بارزاني للايزيديين: لا اعمار في سنجار ما لم يخلها "غير القانونيين"


المحرر موضوع: بارزاني للايزيديين: لا اعمار في سنجار ما لم يخلها "غير القانونيين"  (زيارة 690 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30832
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


بارزاني للايزيديين: لا اعمار في سنجار ما لم يخلها "غير القانونيين"


رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني

عنكاوا دوت كوم/اربيل (كوردستان24)
 قال رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني الجمعة إن من المستحيل إعادة بناء بلدة سنجار في ظل جود قوات "غير قانونية"، في إشارة واضحة إلى حزب العمال الكوردستاني.

وفي مطلع الشهر الجاري، حاولت وحدات محلية تابعة لحزب العمال الكوردستاني عرقلة انتشار روتيني لقوات البيشمركة في منطقة خانسور عند بلدة سنجار الواقعة بشمال غرب الموصل، وعلى اثر ذلك نشب اشتباك مسلح أسفر عن سقوط خسائر بشرية.

ويقول القادة الكورد إن وجود حزب العمال الكوردستاني يزعزع استقرار البلدة ذات الغالبية الايزيدية ويعرقل إعادة البناء وإرساء دعائم الاستقرار.

وقال بارزاني خلال لقائه أعضاء من المجلس الروحاني الايزيدي وشرائح ايزيدية اخرى إن اعمار سنجار لن يتحقق قبل أن يغادر حزب العمال الكوردستاني البلدة.

وتابع بارزاني "طالما تتواجد القوات الرسمية للإقليم وقوات البيشمركة في منطقة سنجار، فلا يمكن القبول بتواجد أي قوات أخرى تقف في طريق إعادة اعمار هذه المدينة وتقف عائقاً أمام أنشطة المؤسسات الحكومية وتحركات البيشمركة".

وتحتاج بلدة سنجار إلى الأموال بشدة لبناء ما دمره داعش وما تضرر بفعل المعارك التي انتهت بتحريرها في أواخر عام 2015 على يد البيشمركة.

وأضاف بارزاني أن الدول الصديقة "غير مستعدة للمساهمة في إعادة اعمار هذه المدينة بوجود هذه القوات غير القانونية فيها ومع استمرار تواجد هذه القوات لن تساهم دول العالم في إعادة اعمارها".

وأضاف بارزاني أن لا فرق بين الايزيديين ومواطني إقليم كوردستان، والدليل أن البيشمركة قدموا تضحيات جمة من اجل تحرير إخوتهم الايزيديين.

ورفض زعيم الإقليم فرض "أجندات معينة" على سنجار، وأكد ضرورة إخلاء المدينة من أي قوية غير قانونية.

وشكل حزب العمال الكوردستاني قوات محلية في سنجار تحت اسم وحدات مقاومة سنجار في عام 2015 وهي قوات يبلغ قوامها نحو 5000 آلاف مقاتل.

وحدات مقاومة سنجار قرب بلدة سنجار - صورة ارشيفية لكوردستان24

كان رئيس وزراء حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني قال في مناسبات كثيرة إن وجود العمال الكوردستاني في سنجار يشكل "تهديدا" لاستقرار البلدة.

ويقول مسؤولون محليون في سنجار إن وجود مقاتلي الحزب سيكون ذريعة لتدخل تركي في البلدة الإستراتيجية التي تقع قرب حدود المناطق الكوردية في سوريا.

وتصاعد السخط المحلي والحكومي الكوردي على حزب العمال الكوردستاني، الذي يقول الكورد إنه ينفذ "أجندات مخابراتية إقليمية".

ولحزب العمال الكوردستاني، أكثر من 500 نقطة تمركز في العديد من القرى الواقعة ضمن حدود إقليم كوردستان.

ويتهم قادة كبار في قوات البيشمركة، حزب العمال الكوردستاني بمساعدة كل من سوريا وإيران والحشد الشعبي لإكمال مشروع "الهلال الشيعي" في المنطقة، وبالتالي تقويض مساعي الكورد في الاستقلال، وهو ما أكدته تقارير صحفية أمريكية وبريطانية.


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية