الفتلاوي يتجول بين جنان لغة السريان


المحرر موضوع: الفتلاوي يتجول بين جنان لغة السريان  (زيارة 1076 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 29504
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الفتلاوي  يتجول بين جنان لغة السريان
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
من بين الاصدارات التي تستاثر باهتمامك في احد اروقة معرض اربيل للكتاب المفتتح مؤخرا  كتاب بعنوان (افنان من جنان لغة السريان ) حيث يستاثر باهتمامك عنوان الكتاب وهو بطبعة انيقة  قبل ان يلفتك اسم مؤلفه  وهو الدكتور  ستار الفتلاوي  ..ويدعوك الكتاب الصادر عن  دار الرضوان للنشر والتوزيع  في العاصمة الاردنية (عمان ) للتجول  ما بين  افنان من لغة السريان حيث يكتب الفتلاوي في مقدمة كتابه  عن نبذة تاريخية  حول اللغة مشيرا  بانها لغة  بلاد الرافدين  وبلاد الشام لعصور طويلة  مضيفا بان شعاعها امتد لمناطق شاسعة  من الشرق القديم  خصوصا وان اللغة السريانية  من اللغات السامية  القليلة الحية  الى جانب  العربية  والمندائية والاثيوبية  مشددا بان لدراسة اللغة السريانية  فائدة في عقد المقارنات اللغوية  بينها وبين اللغات السامية الشقيقة لاسيما العربية  في تاصيل  الالفاظ والمفردات والطواهر  اللغوية المختلفة  وعبر  صفحات الكتاب التي تربو على (592)صفحة من القطع الكبير  يتحدث  الاكاديمي في جامعة القادسية  عن اللغة السريانية كانموذج من خلال اللغات عند الجاحظ فضلا عن دراسة  تطبيقية في العهد الجديد من خلال الفعل الاجوف في اللغة السريانية  ويتحدث المؤلف  عن الجذور  الفعلية  المماتة  في اللغة السريانية  كما ينجز في سياق الكتاب دراسة تطبيقية  عن اسم الفاعل  في اللغة السريانية  ودراسة اخرى تختص لغويا بالقاب الراهب في اللغة السريانية  كما يحوي الكتاب على معجم  لغوي مشترك بين العربية والسريانية  كما يحوي الكتاب  على الفاظ ارامية  في اللغة العبرية  وببلوغرافيا  الدراسات الالمانية  عن اللغة  والثقافة السريانية  فيما يختتم الكتاب بسلسلة  من النصوص السريانية  والترجمة العربية  ومنها اصحاحات مختارة من سفر التكوين وانجيل متى  ورؤيا  يوحنا  اضافة للتاريخ الكنسي  لابن العبري  والايثيقون فلسفة  الاداب  الخلقية للكاتب ذاته .. الكتاب ليس بوصفه مرجعا لغويا فحسب بل مصدرا مهما للباحثين والاكاديميين للتواصل مع اللغة السريانية فالمعلومات التي يزخر بها  الكتاب تثير الكثير من الرغبة  بادراك  جسر للتواصل ما بين المهتمين بالمجال اللغوي  خصوصا في ظل افتقار  المكتبات لمثل هذه المصادر او شحة  الباحثين من المكونات الاخرى في مد مثل هذه الجسور للتواصل  ما بين اللغويين ..



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية