توضيح بشأن السيد (سوردن كسكو ) السرياني الشجاع الذي رد الصاع صاعين !!


المحرر موضوع: توضيح بشأن السيد (سوردن كسكو ) السرياني الشجاع الذي رد الصاع صاعين !!  (زيارة 1814 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 517
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
توضيح بشأن السيد (سوردن كسكو ) السرياني الشجاع الذي رد الصاع صاعين !!


كالعادة يتسارع جماعة السيد يونادم كنا لتسقيط صاحب الحق من خلال ماينشره مجنديه الملثمين المنتشرين في موقع عنكاوة ،من مقالات وردود مليئة بالسب والشتيمة تجاه الأطراف المعادية لأفكارهم الزائفة و المتعصبة.

يوم أمس أنتشر خبر الفتى السرياني الآرامي الشجاع (سوردن كسكو) والذي رد للنائب كنا، الصاع بصاعين ، ومن خلالها تفاعل العديد من أبناء شعبنا ومن كافة الطوائف الآرامية مع الحدث المهم ،وإنقسم أبناء شعبنا المسيحي عموما، بين مؤيد ومعارض للطريقة التي تم فيها رد الدين للنائب كنا ، وبعد تسببه في الإجحاف والظلم  الذي لحق بالسريان ،فمنذ عام 2005 عندما عارض ووقف بالضد من إدراج التسمية القومية السريانية في الدستور العراقي مرورا بسياسة أشورة مناطق وبلدات وقرى (السريان)الآراميون في (سهل الموصل) الى يومنا هذا و لازالت الأطماع  والأحقاد السياسية والحزبية  الآثورية بقيادة السيد كنا مستمرة !!   

وبعد أن طفح الكيل من طغيان الظالم على أبناء السريان ،وكان آخرها موضوع البطاقة الوطنية وإلغاء إسم السريان من هذه البطاقة ،فكان هنا للشعب كلمته تجاه السيد كنا ، من على مواقع التواصل الإجتماعي (تويتر ، فيسبوك) 
فكانت الصحوة التاريخية الأقوى للسريان الآراميون ،وبعد إنخداع شعبنا بالسيد كنا وحركته (زوعا) ،التي لم تكون لعبتها مكشوفة علنا لشعبنا إلا للقلة منهم !!

ولكن اليوم السريان عرفوا السيد كنا وحركته على حقيقته اثناء اللقاء التلفزيوني الذي أجرته قناة الشرقية مع المطران توما داؤود مطران الكنيسة الأرثوذكسية في بريطانيا والباحث في تاريخ السريان الأستاذ موفق نيسكو والسيد يونادم كنا).
حيث دار حوار ساخن بين الضيوف ، وجهت من خلالها تهم عدة للنائب كنا ومنها موضوع البطاقة الوطنية ومالحق بالسريان من ظلم وإجحاف وإلغاء ووجهت له أصابع الإتهام في موضوع تقاضي الرشاوى مقابل بيع ممتلكات المسيحيين السريان الآراميون والمهجرين الى خارج العراق وأمور اخرى متعلقة بشعبنا المسيحي عموما والسرياني خاصة !!
ومن خلال اللقاء وجدنا إنفعال وردة فعل من  سيادة النائب وتعصبه وإرتباكه الواضح وعدم مقارعة الحجة بالمثل ، وضعف موقفه في مواجهة التهم التي وجهها له سيادة المطران مار توما داؤود ، وكذلك الباحث موفق نيسكو ،
فكان رد النائب كالعادة وهو نكران ونفي معظم التهم التهم الموجهة ضده ،ولضعف موقفه أوقع نفسه في أخطاء كبيرة ولا تعكس أخلاقنا وتربيتنا المسيحية تجاه رؤساء كنائسنا ورموزنا الدينية ،وقام بوصف سيادة المطران توما بكلمة (أفندي) إستصغارا وإستهزاءا بدرجته الكهنوتية ،كما ولم يكتفي بهذا الوصف فحسب وإنما وصلت به الجرأة الى شعبنا السريان ونعتهم بكلمة (إستكلاب)!!!.
وهذه الأخطاء وقعت بسبب ضعف موقف النائب أمام المشاهدين ،وربما صحة ماقاله سيادة المطران بحق النائب ،والإيام القادمة كفيلة بكشف المخبأ و المستور ! ولانريد الآن  ان نفصح شيئا عن الموضوع الى حينها سوف نعلمكم بالتفاصيل .

