حنان الفتلاوي تطالب معصوم باعلان موقفه الصريح من استفتاء كردستان


المحرر موضوع: حنان الفتلاوي تطالب معصوم باعلان موقفه الصريح من استفتاء كردستان  (زيارة 351 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 21194
    • مشاهدة الملف الشخصي
حنان الفتلاوي تطالب معصوم باعلان موقفه الصريح من استفتاء كردستان

[أين-بغداد]
طالبت رئيس حركة ارادة النائبة حنان الفتلاوي، اليوم الاثنين، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ، اعلان موقفه الصريح من استفتاء كردستان بوصفه حامي الدستور، فيما دعت رئيس الوزراء ان يترك التردد في المسائل المصيرية التي ينبغي فيها الحزم والوضوح وعدم الاكتفاء بالتصريحات.
وقالت الفتلاوي في بيان للحركة تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم أنه "إنطلاقاً من واجبنا الشرعي والوطني في حماية وحدة العراق فإننا نؤكد رفضنا الشديد لكل الخطوات التي تستهدف أمن العراق وإستقراره وتماسكه ووحدة أراضيه".
واضافت، اننا “نطالب رئيس الجمهورية بوصفه حامي الدستور ان يكون على قدر المسؤولية التي اقسم من اجلها ويعلن موقفه الصريح من الاستفتاء وعلى الرئيس ان يتحرك داخليا وخارجيا لحماية ارض ووحدة العراق ، فضلا عن مطالبتنا رئيس الوزراء ان يترك التردد في المسائل المصيرية التي ينبغي فيها الحزم والوضوح وعدم الاكتفاء بالتصريحات او ما تؤول له الأيام حين لا ينفع الندم انذاك".
واشارت الفتلاوي الى ان"الحركة ترفض وبشكل قاطع جميع الإجراءات التي تتخذها حكومة الاقليم لتغيير الوضع القانوني والتأريخي لمحافظة كركوك واجزاء من الموصل وديالى والتي كانت وستبقى عراقية التاريخ والجغرافية والامتداد".
ودعت "الجماهير العراقية الغيورة من عرب وتركمان وايزيديين وشبك وكرد من الرافضين لتوجه بارزاني ان يتخذو مواقف وخطوات من شأنها ان تحول دون تمزيق العراق، مضيفا كما نُهيب بمنظمات المجتمع المدني والأقلام الحرّة الى إعلان رفضها وإستنكارها لجميع الخطوات المشبوهة التي تستهدف أمن البلاد".
وذكرت، ان "السعي الحثيث في تنفيذ هذه الخطوات يؤكد ارتباط السُعاة بمخطط مخابراتي دولي يستهدف استقرار المنطقة والتي يشكل العراق ركن إستقرارها الأساسي، ويأتي هذا السعي المشبوه بعد ان فشل ذلك المخطط في تحقيق أهدافه من خلال إدخاله لعصابات داعش الارهابية الى العراق".
ومن المقرر اني يجري اقليم كردستان في الـ 25 من الشهر الحالي استفتاء الانفصال وسط معارضة بغداد والعديد من الدول ، كما وصوت مجلس محافظة كركوك على الاشتراك في الاستفتاء وسط مقاطعة العرب والتركمان.