البيان الصادر عن الوقفة الاحتجاجية في سدني - استراليا


المحرر موضوع: البيان الصادر عن الوقفة الاحتجاجية في سدني - استراليا  (زيارة 881 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Joni Odeesho

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
البيان الصادر عن الوقفة الاحتجاجية في سدني - استراليا
يوم السبت الموافق 9 ايلول 2017
نحنُ نُخبةٌ من جماهيرِ الشعبْ الآشوري في استراليا - سدني، أقمنا هذهِ الوقفةاحتجاجاًعلى المظالم والإضطهادات التي يَتعَرض لها أبناءَ شعبَنا الآشوري في شمالِ العراق تحتَ الحكم الكردي. حيثُ لا زال الآشوريون يُعامَلَونَ كمواطنين من الدرجةِ الثانية ولا يُمَثَّلونَ كشريكٍ حَقيقي في العمليةِ السياسية.
إن الواقعَ، وعلى مدى السنوات الماضية، أثبتَ لنا عدَم توفر الإرادة الحقيقية لدى الساسة الكُرد، وخاصة الحزب الديمقراطي الكردستاني، لإعتبار الشعب الآشوري شريكاً حقيقياً في العملالسياسي في المنطقة. وهذا ما أدى إلى حرمان الشعب الآشوري من ممارسة حَقهِ الإداري في بعض المناصب الإدارية والحفاظ عليها بشكل يضمن خصوصيَتهِ وكرامَتهِ، كما حدثَ مؤخراً في حملةِ الإقالات التي قام بها الحزب الديمقراطي الكردستاني في سهل نينوى. فقد تم إقالة مدير ناحية القوش الاستاذ فائز عبد ميخا وقائممقام قضاء تلكيف الاستاذ باسم بلو لإسباب غير واضحة، علماً بأَنَّهما مُنتَخبان من قِبَلْ أهالي المنطقة. إن هذه الإقالات تشير وبشكل سافر إلى الإستهداف السياسي لرموز شعبنا الآشوري وإنتهاكاً لإرادتهِ وحريتهِ.
ومن خلال وقفتنا هذه نُعلن مساندتنا لإخوتنا الآشوريين ضدَ سياسة التغير الديمغرافي الهادِفة إلى تغير هوية أرضنا التاريخية إثر كم التجاوزات على أراضينا وقُرانا والتي بَلَغَت لحد الآن أكثرَ من خمسة وخمسون قريةً آشورية. وهكذا بالنسبة لأدلجة المناهج التعليمية وفق النَفَسْ العُنصري الشوفيني الذي يُمجد ويُعظّم القومية الكردية وأشخاصها الذين تلطخت اياديهم بدماء الآشوريينالأبرياء. وهناك العديد من المظالم الأُخرى في مختلف مناحي الحياة لا مجال لذكرها هنا.
لذا وأمامَ كل هذهِ المظالم السابق ذِكرها وأمام ما يأتي من قرارات على الساحة السياسية اليوم من طرح قرار الإستفتاء الذي يهدف إلى إلغاء هويتنا الآشورية في أرض آشور المحتلة، فإننا نقف اليوم أمام العالم كلّهِ وقفة إحتجاج ورفض قاطع أمام هذا الإستفتاء والسياسات الرامية إلى إجتثاث شعبنا من  جذورهِ وتاريخهِ في بلدهِ الأم، أرض آشور.
نحن آشوريو المَهجَر الأحرار نرفع صوتنا من سدني، من استراليا البلد الحر، طالبين من كل الخيريين ومن ذوي العلاقة لدعم القضية الآشورية ضماناً لبقاء هذا الشعب الأصيل والحفاظ على وجودهِ الذي يَمتد لأكثرَ من سبعةِ آلافِ سنةٍ في عمقِ الحضارةِ الإنسانية.
                                                                  صوت الآشوريون في المهجر
سدني - استراليا
9 ايلول 2017