أما موضوع الشاب (سوردن كسكو) والذي كتب عنه مجندي الحركة (زوعا) وبخصوص أن هذا  الشاب كان مسجونا لدى الأقليم والحركة (زوعا) ساهمت في إطلاق سراحه فإليكم المختصر للقصة المؤلمة للشاب ( سوردن)، وكما وردتني من أحد الأشخاص سوف أقوم بنشرها للاخوة القراء  :

قبل عام مضى كان الشاب (سوردن كسكو) ضمن (كتائب بابليون) المسيحية الآرامية المقاتلة مع فصائل (الحشد الشعبي) في محافظة صلاح الدين ضمن معارك تحرير المحافظة من تنظيم داعش الإرهابي .
وعندما حل عيد القيامة المجيد قررت مجموعة من مقاتلينا المسيحيين المنضوين ضمن هذه الكتائب للنزول في إجازة لقضاء عطلة العيد المجيد مع الأهل والأصدقاء ...وكانت هنا الحادثة المدبرة لهم في إحدى السيطرات (نقطة تفتيش) التابعة لمحافظة أربيل !!
وبعد ورود معلومات عن هذه المجموعة المسيحية المقاتلة بأنها ضمن صفوف الحشد الشعبي وبسبب الخلافات السابقة بين حكومة المركز والأقليم حول فصائل الحشد والبيشمركة ، وعدم رغبة حكومة الأقليم بإنضمام أبناء هذه المناطق و البلدات والقرى التابعة ل(سهل الموصل ) ضمن فصائل الحشد الشعبي لأسباب سياسية وخلافات على مصير ومستقبل (سهل الموصل) تمهيدا ، إما لضمه الى الأقليم أو بقائه على المركز، لذا أن وجود أفراد من أبناء وشباب هذه البلدات والقرى يعيق جهود ومساعي البعض من القيادات الحزبية الكوردية وأطماعها في سهل الموصل !

وعلى أثرها تم إلصاق تهمة باطلة وخطيرة بمجموعة شبابنا المقاتلين ومن بينهم الشاب (سوردن)، لردعهم عن الإلتحاق بكتائب بابليون وحينها تدخلت الحركة (زوعا) و بعلاقاتها المعروفةمع الحمائم والحلفاء في الأقليم تم المخخط المدروس ضد هؤلاء الشباب الذين أصبحوا ضحية للمتاجرين بشعبهم وقضيته القومية !!
علما ان البطل (سوردن) من بلدة بغديدا السريانية الآرامية المحتلة ،وأهله مهجرين ويقيمون في محافظة أربيل منذ اكثر من سنتين ، أي منذ مجيء داعش لإحتلال (سهل الموصل) بأكمله !

وهكذا هي قصة الشاب (سوردن) والتي يحاول مجندي الحركة (زوعا) تشويه صورته وسمعته في الإعلام لإظهاره بصورة المجرم وأصحاب سوابق ، ونحن السريان الآراميون لاتليق بنا هكذا تهم وألفاظ لأننا أصل العراق ،ولسنا مثل غيرنا القادمين من إيران وتركيا وأرمينيا وأذربيجان والذين إستقبلناهم ضيوفا وبعد ذلك إنقلبوا علينا أعداء !!!


وشكرا


Wisam Momika
ألمانيا 
     

     

   

السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان



متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3693
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 لا تستغـرب .. فأعـداء الإنـسان أهـل بـيته
هـذا يونادم كـنا راح إلى بابل وما شاف حجـر مكـتـوب عـليه ( كـلـدان ) ... إذن ، لا يوجـد كـلـدان ....
وهـو صاحـب مقـولة : كل آثـوري يصير كاثـوليكي يسـمّـوه أوتوماتيكـياً كـلـداني !!
فـما بالك بالسريان ؟
ولكـن صوج بطركـنا إللي يركـض وراءه .


غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 517
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لا تستغـرب .. فأعـداء الإنـسان أهـل بـيته
هـذا يونادم كـنا راح إلى بابل وما شاف حجـر مكـتـوب عـليه ( كـلـدان ) ... إذن ، لا يوجـد كـلـدان ....
وهـو صاحـب مقـولة : كل آثـوري يصير كاثـوليكي يسـمّـوه أوتوماتيكـياً كـلـداني !!
فـما بالك بالسريان ؟
ولكـن صوج بطركـنا إللي يركـض وراءه .

صح لسانك أخ مايكل
وشكرا على الأضافة الجميلة
محبتي....وشكرا



Wisam Momika
ألمانيا

السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان

غير متصل Farouk Gewarges

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  عفية عليك سيد وسام وانت تكافئ شخص اساء بحق احد مسؤولينا الذي تم انتخابه من الاكثرية (الكلدانية الاشورية السريانية)والذي عمل لسنين طويلة لخدمة هذه الامة المهددة من كل صوب , قل لي ما الذي قدمه السيد سوردن لحد الان غير تصرفه الصبياني مع الحذاء? .
بسبب التسمية ولزرع بذور الفرقة وتقسيم امتنا المقسمة الى كنائس وكل كنيسة لها بعض الافراد والاتباع وانت احدهم تدعي بقومية بذاتها والسبب هي قلة الوعي او للتشفي من نجاح المخلصين من ابنائنا الذين عملوا وما يزالون بنكران ذات لتوحيدنا واجتياز هذه المرحلة المقلقة لوجودنا, انت تقحم نفسك في مطبات غير موفقة ,الكويتي يدافع عن المغربي بحجة القومية العربية الواحدة , نحن متزوجون شقيقة الاخر وقرانا على بعد اميال قليلة عن بعض وتاتي انت وتدعي باختلافنا القومي  ......يا ويلنا منك ومن امثالك .....
   


