المعارضين لمؤتمر بروكسل ... اتقوا الله


المحرر موضوع: المعارضين لمؤتمر بروكسل ... اتقوا الله  (زيارة 691 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كامل زومايا

  • اداري منتديات
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 697
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المعارضين لمؤتمر بروكسل ... اتقوا الله
كنا قد نشرنا ثلاثة مواضيع ( خبر ومقالتين ) قبيل انعقاد مؤتمر بروكسل الذي انعقد للفترة 28-30 حزيران 2017  وقد كتبت بعد المؤتمر الجزء الاول مقالات تقييميا حول المؤتمر تحت عنوان ( مؤتمر بروكسل ما له وما عليه) ولأسباب خارج عن ارادتي تأخرت في دفعها للنشر  الا اني اطلعت ومازلت اقرأ لما يكتب عن مؤتمر بروكسل مما داعني ان اغض النظر عن الكتابة عن المؤتمر واكتفي بشكل مختصر ان اكتب بعض الاسطر للمنتقدين مع فائق الاحترام والتقدير لشخصهم الكريم بالرغم من اختلاف الرؤية ولهذا اعتقد ان الكتاب الذين تناولوا الموضوع كل له هدفه من الكتابة وقد قسمت الكتابة على النحو التالي :-
القسم الاول هم الذين شعروا بعد فوات الاوان بأن انسحابهم وعدم اشتراكهم في المؤتمر كان خطأ فادحا ولم يكن قرارهم صحيحا ، ويعرفون جيدا ان القادم من الايام  ستبرهن ان تداعيات انسحابهم ستؤثر على موقفهم ازاء مطالب شعبهم لاسيما وان المنطقة مقبلة على تغييرات كبيرة وخاصة مناطق شعبنا التي سيكون لها دور مهم في هذا الصراع والتغيير ، وقد ينعكس هذا التغيير لصالح شعبنا اذا ما احسنا العمل والتدبير بشكل جماعي ، ولابد ان نرجع لصوت العقل والرؤية المستقبلية للدفاع عن مصالح شعبنا بعيدا عن المصالح الضيقة والحزبية المقيتة كما تناولته بعض الكتابات الذين كتبوا عن المؤتمر بروح بعيدة عن المسؤولية في تخوين اخوانهم وزملائهم الذي شاركوا في المؤتمر المذكور ..
ان تشويه الحقائق والوقوف ضد مطالبات وتوصيات مؤتمر بروكسل ليست من مصلحة شعبنا ، وان هكذا موقف سيسجل التاريخ بمن تخلف في الدفاع عن مصالح شعبنا ، عليه نتمنى ان لا تأخذهم العزة بالاثم والانجرار الى مواقف متشنجة اكثر واكثر ، لذا نقول بعقلية منفتحة وبشفافيه اين هي الملاحظات الجدية على توصيات ومقررات بروكسل  بعيدا عن لغة التخوين والتشويه والتدليس التي يتناولونها عبر كتابهم  المحسوبين والمدفوعين من قبلهم لذلك الحزب بعينه (أ،ش،ب،ج...الخ ) ولا تحتاج القضية ان نذهب الى فتاح فال ، فهم معروفين الذين يكتبون بنفس حزبي اعمى ،هذه الكتابات سوف لا تنفع بشيء سوى الامعان في زرع الحقد والضغينة بين ابناء الشعب الواحد وهي بعيدة كل البعد عن الواقع ، وفي بعض الاحيان تعتبر تلك الكتابات ضرب تحت الحزام لما يسوقوه  من تشويه وتخوين الاخرين ، واعتقد ان تلك الاقلام البائسة  واسيادهم يعلمون من يعمل في الخفاء ومن وقع في الخفاء ومن وقع بدون شروط ..
