فخر الرازي في سطور


المحرر موضوع: فخر الرازي في سطور  (زيارة 186 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 293
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
فخر الرازي في سطور
« في: 19:32 12/11/2017 »
فخر الرازي في سطور
اعداد: صادق الهاشمي
عظمة/ فلسفة/  علم/ تفكير/ وتاليف
الاسم:  محمد بن عمر بن الحسن بن الحسين بن علي الرازي
النسب: تيمي/ قرشي
كنيته: ابو المعالي
لقبه: فخر الدين/ شيخ المعقول والمنقول
عصره: السادس الهجري( العصر العباسي)
مولده: ٥٤٤ هجرية
الاشتهار: في علم التفسير/ علم الكلام/ الفلسفة/( تلك العلوم الانسانية)
……… في الطب/ الفيزياء/ الرياضيات/ الفلك( تلك العلوم التطبيقية)
المهنة: عالم وفيلسوف طبيب وفلكي
المؤلفات: ٢٠٠ مؤلف( بدأت بالتفسير- مفاتح الغيب) وانتهت( محصل أفكار المتقدمين والمتأخرين من العلماء والحكماء والمتكلمين)....
عاش في النصف الثاني من القرن السادس الهجري مطلع ضعف الدولة العباسية حيث الحروب الصليبية في الشام واخبار التتر في المشرق تهدد مضاجع المسلمين تحرك الوجدان وتثير المشاعر حيث الخلافات المذهبية والعقائدية( الشافعية/ الأحناف/ الشيعة/ المعتزلة/ المرجئة والباطنية/ والكرامية)... ذكر ابن خلدون في المقدمة بالرغم من الصراع قال(( ان اهل الشرق لازال يمتلكون بضائع العلوم ومنها العلم الطبيعي والعلم الالهي والهندسة والموسيقى) وهي موفورة وخاصة في اهل العراق وأنهم على نهج العلوم العقلية والنقلية لتوفر عمرانهم واستحكام الحضارة فيهم…. ماساة…(. الموجود الان هم ليست بعراقيين دخت) بالرغم من ان هذا القرن او العصر اجتمعت فيه متناقضات كثيرة عمقت الصراع الفكري ونتيجة لسوء الأحوال الاجتماعية بسبب الجانب السياسي والاقتصادي وعلى ما اعتقد مال الناس الى التقليد ورفضوا (الاجتهاد والتجديد)  لأنهم جافوا (الفهم والعقل)... وهذا مؤشر على بداية الانحطاط وكانت نتائجه على ما اعتقد صراع فكري نتجت عنه الفتن والمحن كما هو الان او على مانحن فيه بسبب ان حكام المرحلة والمنطقة هم يحاولوا الاستقواء بالاجنبي احدهم على الاخر مما أدى الى الخراب العلمي والمعرفي كما حدث للعالم فخر الدين الرازي في عصره حيث لم تتركه الجهلة  للخلود الى الراحة بعد الكدح الطويل حتى نالوا منه ومن سمعته ولم يثني عليه غير العارفين والعلماء  وهو ما قالة سيدنا وإمامنا  وعالمنا وفيلسوفنا المتنبي طيب الله ثراه(( وشبيه الشي منجذب الية واشبهنا بدنيانا الطغام))......... اوصي الجمهور العراقي والعربي بمتابعة مؤلفات هذا العالم الذي قلة نظيرة الان……. او انعدم
…… المصادر
١ / الداودي طبقات المفسرين ٢/ ياقوت الحموي معجم البلدان ص٨٩٣ /٣/ ابن خلدون المقدمة ٤/ ابن العماد شذرات الذهب٥/ غوستاق لوبن حضارة العرب ٦/ ابن الأثير بالكامل ص٣٥٢. /٧/ غوريوس ابو الفرج مختصر تاريخ الدول. ٨/ ابن كثير البداية والنهاية. ٩/ ابن الجوزي مرآة الزمان. ١٠/ العسقلاني. لسان الميزان ١١/ ابن خلكان. وفيات الاعيان ……….