غير متصل hanaalsawa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 127
    • مشاهدة الملف الشخصي
اوكي قصه البطل الشجاع الغيور السرياني الارامي اللامسيحي واللا اخلاقي عرفناها؟ هل لك ان تشرح لنا قصتك مع زوعا وكيف كنت واحدا منهم واليوم تلعنهم؟؟،،،
ثم اني لاحظت مقالاتك الاخيره تحذف من هنا وتحول الى المنبر السياسي هل لك ان تعطينا السبب؟؟؟
ثالثا ماهي قصه البوفوسور اقصد البروفيسير مايكل سبي اشوفك فرحان لتعليقاته ؟ اني اجاوبك،،، اكو مثل بالقوش ويعرفه مايكل كلش زين وهو  ( اقبري دخا نقبا ) ..
واخيرا انصحك ياعزيزي ان تعود الى رشدك ولاتنجرف وراء القيل والقال ولنكن كلنا مخلصين لكنيستنا وخدام لها ومطيعين لرعاتها لانه هذه تعاليم سيدنا المسيح وليست رفع الاحذيه بوجه اخيك المسيحي لاننا كلنا معمذين باسم الاب والابن والروح القدس
الرب ينور عقلك


متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3693
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

أحـب لأخـيك ما تحـب لـنـفـسـك .
لـو أن عـشرة أشخاص شعـروا ونادوا بأن قـوميتهم هي مثلاً ( رافـدينية ) يجـب إحـتـرامهم ....
أما مسألة ذكـر أو عـدم ذكـر إسم قـوميتهم في الـدستـور أو في المحافـل الرسمية ، فـذلك أمر يتعـلـق بهم ، وعـلى الآخـرين عـدم الـوقـوف ضد مشاعـرهم وأمنياتهم وطـموحاتهم ، إنْ لم نـقـل يجـب مؤازرتهم .


غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 517
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  عفية عليك سيد وسام وانت تكافئ شخص اساء بحق احد مسؤولينا الذي تم انتخابه من الاكثرية (الكلدانية الاشورية السريانية)والذي عمل لسنين طويلة لخدمة هذه الامة المهددة من كل صوب , قل لي ما الذي قدمه السيد سوردن لحد الان غير تصرفه الصبياني مع الحذاء? .
بسبب التسمية ولزرع بذور الفرقة وتقسيم امتنا المقسمة الى كنائس وكل كنيسة لها بعض الافراد والاتباع وانت احدهم تدعي بقومية بذاتها والسبب هي قلة الوعي او للتشفي من نجاح المخلصين من ابنائنا الذين عملوا وما يزالون بنكران ذات لتوحيدنا واجتياز هذه المرحلة المقلقة لوجودنا, انت تقحم نفسك في مطبات غير موفقة ,الكويتي يدافع عن المغربي بحجة القومية العربية الواحدة , نحن متزوجون شقيقة الاخر وقرانا على بعد اميال قليلة عن بعض وتاتي انت وتدعي باختلافنا القومي  ......يا ويلنا منك ومن امثالك .....
   

هذا الشخص الذي تقصده جنابك لم يسرق مالا حراما مثلما يفعل الأخرين وعلى مر السنين يسرقون وينهبون من أموال العراق بإسم هذا الشعب المسكين!!!
هل تعرف كم هو راتب البرلماني ؟!!!
27 مليون دينار عراقي ...هل تعرف ان تقرأ المبلغ أم ارسل لك رسالة صوتية لتسمع كم هو المبلغ !!
وإذا حسبت المبلغ من 2003 الى الآن ،فكم مرة تبرع بجزء من هذا الراتب لشعبنا المسكين !!؟ النائب الذي يدعي تمثيل المسيحيين يجب ان يكون على قدر المسؤولية.
هل كانت حادثة (القندرة ) تقع لو أن النائب عرف حده ووقف عنده دون التجاوز على القومية الأكثر عددا من طائفته الكنسية ؟!!
قلتها لكم وأقولها للمرة المليون بأنه لا مكان للعاطفة في مجال عملي القومي .

محبتي


Wisam Momika
ألمانيا


السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان

غير متصل roney.jilu

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 109
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 اقتباس
 وحينها تدخلت الحركة (زوعا) و بعلاقاتها المعروفةمع الحمائم والحلفاء في الأقليم ....

  لم تكمل بشكل صحيح والصح هو
 وحينها تدخلت الحركة (زوعا) و بعلاقاتها المعروفةمع الحمائم والحلفاء في الأقليم واطلق سراح (البطل الاسطوري) من سجون الاسايش بعد ان ذاق كل انواع الاحذية هناك واصبحت جزءا لايتجزا من شخصيته.