القسم الثاني من يدعون بأنهم باحثيين وأكادميين وقد صعقونا ليل نهار بأنهم مستقلين وعند الكتابة لا ترى اي صفة ملازمة لهم كباحث او اكاديمي  لما يسطرون من حشو وانشاء دون التقصي والبحث عن المعلومة الصحيحة ، وكنت شخصيا امل فيهم خيرا  بالرغم بعد المواقف بعض الاحيان ولكني كنت اعول على تلك الصفة البحثية والاكاديمية التي يدعونها ويستعرضونها عند كل كتابة  ، وفي هذا الأمر ، ممكن  ان نتفهم  الكاتب السياسي والحزبي عندما  يركب موج التلفيق والتدليس لانه يعبر عن مصالح حزبه وعدائه وحقده  للطرف الآخر ،  ولكن الذي لا افهمه عن شخصيات تفقد احترامها وهي اكاديمية وتنجر بعيدا عن  العلمية وتسخير جل وقتها وقلمها لأرضاء من يعتبرون انفسهم ظل الله على الارض ...! كيف يتوافق هذا الأمر الذي يدعو للمهنية والاكاديمية من جانب  مع التسلط والدفاع عنه!!؟ ، فأين البحث والتقصي من هذا الحشو والانشاء والانكى من ذلك ، الكتابة على اساس هش دون الاستناد الى معلومات رصينة ، كان من المفروض يتعبون نفسهم شوية قبل الكتابة وخاصة انهم بحثيين وأكاديميين كما يدعون ..
القسم الثالث هؤلاء ينطلقون من خالف تعرف وليس لهم ناقة او جمل فقط الاعتراض على كل شيء ان كان ايجابيا اوسلبيا في حياة شعبنا ، فليس لهم معلومة وجل ما يكتبون هو خارج عن الموضوع ولكن يؤطرونه باسم الموضوع نفسه ومنه على سبيل المثال مؤتمر بروكسل
القسم الاخير اللذين نرفع لهم القبعة الذين يقيمون الامر او الحدث بنظرة نقدية وحتى النقد الذي يتناولونه يكون محل اعتزاز واحترام بالرغم ان معلوماتهم غير كاملة او منقوصة او حتى انها غير صحيحة في بعض الاحيان  ، ولكن تشعر عند قراءة كتاباتهم انهم يسعون الوصول الى الحقيقة وهذه محسوبة لهم ، وفي بعض الاحيان وهي كثيرة هناك افكار مطروحة تفيد ابناء شعبنا ولمن يتصدى العمل القومي لشعبنا، اقول هذه الكتابات النقدية وحتى الانتقادية التي لا تهدف الى التجريح والتخوين والتسقيط تكون محترمة وممكن مناقشتها للوصول الى معرفة الحقيقة ، بهؤلاء الكتاب المحترمين نعم سنصل الى مشتركات والى لملمة قوانا للدفاع عن قضايا شعبنا مادام الهدف من الكتابة هو قراءة المستقبل سوية ومناقشة الحاضر بروح اخوية من خلال العمل الجماعي ..
ان الذي قلبه يحترق  على شعبه ، عليه ان يتعامل مع قضية شعبه بكل صدق وشفافية بعيدا عن الحزبية والولاء للمذهبية كما ان من يريد لشعبه النهوض ان يكتب بشكل نقدي يبني ولا يخرب ...
اخيرا لابد لنا ان نعترف ان الماكنة الاعلامية للذين لم يتمكنوا ان يشاركوا في المؤتمر  كانت  اقوى واشرس وسخروا كل امكانياتهم التي كنا نتمنى ان تسخر من اجل قضية شعبنا في الوطن والمهجر بدلا من تسخيرها في تشويه الحقائق وقذف المؤتمر والمؤتمرين بحجارة تكسر بيتنا المبني اصلا من زجاج

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات





غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 390
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى كاتب المقال
قبل ان تنتقد الذين يقفون بوجه مخططاتكم ومؤامراتكم الخبيثة بحق شعبنا وامتنا السريانية الآرامية ، عليكم أن تعطوا حقوق أناس إنخدعوا فيكم !!!
واللبيب تكفيه من الإشارة ليفهم .

 

السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان

غير متصل جان يلدا خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1091
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


الاستاذ الفاضل كامل زومايا
تحية
لااعرفك شخصياً  ولم  التقيك سابقاً
لكن اقراء لك بين الحين والآخر.
يبدو لي انك ناشط في مجال حقوق الانسان وهذا شي جيد وجميل   ولكن
المقالة هي لك وهذا رأيك وانا احترمه  ولكن
لي اعتراض على استخدامك جملة اتقوا الله
لماذا
هذه الجملة يستخدمها المسلمون ضد أهل الكتابين  اليهود والنصارى
حيث يقولون ما تفسيره في سورة الحديد

 يا أهل الكتاب اتقوا الله بمحمد ورسوله وتعاليمه .

اَي هذه الجملة كانت تستعمل ولا زالت  تقال لغير المسيحيين  كي يتقو الله بمحمد ودينه وهي عبارة مشهورة ومعروفة .

 وذلك  كون المسيحين   كفار في تعاليم الاسلام  .
وباختصار اخي العزيز
هذا المفردة التي استعملتها تقال لغير المؤمنين بالله حسب تفسيرهم و اعتقادهم .
والمقاطعين  الذين  تخاطبهم أو تنتقدهم أو تكتب عنهم   ليسوا  بكفار  بل يتقون الرب الواحد أمين  .

أتمنى ان تأخذ  ردي بشكل  ودي
 فليس لي غاية  أو عداوة  بل  الانتبه والاعتناء  في الكتابة والنقد .
تحياتي
والبقية تاتي
جاني


غير متصل samy

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1059
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ كامل زومايا
طبعا في مقالك اشرت الى العديد من الظواهر المرافقة للكتابات التي نالت من مؤتمر بروكسل ومن ضمنهم ((الاقلام البائسة  واسيادهم يعلمون من يعمل في الخفاء ومن وقع في الخفاء ومن وقع بدون شروط ..))
وكذلك الاخوة (( باحثيين وأكاديميين وقد صعقونا ليل نهار بأنهم مستقلين وعند الكتابة لا ترى اي صفة ملازمة لهم كباحث او اكاديمي  لما يسطرون من حشو وانشاء دون التقصي والبحث عن المعلومة الصحيحة))
وهم من جماعة ((حب واحجي واكره واحجي )) والحب والكراهية مرتبطة بحب اسيادهم وليس حبهم هم...وهنا المصيبة اكبر....لكنها مرقنة باسم البحث العلمي والاكاديمية زورا وبهتانا.
اما اصحاب ((القسم الثالث هؤلاء ينطلقون من خالف تعرف وليس لهم ناقة او جمل فقط الاعتراض على كل شيء ان كان ايجابيا اوسلبيا في حياة شعبنا ، فليس لهم معلومة وجل ما يكتبون هو خارج عن الموضوع ولكن يؤطرونه باسم الموضوع نفسه ))
فهؤلاء مكشوفون بانهم لايعرفون الفرق بين الناقة والبعير وليس الجمل فقط.فلا تعليق لنا عليهم.
اما الفريق ((القسم الاخير اللذين نرفع لهم القبعة الذين يقيمون الامر او الحدث بنظرة نقدية وحتى النقد الذي يتناولونه يكون محل اعتزاز واحترام بالرغم ان معلوماتهم غير كاملة او منقوصة او حتى انها غير صحيحة في بعض الاحيان  ، ولكن تشعر عند قراءة كتاباتهم انهم يسعون الوصول الى الحقيقة وهذه محسوبة لهم ، وفي بعض الاحيان وهي كثيرة هناك افكار مطروحة تفيد ابناء شعبنا ولمن يتصدى العمل القومي لشعبنا، اقول هذه الكتابات النقدية وحتى الانتقادية التي لا تهدف الى التجريح والتخوين والتسقيط تكون محترمة وممكن مناقشتها للوصول الى معرفة الحقيقة ، بهؤلاء الكتاب المحترمين نعم سنصل الى مشتركات والى لملمة قوانا للدفاع عن قضايا شعبنا مادام الهدف من الكتابة هو قراءة المستقبل سوية ومناقشة الحاضر بروح اخوية من خلال العمل الجماعي ..
ان الذي قلبه يحترق  على شعبه ، عليه ان يتعامل مع قضية شعبه بكل صدق وشفافية بعيدا عن الحزبية والولاء للمذهبية كما ان من يريد لشعبه النهوض ان يكتب بشكل نقدي يبني ولا يخرب ...))
 فهو الفريق اللذي با العمل معه يصل شعبنا الى بر الامان.
فأحد الكتاب ((مع احترامي له )) كتب مقالا طويلا عريضا كل همه ان يقول لنا ان ((لارس اداكتستن )) كل همه الحصول على اصوات بعض الاكراد في المدينة التي هو مرشح فيها من خلال النيل من مستقبل شعبنا وربطه با الاكراد..........
متناسيا ان السيد (( لارس اداكتستن)) بدأ عمله باسم (( الاتحاد الاوروبي)) وليس باسمه الشخصي وبمشاركه رفاق له من الاحزاب الاوروبية اللبرالية والاشتراكية  الاخرى ومن بلدان مختلفة .
والتقى مع كل احزاب شعبنا ومنظمات المجتمع المدني التي تمثله اضافة الى كل ممثلي كنائيسنا وعلى اعلى مستوى اي رؤساء هذه الكنائس وليس المطارنة فقط.اضافة الى ممثلي الحكومة العراقية وحكومة الاقليم.
من المؤسف ان  بعض الكتاب من ابناء شعبنا ابدع في تشويه الحقائق وليس في خدمة شعبه.  فقط لان سيده قاطع المؤتمر.
نعم كلنا نخطأ...وليس ذلك عيبا لكن للضمير موقعه ...واصحاب الضمير الحي لن يضيعوا بوصلتهم ........
وخصوصا ان المؤتمر لاعلاقة له با الاستفتاء اللذي لايمكن ان يشمل سهل نينوى.
 رغم موافقة بعض المعترضين اللذين قاطعوا واعترضوا على بروكسل لكنهم وافقوا على الاستفتاء سرا وبعضهم علنا .
في حين ان الاتحاد الاوروبي ومن بروكسل لا يشجع الاستفتاء.
وتفاصيل زيارة مسعود البرزاني لبروكسل يمكن للجميع متابعتها .
فلم لا نعتبر ذلك من نتائج مؤتمر بروكسل .
والمؤسف ان بعض قيادات المجلس الشعبي يصرحون بما لايفقهون...
واقصد مايتعلق الامر بسهل نينوى وليس موقف ابناء شعبنا في اربيل والسليمانية ودهوك.
اي المحافطات التي لأحزاب شعبنا تمثيل فيها.وفي البرلمان الكردستاني.....فذلك امر منطقي ...
.لذا يجب ان نمنع خلط الاوراق بين ابناء شعبنا في محافطات كردستان  الثلاث ورؤيتهم.
 وابناء شعبنا في قرى سهل نينوى. على يد الخبثاء. حتى وان كانوا من ابناء شعبنا .
واخيرا بعض القوى التي تحاول التسلط على شعبنا لامكان لها مستقبلا بيننا .
ان لم تحترم شعبها وارادته.رغم اننا فقدنا الكثير من مصادر قوة ارادتنا.
واعتقد ان جوهر موقف بعض معارضي بروكسل يكمن في رغبتهم في تقزيم القوى الاخرى.
 من خلال تصدرهم الصورة والاستحواذ على مصدر القرار والتحكم با المصادر المالية التي ستصرف على البناء والاعمار والتحكم بمصير من تبقى من ابناء شعبنا وليس خدمته.
وليكن شعارنا(( لامكان للمتسلطين على ابناء شعبنا في صفوفنا )).
ونعم(( لمن يخدمه بدون خبث))





غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1400
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي كامل زومايا المحترم
بعد التحية

المعارضون لهم الحق في ابداء الراي من المنطلق الإنساني والديمقراطي ولكن انا أتصور ان عمر المعارضة والمعارضون قد خدموا الوطن وانهم معارضون كل الأوقات والازمان ها اننا نرى ونلمس ان ما تسمي المعارضة العراقية أتوا بالخير على الوطن عدا الكوارث وبيع الوطن والعمالة
تحية