الراعي مختتما زيارته لأميركا: للتركيز على أهمّية وضرورة الوجود المسيحي في الشَّرق


المحرر موضوع: الراعي مختتما زيارته لأميركا: للتركيز على أهمّية وضرورة الوجود المسيحي في الشَّرق  (زيارة 668 مرات)

0 الأعضاء و 2 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30832
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


عنكاوا كوم / النشرة

اختتم غبطة البطريرك الكردينال ​مار بشارة بطرس الراعي​ زيارته الراعوية الى ​الولايات المتحدة الاميركية​ ب​قداس الهي​ ترأسه في كاتدرائية سيدة ​لبنان​ في بروكلين – ​نيويورك​، وبعد الانجيل المقدس القى البطريرك الراعي عظة لفت فيها الى "اننا عشنا حدثَين كبيرَين الأوّل، القمّة السنوية الرابعة لمؤسّسة "الدفاع عن المسيحيّين" In Defense of Christians ((IDC، التي انعقدت في واشنطن من 24 إلى 26 تشرين الأوّل الجاري. فكان التركيز فيها على أهمّية وضرورة ​الوجود المسيحي​ في بلدان الشَّرق الأوسط الذي عمره ألفا سنة، فالمسيحيّون هناك حماة جذور المسيحيّة العالميّة، وضمانة العيش المتكامل بين المسيحيّة و​الإسلام​ في الاعتدال والتعاون والتبادل الثقافي والحضاري.
وذكر الراعي ان المشاركون في القمّة رفعوا صوتهم إلى الأسرة الدوليّة وفي طليعتها الولايات المتّحدة الأميركيّة، لإنهاء الحروب والنّزاعات الدّائرة في الشّرق الأوسط بالطرق الديبلوماسيّة والسّياسيّة، وإحلال سلام عادل وشامل ودائم، وإعادة جميع اللاجئين و​النازحين​، ولا سيّما من لبنان الذي استقبل بروح الأخوّة والتّضامن ​اللاجئين الفلسطينيين​ سنة 1948 وعددهم اليوم حوالي نصف مليون، والنازحين السّوريين منذ سنة 2013 إلى اليوم، وقد أصبح عددهم 000، 007، 1. إنّنا نطالب بعودتهم إلى وطنهم حفاظًا على كرامتهم وحقوقهم وثقافتهم وتاريخهم. وقد باتوا يشكّلون عبئًا كبيرًا على لبنان، بل خطرًا على كيانه، ديموغرافيًّا واقتصاديًّا واجتماعيًّا وسياسيًّا وأمنيًّا.
وأضاف ان الحدث الثاني الذي توّج قمّة IDC فكان أمس، حيث احتفلنا مع نيافة الكردينال Timothy Dolan رئيس أساقفة New York بتكريسمزار القدّيس شربل في كاتدرائية San Patrik، الذي قدّمه العزيز ​أنطون صحناوي​، وقد شارك فيه أساقفة وكهنة وشخصيّات رسميّة لبنانيّة وجمهور من المؤمنين ملأوا الكاتدرائيّة بكاملها. وقد اجتذبهم القدّيس شربل بلغته التي يخاطب قلوب جميع الناس من كلّ دين وبلد وعرق، إنّه من New York وكلّ ​أميركا​ صوت المسيحيّة المشرقيّة الدائم إلى حكّام هذه البلاد وشعبها، وإلى الأسرة الدولية المتمثّلة في منظمة الأمم المتّحدة، والتي تلتقي في هذه المدينة.

بعد القداس التقى الراعي ابناء الرعية التي اقامت على شرفه حفل استقبال ثم شارك في استقبال الى جانب غبطة البطريرك ​يوحنا العاشر يازجي​ دعى اليه المتروبوليت جوزف زحلاوي راعي ابرشية نيويورك وسائر اميركا الشمالية.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية