وليم وردا رئيس تحالف الأقليات العراقية : مظاهر الاحتفال بأعياد الميلاد والسنة الميلادية 2017 لا تعكس كل الروح التضامنية مع المسيحيين العراقيين


المحرر موضوع: وليم وردا رئيس تحالف الأقليات العراقية : مظاهر الاحتفال بأعياد الميلاد والسنة الميلادية 2017 لا تعكس كل الروح التضامنية مع المسيحيين العراقيين  (زيارة 372 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1168
    • مشاهدة الملف الشخصي
وليم وردا رئيس تحالف الأقليات العراقية : مظاهر الاحتفال بأعياد الميلاد والسنة الميلادية 2017 لا تعكس كل الروح التضامنية مع المسيحيين العراقيين
أليس نفاقا ان تقام هذه الاعياد في الوقت الذي تكرس فيه الانتهاكات ضد حقوق هذا المكون العراقي الاصيل
 قال السيد وليم وردا رئيس تحالف الاقليات العراقية ان ما يدعم موقف المسيحيين في العراق ، ليس ان تقام أشجار الميلاد للعام الجديد 2017 وان تشهد بغداد والمدن الاخرى احتفالات بهذه المناسبة السنوية لان ذلك وان كان يعبر عن مشاعر العراقيين واهتمامهم بهذه المناسبة ، إنما في الانتصار لحقوق العراقيين المسيحيين وغيرهم من الاقليات .
وأضاف السيد وردا في حديث لفضائية الحرة يوم 23/12/20166 ، ما قيمة ان نحتفل بالمناسبة ونحن نعيش العديد من الانتهاكات التي تمس حقوق المسيحيين ، ومن ذلك ما حصل من انتهاك بشأن المادة 26 ثانيا من قانون البطاقة الوطنية التي تنص على اسلمة الابناء اذا اسلم احد الأبويين من المسيحيين أو الايزيديين أو الصابئة المندائيين، أليس في ذلك استهانة بالحقوق لغير المسلمين العراقيين ، وأي معنى ان تقام أشجار الميلاد وان يضاء الفضاء بالألعاب النارية في حين ان حجم الانتهاكات ضد المسيحيين لم يتراجع بل ما زال عند معدلات خطيرة ، دفعت الكثير من المسيحيين الى النزوح والهجرة وان هناك تجاوز على دورهم والاعتداء على ممتلكاتهم الاخرى، ان ما يحتاجه المسيحيون هو الحماية القانونية وجعلهم يشعرون انهم مواطنون من الدرجة الاولى اسوة بغيرهم، أليس بعض الاحتفالات نفاقا واضحا في حين ان روح التضامن مع المسيحيين العراقيين ينبغي ان تتم من خلال الانتصار لحقوقهم .