الدراسة السريانية تشارك في القداس المقام على ارواح شهداء مذبحة كاتدرائية سيدة النجاة في بغداد في الذكرى السنوية السابعة


المحرر موضوع: الدراسة السريانية تشارك في القداس المقام على ارواح شهداء مذبحة كاتدرائية سيدة النجاة في بغداد في الذكرى السنوية السابعة  (زيارة 182 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مديرية الدراسة السريانية

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 201
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدراسة السريانية تشارك في القداس المقام على ارواح شهداء مذبحة كاتدرائية سيدة النجاة في بغداد في الذكرى السنوية السابعة
بغداد - اعلام المديرية
اقام المطران مار افرام يوسف عبا رئيس اساقفة بغداد للسريان الكاثوليك صلاة "القداس الالهي" على ارواح شهداء مذبحة "كاتدرائية سيدة النجاة" في الذكرى السنوية السابعة لها. وذلك اليوم الثلاثاء 31 تشرين الاول 2017 ، الخامسة عصرا في الكاتدرائية في بغداد بحضور البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم.
كما شارك في حضور القداس، النائب يونادم كنا السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية، والسيد رعد كججي رئيس ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية، ونيافة المطران جان سليمان رئيس أساقفة بغداد للاتين، والمطران شليمون وردوني رئيس كاريتاس العراق، والمطران باسيليوس يلدو المعاون البطريركي للكلدان، والسيد عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية، اضافة الى حضور اللواء الركن جليل الربيعي قائد عمليات بغداد، والعميد سعد معن المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية، وعدد من الضباط في الجيش والشرطة، فضلا عن مشاركة عدد من الاباء الكهنة الافاضل من جميع الطوائف المسيحية بالحضور مع جمع غفير من المؤمنين.
والقى المطران يوسف عبا كلمة خلال القداس استذكر فيها ارواح شهداء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الذين استشهدوا في الحادثة الاليمة للمذبحة، كما اشار نيافته في الكلمة الى الاوضاع الصعبة التي عاشها المسيحيون في العراق بعد الحادثة ايضا، حيث تعرضوا للقتل والتشريد والنزوح اثر سيطرة داعش الاجرامي على الموصل وبلدات سهل نينوى، مشيدا بالانتصارات التي حققها الجيش العراقي في القضاء على داعش، داعيا الله ان يمن على بلدنا العراق بالامن والاستقرار، كما دعا نيافته الحكومتين المركزية والاقليم الى الحوار فيما بينهم لان الصراعات والنزاعات سيكون ضحيتها ابناء سهل نينوى كما حصل مؤخرا في تللسقف.
وفي ختام القداس تم تلاوة صلاة على ارواح الشهيدين عند اضرحتهم "الاب ثائر والاب وسيم" ، بعدها قدم المطران عبا شكره للجميع بالحضور والمشاركة في احياء الذكرى السنوية السابعة للحادثة الاليمة.
يذكر ان كاتدرائية سيدة النجاة تعرضت لجريمة بشعة هزت مشاعر العراقيين والعالم جميعا ، عندما قام مسلحون تابعين لتنظيم القاعدة الاجرامي باقتحام كاتدرائية سيدة النجاة في 31 تسرين الاول لعام 2010 وقتل وذبح المصلين فيها اثناء ادائهم صلاة القداس داخل الكنيسة، وراح ضحية العمل الاجرامي اكثر من 50 شهيد واصابة 100 اخرين بجروح.