رسالة مفتوحة الى حكومة العراق


المحرر موضوع: رسالة مفتوحة الى حكومة العراق  (زيارة 471 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حركة آشوريون

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 13
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

رسالة مفتوحة الى حكومة العراق

رسالة مفتوحة الى حكومة العراق :
مجلس الوزراء الموقر
مجلس النواب العراقي الموقر

نسخة الى حكومة اقليم شمال العراق
نسخة الى حكومة ايران - مكتب السفير \ القائم بالاعمال في بغداد
نسخة الى حكومة تركيا - مكتب السفير \ القائم بالاعمال في بغداد
نسخة الى حكومة سوريا - مكتب السفير \ القائم بالاعمال في بغداد
نسخة الى هيئة الامم المتحدة - مكتب ممثلية بغداد

تهديكم حركة آشوريون تحياتها

أن استعادة سيطرة الحكومة المركزية الفيدرالية على المناطق التي تجاوز عليها البرزاني احتلالاً ليست حلاً نهائياً بل جزء من الحل الشامل . فالحل النهائي الشامل اضافة الى استعادة سلطة العراق على اراضيه هو ابعاد واعادة كل كردي دخل العراق بصورة غير شرعية عبر الحدود من ايران وتركيا وسوريا كمرحلة اولى وذلك بسبب الفوضى المفتعلة التي قام بها كل من جلال الطلباني والبرزاني منذ 1991 في ظروف حيث الامن مستتب في شمال العراق الا ان الموما اليهما افتعلا الفوضى وزرعا الرعب بين السكان بأكاذيب مقصودة مفتعلة من قبل عناصر البيشمركة والاسايش واجبروا السكان حتى من غير الكرد بقوة السلاح على مغادرة بيوتهم فتم تشريد وتهجير سكان شمال العراق الى المناطق البعيدة الوعرة  لتأتي بعدها  زوجة الرئيس الفرنسي ميتران لتذرف الدموع  على وضع المشردين وليحصل ما نتج بعدها من فرض منطقة آمنة محظور الطيران فيها تحت الحماية الدولية منفصلة عن سيطرة الحكومة المركزية في بغداد فاستغل حينها البرزاني والطلباني الانفلات الحاصل في الوضع السياسي لشمال العراق فقاما بفتح الحدود مع ايران وتركيا وسوريا لادخال الكرد بصورة غير شرعية غير قانونية من هذه الدول  على حساب القوميات الاخرى وخاصة الشعب الاشوري وحقه التاريخي والشرعي في كل الاراضي التي يحتلها الكرد في شمال العراق .

نطالب حكومة العراق من رئاسة الوزراء والبرلمان العراقي النظر في قضية الاستيطان الاجنبي والتواجد الغير الشرعي للكرد منذ 1991 كمرحلة اولى للنظر لاحقاً في حقيقة تواجد الاخرين منهم تباعاً في شمال العراق في فترات ماضية واعادتهم الى دولهم . أن زيادة نفوس الكرد في العراق تعتبر غير شرعية ولا يجب الاعتراف بها وبأي احصاء يعتمدها في ارقامه كونها تؤثر سلبياً على نتائج الاحصائيات الرسمية التي تعتمدها الدولة من حيث الاخلال الواضح بالمقارنة في نسبة التواجد الكردي على حساب بقية القوميات مما يؤثر على تصريف متطلبات استحقاقات المواطنة من الحقوق والخدمات لصالح بقية القوميات بنسب اعلى على عكس ما تظهره الاحصائيات في الاقليم لصالح الكرد  بالاضافة الى ان هكذا تواجد غير شرعي انما يؤكد الفعل والاسلوب الاحتلالي الذي مارسه من قبل وما يزال يمارسه الكرد في شمال العراق آشور المحتلة . ونطالب حكومات دول الجوار العراقي وبالتعاون واشراف هيئة الامم المتحدة لتسهيل استقبال مواطنيهم الذي بات تواجدهم الغير شرعي  بتجاوزهم الاحتلالي المبرمج من قبل حكومة اقليم شمال العراق يقلق ويزعج بشدة استقرار الشعب الاشوري والقوميات الاخرى في شمال العراق .

تقبلوا تحياتنا

قيادة آشوريون
25 تشرين اول 2017


حركة آشوريون
هيئة الثقافة والاعلام والتوجيه القومي الوطني