اجبرها داعش على التخلي عن دينها... عائلة مسيحية نازحة من الساحل الايمن بالموصل تصل عنكاوا


المحرر موضوع: اجبرها داعش على التخلي عن دينها... عائلة مسيحية نازحة من الساحل الايمن بالموصل تصل عنكاوا  (زيارة 6893 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 30863
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم- خاص

بعد الإتصالات التي تقوم بها عدد من اللجان الكنسية، تمَّ العثور على عائلة مسيحية نازحة إلى مخيم "جمة كور الجديد" الذي يقع (قرب الخازر).

اللجنة الكنيسة المؤلَّفة من الآب يونان حنو والإعلامي طلال وديع قامت بلقاء المسؤول على المخيم السيد "رزكار" عصر يوم أمس الأحد 13 آذار الجاري، ليوصلهم إلى خيمة العائلة لنجدتها وقبلها من خلال مساعدة العميد "هلكوت" المسؤول على المخيمات.

العائلة كانت تتكوَّن من أم أرملة (ماري جبرائيل يوسف ابو غزالة "1955") وابنائها الشباب (علاء انطوان خضر حبابة "1983"، سرمد (1986) و رنا (1989). وكانوا يسكنون حي المنصور ـ الساحل الايمن من الموصل، وإستطاعوا الخروج منها بصعوبة تحت وابل الرصاص والقصف، وبسبب حالتهم المادية الصعبة، حال على عدم خروجهما من الموصل عند خروج المسيحيين منها قبل اكثر من عامين، فاصبحوا تحت ضغوط عناصر الدولة الاسلامية (تنطيم داعش الارهابي)، وبسبب بقائهم في الموصل فإن اعناصر التنظيم الإرهابي أجبروهم على التخلي عن ديانتهم واسلمتهم عنفا بعد تهديدهم بالقتل.

وقامت اللجنة بإستئجار سيارة للعائلة ونقلها إلى عنكاوا بعد الإتِّفاق مع الأب عمانوئيل كلو المسؤول على مجمع اشتي/ 2 الكرفاني- عنكاوا 2، حيث تمَّ تهيئة كرافانًا خاصا لهم.

العائلة كانت ما تزال خائفة من تأثير الأيدلوجية الفكرية الداعشية عليها خلال حديثها، ولكن أفرادها وبعد أن استقروا في "الكرفان" ولاقوا الترحاب من اهاليم من أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني، أكَّدوا ضرورة نزع خوفهم وكلَّ التأثيرات الفكرية التي نادى وما زال ينادي بها تنظيم داعش الإرهابي.



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية