مغالطات واتهامات الكاتب شوكت توسا بين الحقيقة والجهل بالسياسة


المحرر موضوع: مغالطات واتهامات الكاتب شوكت توسا بين الحقيقة والجهل بالسياسة  (زيارة 1575 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3995
    • مشاهدة الملف الشخصي
مغالطات واتهامات الكاتب شوكت توسا بين الحقيقة والجهل بالسياسة
-----
كتب الكاتب شوكت توسا مقالا سطحيا ومغرضا تحت عنوان (ورقة تجمع أحزابنا لن تحرّك ساكنا ما لم تتغيرعقول الموقعين عليها) الرابط ادناه واغلب ما جاء في المقال عبارة عن مغالطات واتهامات جاهزة بدون وجه حق ودليل وبعيدا كل البعد عن الحقيقة والانصاف ويبدو ان كاتب المقال اما لم يفهم ويستوعب المعادلات والاستقطابات السياسية في الوطن وهذا يعتبر جهل في السياسة او تم املاء المعلومات المضلله عليه لغاية في نفس يعقوب 

واكتب في هذا السياق ليس دفاعا عن المجلس الشعبي لضعف يستكين فيه او لدرء الاتهامات او دفع الشبهات المزعومة عنه بل من اجل انصاف الحق وكشف بعض الحقائق والوقائع المهمة امام شعبنا لتفويت الفرصة على اعدائنا للرقص على الحان اختلافاتنا وصراعاتنا الثانوية والهامشية وعلى كل من يحاول خلط الاوراق وقلب وتشويه الحقائق والوقائع والمعطيات على الارض ولدحض الطروحات المتهافتة التي تستهدف ارباك مسيرة شعبنا وتنظيماته القومية في الوطن وبصدد ما تقدم اوضح رأي الشخصي الاتي :

1 - السيد رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري الاستاذ شمس الدين كوركيس اكد في اكثر من لقاء اعلامي وبكل صراحة ووضوح واخرها لقائه مع فضائية ANB الحقيقة الساطعة (ان علاقة المجلس الشعبي بزوعا علاقة اخوية وودية جدا لاننا اشقاء وليس غرماء او اعداء وابناء شعب واحد وامة واحدة حتى في حالة الاختلاف في بعض الاراء والمواقف هذا امر طبيعي وديمقراطي واضاف سيادته ان علاقة زوعا بالحزب الديمقراطي الكوردستاني متميزة وعميقة اكثر بخمس مرات من علاقة المجلس الشعبي بالبارتي وهذا ايضا امر طبيعي جدا) ثم الا يعلم توسا بهذه العلاقة الجيدة لزوعا بالبارتي !! ولم يشر اليها في مقالته ام الغاية تبرر الوسيلة !!

وهنا اهمس في اذن صاحب المقال ان علاقة قيادة ونواب زوعا بالاقليم وفي مقدمتها السيد يونادم كنا بقيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني سابقا وحاليا متميزا وقوية جدا جدا وهذا امر طبيعي لا غبار عليه لان علاقتنا في المجلس الشعبي وزوعا مع الحزب البارتي ليس علاقة عمالة او خيانة كما يحلو لصاحب المقال ان يسميها غمزا او لمزا لان هذه العلاقة ليست جديدة وهي امتداد تاريخي ونضالي مشترك لشعبنا وتنظيماتنا وفي مقدمتها تنظيم زوعا مع الكورد من اجل الحرية والحقوق القومية لشعبنا من جهة ومن جهة اخرى اعتراف حكومة الاقليم بحقوقنا ووحدتنا القومية وحرياتنا في مسودة دستور اقليم كردستان اضافة لتوجههم العلماني والسعي نحو الديمقراطية

2 - بخصوص استحداث محافظة لشعبنا في سهل نينوى لدينا موافقة من حيث المبدء من مجلس الوزراء العراقي السابق وبعد الموافقة النهائية لمجلس الوزراء الحالي بقيادة العبادي على استحداث المحافظة سيتم طرح المشروع على مجلس النواب العراقي للتصويت والمصادقة عليه وهنا يبرز دور وعمل نوابنا الخمسة في البرلمان لكن السؤال الذي يطرح نفسه من هم النواب الاكثرية في البرلمان ؟ الجواب نواب التحالف الوطني الشيعي 180 نائب اغلبهم يعملون بدعم وتوجيهات ايرانية للوقوف ضد دستور العراق الفيدرالي لان اغلب نواب التحالف الوطني الشيعي بتشجيع من ايران مع المركزية وليس مع اللامركزية ونظام الاقاليم الدستوري والهدف صولا الى محاولة شبه مستحيلة لالغاء اقليم كوردستان برمته لتخوفهم من مطالبات اكراد ايران مستقبلا بدليل ان مشروع التسوية الذي طرحه السيد عمار الحكيم مؤخرا فيه لمسات ومؤشرات كثيرة من الحكم المركزي

اما اغلب نواب القوى السنية في البرلمان فهي اليوم مع الدستور الفيدرالي الذي يضمن لهم حق المطالبة بالاقاليم وللامركزية لانهم عانوا الامرين ونسبتهم في البرلمان الاتحادي تأتي بعد الشيعة اما اغلب نواب الاكراد فهم اكيد سوف يدعمون مشروع استحداث محافظة لشعبنا في سهل نينوى وفي مقدمتهم نواب الحزب الديمقراطي الكوردستاني لان لهم اقليم ومصلحة في ذلك ونسبتهم في البرلمان اقل من نواب عرب السنة وبخصوص ارتباط محافظة شعبنا في سهل نينوى اداريا نحن في المجلس الشعبي نؤيد ارتباطها بالحكومة العراقية الاتحادية ونترك قرار الارتباط النهائي لشعبنا اذا ما جرى الاستفتاء وفقا للمادة 140 من دستور العراق

3 - يا سيد توسا أليس بدلا من ان نتهم بَعضُنَا البعض ونعكر المياه الصافية حاليا بين تنظيماتنا القومية في الوطن ان نحسب الموضوع بطريقة مبسطة ومنصفة بعيدا عن الانتماء الحزبي حيث للتحالف الوطني الشيعي ما يقارب 180 مقعد والعرب السنة اقل والأكراد اقل من السنة والأحزاب العلمانية والاقليات مقاعدها بعدد اصابع اليد لذلك اليوم واجب ومسؤولية على نوابنا الخمسة التحرك الفعال والجدي لكسب الأصوات لتمرير مشروع استحداث المحافظة بدلا من الاتهامات الباطلة والمغرضة ثم هل الأكراد هم الأكثرية في البرلمان العراقي ؟ الجواب كلا

وقد قالها السيد عمار الحكيم في اجتماعه مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني في أربيل مؤخرا بحضور قادة بعض تنظيماتنا وفي مقدمتها قيادة المجلس الشعبي وزوعا اثناء طرحه لمشروع التسوية حيث قال (نحن جئنا نطرح مشروع التسوية عليكم علما اننا باستطاعتنا تمرير المشروع لان النصاب القانوني لدينا كامل ولكن نحن تحترم مقترحاتكم) بمعنى ادق ان كُنتُم توافقون على المشروع فاهلا وسهلا وان لا نحن ماضون طيب السؤال الذي يطرح نفسه لماذا السيد توسا وغيره يحاولون جهد الإمكان وضع اللوم على الإقليم وتحديدا على الحزب الديمقراطي الكوردستاني بطريقة غير منطقية ومقنعة

وكما اكدنا في اعلاه ان السلطة والنفوذ في العراق اليوم بيد الشيعة حسب مقاعدهم البرلمانية في بغداد والسؤال الذي يطرح نفسه ايضا لماذا لا يستغل السيد يونادم كنا علاقاته المتميزة جدا مع الشيعة والحشد الشعبي لتمرير مشروع استحداث المحافظة ؟ ولماذا لم يتحرك لوبي زوعا مثلا في الخارج لدعم مطاليبنا وحقوقنا وفي مقدمتها استحداث محافظة ؟ ثم لماذا تحرك بفعالية لوبي زوعا في الخارج ضد الاكراد فقط حول التجاوزات على اراضينا وقرانا ولم يتحركوا دوليا للضغط على حكومة وبرلمان العراق لتمرير استحداث المحافظة وبقية المطاليب اليس في ذلك نوع من الازدواجية والكيل بمكيالين ام ماذا ؟

4 - ختاما اقولها للسيد توسا كما قلتها للنائب عماد يوخنا الا يكفي ما حل بشعبنا وقضيتنا القومية بسبب اخطائنا وانانيتنا !!ا ونتجرع مرارة الحقيقة المرة التي يجب ان نقولها ونعترف بها جميعا هي ان شعبنا وتنظيماته القومية في الوطن دون اسنثناء شئنا ام ابينا وفي مقدمتها المجلس الشعبي وزوعا وبعيدا عن المزايدات السياسية والاعلامية والمكابرة والاتهامات المتبادلة بالعمالة والخيانة وعدم الاستقلالية والتبعية بدون وجه حق ودليل واللف والدوران للتسقيط السياسي واساءة السمعة ونحن لا زلنا بعيدين عن خوض غمار منافسة الانتخابات البرلمانية !! ليطلع شعبنا على الحقائق والوقائع بشفافية بعيدا عن غطاء الضبابية والغموض حيث لا نريد ان نزايد ونكابر على بعضنا بطريقة عرجاء ونحن مكون صغير واصيل ونعمل في مناطق نفوذ الكبار وارادتنا مقيدة وشبه مشلولة ومسلوبة شئنا ام ابينا !! وظروف شعبنا مأساوية وعصيبة جدا

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=835034.0

                                       انطوان الصنا

                      antwanprince@yahoo.com




غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2179
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما وتحياتنا أستاذ أنطوان
لقد أطلعنا علئ مقالة الاستاذ شوكت توسا ولم نجد فيها ما ذكرته في هذة المقالة ، ولا نعرف من اي سطر ذكره الاستاذ شوكت بنيتم عليه ما تطرقتم به استاذ انطوان ، يبدو ان لديك الحساسية لمن يصف مرجعيت  المجلس الشعبي وهذا معروف لدئ الجميع ، ثم لماذا تقحم زوعا وعلاقتها بالپارتي وحيث ان لا وجود لكلمة زوعا في مقالة التي فسرتها سيد انطوان ، وللعلم ان علاقة زوعا بالپارتي ليست نفس علاقة المجلس مع الپارتي ، وهل تنكر سيد انطوان ان المجلس الشعبي ولد من رحم الپارتي ، وان تنكره فاعلم ان ابناء شعبنا الذي يعيش الواقع يعرف حقيقة الامر ، ومثال بسيط هل قناة اشور الفضائية التي كانت تتبع لزوعا هي نفس قناة عشتار ، وان كان جوابكم بنعم اذاً لماذا لم يكتب استمرارية قناة اشور ومشكلتها المال وبعكس قناة عشتار ، ومثال اخر ، لو كان هناك نية للقوات شعبنا التابعة للمجلس الشعبي ان تدخل وتشارك في تحرير مناطقنا في سهل نينوئ فهل تستطيع ذلك ؟ اذاً لماذا لم تدخل ؟ ونفس ما دخلت بغديدا  قوات التابعة للحزب بيت نهرين والتابع هو ايظا للپارتي من حيث الدعم ولكن القوات خرجت لان هناك كان اتفاق بين الپارتي وحكومة بغداد بعدم دخول البشمركة عدة مناطق سهل نينوئ ولهذا السبب خرجت تلك القوات التابعة لشعبنا ، هكذا يكون الذي يرتبط او يؤسس من قبل الاخرين ،
ونرجع ونقول اننا لم نرئ في مقالة الاستاذ شوكت توسا اي اتهام للمجلس بل كان واضحاً عندما طالب المجلس ان يقوم بدوره ولقربه  من الپارتي ، فماذا الغريب هنا ، واليك هذا الاقتباس ومع ملاحظتي لو كان هناك من يسألني باني نصبت نفسي للدفاع عن الاستاذ شوكت توسا وَكما هو الحال في هذا الموقع ، اقول ان الاستاذ شوكت لا يحتاج مطلقاً ان يدافع عنه احد ومع العلم انه لشرف لي ان يقبل الاستاذ شوكت ان أدافع عنه ،،
الاقتباس من مقالة الاستاذ شوكت توسا  والانتباه لطلب القيام المجلس بدوره
  على الصعيد الوطني لو تحدثنا , في حال توافر العزيمه على إنجاح ورقة المطالب, هناك آليات  يمكن اتباعها شريطة ان تتحكم بها الآله الاقوى المتجسده بــ عقلنا ولساننا وحقنا , لدينا ما يزيد على عشرة برلمانيين موزعين بين برلمانيَ بغداد واربيل,بإمكانهم وضع خطه لترويج المطالب وطنيا ً في اروقة كتل احزاب بغداد وأربيل وحكومتيها,و الجهد الأكثر فائده , هو جهد أحزاب شعبنا وبرلمانييناالمتواجدين والمنضوين تحت قبة برلمان اربيل تحديدا , فعندما يبدؤوا بإقناع حكومة وبرلمان اربيل في شرعية مطالبنا وضرورة دعمها ,ستكون محصلته كسب أصوات ما لا يقل عن خمسين برلماني كردي في برلمان بغداد لصالح الورقه , بتحقيق ذلك نكون قد حققنا بداية صحيحه باتجاه إنجاح مسيرة الورقه  وتمريرها ,ولا بأس ان تكون المبادره بهذا الاتجاه من قبل المجلس الشعبي الذي تربطه علاقات قويه جدا بالحزب الديمقراطي الكردستاني,نعم سندع هذه المره التشكيك بالمصداقيات جانبا لو كان ذلك يشكل إحراجا  ولنكتفي بالتساؤل: هل بإمكان المجلس الشعبي إقناع  برلمان وحكومة أربيل بأحقية مطالب الورقه من اجل ضمان تأييد اصوات البرلمانيين الاكراد في برلمان بغداد لصالح الورقه , بالتالي سيسهل مهمة ممثلينا في برلمان بغداد  الذين عليهم ايضا يترتب جهد استثنائي لكسب أصوات مؤيده للمطالب الوارده في الورقه .


غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2039
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب السياسي الكبير الأستاذ انطوان الصنا المحترم
تقبلوا محبتنا مع خالص تحياتنا
نحييكم على هذا المقال السياسي التحليلي الرائع حيث وضعتم من خلاله الأصبع على الجرح والنقاط على الحروف ببراعة متناهية ومن دون محاباة أو مجاملة ، لأن كل ما ذكرتموه فيه هو حقيقة معروفة للقاصي والداني من أبناء أمتنا بخصوص العلاقات السرية والعلنية للتنظيمات السياسية التي أشرتم إليها بالأحزاب الكوردستانية وتحديداً " حدك " حزب الأستاذ مسعود البرزاني من جهة والتحالف الوطني الشيعي من الجهة الثانية وإن هذا الأمر ليس بالأمر المخفي على أي مهتم بالشأن السياسي من أبناء أمتنا ، وكل ذلك ليس فيه نوع من الخدش السياسي بأي طرف من تلك الأطراف وإنما هو قول للحقيقة من دون تزويق ولا تحريف ، أما موضوع التعاون بين أحزابنا السياسية وتوحيد خطابهم السياسي في مواجهة التحديات التي تواجه وجودنا القومي في الوطن في خضم الصراعات السياسية الدائرة على الساحة العراقية في ظل النظام المحاصصي الطائفي والأثني القائم حول الأرض والمصالح من جهة وتحديات الهجرة من جهة ثانية نقول لو كانت المصلحة القومية في مقدمة الأهداف في البرامج السياسية لهذه الأحزاب ( أحزاب أمتنا ) لما كانت ساحتنا السياسية القومية تشهد كل هذه الخلافات والمناكفات وتبادل الأتهامات بالعمالة لهذا الطرف أو ذاك التي تناولتموها في مقالكم هذا ولما استمر كل هذا التباعد والتنافر والتنابز والأختلاف في الرؤى وآليات العمل القومي بين قيادات تلك الأحزاب لأتفه الأسباب ، لأن في مثل هذه الحالة يكون هدف الجميع واحد وهو هدف قومي عام الكل فيه رابح وليس هناك خاسر ، ولكن كون الأمر ليس كذلك وأن المصالح الأنانية الشخصية لبعض قيادات تلك التنظيمات لها الأولوية في أجنداتهم السياسية ومتخذين من القضية القومية إعلامياً مجرد غاية لتبرير الوسيلة تجعل المواقف تتغير وفقاً لمتطلبات بقاء واستمرار تلك المصالح ، وهنا تصبح المعادلة فيها طرف رابح وآخر خاسر وهنا تكمن أسباب ما نشهده من الصراعات والمناكفات بين قيادات أحزابنا حيث يجري التعامل والتعاطي مع التكتلات السياسية الوطنية العربية الطائفية الشيعية والسنة والقومية الكوردية وفقاً لذلك ، وفي ضوء هذا الواقع المزري تبقى أمتنا هي الخاسر الأكبر وبعض الأنتهازيين من قيادات أحزابنا المدعية بالقومية والتابعين لهم من المنتفعين من الطبالين والمزمرين هم الرابحين في دائرة هذا الصراع من أجل البقاء والسيادة ، ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

               محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد 

                 
 


غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 384
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى السيد انطوان الصنا المحترم
تحية قومية سريانية آرامية

عزيزي انطوان جميعنا يعلم أنه لا يوجد حزب وحركة سياسية وقومية كلدانية أو آثورية أو  (سريانية بدون الآرامية وهذا بالطبع لأسباب تخدم الآشورة المقيتة ) ، حيث بصريح العبارة لا يسمح لهؤلاء جميعهم بفتح دكاكينهم وأكشاكهم إذا لم يكونوا أدوات مطيعة بيد الحزب الديمقراطي الكوردستاني وهذه حقيقة لايمكن إخفائها عن شعبنا أبدا ، ولهذا ياسيد صنا عندما تختلفون مع بعضكم لأجل المناصب والمصالح الشخصية والحزبية المقيتة فإن الريحة النتنة تفوح من مخططاتكم المغرضة والمشبوهة !!



كما ويجب ان تعلم ياعزيزي صنا بأن السيد شوكت توسا هو شخص متحزب وزوعاوي كما حضرتك ممثل المجلس الشعبي وبوقهم المزعج .
كما وأن زوعا والمجلس وجهان لعملة واحدة ، لاتنسى ذلك لأن الإختلاف هو وقتي وسوف ترجعون حبايب وأصحاب أكثر من قبل .



أكتفي بهذا القدر من التعقيب وبهذه المناسبة أهديك ياسيد الصنا صور للسيد كنا وقياداته  مع السيد نيجرفان البارزاني وقيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني (البارتي ) والمحبة التي جمعتهم قبل فترة في مقر عينكاوة للحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا) ، أرجو أن تنال رضى الجميع .





Wisam Momika
ألمانيا   


السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان