وحدات حماية سهل نينوى: ايضاح حول ادعاءات احد ابناء بخديدا


المحرر موضوع: وحدات حماية سهل نينوى: ايضاح حول ادعاءات احد ابناء بخديدا  (زيارة 1610 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30633
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
   
عنكاوا كوم / اعلام زوعا

تداولت قناة رووداو مؤخرا خبرا مفاده أن وحدات حماية سهل نينوى (NPU) قد اعتدت بالضرب والتعذيب على أحد مواطني شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والمدعو فراس صباح كرومي في قضاء بخديدا. وتفاجأنا بنشر أخبار عن أن الوحدات قد قامت بهذا الفعل ضد أحد ابناء شعبنا، الذي تأسست من أجل حمايته وعيشه بحرية واستقرار، كما استغربنا ويؤسفنا أكثر بتداول هذا الخبر من قبل قناة رووداو من دون التاكد من صحة الخبر! وتارة اخرى ظهر الخبر وعن نفس المدعو بانه تم تعذيبه نتيجة لتصويته بـ (لا) على استفتاء كردستان، مستغلا من قبل الاخرين لامور مغرضة.

والحقيقية هي انه وقبل حوالي ثلاثة أسابيع، وكعادتها، كانت إحدى دوريات وحدات حماية سهل نينوى NPU تقوم بواجبها مساءً في حماية المنطقة في بخديدا مع عناصر الشرطة المحلية، وخلال ذلك، وجدت الدورية أحد محالات بيع (المشروبات الكحولية) مفتوح لما بعد الوقت المسموح له، والذي كان للمدعو فراس صباح كرومي، والذي سبق وأن أنذر بعدم تجاوز الوقت المحدد.

وما كان من الدورية إلا ابلاغه بإقفال محله والتوجه إلى مديرية شرطة الحمدانية، ولكنه لم يتوجه إلى الشرطة، وانما لمقر الوحدات، ليخبرهم بحالته، فأجابه آمر الوحدات العقيد جواد حبيب بأن عليه التوجه إلى الشرطة، كاحد تعليمات اللجنة الامنية في القضاء، وعندها بدأ المدعو بالاستهزاء بالشرطة، والتجاوز عليها نطقاً، ومن ثم بالتجاوز على الوحدات. ونتيجةً لذلك، تم أخذه إلى الشرطة، وتقديم دعوة بسبب تجاوزه على القوى الأمنية الساهرة على سلامة المواطن.

بعدها تم حل الموضوع، وتسامح آمر الوحدات عن تجاوزات المدعو فراس، وسحب الدعوة، كما تأكد ضابط شرطة الحمدانية من سلامة الأخير، والذي بدوره أكّد بأنه سالم ولم يؤذه أحد، حيث أن الشرطة لا تسمح بخروج شخص من المركز بدون التأكد من انه لم يتعرض لأذى جسدي. كما ان فراس زاول عمله في اليوم الثاني طبيعياً، بدون أي مشاكل ولا معوقات له، لحين مغادرته بخديدا بعد عدة أيام، مثله مثل أي مواطن آخر يخرج ويدخل من وإلى المنطقة.

ومن ثم تداولت قناة رووداو مؤخرا الخبر عن اعتداء الوحدات على المدعو فراس. وعليه نؤكد لأبناء شعبنا ومتابعينا بأن هذا الخبر عاري عن الصحة، ولا يتجاوز الإدعاءات والتلفيق، فالقصة الحقيقية حدثت كما مذكور أعلاه، وقد تم رفع شكوى قانونية ضد المواطن فراس للتشهير وتشويه صورة القوة العسكرية التي عملت وما زالت بكل جهدها لحماية شعبنا وإيصاله إلى بر الأمان.

وحدات حماية سهل نينوى
11/10/2017

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية