قوات مكافحة الارهاب تحرر حي السكر ذات الاغلبية المسيحية بمدينة الموصل


المحرر موضوع: قوات مكافحة الارهاب تحرر حي السكر ذات الاغلبية المسيحية بمدينة الموصل  (زيارة 1833 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 31015
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قوات مكافحة الارهاب تحرر حي السكر ذات الاغلبية المسيحية بمدينة الموصل

عنكاوا كوم-يونس ذنون

بمنازل شبه مهجورة ومسلوبة حرر اليوم (الاحد) جهاز قيادة مكافحة الارهاب حي السكر  الذي يعد  ذات اغلبية مسيحية قبل ان يقدم تنظيم داعش على تهجير ساكنيه على اثر نشر  بيان التنظيم الذي يخير مسيحيي المدينة ما بين اعتناق الاسلام او دفع الجزية وذلك في منتصف تموز (يوليو) من العام 2014 .

وتابع الاف من اهالي الحي  من المسيحيين المهجرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي تقدم القوات الامنية ووصولهم للحي الذي كان يضم مئات المنازل العائدة للمسيحيين ليجدوا ان منطقتهم قد تدمرت واغلب  شواخصها المعروفة قد تحولت لمجرد اطلال لاسيما مستشفى الربيع الاهلي ومستشفى الخنساء الذي قام عناصر التنظيم باحراقه قبل تحرير حي السكر ببضعة ايام .

 وكان داعش قد قام بتصوير الحياة اليومية قبل عام من الان في الحي الذي بدا مهجورا من خلال تعمد التنظيم تصوير منازله من منطقة عالية دون ان يبادر الى تصويرها عن قرب كون اغلب تلك المنازل عائدة للمسيحيين ممن اضطروا لتركها بعد اصدار داعش لبيانه بحق المسيحيين والذي احتوى على خيارات اعتناق الاسلام ودفع الجزية.

فيما اكدت مصادر من مدينة الموصل ان قيادات داعش من الاجانب استقروا فيما يقارب ال60 منزلا من منازل الحي الخاصة بالمسيحيين والتي يبلغ تعدادها اكثر من 700 منزل ..

ولم يخلو الحي وقاطنيه المسيحيين من احداث اليمة مروا بها في غضون العقود الثلاث التي حددت سكنهم في الحي فخلال حرب الخليج الاولى قصفت الطائرات الاميركية مجموعة منازل في الحي فسقط عدد من الشهداء المسيحيين في هذه الغارة البشعة من عام 1991 .وعانى ايضا سكان الحي من اثار الحملة الاقسى التي واجهها مسيحيو الموصل في خريف عام 2008 حينما كانت سيارات تجوب المنطقة لانذار المسيحيين القاطنين في الحي لمغادرته وسقط اثر ذلك صاحب احد المتاجر الصغيرة  من مسيحيي المنطقة اضافة لاستهداف عامل بناء ونجله اثناء عملهم في احد البيوت قيد الانشاء بعد ان تم تجميع عدد من عمال البناء في تلك المنطقة والتدقيق في هوياتهم كما كان الحي من اوائل الاحياء التي استهل فيها تنظيم داعش عملية وضع حرف النون على المنازل الخاصة بالمسيحيين في اشارة لساكنيها من النصارى والتي باشر فيها في منتصف تموز من العام 2014 ..



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية