المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تنظم جلسة نقاشية للمثقفين من أبناء شعبنا


المحرر موضوع: المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تنظم جلسة نقاشية للمثقفين من أبناء شعبنا  (زيارة 264 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مديرية الثقافة السريانية

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 367
    • مشاهدة الملف الشخصي
المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تنظم جلسة نقاشية للمثقفين من أبناء شعبنا
عقدت المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية جلسة حوارية لمناقشة النشاطات الثقافية والفنية التي تنوي المديرية العامة إقامتها خلال العام الحالي، وذلك مساء الاثنين 13/2/2016 على قاعة مديرية التراث والمتحف السرياني بعنكاوا، بحضور عدد من مثقفي وفناني وأكاديميي أبناء شعبنا فضلا عن عدد من الضيوف من أربيل.
بعد الترحيب بالحضور قدم الدكتور روبين بيت شموئيل شرحا مقتضبا عن الواقع الثقافي لشعبنا وفي الإقليم موضحا أن المثقف هو المرتبط بهموم شعبه والباحث عن الحرية و الحقيقة ويرى بعين الفنان ما لا يراه الآخرون، وأضاف أن اللغة هي هوية الشعوب، فمن ينطق بالكورية هو كوردي والناطق بالتركية تركي هو، فلماذا لا يكون الناطق بالسورث سورايا؟ فرغم الظروف الصعبة والمعانيات القاسية التي مر بها شعبنا عبر التاريخ وما تعرض له من غزوات وحملات إبادة استهدفت ثقافته وتراثه وحضارته، لكنه صمد بوجهها وحافظ على لغته الأم.
ثم استعرض جانبا من النشاطات التي تسعى المديرية العامة لإقامتها خلال العام الحالي ضمن الإمكانيات المتاحة، ومنها: إقامة دورة لصيانة الآثار والمخطوطات بالتعاون مع منظمة ايطالية، دورة إعلامية مكثفة بالتعاون مع أكاديميين من جامعة صلاح الدين وكوادر قناة عشتار، حلقة دراسية تعريفية بالدكتور الآشوري بولس شكوانا، دعوة الفنان أورم أوراها لإقامة معرض تشكيلي ومحاضرات عن تجربته الفنية، حلقة دراسية خاصة بأدب النزوح أو الأدب المهجّر في حزيران وأمسية شعرية شبابية لشعراء السورث بمناسبة يوم الشهيد الآشوري.
أفسح بعد ذلك المجال أمام مداخلات الحضور وأسئلتهم واستفساراتهم ومقترحاتهم لتطوير عمل المديرية وتنشيطه التي تجاوب معها الدكتور بيت شموئيل بسعة صدر.