الكنيسة الكلدانية: ريان الكلداني لايمثل المسيحيين وتصريحاته تهدف لخلق الفتنة الطائفية


المحرر موضوع: الكنيسة الكلدانية: ريان الكلداني لايمثل المسيحيين وتصريحاته تهدف لخلق الفتنة الطائفية  (زيارة 1869 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 29345
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بغداد – اعلام البطريركية الكلدانية – 16 شباط/ فبراير:

استنكرت البطريركية الكلدانية، بشدة تصريحات قائد فصيل بابليون في هيئة الحشد الشعبي ريان الكلداني والتي اعلن فيها الحرب على مسلمي الموصل واخذ الثأر من أحفاد “يزيد”، واصفة هذا كلام بغير المسؤول، عادة اياها تهدف الى خلق الفتنة الطائفية المقيتة.
 
وقالت البطريركية التي يرأسها البطريرك لويس رؤفائيل ساكو في بيان، “اننا نعلن للجميع ان ريان لا صلة له بأخلاق المسيح رسول السلام والمحبة والغفران، ولا يمثل المسيحيين باي شكل من الاشكال، ولا هو مرجعية للمسيحيين، ولا نقبل ان يتكلم باسم المسيحيين”، مستنكرة “تلك التصريحات”.
 
واعتبرت البطريركية ان “تصريحاته المؤسفة وغير المسؤولة تهدف الى خلق الفتنة الطائفية المقيتة”، داعية ريان الى “ان يحترم اخلاق الحرب ويحترم حياة الأبرياء ولا نعتقد ان الحشد الشعبي يقبل بهكذا تصريحات ومواقف”.
 
يذكر ان عددا من وسائل الاعلام نسبت تصريحا للقيادي في بابليون وهي القوة المسيحية التي تنضوي تحت قوات الحشد الشعبي مفاده بانه اعلن الحرب على مسلمي #الموصل “لاخذ الثأر”

نص البيان
 البطريركية الكلدانية بشدة تصريحات السيد ريان سالم الكلداني التي
تناقلتها نشرات الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي والتي تعلن الحرب على مسلمي الموصل واخذ الثأر من أحفاد "يزيد" زاعما انه ومن معه هم أحفاد "جوني ووهب". هذا كلام غير مسؤول.
اننا نعلن للجميع ان السيد ريان لا صلة له بأخلاق المسيح رسول السلام والمحبة والغفران، ولا يمثل المسيحيين باي شكل من الاشكال، ولا هو مرجعية للمسيحيين، ولا نقبل ان يتكلم باسم المسيحيين. ان تصريحاته المؤسفة تهدف الى خلق الفتنة الطائفية المقيتة. على السيد ريان ان يحترم اخلاق الحرب ويحترم حياة الأبرياء ونعتقد ان الحشد الشعبي يرفض كذا تصريحات ومواقف.


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية