البطريرك ساكو في صلاة خاصة لضحايا الكرادة: من يقتل الأبرياء سيذهب الى جهنم وليس الجنة


المحرر موضوع: البطريرك ساكو في صلاة خاصة لضحايا الكرادة: من يقتل الأبرياء سيذهب الى جهنم وليس الجنة  (زيارة 1288 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33557
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
البطريرك ساكو في صلاة لضحايا الكرادة: من يقتل الأبرياء سيذهب الى جهنم وليس الجنة




عنكاوا كوم/ بغداد/ بسام ككا
أعرب بطريرك الكنيسة الكلدانية يوم الخميس عن الحزن والتلاحم مع عوائل فاجعة الكرادة خلال صلاة أقيمت ترحماً على أرواح الضحايا، وفيما شجب بشدة الافعال الوحشية التي طالت أناساً كانوا يستعدون للاحتفال بعيد الفطر وحولته الى حدادٍ وطني، أعتبر كل من يقتل الأبرياء سيذهب الى جهنم وليس الجنة.
وقال البطريرك مار لويس ساكو في كلمة ألقاها في كنيسة سلطانة الوردية ببغداد أن "الإرهابُ لا علاقة له بالدين، انما قد يرتبط بسياسات تُسوغ قتل المسلمين والمسيحيين والصابئة والايزيديين بأسم الدين، باعتبارهم مرتدين أو كفارا".
وأشار ساكو في الصلاة التي حضرتها شخصيات من ديوان الاوقاف المسيحية والايزيدية والصابئة بالاضافة الى سفير الفاتيكان والمطران باسل يلدو الى أن "هذه الجرائم استخفاف واضح بالقيم الدينية وبحياة الناس التي هي هبةٌ من الخالق"، مضيفا "يجب ان يَفهم كل من يقتل الأبرياء بأنه سيذهب الى جهنم وليس الى الجنة فهذه كذبة كبيرة وغسلٌ للأدمغة".
وشدد البطريرك ساكو على إن "مناهضةَ التطرف والكراهية والارهاب لا تكون إلا بنبذ الفكر الفتّاك وبناء قيم الاعتدال والتسامح والاحترام والاخوة والوحدة".
وأستدرك زعيم الكنيسة الكلدانية في كلمته قائلا "لو كانت الدولة متماسكة والسياسيون فريقاً واحداً لما تمكنت داعش وغيرها من ارتكاب هذه الكبائر والعبث بأمن العراق وأستقراره وسلب حياة الاف الأبرياء وتهجير الملايين وتدمير النسيج الوطني والعيش المشترك"
وشملت كلمة البطريرك في ختامها "دعوة الجميع الى تحمل المسؤولية كاملة لتتحول مجزرة الكرادة الى وقفة جماعية لتحقيق السلام والاستقرار وتوفير الخدمات العامة والقضاء على المحاصصة الطائفية والفساد والإرهاب".
وشهدت وقائع الصلاة التي دعت اليها البطريركية الكلدانية، القاء كلمات لعدد من الشخصيات عبرت عن التضامن مع ضحايا جريمة الكرادة والتأكيد على وحدة الصف الوطني بكل طوائفه.
 والقى تفجير الكرادة الذي خلف ضحايا كبيرة في الارواح والجرحى بضلاله على المشهد العراقي والدولي أذ تحول مكان التفجير الى محط تزوره الفعاليات الشعبية والمؤسسات الدينية للتنديد بالجريمة المروعة ووضع الشموع وتلاوة الصلوات ترحما للشهداء.




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية