الدكتور كمال فارس نظمي يوقع كتابه "سايكلوجيا الاحتجاج في العراق"


المحرر موضوع: الدكتور كمال فارس نظمي يوقع كتابه "سايكلوجيا الاحتجاج في العراق"  (زيارة 240 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل تضامن عبدالمحسن

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 442
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور كمال فارس نظمي يوقع كتابه "سايكلوجيا الاحتجاج في العراق"

الحسن طارق

شهد مقهى "رضا بن علوان" مساء الاربعاء 17/5/2017، حفل توقيع كتاب "سايكلوجيا الاحتجاج في العراق" للدكتور كمال فراس نظمي في منطقة الكرادة وسط بغداد، فيما ادار الحفل الاعلامي عماد جاسم.
واكد فارس، ان "اهم ما جاء في هذا الكتاب التطورات التي طرأت على حركة الاحتجاج منذ انطلاقها والى يومنا هذا"، مبينا، ان "الكتاب طرح قضية الاحتجاج بشكل اخر، حيث ان التظاهرات الموجودة الان في الساحة لم يشهد مثلها العراق منذ تأسيس الدولة العراقية والى يومنا هذا من حيث الاستمرارية والتنظيم والزخم الكبير والمطالب الناضجة".
واضاف، ان "الكتاب تطرق في احد فصوله الى التقارب الصدري المدني، هذا التقارب الذي لم يشهده التاريخ والذي اعده نقطة انطلاق مهمة لبناء دولة مدنية عادلة من خلال تأسيس كتلة انتخابية تاريخية يقع على عاتقها انتشال العراق من وحل الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية"، مشيرا الى "ان التغيير الذي طرأ على الجمهور الصدري وزعيمهم مقتدى الصدر بعد ان كان متشددا يدعو الان الى المواطنة وحصر السلاح بيد الدولة خاصة بعدما اثبت ذلك بتخليه عن وزاراته وتبرأه من الجهات التي تنتمي اليه".
وتابع فارس، ان " الكتاب تطرق ايضا الى التقسم الذي حصل بالقوى المدنية، لا سيما ان الكثير انسحب حال مشاركة التيار الصدري، عادا ان هذا الانسحاب ليس من مصلحة الحركة الاحتجاجية ولابد ان يكون حوار لان التأسيس لدولة مدنية يبدأ بالحوار العقلاني".
واختتم الدكتور كمال، ان " الكتاب يستند على حقائق واحداث تاريخية عالمية كانت مشابهة لما يحدث الان في العراق خاصة بعد تقرب اليمين من اليسار".
بعد ذلك توالت المداخلات والاسئلة، فضلا عن تقديم البعض دراسات نقدية حول الكتاب.
فيما ابدا الحاضرزن اعجابهم بالكتاب، لانه اجاب على الكثير من التسؤلات المطروحة حول ما حققته حركة الاحتجاج، كما يمكن من خلاله معرفة اهمية التقارب بين الاسلامين والمدنيين.