من اخبار ونشاطات منظمة حمورابي لحقوق الانسان في الفترة الاخيرة


المحرر موضوع: من اخبار ونشاطات منظمة حمورابي لحقوق الانسان في الفترة الاخيرة  (زيارة 290 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1192
    • مشاهدة الملف الشخصي
سفير الفاتيكان في العراق نيافة المطران (البيرتو اورتيغا) يقيم قداسا في كنيسة مار يوسف في حي المنصور ببغداد
سعادة السفير يشيد بشجاعة المسيحيين العراقيين ورباطة جأشهم بالرغم من المخاطر الامنية التي تهددهم
السيدة باسكال وردا والسيد وليم وردا يلتقيان سعادة السفير على هامش القداس
السيدة والسيد وردا ينقلان لسعادة السفير صورا عن اوضاع العائدين الى ديارهم المحررة في مناطق سهل نينوى ودعم منظمة حمورابي لحقوق الانسان لهم
أقام سعادة سفير الفاتيكان في العراق نيافة المطران (البيرتو اورتيغا) قداس يوم الاحد 29/10/2017 في كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك في حي المنصور في بغداد ، وحيا في عظته المسيحيين العراقيين على موقفهم الشجاع ورباطة الجأش التي يتميزون بها على الرغم من المخاطر الأمنية التي تستهدف حياتهم بسبب الجماعات الارهابية والعنف المسلح، كذلك أشار في كلمته الى أهمية السلام الاجتماعي بوصفه الوعاء اللازم للحياة البشرية اذا كان قائما على العدالة والحقوق المتساوية. وهنأ المسيحيين في العراق على قوة ايمانهم التي هي عطية من الله.
كما تطرق ايضا الى حرص قداسة البابا فرنسيس على انصاف المظلومين والدفاع عن المضطهدين والمشردين والسعي الحثيث الى تحقيق انجازات ميدانية على طريق تضامن الاديان والتوجه للرب الواحد خالق هذا الكون.
هذا وقد شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان والسيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في المنظمة الى جانب جمع كبير من المؤمنين المسيحيين في القداس، وقد ألتقت السيدة والسيد وردا بنيافة المطران سعادة السفير البابوي على هامش القداس، اذ جرى الحديث عن اوضاع المسيحيين العراقيين وعموم الاقليات العراقية والانتهاكات الواسعة التي تتعرض لها هذه المكونات الاصيلة، كما نقل لسعادة السفير معلومات دقيقة عن المدن المحررة في محافظة نينوى والاوضاع التي يعيشها المسيحيون في مناطق سهل نينوى وآليات العودة الى تلك المناطق التي تعاني من بطئ شديد في توفير الخدمات واعادة الاعمار، وما قدمت حمورابي من جهود لاعادة ترميم بيوت العائدين التي احرقها ودمرها الارهاب الداعشي، وكذلك المساعدات الاغاثية الاخرى التي قدمتها من سلات غذائية وصحية ومستلزمات منزلية لتصفية المياه وتحليتها.
كما نقلت السيدة باسكال وردا والسيد وليم وردا الى نيافة المطران اورتيغا صورا عن المعاناة الامنية هناك والقلق الذي ما زال يحكم اوضاع العائدين بفعل التطورات السياسية والامنية الاخيرة التي ترتبت على موضوع الاستفتاء والمستجدات المتسارعة المرافقة له وبعده والذي وقع بظلاله على قرية تللسقف والتي تركها اهلها وهم الذين عادوا للتو من التهجير الداعشي القسري لسنة2014





غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1192
    • مشاهدة الملف الشخصي

وفد فلندي يزور بغداد ويتداول مع السيد وليم وردا في عدد من قضايا الاقليات والهجرة وموضوع المناطق المحررة
السيد وليم: الانتهاكات التي تعرض لها العراقيون طالت الهويات والانتماءات الدينية والعقارات والتهديدات الامنية الخطرة
الوفد الفلندي: زيارتنا الى بغداد للبحث في مدى مصداقية العراقيون الذين وصلوا الى فلندا طلبا للجوء
تداول وفد فلندي يزور بغداد حاليا عددا من القضايا مع السيد وليم وردا رئيس شبكة تحالف الاقليات العراقية، مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان نهار يوم 29/10/2017 بحضور سعادة سفير فلندا في العراق السيدة ( بايفن لايان) وضم الوفد الزائر السادة ( ساتو روتسلاين وبيتر ساندلين ) الباحثين في الخدمات القانونية ووحدة المعلومات الوطنية، أما القضايا التي ركز عليها السيد وردا في حديثه مع الوفد فهي الاقليات والانتهاكات الحقوقية التي تتعرض لها الاقليات العراقية والتصعيد في ذلك والمتمثل بالجرائم التي ارتكبتها الجماعات المسلحة الارهابية في عدد من مناطق العراق وبالاخص في مناطق محافظة نينوى.
وتطرق السيد وردا في حديثه للوفد الى موضوع الهجرة مشيرا الى ان استقرار الوضع الامني وانهاء الخصومات السياسية ووضع البلاد على طريق التنمية المستدامة من شأنه اصلا ان يحد من ظاهرة الهجرة، مؤكدا ان بعض العراقيين اضطروا للهجرة بعد ان تفاقمت التهديدات الخطرة ضدهم، وهناك من يهاجر باستغلال الظرف العام لتغيير احواله ليس الا ويستخدمون شهادات ووثائق مزورة.
كما اشار السيد وليم وردا الى انه على قناعة تامة ان ضمان أمن المناطق المحررة وتأهيلها خدميا وتأسيس للتوجهات التنموية من شأنه ان يحد من ظاهرة هجرة العراقيين.
وأضاف ان التهديدات التي تتعرض لها مكونات عراقية اصيلة وفي مقدمتهم المسيحيون هي تهديدات مركبة في كل الاحوال طالت الهويات وتطبيق قوانين جائرة، ومنها المادة 26 ثانيا من قانون البطاقة الوطنية الموحدة، وكذلك اغتصاب دور وعقارات اخرى ضمن عمليات غش وفساد عديدة.
أعضاء الوفد الفلندي من جانبهم تحدثوا عن اعداد العراقيين الذين تدفقوا على فلندا وان الوفد يزور بغداد ليبحث في مدى مصداقية الروايات التي يطرحها عراقيون وصلوا الى فلندا لطلب اللجوء.
هذا وعلم مندوب شبكة نركال الاخبارية ان اللقاء التداولي تم بناءا على دعوة من السفارة الفلندية، وان اختيارهم للسيد وليم وردا للقاء مع الوفد جاء نظرا لما يتمتع به من رؤية ميدانية دقيقة عن الاوضاع الحقوقية في العراق، ولأن له العديد من الدراسات والبحوث التي تستند الى حقائق ميدانية وبحكم نشاطاته الحقوقية والاغاثية المتنوعة




غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1192
    • مشاهدة الملف الشخصي

المديرية العامة للتربية الرياضية والنشاط المدرسي في وزارة التربية تمنح منظمة حمورابي لحقوق الانسان هدية
السيدة باسكال وردا تتسلم الهدية خلال حفل أختتام الدورة التدريبية التأهيلية المحلية لكرة السلة
منحت المديرية العامة للتربية الرياضية والنشاط المدرسي في وزارة التربية هدية الى منظمة حمورابي لحقوق الانسان وذلك خلال مشاركة السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة والسيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها في اختتام الدورة التدريبية التأهيلية المحلية لكرة السلة التي نظمت بين 22- 27 /10/2017 في بغداد، وكانت السيدة وردا والسيد وردا قد لبيا الدعوة لحضور احتفالية اختتام الدورة على قاعة المركز الوطني لرعاية المرأة.
هذا وقد ألقت السيدة باسكال وردا كلمة امام الحضور قالت فيها ان الكوادر التربوية هم اساس بناء مجتمع صحيح وان الجانب التربوي في العراق هو اساس بناء السلام والاستقرار، وهذه الفرصة اتمنى ان تكون سابقة خبرة لغيرها من المؤسسات التي تساهم في اعادة بناء العراق باخراجه من الازمات الدموية الى تطوير بناء الانسان ومتطلبات حياته الكريمة، وبذلك يتم القضاء على الارهاب.
هذا وقد شاركت السيدة وردا والسيد وليم وردا بتوزيع شهادات المشاركة في هذه الدورة التدريبية، الى ذلك صرحت السيدة باسكال وردا لمندوب شبكة نركال الاخبارية ان الرياضة واعداد المواهب والمتدربين لها يمثل احدى اهم متطلبات صقل الشخصية الشبابية وتأهيلها ذهنيا وجسديا وتحدثت يضا عن الجانب التربوي في هذه المرحلة الحساسة التي يمر بها العراق مرحلة اعادة البناء والاعمار بعد القضاء على الارهاب الداعشي، بينما قال السيد وليم وردا أن اعطاء الرياضة الحيز المهم من البناء العام للمجتمع واحد من العوامل الاساسية لتعزيز الارادة في البلاد من اجل تنمية بشرية مستدامة ز



غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1192
    • مشاهدة الملف الشخصي
بيان لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان بمناسبة الذكرى السابعة لمجزرة كنيسة سيدة النجاة في قلب بغداد يوم 31/10/2010
تمر علينا في الحادي والثلاثين من تشرين الاول عام 2017 الذكرى السابعة للمجزرة الأثيمة الارهابية الذي استهدفت كنيسة سيدة النجاة وروادها المؤمنين يوم 31/10/2010 والتي أدت الى استشهاد 54 شخص بين طفل وأمرأة ورجل وكهنة بالاضافة الى تدمير كامل معالم الكنيسة.
ان استذكارنا لهذا العمل الاجرامي وما حصل من دلالات للخسة والتخلف والحقد والنزعة الظلامية لا بد ان يضعنا أمام حقيقة أنه لم يستهدف المواطنين المسيحيين العراقيين وصروحهم الكنيسية، وانما يستهدف العراق بجميع مكوناته وصروحه الدينية وهو يندرج ضمن قائمة الاهداف التي تريد افراغ البلاد من تنوعه الديني وهوياته الحضارية التي تميزه واثره الايماني العظيم. وقد تكررت هذه الجريمة بنسخ اخرى من خلال استهداف كنائس واديرة ومعابد مسيحية وايزيدية وغيرها، ومن ذلك ما حصل خلال الاجتياح الارهابي الداعشي لمحافظة نينوى وشواهد ذلك في الموصل ومدن وبلدات وقرى سهل نينوى وسنجار وتلعفر.
اننا اذ نعيش آلام واحزان تلك الجريمة النكرة فأن ما جرى لم يطفئ نور واشراقات سيدة النجاة، ولم يستطع أن يكرس الخوف والهلع في النفوس على الرغم من بشاعة المجزرة، واذا كان لنا من مواجهة استذكارية لها فأنها رباطة الجأش والصمود بوجه الطغاة الارهابيين هو العنوان الاسمى الميداني الذي يجب أن يسود.
البقاء والاستمرار لكنيسة النجاة.
والمجد والتألق للشهداء الابرار
منظمة حمورابي لحقوق الانسان
30/10/2017