مطرانية الكلدان في البصرة تعلن تأسيس أول مدرسة مسيحية منذ نصف قرن


المحرر موضوع: مطرانية الكلدان في البصرة تعلن تأسيس أول مدرسة مسيحية منذ نصف قرن  (زيارة 822 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 30863
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني



 8 آب 2017
السومرية نيوز/ البصرة

أعلنت مطرانية الكلدان في جنوب العراق، السبت، حصولها على اجازة من وزارة التربية لتأسيس مدرسة ابتدائية مسيحية في محافظة البصرة التي كانت فيها العديد من المدارس المشابهة قبل إغلاقها خلال السبعينات.

وقال رئيس أساقفة الكنيسة الكلدانية في الجنوب المطران حبيب النوفلي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "اجازة من وزارة التربية صدرت لتأسيس أول مدرسة مسيحية ابتدائية مختلطة في محافظة البصرة منذ السبعينات"، مبيناً أن "الاجراءات الرسمية المتعلقة بتأسيس المدرسة استغرقت بحدود عام ونصف، ولم نجد متسعاً من الوقت لافتتاح المدرسة الجديدة خلال العام الدراسي الحالي، ولذلك سيكون الدوام فيها اعتباراً من العام الدراسي اللاحق".
رفع نُصبٍ للسيدة العذراء في البصرة بطلب من الكنيسة قبل افتتاحه بساعات
تربية البصرة تشهر إفلاسها وخبير تربوي ينتقد إدارتها ويصفها بالضعيفة


ولفت النوفلي الى أن "المدرسة يقع مقرها ضمن مجمع كنيسة سيدة البشارة التربوي في منطقة الطويسة، والهيئة التعليمية تم تشكيلها، وهي تضم ست معلمات يمتلكن خبرة في المجال التربوي"، موضحاً أن "المدرسة سوف تعتمد المناهج المقررة من قبل وزارة التربية، مع امكانية إضافة مواد دراسية أخرى، ونفكر بتعليم الطلبة لغة ثالثة غير العربية والانكليزية، وربما يتم تعليم بعضهم اللغة الكلدانية كمادة اختيارية (غير إلزامية)".

وأشار رئيس الأساقفة الى أن "المدرسة ستكون الالتحاق بها متاحاً للطلبة البصريين من مختلف الأديان والمذاهب"، مضيفاً أن "الهدف من تأسيسها إشاعة وترسيخ قيم الاخوة والتسامح والمحبة في المجتمع".

يذكر أن محافظة البصرة كانت فيها العديد من المدارس المسيحية، ومن أشهرها مدرسة الرجاء العالي التي أسسها المشرف على الإرسالية الأميركية الأب جون فان إيس عام 1912، وكانت الدراسة فيها متاحة لأبناء الفقراء والأغنياء على حد سواء، وتضم قسماً داخلياً، وخلال السبعينات تم إغلاق المدارس المسيحية بموجب قرار حكومي، وخلال التسعينات سمحت السلطات بافتتاح دور حضانة ورياض أطفال تعمل تحت إشراف الكنيسة.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية