الحركة في سدني ، استراليا تحتفي برأس السنة البابلية_ الاشورية والذكرى الثامنة والثلاثون لتأسيسها


المحرر موضوع: الحركة في سدني ، استراليا تحتفي برأس السنة البابلية_ الاشورية والذكرى الثامنة والثلاثون لتأسيسها  (زيارة 705 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Immanuel Sada

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 223
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الحركة في سدني ، استراليا تحتفي برأس السنة البابلية_ الاشورية والذكرى الثامنة والثلاثون لتأسيسها

بمناسبة حلول شهر نيسان المبارك     
حيث يعتبر شهر نيسان هو شهر انبعاث الطبيعة وتجددها لدى
الاشوريين والبابليين ، أقام قاطع سدني للحركة الديمقراطية الاشورية
احتفاءا جماهيريا بمناسبة حلول راس السنة البابلية -الاشورية ( اكيتو) ٦٧٦٧أ والذكرى الثامنة والثلاثون لتأسيس الحركة الديمقراطية الاشورية في ١٢نيسان ١٩٧٩ م في قاعة أديسا غرينفيلد، سدني بتاريخ ١٦ من نيسان ، ٢٠١٧م.
بداء الاحتفال بالترحيب بالحضور الكرام من قبل عريف الحفل السيد روميل خننيا بعدها ألقى مسؤول قاطع سدني للحركة السيد عمانوئيل سادة كلمة بالمناسبة مرحبا بالحضور الكرام وتطرق في كلمته الى الاحتفال السنوي باعياد اكيتو راس السنة البابلية الاشورية  و يبدأ عيد رأس السنة الجديدة في اليوم الأول من شهر نيسان ويستمر لمدة اثنا عشر يوماً ويحتفل به شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الى حد الان لكونهم ورثة هذه  الموروث الحضاري العريق وكما تطرق في كلمته الى الذكرى الثامنة والثلاثون لتأسيس حركتنا المناضلة  على مدى ٣٨ عام ايام النظال السري ثم الكفاح المسلح وبعدها النظال العلني ومشاركتها في الحكومة بعد سقوط النظام الدكتاتوري البائت  ونضالها المستمر لحد اليوم عَل الصعيد القومي والوطني وتوحيد الخطاب بين احزاب شعبنا تحت مظلة التجمع والمطالبة المشروعة لنيل حقوقه الكاملة في الوطن والى دعم قواته المسلحة
 ( NPU)   للدفاع عن أراضي شعبنا وحمايته من كل الجماعات الإرهابية. وفِي ختام الكلمة أكد الى تفعيل وتوحيد  عمل مؤسساتنا في المهجر من اجل دعم  قضيتنا في الوطن وقدم التهاني للحضور بمناسبة عيد القيامة المجيدة متمنيا لهم والى كافة ابناء شعبناء العراقي عموما وشعبنا المسيحي  خصوصا في الوطن والمهجر  الخير والسلام والامان. ثم تلته كلمة السيد ميلان هنئ فيها شعبنا بمناسبة أعياد اكيتو والذكرى ٣٨ لتأسيس الحركة وتمنى لشعبنا الحياة والعيش الكريم في بلاد مابين النهرين ولحركتنا المزيد من التقدم والازدهار من اجل نيل حقوقها المشروعة .
وحضر الاحتفال عدد من ممثلي احزاب ومؤسسات شعبنا القومية والثقافية والخيرية ومنهم
الاتحاد الاشوري العالمي ، المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ، الجمعية الخيرية الاشورية ، الجمعية الاشورية الأسترالية ،النادي الثقافي الرياضي الاشوري ، جمعية مار كوركيس الخيرية وعدد غفير من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في سدني.
وكما تم في الاحتفاء توزيع بعض الهدايا التكريمية لبعض الرفاق لما بذلوه من مجهود خلال مسيرة عملهم في الحركة وتم ايضا قَص الكيك احتفاءا بذكرى التاسيس خلال فقرات الحفل .
وتخلل الحفل ايضا بعض الأغاني القومية والفلكلورية من قبل مطربين شعبنا ومنهم اوديشو اوديشو القادم من أميركا وولسن ايشا والبرت بت يونان.واستغرق الحفل حتى الساعات المتأخرة من الليل.