 "داعش" يجرف بوابة "أدد" التاريخية في سور نينوى

وكالات

أقدم تنظيم الدولة، الخميس، على تجريف بوابة "أدد" التاريخية ضمن سور نينوى الأثري الذي يعود تاريخ إنشائه إلى 2000 سنة قبل الميلاد بمحافظة نينوى (مركزها الموصل)، وهي ثاني بوابة يدمرها في غضون أيام قليلة.

وقال الناشط الموصلي ذنون يونس العبيدي، إن "تنظيم داعش أقدم على تجريف بوابة "أدد" ضمن السور الأثري لمدينة نينوى الأثرية، مستخدما الجرافات"، مشيرا إلى أن تاريخ بناء البوابة يعود للقرن السابع قبل الميلاد.

وكان تنظيم الدولة قد جرف قبل أيام، بوابة "مشكي" إحدى بوابات مدينة نينوى الأثرية، شمال شرق مدينة الموصل.

وعلى الصعيد نفسه، أعرب بطريرك الكلدان في العراق والعالم، لويس روفائيل ساكو، عن قلقه على مستقبل التراث المسيحي والإسلامي في الموصل، داعيا للحفاظ على بيوت وممتلكات المسيحيين في بلدات سهل نينوى وعدم السماح بأي تغيير ديموغرافي في المنطقة.

وذكرت بطريركية الكلدان في بيان لها أن "بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل ساكو، التقى بمدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق عرفان علي"، مشيرة إلى أن "اللقاء ناقش الحفاظ على الممتلكات وتوثيقها".

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية