نينوى شعر : أنور أتّــو


المحرر موضوع: نينوى شعر : أنور أتّــو  (زيارة 1024 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انور اتو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 30
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نينوى شعر : أنور أتّــو
« في: 13:48 10/04/2017 »


نينوى


شعر: أنور أتّــو

بعد أن استراح الربّ في اليوم السّابع
أرسل إلى الأرض اليباب
قرصاً من الشّمس لا ينطفئ
ولا على مرّ الزمان يزول
فحطّ على ضفة دجلة الخضراء
باركه وأطلق عليه اسم نينوى
وسجّل على اللوح الأوّل للتاريخ :
هنا أمّ المدائن في الأرض البتول
عاصمة الألق الإلهيّ على الأرض
شمس الحضارة .. أمّ الحضارات
حولها تدور الكواكب الغارقة
في ظلام يطول ... يطول.
+++
أيتها المدينة المعمّدة بالدّم !
كم مرّة ستلفظ الحيتان "  أنبياء " على أسوارك الحصينة
وساحاتك العامرة ؟
ويحميك الربّ والإيمان
كم مرة سيُخدَع أهلوك بطعنك في القلب وفي الذاكرة ؟
أمّا أنتِ
وكما تفعل الأمّ ... نبع الحنان
تنتظرين عودتهم لتغسليهم في مياه دجلة الطاهرة
علّهم يكتشفون أن تاريخهم قد وُلِد من رحمها
وأنّهم حين يقتلونها ويهدمون آثارها
يقطعون جذورهم وشرايينهم
ويطفئون شمسهم الباهرة.
+++
غداً سيبدأ في نينوى الاحتفال
بمولد الربيع وبدء السنة الجديدة
في حضرة آشور والملوك الجبابرة
تعود عشتار إلى الحياة
ويبدأ الكرنفال
وتُزيَّن السّاحات في المدينة العظيمة
وتصدح الموسيقى
غداً ستُفتَح للملأ مكتبة آشور بانيبال
 ويعبر موكب سنحاريب بوابات أدد وشمش وماشكي ونركال
+++
هناك في تلك المدينة الودودة خلق الله أمّي
ولمّا تزل أوردتي تنهل من مياه دجلة التاريخ
ومن دماء الأبرياء في سيميل التي شهدتها بأم عينها
أبشّرك يا أمّي
لقد انتهت الحرب
هل انتهت الحرب حقاً ؟
لن تنتهي الحرب
حتى تعود نينوى إلى الوطن
فمتى يعود الوطن إلى نينوى ؟

 2017