المجلس الكلداني العالمي ،. رافد اخر للحراك السياسي لشعبنا


المحرر موضوع: المجلس الكلداني العالمي ،. رافد اخر للحراك السياسي لشعبنا  (زيارة 966 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3563
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المجلس الكلداني العالمي ، رافد اخر  للحراك السياسي لشعبنا

اخيقر يوخنا


من الممكن القول ان اَي فعل أو توجه سياسي لأي فصيل أو مذهب أو قوم لا بد ان يكون له مردودات سلبية أو ايجابيه بالنسبة لهذا الفصيل المؤيد له أو الفصيل المعارض له
وبإعلان تأسيس المجلس الكلداني العالمي من قبل السنهادس للكنيسة الكلدانية  الذي انعقد في روما خلال الأيام الماضية ، فإننا نقرا آراء متباينة بين معارض ومؤيد
وذلك كما نفهمه امر طبيعي وخاصة في المرحلة الحرجة التي يمر بها شعبنا ، حيث اثار هذا الإعلان عدة علامات استفهام حول المغزى منه وعلاقة الكنيسة بالسياسة
وقد يصور البعض بان هذا الإعلان هو بمثابة سحب البساط من تحت ارجل كل النشطاء السياسيين الكلدان وحصر التوجه السياسي والروحي للكلدان بايدي الكنيسة
وَمِمَّا يوسف له ان بعض الاقلام قد تجاوزت أساليب النقد بكلمات جارحة لا تليق بشعبنا
حيث ان ما حدث قد حدث سواء كنّا نتوقعه أم لا ،
وعلينا جميعا ومن اجل مصلحة شعبنا العامة ان ننظر الى الايجابيات التي قد تأتي بها هذه النوايا اَي تشكيل المجلس الكلداني العالمي
ولا اعتقد. ان هناك أضرار قد تلحق بشعبنا طالما ان شعبنا يزداد التحاما نتيجة المصاهرة والزواج والتي باستمرارها سوف تذيب هذة الاختلافات
فالخطر يكون حين يتعمد اَي طرف بمنع الزواج وعند ذلك تزول كل الجسور بين فصائل شعبنا
وهكذا شخصيا اجد ان هذة الخطوة جيدة لانها سوف تجعل من النشطاء السياسيين الكلدان  مجبرين للإسهام في رفد التيار  السياسي لشعبنا بطاقاتهم بدلا من خلوها . اضمحلالها وزوالها بالبقاء بعيدا عن الساحة السياسية
فقد حان وقت ان يترجم النشطاء السياسيون الكلدان أقوالها الى افعال سياسية
وعند ذاك سوف يخففون من الثقل السياسي للأحزاب والسياسيون الآشوريون
حيث ان نتايج اَي حراك سياسي كلداني سوف يَصْب في صالح الاشوري
ونامل النجاح التام للمجلس المقترح انشاوءه وبذلك لن يصح القول ، نسمع جعجعة ولا نرى طحينا

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=855614.0