حزب بيت نهرين الديمقراطي في ذكرى تأسيسه الـ(41) يجدد المطالبة استحداث محافظة في سهل نينوى وتوفير الحماية الدولية لها


المحرر موضوع: حزب بيت نهرين الديمقراطي في ذكرى تأسيسه الـ(41) يجدد المطالبة استحداث محافظة في سهل نينوى وتوفير الحماية الدولية لها  (زيارة 512 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حزب بيت نهرين الديمقراطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 972
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بيان
تطل علينا في الأول من تشرين الثاني الذكرى الحادية والأربعون لتأسيس حزب بيت نهرين الديمقراطي الذي تأسس عام 1976 على يد نخبة من الشباب المثقف، ليحمل مشاعل النضال ضد الاستبداد ويجهد ولحد الآن من أجل التغيير والخلاص من سياسات التهميش التي كانت تمارس بحق شعبنا ومن محاولات طمس هويته القومية في وطنه الأم العراق.
وفي الوقت الذي نحتفي بهذه المناسبة القومية، يشهد الوطن تحولات خطيرة يتوجب علينا جميعاً الوقوف عليها والتمعن في أسبابها ومن ثم السعي لخلق مناخ ملائم لحوار جدي بين الفرقاء. فالأزمات السياسية مستمرة والاقتتال الداخلي بين بغداد وأربيل على المناطق المتنازع عليها على أشده والذي ألقى بظلاله الثقيلة على الأطياف العراقية كافة، وتحديداً شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، الذي أنهكت كاهله الحروب والنزاعات الطائفية وسياسات الإقصاء في المؤسسات الرسمية في المركز والإقليم.
فبعد تحرير مدينة الموصل وسهل نينوى من براثن الإرهاب الداعشي وشروع عودة أبناء شعبنا الى مناطقهم التاريخية لبناء حياة حرة جديدة، نتفاجئ بتعرض قرية تللسقف الى القصف جراء الاقتتال بين القوات العراقية والبيشمركة، واضطرار سكانها الى النزوح مرة أخرى الى البلدات والقرى المجاورة، ما يدعونا مجدداً لمطالبة أطراف الصراع الاحتكام لمنطق العقل وإبعاد مناطق شعبنا عن رحى النزاعات وتسليم دفة إدارة شؤونها الى سكانها حصراً.
ان التطورات الأخيرة التي برزت بين المركز والإقليم تحتم علينا كقوى سياسية دراستها بروح المسؤولية بعيداً عن المزايدات والرهانات الحزبية الخاسرة والعمل على ترتيب البيت القومي وتوحيد الموقف وتفعيل الحراك السياسي بين القوى السياسية لشعبنا من أجل الحفاظ على وجوده ومكتسباته في الوطن، والمضي قدماً بتطلعاته الدستورية والتي أبرزها استحداث محافظة في سهل نينوى وتوفير الحماية الدولية لها كما جاء في مقررات مؤتمر بروكسل المنعقد نهاية حزيران المنصرم.
وفي الختام، نتقدم بالتهاني الخالصة لجماهير الحزب في الوطن وبلدان الشتات، ونعاهد شعبنا بالثبات في الوطن مهما كانت التحديات والالتزام بالمبادئ القومية والوطنية للحزب وعدم المساومة على حقوق شعبنا، ومواصلة النضال من أجل ترسيخ وجود شعبنا وتحقيق حقوقه لكي يعيش بحرية وكرامة مع المكونات الأخرى في الوطن بسلام ووئام.
المجد والخلود لشهداء شعبنا وحزبنا وشهداء الحرية في كل مكان
عاش شعبنا المظلوم والصامد رغم المآسي والنكسات والنصر لقضية شعبنا العادلة
حزب بيت نهرين الديمقراطي
المكتب السياسي
1 تشرين الثاني 2017