اندلاع معارك عنيفة بين القوات العراقية والأكراد بالشمال البيشمركة أطلقت قذائف هاون وصواريخ موجّهة ضد دبابات القوات الاتحادية


المحرر موضوع: اندلاع معارك عنيفة بين القوات العراقية والأكراد بالشمال البيشمركة أطلقت قذائف هاون وصواريخ موجّهة ضد دبابات القوات الاتحادية  (زيارة 267 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30839
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اندلاع معارك عنيفة بين القوات العراقية والأكراد بالشمال
البيشمركة أطلقت قذائف هاون وصواريخ موجّهة ضد دبابات القوات الاتحادية


دبابة للقوات العراقية في كركوك (أرشيفية)
عنكاوا دوت كوم - العربية نت - زمار – فرانس برس

دارت معارك عنيفة بالمدفعية الثقيلة اليوم الخميس، بين مقاتلين أكراد و #القوات_العراقية المتوجهة إلى معبر حدودي مع تركيا على طريق أنبوب نفطي ضخم في شمال العراق، بحسب ما أفاد مصور من وكالة "فرانس برس".

وأشار المصور إلى أن المقاتلين الأكراد و #البيشمركة أطلقوا قذائف هاون واستخدموا صواريخ موجهة مضادة للدبابات، مبدين مقاومة قوية أمام تقدم القوات الاتحادية المسنودة من ميليشيات الحشد الشعبي.

ومنذ 16 تشرين الأول/أكتوبر، استعادت القوات العراقية السيطرة على كامل محافظة #كركوك الغنية بالنفط شمال بغداد، إلى جانب مناطق أخرى متنازع عليها مع أربيل في محافظة نينوى من سيطرة الأكراد.

وانطلقت صباح الخميس الآليات المدرعة العراقية من منطقة #زمار الغنية بالنفط الواقعة إلى شمال غرب الموصل، واستعادت القوات العراقية بعض القرى سالكة مسارات ترابية على طول الطريق المعبدة لسهل نينوى. كما وقعت مواجهات عنيفة في قرى أخرى.

وكانت السلطات الكردية أعلنت فجر الخميس أن القوات العراقية وميليشيات الحشد الشعبي قصفت "عند الساعة السادسة صباحا (3:00 بتوقيت غرينتش) مواقع البيشمركة من جبهة زمار شمال غرب الموصل مستخدمة المدفعية الثقيلة".

وتسعى بغداد إلى تأمين خط الأنابيب النفطي الواصل إلى ميناء جيهان التركي، بسيطرتها خصوصا على معبر فيشخابور الحدودي مع تركيا والواقع على تخوم محافظة دهوك الخاضعة لسيطرة السلطات الكردستانية.

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل منذ شهر حين نظم الإقليم استفتاء على الانفصال جاءت نتيجته "نعم" بغالبية ساحقة.

وقامت حكومة إقليم #كردستان الأربعاء بمبادرة تجاه بغداد، عارضة تجميد نتائج الاستفتاء، بعد الخسارة التي تعرضت لها على الأرض والضغوط السياسية الداخلية والدولية.

ورفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس هذا المقترح قائلا "نحن لا نقبل إلا بإلغاء الاستفتاء والالتزام بالدستور".


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية