شلامي .. اصدار غنائي اشوري جديد يمزج بين ( الراوي ) والموسيقى الحديثة


المحرر موضوع: شلامي .. اصدار غنائي اشوري جديد يمزج بين ( الراوي ) والموسيقى الحديثة  (زيارة 1055 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Edison Haidow

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 564
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كتابة / اديسون هيدو

التراث المشترك بين أبناء الشعب الواحد هو أحد اقوى العناصر الأساسية لأية قومية أو شعب يعيش في اية بقعة من هذا العالم الفسيح , تتجسد مفرداته من خلال ألثقافة والأدب , والقصص والحكايات والأمثال الشعبية , المأكولات والأزياء , ومن ثم الموسيقى والغناء والرقص الفولكلوري , مكونة بمجموعها حضارة مميزة لذلك الشعب , وأصالة متوارثة عن الاباء والأجداد , كهوية وتراث , وجسراَ للتواصل بين الماضي والحاضر , تتناقلها الأجيال جيلاَ بعد آخر عبر مراحل تاريخية وأزمان مختلفة , محافظا عليها ومضيفاَ لها قيم وافكار جديدة تتلائم مع الطبيعة ومع معطيات العصر الذي يعيشه .

وكما هو معروف بأن الموسيقى والغناء هما نتاج بشري خلاق , ولغة التعبير العالمية , قديمة قدم الإنسان , تعتبر من مفاخر الشعوب والأقوام  في كل الأزمنة المختلفة والمتعاقبة , وأحد الأعمدة الأساسية في تراثها وحضاراتها , وهي انعكاس طبيعي  للمشاعر والاحاسيس التي يعبر بها الناس عن افراحهم واحزانهم لما لها من تاثير سحري كبير في بعث البهجة وبسط الأسارير  وألهاب حماسهم , تكتمل مقوماتها من خلال عناصرها الثلاث الصوت واللحن والكلمة  .

وشعبنا الاشوري ككل شعوب العالم له تراثه وتقاليده وعاداته الخاصة التي أمتدت لالاف السنين مكونة ارثا حضارياَ متكاملاَ بتفاصيلها المتداخلة وقيمها الأنسانية والجمالية الراقية , وله موسيقاه والحانه وأغانيه الخاصة به , منها الأغاني التراثية الفولكلورية وهي ( الراوي ) و ( الديواني ) و ( ألليليانا )  التي تنفرد بخاصية عدم مرافقتها للموسيقى والأيقاع , والتي نفتخر بها ونعتبرها الكنز الذي يجب علينا المحافظة عليه من الأندثار والنسيان , وتعليمه  للجيل الحالي وللأجيال القادمة , كلون غنائي خاص بالآشوريين فقط عبرت  بصدق عن تراثنا الآشوري الموغل في القدم , من خلال الصوت  والأداء والكلمة التي صاغها الشاعر في الوصف  والمدح  والحب أو التغني بالمآثر الخالدة  , منها من جسدت  الملاحم البطولية الخالدة وتحدي الخصوم والأعداء التقليديين , من خلال الأشادة والفخر بالشخصيات والقادة الاشوريين الأبطال الذين خاضوا معاركا قومية من اجل الأرض والهوية وألحفاظ على الوجود , والتي ملئت صفحات التاريخ الحافلة بألقصص وألحكايات البطولية عنهم , وغيرها من الأغاني التي عبرت عن الحب والغزل , ومنها من تغنت بجمال المرأة الاشورية  واصفاَ اياها بجمال ربيع جبال ووديان وسهول وأنهار بلاد اشور , وكذلك هناك أغاني وأشعار وقصائد مغناة في وصف الطبيعة الخلابة الساحرة التي أغرم بها الآشوري وجعلته لعقود طويلة يفضل العيش في أعالي الجبال الوعرة والأماكن العصية على الغير , ليكون قريباً من عش النسر ومن السماء التي يرى أنها أجحفت بحقه , وغيرها الكثير الكثير من الأغاني والقصص .

اليوم وفي خضم هذا الكم الهائل من الأغاني والموسيقى الهابطة والرديئة , والبعيدة كل البعد عن الكلمة الملتزمة واللحن الجميل والأداء المميز , تنفرد مجموعة مثقفة وملتزمة من شباب شعبنا في الوطن تحمل المباديء القومية الرصينة , وتنشد لفن اشوري اصيل وراقي , وتبني جسراَ للتواصل بين الماضي والحاضر من خلال البادرة الفنية الجميلة بمزج الأغنية الاشورية التراثية الفولكلورية ( الراوي ) بالموسيقى والأيقاع وتقديمها بأسلوب وقالب فني جديد , في اصدار غنائي متميز وفيديو كليب جديد تم تصويره في احدى قرى منطقة نالا الآشورية , جائت تحت عنوان ( شلامي ) وهي من كلمات وألحان الشاعر وعازف الكيبورد المبدع خورا شمايل ننو , وغناء شقيقه الفنان المتألق أوارا , والتوزيع الموسيقي للفنان ألمبدع وليد زيا , ومن أنتاج صفحة ( roosh24 ) رووش الشهيرة في التواصل الأجتماعي الفيسبوك , وتصوير الفنان فالنتينو زيا , ومن أخراج المبدع خلابئيل بنيامين .

شكراَ لكم جميعاَ ومن القلب على هذه الرسالة وقد أوصلتموها بكل شرف وأمانة مع الأمنيات بالموفقية والنجاح وتقديم المزيد من الأعمال الفنية الجديدة والرصينة حفاظاَ على أرثنا الحضاري العريق وصيانة الفن الاشوري الجميل .   

كلمات الأغنية  ..
 
( شلامي لدو زيوا ... د كَوري شوريلي
شلامي لدو طورا ... د شويثا خازيلي
هيو مني دشاتخ .. بخوبا د تينا شبيلي
بلكي دشمي بندن .. وريشي لدربن بشيلي

شلامي لدو نورا .... بلكَا د ديواني
شلامي لدو أِتقا .... بأيدا د كَيناوي
ايذوخ دريلا لخنجر ... وآتي زمارا راوي
كخكا رشيما لباثي ... قد منيخي شواوي

قاليه رامانا .... كولا شاميليه
براقاليه بياشا ... دراشا ليبيله
مهومني اثورايه ... ريشا لا مكبيلي
كوبا ايلي آون .... برتوخني رازيليه

رووشا بروشاني ... ايلي خيلانا
كوت خا قا جاني ... لالي بلخانا
قنيا بأيذا دسخلا ... لي يول يولبانا
زينا بأيذت د زدي .. لتلي خا يوترانا )

الأغنية على صفحة ( roosh24 ) في التواصل الأجتماعي ( الفيسبوك ) وعلى الرابط التالي
https://www.facebook.com/roosh24/videos/543423115998429/?q=shlami%20awara





غير متصل قيصر شهباز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 302
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ أديسون هيدو ألمحترم،

شكرا لتقديم هذه ألأغنية ألرائعة ألتي تُحيي تراثنا ألآشوري بإسلوب متقدم ومتطور، إن ألراوي لهيه من أروع تراثنا ألآشوري ألصميم، تحياتي ألصادقة لخورا شمايل ننو وشقيقه أوارا لهذا ألإنتاج ألرفيع أود أن أعبر عن سروري لهذا ألتحول ألذكي في رفع شأن ألفن ألمبدع لآبائنا وأجدادنا ألآشوريين، مرة أخرى تحية لك أديسون على جلب هذا ألشريط ودمت موفقاً مع ألعائلة ألكريمةـ

قيصر


غير متصل Edison Haidow

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 564
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا لك ومن القلب رابي قيصر .. شكرا لمرورك الجميل .. تحياتي ومحبتي


غير متصل Dr. Simon Shamoun

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 286
    • مشاهدة الملف الشخصي
Dear Edison

Warm greetings from Canada
Thank you for sharing this beautiful song with us. Indeed the lyrics and melody are great reflection of our great culture and heritage

Chebo

Simon