الدكتور روبين بيت شموئيل يشارك في مؤتمر الدوحة


المحرر موضوع: الدكتور روبين بيت شموئيل يشارك في مؤتمر الدوحة  (زيارة 498 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مديرية الثقافة السريانية

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 388
    • مشاهدة الملف الشخصي
الدكتور روبين بيت شموئيل يشارك في مؤتمر الدوحة
شارك الدكتور روبين بيت شموئيل، مدير عام الثقافة والفنون السريانية في اقليم كوردستان العراق، في مؤتمر الدوحة المنعقد تحت عنوان: المسيحيون العرب في المشرق العربي الكبير عوامل البقاء، والهجرة، والتهجير.
وفي مستهل ورقته، سلط الدكتور روبين الضوء على عنونه المؤتمر غير الدقيق (المسيحيون العرب)، حيث أوضح بأن المسيحيين في المشرق ليسوا عرباً بالمطلق، فأن معظم مسيحيي العراق على سبيل المثال ليسوا من الأصول العربية، وكذلك مسيحيي إيران ليسوا فرساً، ومسيحيي تركيا ليسوا تركاً. بل ترجع اصولهم الى الجذور الآشورية والبابلية. واستشهد بأهم عنصر في جسد الهوية القومية وهو اللغة قائلاً: إن الآشوريين المسيحيين في العراق وإيران وتركيا وغيرها يتكلمون بلغتهم القومية الأم وهي السريانية ولا يتكلم المسيحيون الآشوريون بغير لغة الأم في نشاطاتهم الحياتية الاجتماعية والثقافية الخاصة.
وقد نقلت إدارة المؤتمر والصحافة القطرية مقتطفات من مساهمته وكما يلي:
"وقدّم الباحث العراقي روبين شموئيل نبذة تاريخية عن الآشوريين المسيحيين في العراق وبيّن الأصول التاريخية لهذه الجماعة بوصفهم من أقدم الشعوب في العالم التي اعتنقت المسيحية. كما طرح الباحث لاحقا دور الآشوريين ومساهمتهم في تطوير الدولة والحضارة الإسلاميتين".
"من جهته، قدّم مدير الثقافة والفنون السريانية في أربيل، روبين شموئيل، ورقة بعنوان "ما الحل لغير المسلم أمام خيارات: الإسلام، أو الجزية، أو السيف؟"، قائلاً إنّ المسيحيين المشرقيين يهاجرون من الشرق لأنّهم مُهجّرون منه قسراً. ولفت إلى أنّه بعد ظهور الإسلام، تراجع دور ثقافة الآشوريين ولغتهم بسبب صعود اللغة العربية، وقد أسهم الآشوريون في الحضارة الإسلامية، وأغلب سكان أراضي نينوى كانوا نصارى وقد وقفوا مع العرب المسلمين في حربهم ضدّ الفرس".