مصدر أمنى يكشف تفاصيل استشهاد 3 مسيحيين خلال أسبوعين بالعريش المصرية على يد ارهابيين


المحرر موضوع: مصدر أمنى يكشف تفاصيل استشهاد 3 مسيحيين خلال أسبوعين بالعريش المصرية على يد ارهابيين  (زيارة 367 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 28922
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مصدر أمنى يكشف لـ«مبتدا» تفاصيل استشهاد 3 مسيحيين خلال أسبوعين بالعريش

عنكاوا دوت كوم/موقع حمرين نيوز
كشف مصدر أمنى مسؤول، تفاصيل استشهاد المواطن جمال توفيق، مدرس مسيحى، اليوم الخميس، على يد إرهابيين استهدفوه بعدد من الطلقات النارية فى الرأس.

وقال المصدر، الذى فضل عدم ذكر اسمه، فى تصريحات خاصة لـ"مبتدا"، إن مقتل جمال جاء بنفس الطريقة التى استُشهد بها مسيحيان آخران "تاجر وطبيب" خلال أسبوعين فقط فى العريش.

ولقى المواطن جمال توفيق، 50 عامًا، مصرعه، فى منطقة السميران، وأفاد المصدر بأن التحقيقات لا تزال جارية، مُشيرًا إلى تكثيف الأجهزة الأمنية، لجهودها من أجل الوصول إلى الجناة.

أضاف أن منطقة السميران، التى سادتها حالة من الحزن بعد الجريمة، لم تشهد مثل هذه الحوادث من قبل، وهى ليست من المناطق التى تصنف على أنها قبلية، وأن الحوادث الثلاثة وقعت بمناطق متفرقة فى العريش، غير أن القاسم المشترك بينها هو الإرهاب الأسود، الذى يستهدف الآمنين.

من جانبه، أكد اللواء سمير الراغب، الخبير الاستيراتيجى، إن مقتل المدرس المسيحى، ومن قبله تاجر وطبيب مسيحيين، بمناطق أخرى، يدل على أن وراء الجريمة الجماعة الإرهابية "أنصار بيت المقدس"، لافتًا إلى أن استهداف المسيحيين فى سيناء، يأتى ضمن خطة إرهابية مُحكمة تسعى لتوزيع الاستهداف.

وقال: "شاهدنا خلال الشهر الماضى أن الإرهابيين كانوا يستهدفون نقاط الشرطة، ومن قبلها كانوا يستهدفون بعض المبانى والمنشآت، ثم استهداف شركات النظافة، وكلما تم تزويد الحراسات على النقطة التى يستهدفونها ينتقلوا لنقطة أخرى".

وأوضح الراغب، أن الأمر كله هدفه تشتيت جهود الأمن فى سيناء والعريش، وخلق حالة من الاحتقان الطائفى، لأن تكرار عملية استهداف المسيحيين يعنى احتمالية وجود تهجير للمسيحيين المقيمين فى سيناء، خوفًا على أنفسهم، وبالتالى يحدث ضغط على النظام، وتصل رسالة للمنظات الدولية بأن هناك حالة من التهجير للمسيحيين فى هذه المنطقة، وهذا يعد أحد أهداف الفكر الداعشى الذى تتبناه أنصار بيت المقدس، فهم يسعون لجعل المناطق المستهدفة غير صالحة للحياة، بما يؤشر لتراجع تواجد أغلب الأجهزة والمؤسسات باستثناء الجيش والشرطة، وإظهار وجود حالة احتقان بمصر، وتصفية دينية.

وأشار الخبير الأمنى، إلى أنه يصعُب تمامًا تأمين المسيحيين جميعًا أو تأمين الفئات المختلفة، لأنه من المستحيل وضع حارس على كل مسيحى أو غير مسلم هناك.

ونوه الراغب، إلى أن المواطن المسيحى مصرى فى الأساس، ولا يجب على أى مصرى سواء مسيحى أو مسلم ترك أرضه، والأرقام تقول إن داعش فى العراق استهدف السُنة أكثر من الشيعة والأكراد، وبالتالى فالأرض سيناوية والمواطن مصرى وهو المدافع الأول عنها مهما تعرض لاعتداءات.

شكرا لمتابعتكم خبر عن مصدر أمنى يكشف لـ«مبتدا» تفاصيل استشهاد 3 مسيحيين خلال أسبوعين بالعريش في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري مبتدا ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي مبتدا مع اطيب التحيات.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية