أساقفتنا الأجلاء..أربعة أيام من الاختبار العميق لقول الرب: وَمَنْ سَخَّرَكَ مِيلاً وَاحِدًا فَاذْهَبْ مَعَهُ اثْنَيْنِ متى 4: 41


المحرر موضوع: أساقفتنا الأجلاء..أربعة أيام من الاختبار العميق لقول الرب: وَمَنْ سَخَّرَكَ مِيلاً وَاحِدًا فَاذْهَبْ مَعَهُ اثْنَيْنِ متى 4: 41  (زيارة 3056 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أساقفتنا الأجلاء..أربعة أيام من الاختبار العميق لقول الرب:
وَمَنْ سَخَّرَكَ مِيلاً وَاحِدًا فَاذْهَبْ مَعَهُ اثْنَيْنِ متى 4: 41
زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmail.com

اعضاء السينهودس المبارك.. لكم شكرنا على هذا الأجتماع القمة
  أفضل قرارات، واختيار مميز لأبرشية كندا


عيون الكثيرين أتجهت صوب روما، تنتظر نتائج السينهودس المبارك لأساقفة الكلدان الأجلاء، الذي عقد للفترة من 5-8 تشرين الأول 2017 برئاسة غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو وحضور كافة أساقفة الكنيسة الكلدانية في العالم ما خلا سيادة المطران المتقاعد جاك اسحق لأسباب صحية، كما أشار اعلام الباطريركية.
أسئلة تنتظر أجابتها، من سينتخب أسقفاً على كندا؟ ماهي توصياتهم للرابطة؟ هل سيكون هناك اهتمام لهويتنا الكلدانية ولو بسيط؟ ولا اعرف ما يجول في بال الكثيرين من أسئلة، لكن على الأقل، هذه النقاط تهم شريحة من الكلدان ومن حقهم ان يحصلوا على جواب، فكان الرد اكثر من التوقع، وإن كنا قد طلبنا رداءً،  أعطونا معه ثوباً:

أفضل اختيار لأبرشيتنا الغالية مار أدي في كندا

كتبنا وقلنا رأينا في أبرشية كندا، ولم تخلوا كتاباتنا من ذكر الإيجابيات والنقد أيضاً، وأحيانا اللاذع منه للأسف الشديد! حيث لا تخلوا بقعة في الأرض يقطنها بشر من الحسنات والأخفاقات، وهذا يسري على كل المؤسسات والتنظيمات والتجمعات.
 وعن أبرشيتنا في كندا، فقد اعطينا رأينا الصريح على أمل كي يعمل الجميع من اجل تذليل السلبيات أينما وجدت، وها قد حان الزمان لذلك بعد أنتخاب من كنّا نتماناه ألا وهو:
المطران باوي سورو الجزيل الأحترام
 وسيستلم مهامه الابرشي في الثامن والعشرين من شهر تشرين الثاني 2017 بنعمة الرب، ولنا في هذا النبأ المفرح والمريح كلام.

رابطتنا الكلدانية .. وأكثر
يبدو جلياً بأن اساقفتنا الأجلاء بجاجة إلى أشخاص يٌعتمد عليهم، ويتحملون مسؤولية بناء البيت الكلداني، وان يعمل الجميع من اجل أن يكون للكلدان مجلس موحد لكافة التنظيمات، وبذلك يتسنى لنا فرصة تأسيس تنظيم سياسي كلداني يجمع كل التنظيمات السياسية الكلدانية التي تحترم تطلعات الشعب، وحقهم بأن يكون لهم صوتاً سياسياً موحداً، وتمثيل رسمي وشرعي في الوطن يحظى بثقتنا، بدل الحالة المهترية التي نعاني منها بسبب الفراغ السياسي، كوننا نفتقر إلى حزب كلداني يستحق الذكر في بلدنا العراق.
كما طالب السينهودس بدعم الرابطة الكلدانية العالمية، تلك المؤسسة التي نأمل بها ان تكون واجهتنا القومية والأجتماعية والثقافية، وهو التنظيم الوحيد لغاية الآن الذي يتسحق ان يكون واجهة الكلدان القومية، ورغم اهتمام أسافتنا المحترمون بهذه المؤسسة، إلا ان كهنتنا الأفاضل جميعاً بأستثناء لايتجاوز أصابع يد واحدة وللأسف الشديد، لم يحركوا ساكناً تجاهها، ضاربين بعرض الحائط توصيات من وجب طاعتهم من الذين يعملون بصدق على بناء البيت الكلداني، وأقصد الأساقفة اعضاء السينهودس الكلداني المبارك، والكاهن الذي لا يعمل من اجل الرابطة او على الأقل يدعمها بما تيسر، هو من لا يملك حب حقيقي وغيرة صادقة على كنيسته وشعبه إن كان في ارض الوطن او المهجر، ويعيش بحالة من الأنانية المفرطة، كونه لا يملك سلطة على الرابطة كما يملكها على المجالس الشكلية في رعيته! وهذا شعور نرجسي بالتملك وحب الذات فقط.
وسأذكر في مقال لاحق اهمية الرابطة ومن يتمنى زوالها أكثر، إن كان من الأكليروس او من بعض المحسوبين على القومية الكلدانية، ام من التنظيمات التي تدعي تمثيلها لمسيحيي العراق وهي باطلة، وبعض نقاط الخلل.

هويتنا – لغتنا – طقوسنا
رفض اي تسمية تشوه هويتنا الكلدانية
قبل ان يستلم غبطة ابينا الباطريرك لويس ساكو سدة الباطريركية، كان القوميون الكلدان برمتهم، يتباكون على اهمال الكنيسة لهويتنا القومية الكلدانية، وعندما يسري حديث حول ذلك، كنّا نتمى من رجال كنيستنا ان  يشيروا لهويتنا القومية ولو على هامش بيان او توصية او حتى أثناء حديث جانبي في مجلس عزاء.
واليوم اصبج لنا رابطة كلدانية تهتم بالجانب القومي، ويخصص وقت في أجتماعات السينهودس من اجل تفعيل العمل القومي، وبيان وقرارات ورسالة تصدر من السينهودس تطالب بالحفاظ على هويتنا واسمنا العر يق، أفلا من بعد ذلك أن تخرس جميع الألسن التي ما زالت تسيء إلى غبطة ابينا الباطريرك؟
علماً بأن الواقع المر يؤكد بأن مشكلة الكلدان القومية في المهتمين بالشأن القومي، فهم أكثر من يسيء إلى اسمنا الكداني، وأكثر من يحارب هويتنا ويعرقل كل مسيرة بأتجاه هدف قومي كلداني، ولنا اختبارات مكررة ومملة بهذا الخصوص منذ قبل انعقاد المؤتمر القومي في كاليفورنيا، فمن اثار المشاكل بين القوميون الكلدان، هم انفسهم منذ ذلك الوقت لغاية يومنا هذا وإلى حيث! وقريباً سنشهد لهم سفاهات جديدة دعما لعصابة بابليون ورئيسها الرث ريان اللاكلداني، بعد قرب موعد الأنتخابات.
 فالمسيرة القومية في تقدم، والمفلسون كشفت اوراقهم، ومن لم تتضح معالمه بعد، فالقادم من الوقت سيكون بمثابة غربال، فيسقط التراب ونتجمل ببريق التبر.

محنة العقل وتجديد الطقوس
ومن الأمور الإيمانية المهمة جداً من وجهة نظري هو تجديد الطقوس، واجتماعات السينهودس بدأت تهتم بتجديد الطقوس ووحدتها بين رعايا الأبرشيات، بعد أن غدت مناطة لمزاج كاهن او شماس، فهذا يخذف فقرة وآخر يضيف. وشخصياً مع تجديد الطقوس برمتها، كي تكون مناسبة لإيمان العصر، ومن وضع نصوص الطقوس من الآباء قبل أكثر من 1500 سنة ، لا يمكن ان يفهم في الكتاب المقدس واللاهوت أكثر من الذين درسوا بجد ما دونه الرسل والآباء واللاهوتيين والروحانيين وكل ما نتج من افكار كنسية منذ فجرها ولغاية يومنا هذا.
لكن الفرق في العقول المنفتحة وعكسها، فمن كتب فقرات الطقوس وجمعها، إنما اعتمدوا على إبداعات زمنهم، بينما العقول المنغلقة التي تطالب بالحفاظ علىبها وكأنها منزلة وليست صنيعة بشر، ترفض كل اشكال التجدد، فهم يعيشون حياتهم في كل شيء كأبناء عصرهم، لكنهم يقفون حجر عثرة أمام تطور العقل من الناحية الإيمانية، ويفضلون نص لا يفهمه المؤمنون ولا حتى الشمامسة، على الإيمان المبني على اسس صحيحة، والغبي هو من يعتقد بأن الأوائل لم يفهموا طقوسهم حين وضعت، واغبى من يرفض ترجمتها وحداثتها.
ولو اردنا كنيسة مبشرة، فأول ما علينا عمله هو تجديد الطقوس كي لا يتفاجأ من ينتمي لكنيستنا معمذا من الأديان الأخرى، بأن شعبنا الكلداني يردد ولا يفهم، يصلي بأعلى صوته فقرات القداس، وعندما يسألهم عن معنى الكلمات التي يصلونها، يجيبوهم بأن هذه النصوص هي تراث وعليهم الحفاظ عليها! ويفتخرون بذلك رغم انهم لا يفهموها! فيذهب المعمذ مهرولاً إلى أحد الكنائس الأنجيلية التي استقطبت الكثير من الذين لا يفقهون طقوسهم التي تربوا عليها،
فما نفعك يا أرث ويا تراث إن كان العقل لا يستوعبك!؟

ما بعد السينهودس ولغتنا
اعلنت الباطريركية الكلدانية عن مسابقة وجوائز لأفضل كتاب ديني أو ادبي او تاريحي او مترجم، وافضل لحن ديني بالكلداني او العربي، واللحن ايضاً له نصيب، وافضل مبادرة أجتماعية او نشاط  من شأنها أن ترسخ السلام والعيش المشترك.
و لمن يريد الحفاظ على الأرث والتراث، فالفرصة مؤاتية ليخرج طاقاته ومواهبه اللغوية، وعسى أن يكون منهلاً لتراث جديد.
 وبدل ان يطلف شعارات وينتقد وضعنا ويصفه بالمأساوي، ليشغل عقله، وينتج من بنات افكاره صلاة او ترتيلة او شعر في لغتنا الأم، لا بل يساهم بكتابة نص يلائم الطقس كي نقول بأن للكلدان اشخاص على مستوى عالي من التصوف (يختلف عن اي تصوف) بحيث يمكنهم تأليف صلاة او ترتيلة قد تدخل ضمن طقوسنا، علماً بأن من يمارس اللغة العربية وضليع فيها، وله مستوى من المعرفة اللاهوتية وله قدرة على التأليف، فبأمكانه ام يكتب طقساً لا يقل روعةً عن اي طقسٍ قديم كتب في لغة تعنبر الآن شبه ميتة، كالطقس الكلداني.
وكنيستنا كنيسة أحياء وليس اموات، وبسبب لغة الطقوس التي تردد ولا تفهم، فمن يخرج منها لا يعود، ومن لم يولد كلداني، لا يمكن كسبه إلى مكان من به لا يعي ما يسمعه ويردده من صلوات! وأمام اساقفتنا تحديات لتثبيت إيماننا، وعليهم بالتجدد الكنسي الشامل كي تكون كنيستنا فعالة وفاعلة في حقل الرب.

أشكالية إسم اللغة، وخرافة الأعتقاد بأن ما نتكلمه هو لغة المسيح
كم نحن عاطفيون وعلى فراغ!
طالما سمعت استهجاناً بصيغة سؤال، كيف تقول أنك مسيجي ولا تعرف مسيحي! وما زلت اسمع تلك الحزورة!!!
انا اعرف أن لغة المسيحي في الحب والأحترام والعطاء، أما المفردات اللغوية فهي لا شيء إن كانت لا تصب في تلك الثلاث
ولمن يدعي بأنه يتكلم لغة المسيح فسأحيله (في المخيلة فقظ) إلى آخر UPDATE  للرسل أثناء العنصرة، عندما تكلموا في لغات المسكونة جميعها، وليذهب إلى عليتهم ويسلم عليهم قائلاً: شلاملوخون؟ دخيلون ودخيلا صحتوخون؟ فهل سيكون هناك من مجيب؟
وسيحاولون جاهدين ان يفهموا على بعضهم ولا يقدروا، فما عليهم إلا ان يتكلموا في اللغة الأنكليزية الشكسبيرية، عند ذاك سيكون الحديث مشترك، كون (ربعنا) لا يعرفون لغة المسيح ولغة الطقوس، لا بل حتى انهم يضيعوا مفردات كل سنة وأبدالها بأخرى من الدولة التي يعيشون فيها!
ولو سألوا الرسل كيف تدعون بأنكم تتكلمون بكل اللغات ولم تتكلموا لغة المسيح التي نتكلمها؟ لأجابوا الرسل: المسيح لم يتكلم بلغة ثلاث ارباعها مسروق من لغات دول الجوار والمستعمرين، والربع يختلف كلياً عن اللغة الكدانية القديمة.
اما عن تسمية اللغة فالحقيقة هي مثل الأزياء، ومن حق كل امرءٍ أن يلبس ما يريد
مجموعة يسمونها اللغة الكلدانية – وأخرى يطلقون عليها السريانية بفرعيها الشرقي والغربي- وقسماً آخر ينعتها بالآرامية – والأكدية والآثورية والمسيحية والسورث!!
ومن هالمال - حمل جمال!!
بكل الأحوال ... اعتقد جازماً بأن لغتنا الأم المحكية ولغة الجدة المنسية، مع التي قبلها المنقرضة، لن يخدما الإيمان، إلا عند ترجمتها إلى لغة الشعب الذي نعيش معه، والسواد الأعظم من المتباكين على اللغة في المهجر، هم من لا يتواصل أبنائهم بها، لذا تركوا كنائسهم بشكل نهائي، او التحقوا بكنائس أخرى لها لغة مفهومة...ونحن نخسر ابنائنا!

لذا ..نحن بحاجة إلى تجديد كل الطقوس كي نحافظ على ابنائنا، وهم اهم للكنيسة من كل ارثنا وتراثنا، ومن تربى منهم في المهجر، تعلم على الفهم والتحليل، وليس كما تربينا على التلقين والحفظ وترك العقل جانباً.... وأملنا بأساقفتنا بالتجديد من اجل مستقبل ابنائنا الإيماني.
[/size]


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 539
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز الصحفي المتألق زيد ميشو المحترم
تحية
شكراَ على مقالكم القيم الذي يعد قراءة واقعية مقتضبة لحال الكلدان سياسياَ ،ودينياَ ولغوياَ  وتراثياَ،حيث ان ما تفضلت به من ظواهر تخص الكلدان تعكس الواقع الحالي لهم .مقال فيه النبرة المنهجية ،التشخيص ، وثم وضع المقترحات البديلة ،وشمولية مترابطة للمتغيرات ،مما يدل بحسب رايي استمرارك في متابعة المتغيرات والاحداث على كل المستويات والفئات، ولهذه الشمولية لم تترك لنا مجال للاضافة سوى ان اكرر شكري وامتناني لكل ما تفضلت به من مقترحات ان تتحقق، فالمقال بمثابة رسالة موجهة للجميع.
اخوكم
د. رابي


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور العزيز عبدالله رأيي
اطراءك اكبر مما استحق ، حقيقة خرجت الأفكار من قلبي من دافع محبتي لكنيستي  وفرحي الكبير بهذا السينهودس المبارك الذي اعتبره من اكثر الاجتماعات التي أسعدتني..  بالإضافة إلى روعة الاختيار البشرية كندا
ولا اتفق معك بانني لم اترك شيء لك ... كونك ينبوع لا ينضب ولديك ما نستفيد منه في كل وقت حتى وان كتبت موسوعة حول السينهودس، لان لك ما تستضيفه حتما وسيكون مهم
تحياتي

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
علماً بأن من يمارس اللغة العربية وضليع فيها، وله مستوى من المعرفة اللاهوتية وله قدرة على التأليف، فبأمكانه ام يكتب طقساً لا يقل روعةً عن اي طقسٍ قديم كتب في لغة تعنبر الآن شبه ميتة، كالطقس الكلداني.

انا اتفق معك كليا ومع الدكتور رابي ومع السينهودس بان لغتنا الام ضمن الكنيسة الكلدانية هي شبه ميتة وهي في طريقها الحتمي نحو الموت النهائي . واضيف بان احيائها ضمن هذه الكنيسة اعتبره عمل ميؤوس منه بشكل مطلق.



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز زيد ميشو
تحية المحبة
فعلا فقد كان السينهودس الأخير لكنيستنا الكلدانية رائعا بعد ان تحقق للمهتمين بالشأن الكلداني ما ارادوه ومنذ تنصيب غبطة البطرك ساكو رئيسا لكنيستنا الكلدانية.
ومن ناحيتي الشخصية فقد تحققت امنيتي التي دعيت فيها من خلال مقالة لي، السينهودس بأن يتم تعيين المطران باوي سورو اسقفا لأبرشية مار أدي الكلدانية في كندا، ولا انسى رنين تلفونك الصباحي موقضا لنا مستبشرا خيرا بتحقيق تلك الامنية، وكأنني كنت في حلم واصبح بالحقيقة وذلك وحسب الأوليات فقد كان ذلك بشبه المستحيل ومن جوانب عديدة ولكن لم يكن ذلك بالمستحيل عندما تحل الحكمة في التأمل  وبما هو صالح لكنيستنا الكلدانية من قبل مطاريننا الأعزاء.
وكان الأعظم في قرارات السينهودس أيضا وكما ذكرت في مقالتك هذه فهو الإعلان بالحفاظ على هويتنا الكلدانية، والذي يعود مردوده الإيجابي  للحفاظ على وحدة كنيستنا وقبل ان يكون مردوده الإيجابي  يعود على وحدة شعبنا الكلداني ان كان ذلك في العراق او في دول المهجر.
اما اللغة الكلدانية ومسألة المحافظة عليها، فذلك امر إيجابي أيضا ولكن كيف السبيل لتحقيق ذلك واولادنا تعليمهم وثقافتهم مرتكزة على لغة البلد الذي يعيشون فيه.؟
الموضوع يحتاج الى إعادة امجاد اجدادنا بأقامة امبراطورية او دولة او دويلة او إقليم مستقل وحتى محافظة خاصة مستقلة بشعبنا الكلداني، وفي اية بقعة من الأرض فالكلدان ملح الأرض  لا يهمهم المكان او الزمان..وربما يتحقق ذلك في كوكب اخر، وهل ذلك بالمستحيل ام بشبه..!!؟ وذلك يتطلب ان نسيطر على المسافرين الى ذلك الكوكب على ان يكونوا كلدانا ليس غير، ومنها سنفرض التعليم وبكافة مستوياته باللغة الكلدانية.. وعندها ممكن المحافظة على لغتنا الرائعة.
 ولكن لكل تلك الاحتمالات لتحقيقها يعتبر بشبه المستحيل ولا نقل بالمستحيل ولنعطي بريق من الامل ولو، وكما حصل عند اختيار المطران سورو اسقفا لكنيستنا فقد كان لنا بريقا من الامل.. !!
 في الوقت الحالي فأن لرجال الدين في كنيستنا دور في احياء هذه اللغة بالإضافة الى الأندية والجمعيات التي تحمل اسمنا الكلداني ولكن حتى ذلك سيبقى محدودا وكما هو الحال مع الكنيسة الاثورية النشطة في هذا المجال، ولكن الأجيال القادمة ستقلل من حماسة ابائهم واجدادهم المتعصبين، وذلك لأن واقع الحال يتحتم عليهم نسيان ما ورثوه من حديث...تحيتي للجميع
















غير متصل قشو ابراهيم

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1397
    • مشاهدة الملف الشخصي
.


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز زيد ميشو

اما اللغة الكلدانية ومسألة المحافظة عليها.....

السيد عبد الاحد
انت تتحدث عن الاحتمالات عن اللغة الكلدانية
ثم تنتهي بالنتيجة التالية:

اقتباس
ولكن لكل تلك الاحتمالات لتحقيقها يعتبر بشبه المستحيل

وفي انه مستحيل انا سبق واتفقت في ذلك مع صاحب الموضوع والدكتور رابي ورجال الكنيسة الكلدانية والبطريركية.

ولكنك بعد ذلك تقول:

اقتباس
وكان الأعظم في قرارات السينهودس أيضا وكما ذكرت في مقالتك هذه فهو الإعلان بالحفاظ على هويتنا الكلدانية

كيف تحافظ جهة على شئ انت تعتبره شبه مستحيل او مستحيل؟ وكيف يصبح شئ مستحيل التحقيق الى شئ عظيم؟

هل هذه حزورة؟

ولكن انسى اعلاه وقل لي ماذا تقصدون بكلمة المحافظة؟ ماذا تعني المحافظة؟ كيف تبدو؟ وماذ يقصد صاحب الموضوع بكلمة التفعيل؟ ماذا تعني كلمة تفعيل؟

تصور انني شخص لا املك معمل ولا استطيع فتحه وفتحه عملية شبه مستحيلة او مستحيلة ومن ثم ابقى اردد التالي:

المعمل شئ جميل وعظيم...انها عملية عظيمة ان نقوم بالمحافظة على المعمل.. وعلينا ان نقوم بعملية تفعيل المعمل...

هذه تشبه جملكم التي تقولون فيها بان المحافظة على الهوية شئ شبه مستحيل او مستحيل وبان حتى رجال الكنيسة لا يستطيعون فعل اي شئ...ثم تضيفون ان اعظم ما فعله رجال الكنيسة هو المحافظة على الهوية ...الخ

ما هي فائدة كل هذه الجمل التي يصفها الدكتور رابي بانها لا تحتاج الى اية اضافة على اساس انها مفهمومة كلها.

مشكلة الدكتور رابي معكم هي انه يقول لكم بان تستعملوا مصطلحات وبان تبقوا تعيشون داخلها... وهو يفضل مصطلحات شمولية كما يصفها... ولكن بدون شرح يبقى كل شئ غير مفهوم.
العيش داخل مصطلحات هو شئ تم استعماله في المجتمعات الاشتراكية الفاشلة والتي كان فيها يحاول الماركسين بكتابة انشاء يحاولون من خلاله اقناع انفسهم بانهم على طريق صحيح لا غير..



غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3457
    • مشاهدة الملف الشخصي
                                                      ܞ
ܡܝܩܪܹܐ الصحفي ܓܠܝܘܢܪܐ زيد ميشو ܐܪܕܟܠܐ المهندس عبدالاحد قلو ܐܠܗܐ ܡܚܕܐܠܘܟܘܢ ܒܐܦܤܩܘܦܐ ܕܥܒܪ ܐܝܢܐ ܥܠܬܐ ܕܦܫܡܬܐܠܗ
ܫܢܐ ܕܡܝܪܘܬܐ ܕܫܠܝܘܬܐ ܡܢ ܚܠܡܬܐ ܥܕܬܢܝܐ ܩܪܒܘܢܐܠܗ ܩܐ ܕܦܐܫ تقاعد ܀ ܗܕܟܐ ܐܝܢܐ ܐܝܬ ܚܕ ܟܬܒܐ ܕܐܘܡܢܐ ܡܫܡܗܐ سامي ياقو ܟܐ ܡܕܟܘܪܐ ܠܗ ܓܘ  ܚܕܐ ܕܪܡܐ ܕܝܐ ܐܝܬ ܟܬܒܐ ܕܝܪܬܐ ܠܫܢܐ ܕܓܘܢܩܘܬܐ ܛܒܝܬܘܢ ܒܬܪܐ ܐܚܬܘܢ ܬܪܝ ܗܠ ܕܡܫܟܚܝܬܘܢ ܠܗ ܐܗܐ ܟܬܒܐ ܕܝܪܬܐ ܠܝܘܡܢܐ ܕܔܘܢܩܘܬܐ ܩܐ ܡܝܩܪܐ ܐܦܤܩܘܦܐ ܕܥܒܪ ܒܒܗܝ ܤܘܪܘ : ܗܕܟܐ ܥܕܬܐ ܕܡܕܢܚܐ ܕܐܬܘܪܝܐ ܕܪܐܠܗ ܪܝܫܝܐ ܒܝܐ ܩܕ ܕܪܐ ܓܝܦܟܐ ܒܥܬܐ ܟܠܕܝܬܐ ܒܤܝܡܐ ܪܒܐ ܐܡܝܢ
ܩܫܘ ܐܒܪܗܡ ܢܪܘܝܐ ܀   



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المحترم لوسيان
عليك ان تركز على ردي وان لا تخلط الحابل بالنابل، فأنا مدحت السينهودس لأعلانه بالمحافظة على هويتنا الكلدانية وليس على اللغة فقط وكما وضحت جنابك مناقضا لما ذكرته.. بالرغم من اعتباري بأن اللغة هي احد الدعامات القوية لهويتنا وكما وضحت ذلك في ردي أعلاه. ولكن هنالك مشتركات أخرى تجمعنا، تواجدنا في كنائسنا وانديتنا وجمعياتنا ومناسباتنا الأخرى وبالأخص في دول المهجر  كافية للمحافظة على هويتنا ولكن على مدى أجيال معدودة..
والحل ان لم يكن مستحيلا فلنقل بشبه المستحيل  للمحافظة على معظم خواص هويتنا وبالأخص اللغة.. العالم يدور والاحداث تتراكم، وهل كان من يعتقد بأن مسيحيي العراق يتهجولون من ديارهم وفي فترة قياسية غير مسبوقة.؟.. ربنا يستر..ارجوا ان تكون بخير.. تحيتي للجميع


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد (ة) لوسيان (ة)
لأنك تكتب من خلف البرقع يمكنك قول ما تشاء ... لكن كشخص معروف لا اعتقد بأنك تتجرأ وتفعل، وهذا الخوف والشخصية الغير سوية، اما نتيجة بيئة ظالمة، او جينات؟
لكن هذه المرة سأسجل لك حسنة وهي باتفاقك في جزيئة معنا أنا والدكتور المحترم عبد الله رابي. بكل الأحوال انت مسكين وضحية مجتمع.
تستخف من خلف برقعك بأمكانية الحفاظ على الهوية بالرغم من عدم معرفة اللغة، وهذا الأفتراض ساذج جداً، لا بل أكثر من ساذج بمراحل.
هل البرازيل فقدت هويتها بفقدان اللغة!؟ وهذا يسري على أمريكا الوسطى والجنوبية حميعها.
هل الكلدان والآثوريون فقدوا لغتهم بفقدانهم لالغة الأصلية واستبدالها بالمحكية والتي تختلف كليا بأستثناء بسيط!؟
لا تثبت سذاجتك اكثر بجواب غبي ومكرر وتدعي عكس ذلك، ومتأكد من أنك ستفعل كونك تكتب من خلف برقع، ولن يضخك على شخصك الحقيقي ايّ كان.
اما ان تسرد مثل المعمل وتقارنه مع الحفاظ على اللغة! فحقيقة أنت بذلك مهرج مضحك، والمهرج ممثل كبير!؟
ويبقى شيئاً .... إن كنت جادا بقولك للدكتور رابي بأن مقالي غير مفهوم، بالرغم من أنه عقّب بإيجاب عنه، فهذا حقيقة دليل على انك تقرأ ولا تفهم، أما الدكتور رابي فهو (يلقفها هي وطايرة) فكيف الحال لو كانت واضحة كمقالي؟ زمع ذلك سأساعدك في الفقرات التي لم تفهمها وانا سأشرحها لك بأسلوب مبسط وبحسب أمكانياتك.
صدقني يا هذا (ه) ...لو اعرف من يكون لوسيان يوماً فلن اغضب إلا في حالة واحدة، وهي ان يكون لك تاريخ مع حزب فكري مشرف كما أكد لي شخص عزيز،، أما لو كنت مع زوعة وغيرها من حضيض الأحزاب، فهذا لا يعني أكثر مما هم عليه من وضاعة.



مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز عبد قلو
اتصلت صباحاً واوقضت بعض الأحبة على اجمل خبر وهو تعيين المطران باوي اسقفاً على كندا، وكنت متأكد من أنهم سيشاركوني فرحتي التي هي فرحتهم بالأساس، وكنت من بينهم، كبف لا وانت واحد من الكلدان الغيورين على امتهم وشعبهم.
وبالنسبة للحفاظ على هويتنا، فهذا يتم اولاً وأخيراً في الوعي القومي الكلداني، وما غير الوعي سيكون وسيلة ثانوية ممكن ان تستغل لهذا الغرض ومنها اللغة.
 اما عن امجاد أجدادنا وامكانية إعادتها، فمشوار ذلك يبدأ بتنظيف العراق من الأحزاب التي تدعي تمثيل المسيحيين، كون سلبياتهم قد طغت على النوايا الطيبة، وهم اسوء مما نتصور.
بقي شيئاً مهاً ... حتى لو اقتنع لوسيان فهو ضدك، لكن من يكون هذا لوسيان!؟ لا شيء، وعبد قلو شيئاً كبيرا... تحياتي
[/size]
[/b]

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المحترم قشو
لو كتبت ردك بالوان الطيف الشمسي، وغيرت نوع الخط، ابقى لا افهم لغتنا الأم الكلدانية للأسف الشديد، وحتى لو اعرفها، فلن استطيع فهم إحدى لهجاتها الآثورية ومنها التي تكتب بها.
لكن يبقى جمال اللغة مختلف، لذا اتمنى عليك ان تضع زخارف تليق بكتاباتك في لغتنا الكلدانية، لكي يتسنى للناطقين بلغتنا الكلدانية بلهجتها الآثورية، طباعتها وتعليقها في منازلهم اعتزازاً

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي

تستخف من خلف برقعك بأمكانية الحفاظ على الهوية بالرغم من عدم معرفة اللغة، وهذا الأفتراض ساذج جداً، لا بل أكثر من ساذج بمراحل.
هل البرازيل فقدت هويتها بفقدان اللغة!؟ وهذا يسري على أمريكا الوسطى والجنوبية حميعها.

ويبقى شيئاً .... إن كنت جادا بقولك للدكتور رابي بأن مقالي غير مفهوم، بالرغم من أنه عقّب بإيجاب عنه، فهذا حقيقة دليل على انك تقرأ ولا تفهم، أما الدكتور رابي فهو (يلقفها هي وطايرة) فكيف الحال لو كانت واضحة كمقالي؟ زمع ذلك سأساعدك في الفقرات التي لم تفهمها وانا سأشرحها لك بأسلوب مبسط وبحسب أمكانياتك.


السيد زيد

اكبر مشكلة في هذا المنتدى هو ما كتبته انا في مكان اخر حول الفرق بين المنتديات الشرقية والغربية. انا كنت مشارك لعدة سنوات في منتديات غربية, هناك عندما ياتي شخص بحجة في موضوع ما ويقوم احدهم بدحضها, هنا يبقى امام هذا الشخص اما ان ياتي بمبررات جديدة او بحجج جديدة, ولكن ان يكرر نفس حجته بالرغم من ان هناك شخص دحضها هو شئ لم يفعله احد , وهذا لان لا احد اراد ان يضع نفسه بنفسه بموقع مثير للضحك.

اما ذكري للدكتور رابي لعدة مرات هنا فهذا سببه لانه يصف مقالة لك بانها موضوعية وبانها علمية للغاية هذا بالرغم من انك لا تشرح اي شئ وثم يصف مقالاتي بعدم الموضوعية بالرغم من انه لم يستطع ان يدافع عن نفسه وفي كل مرة كان ينسحب بعدة حجج. والمشكلة الاكبر هي ان هناك من يعتمد على مغالطة منطقية اسمها Argument from authority وهي تعني ببساطة مغالطة الاحتكام بان دعوة معينة هي صحيحة لان هناك شخص يحمل شهادة قال بانها صحيحة. ولكن هذه تبقى مغالطة مثيرة للضحك. فاي شخص مهما يكن امامه فقط ان يضع حجج وبان يتمكن من ان يدافع عنها بان يمتلك افكار متكاملة.

والان اتي الى حججك التي انت اخذتها من الدكتور رابي الذي كنت انا قد ناقشته في هذا الموضوع وانسحب منه لانه قال بان وقته ضيق. وما كان قد قاله هو ان كل مجتمع وكل مجموعة تمتلك ثقافة. وها انت تقول الان بان البرازيل تملك ثقافة واخرين يمتلكون ثقافة وهوية والكل يمتلك هوية.

ولكن هذه ليست حجة في اي شئ. ففي ان كل مجموعة تمتلك ثقافة وهوية هو شئ معروف حتى للاطفال . وانا اتفق مع هذه النقطة مئة بالمئة. فكل مجموعة تمتلك ثقافة وهوية.

وانا ردي على الدكتور رابي كان بانه اذا فقدت مجموعة معينة ثقافتها وهويتها فهي بكل تاكيد لن تبقى بدون ثقافة وهوية وانما ستمتلك ثقافة اخرى وبالتالي هوية اخرى.

والان ساعطيك مثال : لنفترض بان الفرنسيين فقدوا لغتهم الفرنسية وقاموا بتبني لغة مختلفة جدا وبالتالي فانهم يفقدون ثقافتهم وهويتهم الفرنسية لكونهم سيمتلكون خصائص اخرى وهذا لكون اللغة لها تاثيرات على الثقافة وبالعكس....

فهل يصح عندها ان نقول بان الفرنسيين في المستقبل لن يمتلكوا ثقافة وهوية؟ (هذه هي بالضبط الاسئلة التي تطرحها انت والتي اخذتها من الدكتور رابي)

جوابي على هذا السؤال هو: كلا بالتاكيد, الفرنسيين لن يصبحوا بدون ثقافة وهوية, وانما هم سيمتلكون ثقافة مختلفة وهوية مختلفة عن ما هي عليه اليوم.

مثال اخر: لنفترض بان الاشوريين كلهم قرروا بان لا يتعلموا اللغة الام ويقومون بغلق كل المدراس والدورات ومنها لمار ميلس زيا واخرى غيرها في بقية الامكان... ولنفترض بانهم قرروا ان يستخدموا لغة اخرى تماما بحيث  انهم سيستعملون لغة اخرى في الاغاني بدلا من الاغاني الاشورية ولغة اخرى للتعبير في المناسبات الاخرى المختلفة...

فهل سيصح ان نقول بانهم سيصبحون بدون ثقافة؟ الجواب هو كلا, فهم سيمتلكون ثقافة ولكنها بكل تاكيد ستكون مختلفة كليا عن الثقافة وخصائص الهوية التي يمتلكونها الان.

اذن اين هي المشكلة في حجتك هذه التي اخذتها من الدكتور رابي: انتم تفترضون باننا اذا قلنا بان مجموعة ستفقد هويتها وثقافتها بفقدان لغتها فاننا هكذا سنعني بان هذه المجوعة ستبقى تعيش من الان وصاعدا بدون ثقافة. وهنا تعتقدون بانكم تدحضوننا بالقول بان هذا غير ممكن لان كل مجموعة في العالم تمتلك ثقافة وهوية. هذه هي بالضبط الخطاء الكبير في طريقة تفكيركم.

الان انا شرحت كيف هو دحض هذه الحجة...,فهل دحضي هذا سيفيد باي شئ؟ الجواب كلا,,ففي المجتمع الشرقي هناك تعود على التكرار ...هناك اعتقاد بانه كل تم اعادة وتكرار نفس الحجة فان صاحبها سيصبح على حق.

واللغة هي اهم مقومات الهوية والثقافة. انظر الى منظمة يونسكوا فعلمائها عندما يتحدثون عن موت الثقافات فانهم غالبا ما يتحدثون عن موت اللغة وبالتالي هم يدعون للمحافظة على اللغة الام ويحاولون اقناع اهلها باحيائها.

وفي ان اللغة لها تاثير كبير على الثقافة وبالعكس, فابسط طريقة لترى ذلك بام عينك هو ان تقراء نفس الاخبار المنشورة في الجزيرة - عربي وتقارنها بنفس الاخبار المنشورة في الجزيرة انكليزي... حيث سترى اختلافات كبيرة جدا بالرغم من ان جهة الاصدار هي واحدة وهي ادارة مؤوسسة الجزيرة الاعلامية...ومثال سريع..ستجد الجزيرة عربي تصف اعمال فلسطينية بالاستشهادية في العربية وتصفها نفسها بالانتحارية بالانلكيزية... هذا كان مثال سريع من مليون مثال...
اقتباس

اما ان تسرد مثل المعمل وتقارنه مع الحفاظ على اللغة! فحقيقة أنت بذلك مهرج مضحك، والمهرج ممثل كبير!؟

لماذا لا اقارنها؟ انا بنفسي فكري يستطيع ان يفهم فقط اذا كان هنا امكانية بتطبيقها حسب الافكار في العلوم الطبيعية او حسب الافكار في النظام الراسمالي. انا مثلا لا افهم ماذا تعني جمل مثل وطن حر وشعب سعيد...ونمشي يدا بيد نحو الجبال الحمراء... ولا افهم ماذا تعني كلمة المحافظة او كلمة التفعيل...انت تقول بان الدكتور رابي يفهمها وهي طايرة..انا بدون شرح لا استطيع ان افهمها..

وساعطيك مثال: المطران مار ميلس زيا كان قد كتب ايضا قبل سنوات عن ما سيقوم به في المستقبل القريب...هو قال بغضون سنة كذا سيكون عندنا عدد كذا من دورات تخريج للغة الام...بغضون سنة كذا سيكون لدينا كلية اشورية تتسع للاف طالب... بغضون سنة كذا سيكون عندنا كذا وكذا..وكل المقالة كانت خالية من كلمات شاملة عامة مثل المحافظة والتفعيل والنهضة...هذا لكونه لا يحتاج اليها ..لماذا؟ لانه يعرف بالضبط ما عليه ان يفعله..

هذه تشبه عملية علمية وتنطبق عليها الافكار في نظام راسمالي الذي يقوم بالتركيز على ملاحظة النتائج...مثل في سنة كذا سنقوم بانتاج صغير لمنتوج معين... وفي سنة كذا سنفتح بعدها معمل اكبر يتسع لاكثر من الف منتوج في السنة..وهكذا..

اما شخص يبقى فقط يكرر بانه سيقوم بعملية تفعيل وبعملية المحافظة...فهنا كان سؤالي : كيف تبدوا عملية التفعيل هذه؟ كيف تبدوا عملية المحافظة؟ ماذا تعني كلمة تفعيل؟؟ هذه هي فقط كلمات ادبية شعرية وهي بالنسبة لي لا تعني اي شئ. ولكني مع هذا لم احكم عليها في المداخلات اعلاه وانما طرحت اسئلة عنها... وهناك ايضا اشرطة اخرى تتحدث عن ضرورة ان يكون هناك خطوات للمحافظة على اللغة وهي ايضا سالت عنها حول ما هو المقصود بالخطوات؟ كيف تبدوا الخطوةات والاجرات؟ وسؤالي بقي لحد الان بدون اجابة.

واخيرا اقول بانني في المرات السابقة كنت اميل للشرح.. والان انا فقط اميل لطرح اسئلة وهذا لاحرك تفكير الاخرين وليفكروا قبل ان يكتبوا اي سطر بهل هم يستطيعون ان يشرحوه اذا قدم احدهم سؤال عنه ام لا...وهذا لكي يفكروا اكثر بعملية اختيار الكلمات وبان يلتجوء الى الشرح بدلا من الاعتماد على كلمات شاملة عامة مبهمة لا يفهمها احد ولا احد يعرف ماذا يدور في مخيلة من يستعملها...... وهذا الاتجاه هو ما سابقى عليه بالرغم من انني خالفته الان قليلا وقدمت شرح..



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يا بني لوسيان
حقيقة لا اعرف المنتديات الغربية، لكن حتماً اعرف البعض الشرقي، وبثقافتك العربية البدوية، اراك تعطي افكار وتدحضها بنفسك قم تعود لها، ومن ثم تعاند لتبرر كلامك مهما كان  سطجياً او تافها او مهم! فهل انت صادق من أنك مارست الكتابة في المنتديات الغربية؟ إذن:
هربجي .. شرق وغرب نفس العقال

ذكرت اكثر من مرة بأني أخذت شيئاً من الدكتور رابي، وحقيقة لا اعرف ماذا أخذت منه،
لكن بكل الأحوال، الدكتور رابي يكتب ليشاركنا ببعض مما لديه، وانا اقرأ له لاأخذ منه، ولي ثقة بطروحاته؟
 اما إن كان قد هرب من الأستمرار في النقاش معك كما تدعي، فاعتقد جازماً بأن ما تسميه هروب إنما هو أبتعاد صحيح عن الأستمرار في مجادلتك لمن هو في مستوى الدكتور المحترم عبدالله رابي، (لو هاي همين مفهمتها)؟  فكيف لدكتور وأكاديمي وبروفيسور معروف، ان يستمر في النقاش مع ثرثاري يتفقر احياناً كثيرة لأسلوب النقاش الهادي، ولا يملك طرح منطقي ثابت، ومتهور في مفرداته، وفوق كل ذلك مجهول الإسم والنسبّ؟
ولنأتي إلى حججك التي طرحنها وهي تتأرجح بين اللا منطق والطرح المضحك، وتميل إلى عدم المصداقية كونك تكتب لتستفز وتشوه الحقائق وليس كما يفعل الدكتور رابي الذي يسعى لأغنائنا بمعلومات تستند إلى حقائق علمية ومنطقية ومنهجية.
اليوم تعتبر من يغير لغته سيكتسب ثقافة جديدة، ألا يفترض ان ينطبق ذلك أيضاً على تغيير الملابس والطعام والتحول من قرية إلى المدنية ومن دولة إلى أخرى؟
بهذه الحالة، الحفاظ على الهوية لا يفرض اللغة، بل الوجود، لأن الإسم هو الباقي بينما كل التي تعتبرها انت وغيرك ثوابت، إنما حقيقتها تتغير بتغيير الوقت.
انت نفسك، لماذا لا اقرأ لك حواراً نافعا بينك وبين السيد قشو ابراهيم!!!!؟؟؟
هل لأنك أمياً ام سبب آخر اقبح من الذنب؟
وهل بأمكانك أن التفضل بترجمة ما كتبه أعلاه وبدون غش؟


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي

اليوم تعتبر من يغير لغته سيكتسب ثقافة جديدة، ألا يفترض ان ينطبق ذلك أيضاً على تغيير الملابس والطعام والتحول من قرية إلى المدنية ومن دولة إلى أخرى؟
بهذه الحالة، الحفاظ على الهوية لا يفرض اللغة، بل الوجود، لأن الإسم هو الباقي بينما كل التي تعتبرها انت وغيرك ثوابت، إنما حقيقتها تتغير بتغيير الوقت.


الثقافة ليست ثابتة وانما تتطور بمرور الوقت, وليس الثقافة فقط وانما حتى اللغة. اللغة الانكليزية مثلا اذا قمت باخذ قاموس تم اصداره قبل مئة سنة وقارنته بقاموس انكليزي انكليزي في ايامنا هذه ستجد عدة اختلافات: ستجد مثلا كلمات تغيرت معانيها..كلمات اكتسبت معاني جديدة..او فقدت معاني قديمة.. ستجد كلمات جديدة التي كانت سابقا منوه اليها بانها جديدة والان اختفى التنويه لكونها اصبحت جزء من اللغة ...ستجد ادوات جديدة...ستجد ايضا تطور في القواعد الخ...

هذا الشئ يسير بشكل طبيعي وليس بشكل مصطنع. المصطنع يكون بالطريقة التالية:

- مجموعة تفقد لغتها بسبب نظام ديكتاتوري يمنع استخدامهم للغة مثلما قام به نظام البعث.
- مجموعة تتخلى عن لغتها بشكل تلقائي وكما اشار الى ذلك مثلا عدة اشخاص من داخل الكنيسة الكلدانية بانه كان هناك اعداد كبيرة تسخر من لغتنا الام وكانت تفضل التحدث بالعربية.

هذا تغيير مصطنع يتم بارداة خارجية كما في نظام البعث او بارادة داخلية كما في السخرية من لغتنا الام من قبل منتسبي الكنيسة الكلدانية. فهو ليس تغير او تطور زمني طبيعي للغة والثقافة.

واذا قرات مثالي عن التغيير في اللغة الانكليزية ستجده تغيير طبيعي.. ولكن هذا لن يكون تغيير طبيعي اذا قام البريطانيون بالسخرية من لغتهم الام مثلا ويقومون من الان وصاعدا باستخدام اللغة الباكستانية او التركية.

لذلك فليس هناك تناقض في مداخلاتي اعلاه... وكل ما شرحته انا الان كان من المفترض ان يكون معروف لك ايضا.

وانا ولنفس الاسباب كنت امتلك مداخلات كتبت فيها للاخصائين في لغتنا الام بضرورة اخذ التطور الحاصل في لغتنا بنظر الاعتبار وذلك باضافة الكلمات المستعملة في سهل نينوى وفي ديانا وزاخو وغيرها وادخالها في قواميسنا. اذ عليهم التعامل مع اللغة بطريقة علمية وليس بطريقة العرب. اللغة لا تنقسم الى محكية التي يسمونها لهجة ولغة كتابية التي يعتبرونها فصحى..هذا التقسيم هو تقسيم غبي. اللغة تنقسم حسب عملية عمل الدماغ الى لغة الفم -الاذن ولغة اليد - العين.

وفيما يخص لغة الفم - الاذن فان العربية هي لغة ميتة بشكل مطلق لا يستعملها احد بينما لغتنا الام هي حية.

ومن ناحية اخرى كل الكتب التي تناقش هكذا مواضيع من ما يتم الاستناد اليه من علماء الاجتماع في كتبهم او الفلاسفة وما يقولونه عن الثقافة والهوية الخ هي كلها في موضوعنا هذا لا قيمة لها اطلاقا. لماذا؟ لان اي شخص يستطيع ان يعتمد على كتاب اخر من علماء اجتماع اخرين او ان يشرح الثقافة والهوية بالاعتماد على مدرسة فلسفية مختلفة وهكذا لن يكون هناك وصول الى نتيجة حتمية.

ولهذا انا عندما ابحث عن نتيجة حتمية التي لا يستطيع احد بان يدحضها فانني ارى ما يقوله علماء الديموغرافيا اهم من كل الاراء الاخرى. وفي الحديث عن "الاواصر" فقد اثبتت عدة مناسبات بان راي علماء الديموغرافيا يعتبر الراي الحاسم. واعطيك مثال: عندما جرى في الغرب قبل بضعة سنوات حديث مجدد عن الالحاد والدين فكان هناك عدة اراء فلسفية واجتماعية ولاهوتية الخ..وكلها بقت مجرد اراء مختلفة..ولكن راي علماء الديموغرافيا كان حاسم, فهم قالوا بان مجتمع الحادي لا يمكنه من الاستمرار لكونه لا يمتلك الاواصر ولا يمكنه ان يعوض الاواصر التي توفرها المسيحية... ولهذا علميا قالوا بان المسيحية تمتلك ميزة تطورية استمرارية التي لا يمكن للالحاد ان يملكها...ولهذا السبب تجد في اوربا مثلا ان اغلبية من يمتلك اطفال هم العائلات المسيحية وانحسار المسيحية هو مرتبط بتسمية اوربا بالقارة العجوز التي ستختفي في المستقبل.

ومن هنا فاننا عندما ناخذ المكان والزمان وظروف المنطقة بنظر الاعتبار سنجد بان اللغة الام كانت تملك هذه القيمة في تقوية الاواصر بين ابناء شعبنا. واذا سالت اي شخص فانه سيقول لك بان الاواصر في الكنيسة الكلدانية كانت سابقا اقوى بكثير عن الزمن الذي لاحقها..حيث بعد التحول الى العربية والسخرية من لغتنا الام ضعفت هذه الاواصر...والان في المهجر هناك من يذهب للقداديس لكنائس غربية... والسبب في ذلك مرة اخرى ستستطيع ان تعرفه بان تسال هؤلاء عن السبب وبان يقدموا الاجابة هم بانفسهم وليس بالاعتماد على كاتب الذي سيقول بانه يعرف اكثر.. انا سالت بعض هؤلاء وكما ان هناك من سالهم وكتب هنا ايضا في هذا الموقع والسبب هو انهم لا يرون اطلاقا سبب في الذهاب للكنيسة الكلدانية وليس للكنيسة الغربية... بمعنى انهم غير مهتمين بلغتنا الام... واخرين يقولون بان اللغة الاوربية هي اكثر تطورا..اي هؤلاء يفعلون مثلما كانوا في السابق يسخرون من لغتنا الام ويفضلون العربية فانهم الان في المهجر يفضلون اللغة الغربية... واذا نظرت الى كل هذه الاسباب ستصل الى النتيجة التي تقول:

- كلما ضعف الارتباط باللغة الام كلما ضعفت هذه الاواصر.

- وحسب علماء الديمغرافيا بدون اواصر لا يمكن لاي شئ ان يستمر في المستقبل.

النتيجة:

ومن هنا ايضا مثلما هناك من يقول بان الغة الام في الكنيسة الكلدانية ستختفي بشكل نهائي في المستقبل القريب...فانني اضيف اليها بان الكنيسة الكلدانية ستختفي في المهجر ايضا بشكل نهائي... وذلك بالاعتماد على ما يقوله علماء الديمغرافيا الذين يعطون عدة امثلة تاريخية عنها اي حول اختفاء الاواصر.

اقتباس
انت نفسك، لماذا لا اقرأ لك حواراً نافعا بينك وبين السيد قشو ابراهيم!!!!؟؟؟
هل لأنك أمياً ام سبب آخر اقبح من الذنب؟
وهل بأمكانك أن التفضل بترجمة ما كتبه أعلاه وبدون غش؟

انا ساتمكن ان اتحدث مع الاخ قشو ابراهيم بدون ادنى مشكلة. اما من ناحية الكتابة فانني اعرف قراءة الكلمات بشكل منفرد ولدي مشكلة في قراءة جمل كاملة..

وبكل تاكيد انا اعتبر نفسي شخص امي مقارنة بالاخ قشو ابراهيم.. ولكني في كل الاحوال خططت هذه السنة بان اضع عطلتي في ايجاد دورة في لغتنا الام في احدى الكنائس الاشورية التي تقدم هكذا دورات بجدية.

وحول حديثك عن الاخ قشو ابراهيم ..انا اعتبره اهم شخص هنا.. بمعنى ان كل قدراتي المعرفية اعتبرها بنفسي بانها لا شئ مقارنة بقدراته حول احترامه للغتنا الام.. واعتبره اهم من اي شخص يحمل شهادة مهما كانت.



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد لوسيان
ما كتبته في بداية ردك الأخير أنا اعرفه جيداً، لكني تفاجأت حقيقةً عندما أكتشفت بأنك تعرفه وتقر به!
(الثقافة ليست ثابتة وانما تتطور بمرور الوقت، وليس الثقافة فقط وانما حتى اللغة)
يا عيني!!؟؟ اكتشاف خطير
إذن لماذا تشترط انت وغيرك وجود اللغة في الحفاظ على الهوية القومية؟
اليست الأثورية المحكية تختلف بشكل كبير جدا جدا مع لغة الطقس؟
مضحك أنت يا لوسيان وكل عبيد اللغة معك عندما تصبح قبلتكم لغة الأم التي لا تعرفونها، وتعتبرون المحكية أنجاز؟
والمضحك أكثر بأنك تدافع عن شيء لا تفهمه ولا تعرفه، وكذبت حين قلت بأنك تقرأ المفردات منفصلة، وكذبت أكثر عندما تدعي بأنك ستأخذ دورة لتتعلمها، ولو كان بأمكانك قراءة كلمات منفصلة فستكون على طريقة محو الأمية او الكتاتيب... دِء - أو – آ -  دا ... أو إر = حوش
نعم انت كذاب ومحتال يا هذا، كونك تثرثر كي تصقط كنيستك وهويتك القومية، في الوقت الذي يتضح به بأنك جاهل في ما تدافع عنه
شيئاً آخر ...لماذا لم تعلق على سؤالي حينما وضعت لك الملابس والطعام والمكان بالمقارنة مع اللغة، لأنك انت والمفلسين من امثال، تتمسكون باللغة التي لا تفهمون الأصل فيها، والمحكية سارقة اكثر من نصف مفرداتها من لغات أخرى، بينما اهملتم اللباس والبقعة الجغرافية وغيرتم طعامكم التقليدي واستبدلتموه بآخر.
تلبسون البدلة والرباط ، وتنتعلون الأحذية والأبوات، وتستعملون مرافق صحية غربية، والشطافة الصينية تنقذ مجتمعكم من ازعاجات أنفية، وتأكلون الدولمة والباجة والتشريب والكباب، ولم تكتفوا بالكركر والحبية وخبز رقاق والجبن المعفن، وما تنتجه الأبقار في قراكم وبيض الدجاج الذي تربوه في قنكم!!؟؟ عيب عليكم يا هؤلاء كيف تستبدلون الأصلي بالدخيل وتعتبرون انفسكم حماتهاً! ألا تباً لكم جميعاً!
ولنأتي إلى جزيئة أخرى في ردك حيث أراك تستهين بطروحات علماء الأجتماع، وتدعم اقوال علماء الديمغراف، علماً بأن جزء من علم الأجتماع هو الديمغرافية، كونها لم تستقل بعد لتصبح علماً بحد ذاته!!؟؟ وحتى وإن استقلت فلن تكون كعلم الأنثروبولوجياً وهي ايضاً ما تزال جزء من علم الأجتماع، اليس بذلك تخبط كونك تكتب لتستفز دون ان يكون لك اساس صحيح؟
اما عن ادعاءك بأن من اسباب تغيير اللغة الحكم الدكتاتوري واكتفيت بفترة البعث، فهذا لأنك نسيت بأن من اضطهد لغة اجدادنا النازحين إلى المدن هم قبل الحكم البعثي الدموي، لكنك تفضل تشويه الحقائق او مجاملة حكومة على حساب أخرى، ونسيت بأن الحكم الدكتاتوري للزعيم عبد الكريم قاسم جرت في وقته اضطهادات للمسيحيين في الموصل تحديداً، وكان حينها المدافع الشرس هو المطران موسيس، وقبل ذلك أيضاً.
ونسيت أيضاً او تناسيت الشيوعيون وشعارات العروبة والوطن الواحد، وكيف عملوا على سحق الهوية القومية واستبدالها بالثقافة العربية..واقول ذلك رغم احترامي الكبير لهذا الفكر الخالد والكثير من ابطاله، ويا قلقي لو كنت انت من بين كادر هذا الحزب العريق!
وفي مكان آخر قلت:
(فان العربية هي لغة ميتة بشكل مطلق لا يستعملها احد بينما لغتنا الام هي حية)
ولك ابويي أي حية!! إذا كان من يدافع عنها يجهل قراءتها وكتابتها، ولا يفهم كلمة من لغة الأم الأصلية وليست المحكية!
وإذا كانت اللغة المستخدمة لم تتطور بمفردة واحدة منذ قرون، بل اكتفت بسرقت الكثير جدا جدا من اللغات الأخرى!
واستحالة وضع مناهج دراسية لكل المراحل بهذه اللغة؟
فهل بعد ذلك تعتبرها حية... وتعتبر العربية بالمقارنة معها ميتة وانت لا تستطيع ان تعبر بكلمة واحدة إلا في العربية يا عروبجي!!؟؟
اشرح ذلك واقنعنا لو كنت صادقاً فيما تكتبه يا بطل، واتحداك ان تفعل وان خرجت لنا بنظريات اخرى، وحجج واهية أخرى!؟
ساقول لك شيئاً علك تفهم
بالنسبة للأواصر ... فأعلم بان من حافظ على اواصر شعبنا هي الكنيسة والكنيسة فقط، أما اللغة فتأثيرها على الأواصر قليل جداً، لأن غالبية شعبنا يتسعملون لغتنا الأم للشجار وبث الخلاف وليس لتقوية الأواصر... وهذا جزء مما يفعله سيد قشو
خطاب كنسي لأحد البطاركة المتوفين، وفي مناسبة دينية مهمة، يكتبه بلغتنا الأم والهدف من كل الخطاب هو تفرقة شعبنا ..وبعد ذلك تقول لي حية!!؟؟


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد لوسيان
ما كتبته في بداية ردك الأخير أنا اعرفه جيداً، لكني تفاجأت حقيقةً عندما أكتشفت بأنك تعرفه وتقر به!
(الثقافة ليست ثابتة وانما تتطور بمرور الوقت، وليس الثقافة فقط وانما حتى اللغة)
يا عيني!!؟؟ اكتشاف خطير
إذن لماذا تشترط انت وغيرك وجود اللغة في الحفاظ على الهوية القومية؟
اليست الأثورية المحكية تختلف بشكل كبير جدا جدا مع لغة الطقس؟



هي تختلف لكون اللغة ضمن الكنيسة الاشورية  الان زمنيا لم تطور بشكل متناسق ومتجانس مع الطقوس وبالعكس. والسبب في ذلك يعود الى الاضطهاد الذي استمر لفترة طويلة. والسبب الثاني هو التاثر  بطريقة العرب حول تحدثهم عن التحديث ورفضهم للتحديث. وانا بنفسي كتبت في المداخلة اعلاه بانني كنت قد كتبت عن ضرورة ادخال الطريقة التي يستعملها ابناء شعبنا في سهل نينوى وديانا وزاخو وغيرها ضمن القواميس. وقصدت بها ايضا تحديث كل المجالات بما فيها الطقوس. هذا لن يؤدي الى تغير ثقافتنا وانما يعبر عن تطورها. فاجدادنا نحن نعتز بما قدموه واوصلوه لنا. ولكننا ايضا نعتبر جزء من تاريخ المستمر لاجدادنا. تحديث لغتنا وطقوسنا ضمن لغتنا الام لن يعني فقدان هنا وانما استدامة وتطوير ومحافظة. الفقدان سيكون عندما يتم منع ادخال الجديد فيتم التخلي عن القديم ايضا وبذلك لن يكون لدينا لا قديم ولا جديد. وكل هذا الذي اتحدث عنه من تطور في اللغة والثقافة هو ضمن داخل لغتنا الام وليس من ضمن تبني لغة اخرى . انت ما تقوم به هو انك تريد القول بما ان كل لغة في العالم تتعرض الى تحديث خلال الزمن فهذا سيعني بانها عملية مشابه لمجموعة تترك لغتها كلها وتتبنى لغة اخرى. ولكن كم شخص في العالم سيتفق معك في ما تقوله؟

وانا وضعت لك مثال بان حتى اللغات الانكليزية والفرنسية والالمانية تعرضت الى تحديث ولهذا استمرت وهي حية.

السبب  الرئيسي في ذلك هو التالي: هناك في الغرب يعترف علماء اللغة الذين يعملون في المجاميع اللغوية بانهم من المستحيل لهم ان يمتلكوا "احتكار للقرار". بمعنى انه ليس بمقدور عشرة علماء لغة يعملون في مجمع لغوي بان يقولوا التالي "ابتداء من الاسبوع القادم على عشرة مليون شخص ان يستعملوا الكلمة التالية وليست تلك الكلمة او القاعدة التالية وليست تلك القاعدة"..هم يعرفون بان مهمة المجمع اللغوي هي مراقبة المجتمع حول كيف يستعمل الكلمات؟ باي معنى يستعملها ؟ اية كلمات جديدة اصبح يستعمل؟ ما هي الكلمات التي لم يعد يستعملها؟ ما هي المعاني الاضافية التي اكتسبتها كلمة معينة؟ الخ وهذه يقومون باضافتها الى القواميس وينشرونها .. وهكذا تبقى اللغة حية.

اما في الشرق فان العرب المتخلفين يقولون بان بامكانهم ان يجبروا الملايين بان لا يستعملوا سوى لغة القران ولهذا عبر زمن طويل قاموا برفض ادخال اية كلمة في القواميس. وهذا هو سبب رئيسي في تفشي الامية بينهم. فالدماغ يتعامل مع لغتين مختلفتين. لغة الفم-الاذن لا علاقة لها بلغة اليد - العين.

وكلمة اللغة نفسها هي كلمة عامة, مثل كلمة "حيوانات" التي لا توضح اي حيوان نقصد. فان كلمة اللغة ليست فورا لغة. هناك عدة انواع من اللغات:
Creole language , Mixed language , pidgin language , Nation language , Nicaraguan Sign Language , هذه فقط لاذكر البعض منه

العراقية مثلا هي ليست لهجة وانما هي تصنف من ضمن Creole language , هي لغة. وCreole language لغة تنتج من مرور عدة اقوام خلال تاريخ طويل في منطقة فياخذ مواطني تلك المنطقة من كل لغة شيئا ويغيرونها بحيث تنتج لغة مستقلة عن كل لغات الاقوام التي مرت بهم.. في العربية هناك جزء من الدماغ هو ميت وهو جزء الفم - الاذن. وهذا الجزء الان تجده في مقبرة التاريخ.

المشكلة ان هناك لغويين من ابناء شعبنا من تاثر بهكذا لغويين عرب متخلفين.

ولكن اذا قام البريطانيون بالغاء لغتهم وتبني الباكستانية او التركية فان هذا سيعني بكل تاكيد فقدان للغة.

اللغة ليست فقط كلمات يتم وضعها بجانب بعضها البعض. اللغة الام تجعل ممارسيها يعتزون بالعلاقات الأسرية وتحافظ على العلاقات الاجتماعية وتحافظ على الروابط التاريخية وتعطي المواطنين شعورا بأصولهم وتعبر عن هوية المجتمع...وهناك مقولة تقول A nation without language is a nation without a heart
ولو كانت اللغة الانكليزية قد اختفت مثلا في السابق فما كان سيكون هناك شخص اسمه شكسبير. فاللغة تحمل ايضا تعابيير تلك الثقافة..

اقتباس
(فان العربية هي لغة ميتة بشكل مطلق لا يستعملها احد بينما لغتنا الام هي حية)
ولك ابويي أي حية!! إذا كان من يدافع عنها يجهل قراءتها وكتابتها، ولا يفهم كلمة من لغة الأم الأصلية وليست المحكية!

تستطيع ان تصيح كما تريد. اللغة العربية من ناحية الفم-الاذن هي ميتة. بمعنى لو انك قمت بتعليم شخص غربي اللغة العربية وجئت به الى بغداد او الى مصر او الجزائر فانه لن يفهم ولا حتى كلمة واحدة. ولغة الفم - الاذن هي الاصل وهي الاهم فما يحتاجه ممارسيها هو فقط تعلم الكتابة ليمارسونها عن طريق العين - اليد. فانت هكذا لن تحتاج ان تضغط على اي شخص في ان يترك اي شئ.

ولكن من المستحيل لاي شخص ان يفرض تغيير للغة الفم الاذن..بمعنى ان يقوم مثلا كل المصرين بترك الطريقة التي يتحثدون فيها.

اللغة العربية هي الميتة يا  صاح وليست لغتنا الام.

وحتى في جامع الازهر يستعملون اللغة المصرية وفقط مؤوسسات قليلة بينها الكنيسة الكلدانية والبطريركية الكلدانية هم حريصين على المحافظة على اللغة العربية.

اقتباس
نعم انت كذاب ومحتال يا هذا، كونك تثرثر كي تصقط كنيستك وهويتك القومية، في الوقت الذي يتضح به بأنك جاهل في ما تدافع عنه

حسنا. انا محتال ودجال وكذاب وما قلته لي في شرائط اخرى بانني وغد الخ من طريقتك العبقرية يا ايها الصحفي اللامع.

انا وجدت هذا الشريط وكتبت فيه . ليس هناك شرط بان تقتنع به..

واخيرا انا كتبت راي وتوقعاتي المستقبلية..اما ان اشراك في تغيير ذلك فهو شئ لن افعله لكونه امر ميوس منه ومضيعة للوقت. بمعنى لن يتغير وتغيير مسار ذلك هو شئ اعتبره من سابع المستحيلات.

انا عن نفسي عندما اقول بانني ساتعلم الكتابة بشكل مؤكد جدا خلال الفترة القادمة فانني اعني بانني ساتعلمها ضمن الكنيسة الاشورية. انا اتحدث هنا عن نفسي وعن مسؤوليتي الفردية تجاه لغتي الام وليس عنك او عن شخص اخر.

ومن هنا لنرجع الى اتفاقي معك ومع الدكتور رابي ورجال الكنيسة الكلدانية وانقلها مجددا

انا اتفق معك كليا ومع الدكتور رابي ومع السينهودس بان لغتنا الام ضمن الكنيسة الكلدانية هي شبه ميتة وهي في طريقها الحتمي نحو الموت النهائي . واضيف بان احيائها ضمن هذه الكنيسة اعتبره عمل ميؤوس منه بشكل مطلق.





غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
(هي تختلف لكون اللغة ضمن الكنيسة الاشورية  الان زمنيا لم تطور بشكل متناسق ومتجانس مع الطقوس وبالعكس. والسبب في ذلك يعود الى الاضطهاد الذي استمر لفترة طويلة. والسبب الثاني هو التاثر  بطريقة العرب حول تحدثهم عن التحديث ورفضهم للتحديث) إنتهى الأقتباس
سيد لوسيان ... هل اللاتينبة التي استبدلت بالإيطالية تعرضت للأضطهاد وتغيرت؟
عل الأنكليزية الكلاسيكية تغيرت إلى الحالية بسبب تأثرهم بالأسكتلنديين؟
أما اليونانيون فتغيير لغتهم كلياً تقريباً، وقد يكون السبب صقوط سياج برلين!!؟؟
الأتراك ... كانوا امبراطورية وهم من يضطهد ربع العالم ومع ذلك فقد تغيرت لغتهم حروفهم، أم هم الآخرين تعرضوا لأضطهاد البدو!
عزيزي لوسيان، هل تعرف أن الأضطهاد أحيانا كثيرة له ردة فعل في الحفاظ على لغة المضطهد، بينما الحداثة هي التي تجدد اللغة وتخلق مفردات جديدة.
نقول: (وقصدت بها ايضا تحديث كل المجالات بما فيها الطقوس)
من الذي يحّدث!؟ قشو ام احيقر ام كوركيس!!؟؟ ليترجموا اولاً مقالة علمية ومن ثم طالب فطاحل لغتنا الأم بالتحديث.
عليك وغيرك ان تعترفوا بأن الحفاظ على الهوية لا يشترط الحفاظ على اللغة، لأن اللغة هي وسيلة تخاطب وليس ناموس
هل تعرف بأن رقصة الخكة ولحن الأعنية التي نرقص عليها الشيخاني، بأمكانهما ان يحافظا على هويتنا اكثر من اللغة بأضعاف مضاعفة؟
اقول لك دائماً بأنك تناقض نفسك لنفسك وهذا نص كلامك:
(وانا وضعت لك مثال بان حتى اللغات الانكليزية والفرنسية والالمانية تعرضت الى تحديث ولهذا استمرت وهي حية)
إذا كنت تعرف هذا الشيء كيف تقول بأن العربية ميتة ولغتنا الأم حية في الوقت الذي فيه مجامع عربية لتحديث اللغة وإن كانت خجولة إنما على الأقل يسجل لها إنجاز، في الوقت الذي به توقفت لغتنا عن الأنجاب واكتفت بالأستعانة من اللغات الأخرى منذ قرون!!؟؟
علماً بأنك لفقت تهمة على العرب عندما قلت: (اما في الشرق فان العرب المتخلفين يقولون بان بامكانهم ان يجبروا الملايين بان لا يستعملوا سوى لغة القران)
كيف تقول هذا وإن المجامع اللغوية العربية ولجان المطلحات، يستحدثان كلمات ومصطلحات سنوياً!؟ وأحيلك إلى الويكابيديا التي تعتمد دوماًعليها للتأكد بنفسك.
وكذبة كبيرة عندا قلت بأنهم وعبر زمن طويل رفضوا أدخال أي كلمة للقواميس، علماً بأن قاموس المنجد اليسوعي يزيد عدد الكلمات ومعانيها في كل طبعة، بعد ان ترسل لهم المجامع المفردات الجديدة التي يتم الأتفاق عليها في مجمع لغوي عربي عام.
تقول: (اللغة العربية من ناحية الفم-الاذن هي ميتة. بمعنى لو انك قمت بتعليم شخص غربي اللغة العربية وجئت به الى بغداد او الى مصر او الجزائر فانه لن يفهم ولا حتى كلمة واحدة)
هناك فرق بين اللغة الفصحى واللهجات، ولو علمت الأجنبي اللغة العربية الفصحى فبأمكانه التحدث بها مع الناطقين في العربية وسيفهمون عليهم وبأمكانهم إجابته كي يفهم، أما عن اللهجات، فنحن ايضاً لدينا منها الكثير، زأحياناً لا يفهم الكلداني من بطنايا وتلكيف على الآثوري والكلداني من ايران او وتركياً لا بل حتى من شمال العراق بالرغم من المشتركات الكثيرة.
اما ان تكون قد كتبت عن توقعاتك المستقبلية فهذا لا يهمني بشيء، لكني قمت بحوارك بسبب ادعاءك بأن اللغة هي اساس الهوية ودحضت كل حججك، ولو كنت تكتب بأسمك الصريح لأستحيت من مواجهتي، كونك ستخجل من خلق الأكاذيب والتلفيقات لتثبت أنك صح، هذا إن كنت على قدر كافي من احترامك لذاتك، إنما مع الإسم المستعار فغالباً ما يكون قد غسل صاحبه وجهه بـ .... الليمندوزي


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد زيد

انت في كل مرة ستقوم بتحويلي الى بقعة اخرى من بقاع العالم. لنتحدث الان بشكل تجريدي:

انت لا حاجة لك بان تقول لي في كل مرة بان هناك في مكان ما مجموعة فقدت لغتها واخرى لغتها ماتت. هذا الشئ اصبح معروف حتى للاطفال ونشرت عنه منظمة يونسكو  الالاف من المنشورات.

وعندما يكون هناك لغات مهددة بالزوال النهائي, فما هو المطلوب يا رجل؟

علماء منظمة اليونسكو يقولون بان احد اسباب موت اللغة هو قلة الوعي عند مستعمليها  باهمية اللغة وعدم اهتمامهم بهويتهم واصولهم التاريخية.

وهناك في اغلبية بلدال الغرب وفي جامعاته مؤوسسات تتعاون مع منظمة اليونسكو لانقاذ ما يمكن انقاذه وتسمى بمؤوسسات الدفاع عن اللغات المهددة بالانقراض Society for Endangered Languages وهي تحاول فتح قنوات الاتصال مع المجموعات التي لغتها مهددة لاقناعهم باحيائها.

بمعنى نحن علينا في هذه الحالة يا ايها القومي بان نقنع ايضا ابناء شعبنا بان يهتموا باللغة... واذا فعلنا ذلك فسيكون علينا ان نمتلك حجج تحفز ابناء شعبنا على الاهتمام باللغة..بان نقول لهم بان اللغة هي جزء من الهوية والمحافظة على الاصر الاجتماعية والارتباط بالتاريخ الخ.

ما  تفعله انت يا ايها القومي الغريب الاطوار هو العكس بالضبط.. وليس هذا فقط وانما انت تسخر حتى  من الطقوس والتراتيل القديمة. والمصيبة هي ان الدكتور رابي يصف موقفك بالعلمي الرائع.

انا الان لا استطيع ان استمر معك الى ما لا نهاية..تعلم انت ايضا بان تتقبل اراء الاخرين بدون سب وشتم وابتعد عن الصفات التي تطلقها على نفسك بنفسك عندما تعتبر نفسك الشخص الوحيد الشريف. صفات مثل الشرف وغيرها هي كلها انا كشخص علمي لا اشتريها بفلس...انا شخص اتعامل فقط مع اليات.

ولهذا فان نهاية نقاشنا هذا سيكون بالشكل التالي:

- انا سابقى على راي بان اللغة ليست فقط كلمات يتم وضعها بجانب بعضها البعض. اللغة الام تجعل ممارسيها يعتزون بالعلاقات الأسرية وتحافظ على العلاقات الاجتماعية وتحافظ على الروابط التاريخية وتعطي المواطنين شعورا بأصولهم وتعبر عن هوية المجتمع...وهناك مقولة تقول A nation without language is a nation without a heart
ولو كانت اللغة الانكليزية قد اختفت مثلا في السابق فما كان سيكون هناك شخص اسمه شكسبير. فاللغة تحمل ايضا تعابيير تلك الثقافة..
وانا سابقى على راي بان اللغة هي عبارة عن اواصر بين ابناء شعنبا وكانت في الماضي هذه الاواصر اقوى وبان كلما قل الاهتمام باللغة كلما ضعفت هذه الاواصر وبالتالي فانه ليست اللغة لوحدها التي ستختفي في المستقبل القريب عن الكنيسة الكلدانية واخص في المهجر وانما الكنيسة الكلدانية بحد ذاتها ستزول.  وهذا باعتمادي على ما يقوله علماء الديموغرافيا كما شرحت اعلاه.

-اما  انت فابقى على  رايك كما تريده انت بان اللغة ليست مهمة ...الخ كما تريده انت وساتركك تشرحه بنفسك او ابقي على مداخلاتك كما هي.

اقتباس
كيف تقول هذا وإن المجامع اللغوية العربية ولجان المطلحات، يستحدثان كلمات ومصطلحات سنوياً!؟ وأحيلك إلى الويكابيديا التي تعتمد دوماًعليها للتأكد بنفسك.

الوكيبديا يا رجل بالعربية هي اكبر مثال حي على ان العربية هي لغة تافهة..حاول فقط ان تقارن بين الوكيبديا في اللغات الاخرى وقارنها بالعربية.

اما قضية ادخال الكلمات في القواميس العربية فانت مضحك جدا يا رجل.. الا يستعمل العراقيين يا رجل منذ فترة طويلة كلمات مثل "شلونك" ؟ هل ادخلها احدهم في القاموس؟ هل كانت المجاميع اللغوية الاوربية ستقوم ايضا باخذ قرار احتكاري غبي يدعون فيه بانهم بامكانهم اجبار الملايين بان لا يستعملوا هكذا كلمات ليقرروا بعدم ادخالها في القاموس. وطبعا لكونك لا تعرف اساسا ما هي اللغة فانت ستقول هذه الكلمات عامية...وانا اقول لك ليس هناك في اللغة هكذا تقسيم غبي وانما هو موجود فقط بين العرب في عدم القبول بكلمات معينة..وانا اعطيتك مثال في المقارنة بين القواميس الانلكيزية القديمة والجديدة حيث ستجد في القواميس القديمة ادخال لكلمات جديدة انذاك وعلى جانبها تنويه بانها عامية كما يتم ترجمتها بالعربية.. ولكن في القواميس الجديدة يختفي هذا التنويه..لماذا يختفي؟ لان كلمة معينة لا تستطيع ان تبقى  لثلاثة مليون سنة عامية وانما ستصبح يوما ما جزء من اللغة.

وانت تصف العراقية بانها لهجة بالرغم من انني شرحت بانها لغة والى اي قسم من اللغات هي تعود... يا رجل هل هناك 1 بالمئة تشابه بين شلونك وكيف حالك؟ وهكذا بالنسبة الى اغلبية الكلمات..

العراقية لا علاقة لها بالعربية ولا المصرية  وانت اذا ذهبت الى الجزائر فانت لن تفهم حرف واحد ولا هم سيفهومنك.

وانت تحدثت عن التركية بانهم غيروا الحروف وطريقة الكتابة... وهذا الشئ انا قلته باننا اللغة التي نتحدث بها من السهل ان نحولها الى الكتابة فقط بتعلم الكتابة.. فنحن هكذا لن نتخلى عن اي شئ. فنحن طريقة كتابتنا ستتلائم مع طريقة تحدثنا بالضبط.

ولكنك لا تستطيع ان تفعل العكس..العراقيين مثلا يكتبون بالعربية ولكنهم لا يتحدثون بها. ولا تستطيع ان تجبرهم على تغيير طريقة التحدث لتتلائم وتتناسب مع طريقة الكتابة.

ولهذا قلت لك بان العربية كلغة الاذن - الفم التي انت تسميها بالمحكية هي ميتة بينما لغتنا هي حية.

اما حديثك عن مقالات علمية بلغتنا الام فهناك مدراس في شمال العراق بلغتنا الام.

ولكن كما قلت لننهي هذا الحديث وليبقى كل واحد منا على رايه الشخصي... نحن عرفنا الان بدقة رايك باللغة الام..

ولكن اول مداخلة لي كانت تخص بما ذكرته انت من مصطلحات عامة مثل "المحافظة" و "التفعيل" وفي بعض المرات استخدمت مصطلح "نهضة".

وسؤالي كان: ما معنى هذه الكلمات؟ اين الشرح؟ انت قلت بانها تتطلب شخص مثل الدكتور رابي يتمكن من فهمها بدون اي شرح وذلك بفهمها وهي طايرة... وانا لا علم لي بكلمات تطير.. الشخص عندما يقراء فانه ينظر الى الكلمة والشرح وليس هناك طيران للكلمات باتجاه الشخص لتشرح له طوعيا ما تحويه من معلومات.

ومن هنا فما معنى مثلا التفعيل؟ هذا المصطلح سيتطلب حتما ادوات وخطوات وبرنامج يحوي فترة زمنية ليؤدي في النهاية الى تنفيذ مشروع معين ... اشرح للقراء ما معنى كلمة التفعيل كيف يبدو ؟ كيف تبدوا المحافظة والنهضة؟ 







غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المحترم لوسيان
وبالاستذان من الأخ زيد
ان كان جلّ اعتمادك على المطران ميلس زيا من بين الاخرين، فهذا هو تصريح المطران عن ثمار تدريسه للغة التي تتفاخر بها ، فأن كانت العربية ضيعت لغتنا في بلدنا العراق فعنده الإنكليزية ضيعت لغتنتا في بلدان المهجر ... وانني شخصيا استمع الى بعض الشباب من اخوتنا الاثوريين في كندا، فمنهم من يتكلم الاثوري وكما يدعون وثلاثة ارباعها إنكليزية، وهنالك منهم حتى لا يذكر شيئا من لغتنا بحواره مع اخرين، بالرغم من دخوله دورات في اللغة ولكن مجرد طنين في وادي النسيان..
اخونا لوسيان خليها صنتة ومستورة وكافي فضائح.  فالاساس خربة مبني على الرمل بفضل الاستعمار المستفيد من هذه الحتوتة وانت ربما مستفيد مبينة من حماسك اللغوي، ولكن واسفي على الضحايا الذين لا يدركون بأنها موجة وتعدّي كالاخريات...
اقرأ ما قاله المطران ميلس (صاحب المدارس وكليات اللغة الطريّة وكما تتفاخر جنابك الولهان به..)عند لقائه بالاب نوئيل فرمان والرابط موجود في هذا الموقع:

(مار ميلس: الاشوريون والكلدان، فقدوا ثقافتهم، لم يعد بوسعهم أن يحموها. ليس لنا مؤسسة كبرى مشتركة تحمي ثقافة الاباء وارثهم، ولا اللغة استعطنا أن نحميها؟
أ. نويل: كيف؟
مار ميلس: اعطيك مثلا: اطبع كتابا بالسورث. من يشتريه؟ تطبع الف كتاب، خمسون منها يباع والباقي يبقى للتلف، لغة كتبنا لا احد يفهمها ويقراؤها. لغتنا تضيع وبالتالي هويتنا تضيع. والمرء الذي لا يحافظ على لغته، فحتى هويته ايضا تضيع. كل منا اصبح بين استرالي، نيوزيلندي، امريكي او كندي وغير ذلك)


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد عبد الاحد قلو

ومع هذا قام مار ميلس زيا بتخريج الدفعة السابعة من تعليم اللغة وهناك فتح كلية تتسع للاف شخص.
وبالطبع قضية المحافظة على اللغة الام ليس بالامر السهل فهذه قضية تتطلب اقناع اكبر عدد ممكن بها... ولكن ما يجري حاليا وخاصة في مثل هذه الاشرطة هو العكس بالضبط وهذا ما يثير تعجبي واندهاشي.. وعندما اقول بانني متعجب ومندهش ياتي احدهم ليصفني بالوغد ..

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,854937.0.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,857606.0.html

ولكن لماذا انت وزيد لستم حريصين على ان لا تعطي مداخلاتكم انطباع بانكم سعيدين بموت لغتنا الام... انا ارى طبيعة النقاشات خاصة لزيد وطريقة دفاع الدكتور رابي عنه بانها غريبة الاطوار جدا...

تصور ان هناك قوميين او ما يسمون انفسهم مهتمين بالشان القومي وهم يعطون هكذا انطباع فكيف مع الاشخاص الذين هم غير مهتمين باي شئ؟

رجاء لا تاخذ ردي لتفسره بانني اقوم بتعليق ساخر... قم ببساطة بالايمان بانني اجدها مواقف غريبة الاطوار.

ثم انا طرحت في نهاية مداخلتي السابقة اسئلة حول "المحافظة والتفعيل والنهضة" وكيف تبدو..دعهم يقتبسونها ليشرحوا لي كيف تبدو وماذا تعني... انا شخصيا مع ان يشرحوها بانفسهم.




غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المحترم لوسيان
من رخصتك اخوي زيد، خلّي نشوف وين راح نوصل ويّة المسمى لوسيان
اننا جميعا وكقومين غايتنا هو الحفاظ على هويتنا الكلدانية بصفاتها العديدة ولكن اعظمهم فهي اللغة الكلدانية، ولكن ما في اليد من حيلة.. فأننا افتقدناها وعن غصب، بعد ان سقطت الإمبراطورية الكلدانية ولكن ليس عن بكرة ابيها وكما حصل مع الإمبراطورية الاشورية. الا ان الشعب المتبقي لهذه الامبراطورية والذي كان سالكا في الظلمة ، اصبح يعيش في نور المسيحية وعلى حساب ضعف القومية، وحتى طغت عليها التسمية السريانية منذ القرون الأولى بعد المسيح. ومنها قال المطران المرحوم يوسف بابانا في كتابه عن ألقوش عبر التاريخ، لقد كنّا كلدانا ولكن طغت علينا السريانية الشرقية لأكثر من 15 عشر قرنا ولكننا بقينا كلدان..(شيء بهذا المعنى).
 نعم حلّت السريانية كتسمية دينية بديلا عن الكلدانية(والأخيرة وثنية عند التبشير بالمسيحية في حينها). ولكن للتمييز  وبالعودة للكاثوليكية كمذهب، فقد اعيدت التسمية الكلدانية من قبل ثلاث بابوات وبفترات متباعدة 1445م، 1552، 1830م.. وهنالك ادلة وأسباب تاريخية للربط بينها اعيدت وبقينا الى يومنا هذا كلدان.
 وبالعودة الى موضوعنا، فأنا شخصيا افتخر بأنجاز المطران ميلس زيا لهذه المدارس التي تحمل اسم الاشورية . ولكن وكما ارى فأن اللغة الأساسية لتدريس المواد فهي اللغة الإنكليزية وهنالك كورس او فرع لتدريس لغتنا والتي لا تدخل في المواد العلمية والأدبية والتجارية كبديلة للغة الإنكليزية. وذلك واقع لا مفر منه.
نفس الشيء، فقد استحدثت في مقاطعة ساسكاتون الكندية مدرسة بأسم الكلدان وبصفوف متعددة عند قدوم الكاهن صباح كمورا كمسؤول للرعية فيها. وهي نفس حال المدارس الاثورية في سيدني، وليس لي علم بأستمرارها من عدمه بعد نقل الكاهن صباح الى بريتش كولمبيا وشغور موقعه في ساسكاتون حاليا..
وبالنتيجة فتدريس لغتنا القديمة سيبقى شكليا بالرغم من التفاخر وكما هو جنابك لكون مصيرها الذوبان، ان لم يتم اسعافها بإقامة دولة او دويلة او إقليم او حكم ذاتي وفي اية بقعة من العالم تجمعنا عدا اقليم اشور الغير مرغوب فيه وحتى من الداعين اليه من الاباطرة.. تحيتي للجميع



غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 281
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ زيد تحيه وبعد اطلب السماح لي بكتابة هذه الكلمات للاخ قشو. شكرا مسبقا

الاخ قشو ابراهيم نيروا المحترم,   ܥܒܐ ܘܐܝܩܪܐ
انه لشيء رائع ان نكتب بالاسلوب الجميل الذي تكتب به حضرتك وبل الاروع ما تبديه من شعور جميل بالمحبه خلال مخاطبتك للاخ زيد وهذا ما يجعلني لا اشك بصدق نيتك عندما تقول في الرد المرقم 15
ܗܕܥܐ ܐܥܢܢ ܥܠܢ ܡܢ ܐܘܚܕܕ...............ܘܥܕ ܠܫܐܢܐ
بصراحه فان خطاب بهذه الشموليه والغموض كان اصل الشرور حيث ان هذا الخطاب هو الذي استعمله دعاة القوميه الاولين والذي وان افترضنا انهم استعملوه بحسن النيه الا انه قد حرف باتجاه سلبي وترجم بلغة المصالح الحزبيه من قبل القوميين من اتباع اثنياتنا المتعدده واوصلنا الى ما نحن عليه من صراع اثني جعلنا في حالة تحزن المحبين وتشمت الكارهين.
على كل حال اتمنى ان تستمر بالعطاء بهذه الرفعه وان يتحلى جميعنا بالحلم والحكمه والمحبه.
اخوكم, نذار



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد لوسيان
اراك متضايق من امثلتي التي انقلك بها إلى بلدان العالم، فهل شعرت بافلاس حججك؟
(انت تسخر حتى  من الطقوس والتراتيل القديمة)...لوسيان
اين رأيتني اسخر من الطقوس والتراتيل القديمة؟ يا رجل، إن لم تفهم ما اكتب فأسألني، او على الأقل إسأل أي انسان بسيط وهو سيشرح لك
طقوس كنيستنا رائعة، واحبها، ولغتنا الأم احبها واحترم من ينطق بها ويكتبها، وألوم نفسي على عدم معرفتها ..إنما:
احب عقل الأنسان أكثر ... لأن الله خلقه لنا لنستعمله ونعيش به بحسب كل وقت يحيا فيه الأنسان العاقل
وأحب ان يعبر المؤمنون من مرحلة الإيمان الروتيني إلى فهم النصوص، والسبب ايضاً هو العقل الذي خلقنا به الله وميزنا عن الببغاوات الذي يرددون دون فهم...وما أكثرهم
واي ترتيلة رأيتني اسخر غير التي جعلها سيد ليون برخو في القمة وهي لا ترتقي إلى اي درجة من الروحانية المسيحية!
اما عن اللغة يا سيد ... فأنا لست ضدها، وإنما بالضد من يستغل جهل قرائتها من قبل السواد الأعظم من شعبنا ويجعلها حجر عثر أمام الأنتماء القومي، ولماذا؟
كي يبقى شعبنا الكلداني بدون وعي قومي،  والهدف الرخيص واضح
((وابتعد عن الصفات التي تطلقها على نفسك بنفسك عندما تعتبر نفسك الشخص الوحيد الشريف. صفات مثل الشرف وغيرها هي كلها انا كشخص علمي لا اشتريها بفلس...انا شخص اتعامل فقط مع اليات)) ...لوسيان
شكراً لهذا الأعتراف الخطير بأنك لا تشتري الشرف بفلس، واشكرك جداً جداً على صراحتك في هذه الجزئية ...وصدق القول بأن فاقد الشيء لا يعطيه
((الا يستعمل العراقيين يا رجل منذ فترة طويلة كلمات مثل "شلونك" ؟ هل ادخلها احدهم في القاموس؟ )) ...لوسيان
لوسيان ... هاي شبيك!؟ وهل كلمة شلونك متفق عليها في مجمع لغوي او استحدثت من قبلهم؟
وهل ممكن ان يدخل في القاموس الأنكليزي مصطلح Cool  بالمعنى الدارج أي (حلو – جميل) بالإضافة إلى معنى بارد بحسب الأصل؟
((وانت تصف العراقية بانها لهجة بالرغم من انني شرحت بانها لغة)) ...لوسيان
ماذا عن السورث المحكية، هل هي لغة ام لهجة؟
ولكي أوقعك في فخك سأقول لك مسبقاً:
إن قلت لهجة، فالعراقية لهجة، وإن قلت لغة، فما هي تسميتها وما علاقتها بالكلدانية الطقسية، او سمها ما شئت، آثورية – سريانية – آرامية – سورث ...إلخ
ومن يعد ذلك، هل لغة الطقس هي لغة مستقلة ام لهجة آرامية؟
إن قلت لهجة، فالعراقية لهجة عربية، وإن قلت لغة، فمعنى ذلك بأن أكبر كذبة ستكون بأن لغتنا هي لغة المسيح...وسأحيلك على أخصائي نفسي لو أجبت


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز عبد الأحد قلو
اهلا بك في أي مداخلة ومع من تريد وبدون استئذان
تحياتي

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز نذار عنايي
شكراً لمداخلتك، واعذرني كوني احتاج إلى شرح أكثر، كوني لا افهم لغتنا الأم
ومن خلال مداخلتك، اقدم إحترامي للسيد ابراهيم قشو وأقول له وللجميع:
سواء كنا شعباً واحداً ام أكثر... عن نفسي، أنا كمسيحي، كلداني القومية – كلداني الطائفة – كاثوليكي المذهب، وهذا ثالوثي وقناعتي وإيماني، ولا اقبل غيره
وإن كناّ شعباً واحداً فهذه التسميات أمتي وشعبي وكنيستي، وارفض بالمطلق أي تسمية أخرى
مع أحترامي الكبير للجميع
تحياتي


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي

وبالنتيجة فتدريس لغتنا القديمة سيبقى شكليا بالرغم من التفاخر وكما هو جنابك لكون مصيرها الذوبان، ان لم يتم اسعافها بإقامة دولة او دويلة او إقليم او حكم ذاتي وفي اية بقعة من العالم تجمعنا عدا اقليم اشور الغير مرغوب فيه وحتى من الداعين اليه من الاباطرة.. تحيتي للجميع
السيد عبد الاحد قلو

اللغة انا عبرت عنها بان تمثل الاواصر وانا شرحت قليلا ماذا اعني بكلمة اواصر. الاهتمام باللغة الام تجعل الشخص يعتز بارثه وعلاقاته الاجتماعية مع المجموعة التي ينتمي اليها وتربطه بتاريخه وهي ايضا تربطه وتذكره بالارض. بمعنى:

كلما اهتم الانسان بلغته الام كلما ازداد عنده شعور الارتباط بارض اجداده... وفي نفس الوقت فان ارتباطه بارض اجداده سيحفزه اكثر بان يهتم بلغته الام... هذه العلاقة تستطيع ان ترسمها كاسهم على شكل دائرة... كلما زاد الارتباط باحد الطرفين كلما زاد الارتباط بالطرف الاخر... وهكذا يتزاخم الارتباط ويتراكم مع مرور الوقت.

ولهذا تجد عند القوميين الاشوريين اهتمام باللغة وايضا اهتمام بالارض...فهم يكررون مرار وكما اشرت انت بارتباطهم باقليم اشور...
ولكن هل سمعت مرة واحدة شخص قومي كلداني يتحدث عن اقليم كلداني او محافظة كلدانية ؟
الان لا تتخذ ما قلته بكونه تسجيل نقطة لصالح القوميين الاشوريين وخسارة نقطة في طرف القوميين الكلدان... انا اردت الان الاشارة وشرح العلاقة بين اللغة والمقومات الاخرى..



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد لوسيان
اراك متضايق من امثلتي التي انقلك بها إلى بلدان العالم، فهل شعرت بافلاس حججك؟


السيد زيد

ليس هناك من سيفلس يا رجل. انا عندما اناقش فانني اناقش ايضا ليقراء القراء مداخلاتي. ومشكلتك انت هي  انك لا تستطيع ان تناقش بشكل تجريدي وفي حالة قمت في احدى المقالات باستعمال مصطلحات معينة فهي ستبقى بدون شرح ولا تستطيع ان تشرحها كما في كلمة نهضة ومحافظة وتفعيل... , وانت لم تعد تنقلني من بلد الى بلد وانما تريد ان تناقش كل كلمة من كلمات العالم.

بشكل تجريدي : انا عندما قلت لك بان القواميس الانكليزية كانت تنوه لكلمات بانها عامية وبانها في القواميس الجديدة لم تعد تنوه لها هكذا لكونها اصبحت جزء من اللغة , فهكذا تنتهي المناقشة وتنتهي حججك. وهذا ايضا يشمل الشكل التجريدي الذي تحدثت عنه حول منظمة يونسكو وجامعات العالم التي تمتلك مؤوسسات الدفاع عن اللغات المهددة بالانقراض وذكرهم لاسباب ذلك بانه يعود الى قلة الوعي باهمية اللغة وضعف الارتباط بالتاريخ والهوية والانتماء.
والان انت اتيت بكلمة:

اقتباس
وهل ممكن ان يدخل في القاموس الأنكليزي مصطلح Cool  بالمعنى الدارج أي (حلو – جميل) بالإضافة إلى معنى بارد بحسب الأصل؟

https://en.oxforddictionaries.com/definition/cool

بالطبع ادخلوها واذا كانت هناك كلمات لم يدخلوها فانهم سيدخلونها... من هم حتى لا يدخلونها؟ ولماذا لا يدخلونها؟ هل انت فكرت بالاسباب التي تعتقد بان عليهم ان لا يدخلوها؟ كلا بالتاكيد. فانت فكرك مشبع بما يقوله العرب حول اللغة.


ساعطيك مثال حتى احرر عقلك قليلا من استيلاء العرب عليه. هناك كلمة انكليزية اسمها
can وهي موجودة في القواميس الانكليزية. فهل كتبتها المجاميع اللغوية هذه الكلمة في القواميس بشكل صحيح ام بشكل خاطئ؟ بالطبع اذا انت فكرت في سؤالي لتحاول الاجابة فانت سيصابك الغثيان. لماذا؟ لان سؤالي هو غريب جدا وليس فقط غريب وانما سؤال غبي ايضا... ولهذا انا اصف اللغوين العرب بانهم اغبياء... فالبشر هم الذين قرروا كيف يعبرون عن فعل او اسم او صفة ما وباية تسمية.
المجاميع الغوية لا تملك احتكار للقرار, ليس بمقدور المجاميع اللغوية ان تجبر الملايين حول كيف اي كلمة يستعملون وباي معنى. دور المجاميع اللغوية في بقية العالم ماعدا العالم العربجي هو دور مساعد وليس دور اخذ القرار. بمعنى هم يراقبون مواطني المجتمع حول كيف اصبحوا يستعملون الكلمات والمعاني والقواعد...

واعطيك مثال اخر..في الانكليزية لم يكن هناك سابقا احد يعرف اداة of هم استعملوها لاحقا لكون البشر يميلون الى ايجاد قواعد بسيطة في التحدث. وهناك ما يقابلها في العراقية وهي كلمة "مال او مالت.. المكينة مالت السيارة... وفي المصرية المكينة بتاع السيارة"...اما العربية فهي متخلفة مقارنة بالعراقية والمصرية..

اقتباس
واي ترتيلة رأيتني اسخر غير التي جعلها سيد ليون برخو في القمة وهي لا ترتقي إلى اي درجة من الروحانية المسيحية!

ههههههه
يا رجل, انت عندما تختلف مع شخص فهذا يجب ان لا يعني بان تلعن  كل ما يملكه ولا ان تلعن كل شئ اخر يكتبه او يقوله. انت والكثيرين في المنتدى بحاجة الى ان تنضجوا. انا شخصيا لدي عدة مرات اختلفت فيها مع الدكتور ليون... ولكن هذا لم يعني لي ابدا بان العن كل شئ اخر..اختلافي كان ضمن نقاط محددة فقط.. وانت في انتقادك له قمت نعم بالسخرية من التراتيل وليس منه... انا شخصيا بالرغم من اختلافي معه في نقاط معينة فانني امتلك احدى تراتيله حتى في سيارتي.
وانا عندما انتقدت الدكتور رابي فانني انتقدته في نقاط معينة محددة. وهذا لا يعني بانني لن اتفق معه في نقاط اخرى..هذا الشئ اقوله لك لانك تلتجئ دائما وفورا الى اتخاذ موقف المعاداة.. وقمت بمحاولة الدفاع عنه بطريقة مضحكة.

اقتباس
ماذا عن السورث المحكية، هل هي لغة ام لهجة؟
ولكي أوقعك في فخك سأقول لك مسبقاً:
إن قلت لهجة، فالعراقية لهجة، وإن قلت لغة، فما هي تسميتها وما علاقتها بالكلدانية الطقسية، او سمها ما شئت، آثورية – سريانية – آرامية – سورث ...إلخ

في ان لغات العالم لديها لهجات فهذا شئ معروف..انت مثلا لو تعلمت السويدية او الفرنسية او الالمانية فهم يملكون ايضا لهجات...ولكنك ستحتاج فقط الى فترة  قصيرة لتتعود عليها وتستعملها.
اما العراقية فهي ليست لهجة على الاطلاق ولا حتى المصرية..شخص غربي يتعلم العربية فانه لن يستطيع ان يتمكن من اتقان اللهجات كما في الفرنسية والالمانية والسويدية ...بمعنى لو علمت شخص العربية فانه لن يستطيع ان يتحدث العراقية ولا المصرية ولا الجزائرية... وكلمة شلونك التي ليس لها اية علاقة بكيف حالك  انا اتيت بها كمثال من بين الالاف من الامثلة..
اما لغتنا فهي تحوي لهجات وانت لست بحاجة بان تحولني الى اخصائي..انت بامكانك ان تسال اي شخص يفهم لغتنا الام بهل له مشكلة في فهم مسيحين يعيشون في سهل نينوى او في ديانا او في زاخو..
اما الطقوس فكما قلت لك فان ابناء شعبنا بشكل عام لم تتوفر لهم الفرصة لتطوير المتعلقات بلغتنا الام... بالاضافة الى ذلك هناك لحد الان لغويين من لغتنا الام من هو متاثر بكيفية شرح العرب للمحكية والفصحى وبالتقسيم المتخلف الذي يستخدمونه.
ولهذا انا قلت بان اللغويين من لغتنا الام عليهم ادخال الكلمات المستعملة في سهل نينوى وزاخو وديانا واخرى غيرها في القواميس مع التركيز عليها في كتب تعلم لغتنا الام... وانا ايضا مع تطوير الطقوس..تطويرها بمعنى استعمال ما يرادفها اليوم من كلمات نحن نستعملها في ايامنا هذه بلغتنا الام بتطورها الحالي , وليس بلعنها بانها كانت لغة الفلاحيين او محوها او تعريبها كما تقوم بها الكنيسة الكلدانية..

اقتباس
اما عن اللغة يا سيد ... فأنا لست ضدها، وإنما بالضد من يستغل جهل قرائتها من قبل السواد الأعظم من شعبنا ويجعلها حجر عثر أمام الأنتماء القومي، ولماذا؟
كي يبقى شعبنا الكلداني بدون وعي قومي،  والهدف الرخيص واضح

هذه الفقرة هي اهم فقرة من مجمل ما ناقشناه. وهذه الفقرة انا ساسميها بحلقة الشيطان..حلقة الشيطان بمعنى ليس هناك مخرج. لماذا؟

- انا اعرف بما قلته انت في احد الايام بانك عشت في جنوب العراق وهناك لم يكن فيها استعمال للغتنا الام...انا شخصيا لا اعرف اسباب ذلك.

- وفي نفس الوقت وفي الجانب الاخر من منتسبي الكنيسة الكلدانية كان هناك شريحة كبيرة اصبحت تسخر من لغتنا الام وكانوا يفضلون العربية وبهذا توقفوا عن نقل لغتنا الام الى اطفالهم وكانوا يصفون لغتنا الام بانها لغة الجهلة..

- المشكلة الان في الكنيسة ان هؤلاء الذين لا يعرفون لغتنا الام وكل هؤلاء الذين كانوا سابقا يسخرون من لغتنا الام هم مسيطرين على الكنيسة ..او بشكل اخر السيطرة على الكنيسة بمرور الزمن تسير في صالحهم.

احد معارفي كان في الكنيسة في احدى المرات وكان القداس بالعربية. هو فقط بعد القداس تحدث في حديقة الكنيسة في ناقش مع اخرين حول لماذا القداس هو بالعربية وليس بلغتنا الام.. وكما يبدوا فقد سمعه بضعة اشخاص فقاموا بالاشتكاء عليه عند القس. القس قام فورا بالدخول في نقاش معه وفي نفس الموضوع وقام بتوبيخه واتهمه بانه متطرف وبان الكنيسة هي رسالة مفتوحة ولا علاقة لها باللغة وقال لان الكل يعرف العربية فمن الافضل استخدام العربية.

- ما قاله وتردده الكنيسة والبطريركية مرار بان اللغة ليست مهمة وبان المسيحية هي رسالة الخ دخلت في عمق وعي الكثيرين فاصبح هناك الان العديدن يقولون نعم هذا الكلام صحيح, المسيحية لا علاقة باللغة والهوية والانتماء وبانها رسالة مفتوحة واصبحوا يذهبون الى الكنائس الغربية التي يعتبرونها ارقى  وبانها الافضل...اي تماما كما في السابق كانوا يسخرون من لغتنا الام..

الان الاشخاص الذين هم متمسكين بلغتنا الام اذا ارادوا ان يقوموا بنشر وعي باهمية المحافظة على لغتنا الام فانه عليهم ايضا ان ياتوا بمبررات وحجج لغرض الاقناع... هم بالطبع لا يستطعون القول تعلموا لغتنا الام لان طعمها لذيذ يشبه طعم عصير البرتقال.. هم اذا استخدموا مبرررات وحجج لغرض الاقناع فليس امامهم سوى بربط ذلك بالهوية والتاريخ والانتماء والقومية..

- الان اذا تحدثوا هكذا فالبطبع سيشعر اشخاص لا يعرفون لغتنا الام بان هناك الان حجر عثرة امام الانتماء القومي .

السؤال هو الان كيف نحل هذه المشكلة؟

جوابي: انا شخصيا لا املك حل ولهذا سميتها بحلقة الشيطان لكونها لا تملك مخرج.
ولكنني متاكد وكما قلت بان الغلبة في ذلك ستكون للاشخاص الذين لا يعرفون لغتنا الام.
ولكني ايضا متاكد بان ذلك سيؤدي الى اضعاف الاواصر وسيؤثر كثيرا على الكنيسة الكلدانية التي سيصبح وجودها مهدد ايضا.

وهكذا تتسع حلقة الشيطان.

اما لماذا لا املك انا حل؟
السبب : عندما ارى شخص مثلك يقول بانه قومي كلداني ولا يمتلك ولا حتى 1 بالمئة تحفيز لكي يتعلم لغتنا الام فكيف ستتصرف مع الذين لا علاقة لهم باي شئ قومي؟ فهؤلاء وكما شرحت اعلاه بحاجة اولا ان تقنعهم باهمية الهوية والتواصل مع ارث الاجداد والانتماء لكي تقنعهم لاحقا بتعلم اللغة الام.

اما حول اسئلتك الاخرى فانني اقول بان كل الشرح اعلاه وحلقة الشيطان الذي شرحتها هي التي دعتك في مقالتك هذه بان تتحدث مثلا عن خرافة الاعتقاد بان تكون لغتنا الام لغة المسيح... انا هنا لا يهمني اطلاقا بهل ما تقوله صحيح ام خاطئ... ولكني اشير الى محاولتك الى التقليل من اهمية لغتنا ولماذا تقوم بذلك... وهذا حتى لا اعطي لك اقتباسات اخرى من مقالات اخرى لك حول طلبك مني حول موقفك من اللغة الام.

ثم لماذا لم تقدم اجابة على سؤال طرحته انا لعدة مرات: ماذا تعني كلمة المحافظة والتفعيل والنهضة وكيف تبدو؟...


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
((ولكن هل سمعت مرة واحدة شخص قومي كلداني يتحدث عن اقليم كلداني او محافظة كلدانية)) لوسيان
هههههه  .... أقليم للكلدان!؟ لا وتبدي اعجاباً كبيراً لأن الأخوة الآثوريون يسعون إلى ارض آثور!؟ ...تصور نشرة الأخبار:
حضر القائد المفدى يونادم بن كنّا رئيس الأقليم، والشعب العظيم يصفق ويهتف بالروح بالدم بالطيط نفديك يا فضيع
اجتمع السيد أحيقر يوحنا وزير الآثار بمزوري التاريخ ليعيدوا كتابة التاريخ بحذف كل ما يبين حقيقة الوجود الكلدان القومي الأصيل، واستبداله بكلام فارغ
اتصال هاتفي من السيد النكرة لوسيان مع تغيير الصوت ليبدي رأيه السديد في مسألة الشعب السعيد الذي حصل على نتفة ارض وجعلها بداية الأنطلاق لأعادة أمجاد آثور

هل انت جاد يا لوسيان المبارك!!؟؟
إبني لوسيان...المطالبة بدولة آثور كلام فارغ وغير منطقي لعدم وجود شعب لديه مقومات مقاطعة وليس دولةـ والكلام ينطبق على الكلدان والسريان

(( ومشكلتك انت هي  انك لا تستطيع ان تناقش بشكل تجريدي)) ... لوسيان
اي تجريدي!؟ .... لماذا لا تشرح وتطالبني بالشرح
نقاشنا مبني على القناعة بالشيء وليس على التجريد! ومن ثم أنا أدافع عن هوية شعب أنت وغيرك تشنون هجمات شرسة وغير مبررة بحقة وتعملون على سلبه إياها، وانا ادافع عن اساءاتك واهاناتك للكلدان، فأي تجريد تطالبني به... أكتب بأسمك الصريح وتجرد في افكارك
بروني لوسيان ... اسمك مستعار ومع ذلك تكتب بتطرف، وتطالب من تؤذونهم بالتجرد!؟
ولأنك تكتب بأسم مستعار فلا تتقيد بالمنطق ...وقلت لا يهمك الشرف ... ومبروك زجودك بين لمن تعادينا لأجلهم
 ((وفي حالة قمت في احدى المقالات باستعمال مصطلحات معينة فهي ستبقى بدون شرح ولا تستطيع ان تشرحها كما في كلمة نهضة ومحافظة وتفعيل))... لوسيان
معقول لوسيان تحتاج إلى شرح واغلب مقالاتي تشرح ذلك ... فإن كنت لا تفهم فهذه مشكلتك

((بشكل تجريدي : انا عندما قلت لك بان القواميس الانكليزية كانت تنوه لكلمات بانها عامية وبانها في القواميس الجديدة لم تعد تنوه لها هكذا لكونها اصبحت جزء من اللغة , فهكذا تنتهي المناقشة وتنتهي حججك. وهذا ايضا يشمل الشكل التجريدي الذي تحدثت عنه حول منظمة يونسكو.....)) لوسيان
لوسيان ... اعتذر لأني لم افهم التجريدي على طريقتك، لكن بحاجة أن تريني اين يوجد تجريدك في هذه الفقرة!؟ علماً بأنك تخلق حجج لا اساس لها وافندها لك، ومن ثم تخلق أخرى لا صحة لها، وافندها لك ومع ذلك تدعي التجريدية ليصبح التجريدي فلسفة لوسيانية جديدة غير خاضعة لمقاييس اللغة والمصطلحات
ختاماً .. لم تجيبني إن كانت لغة الطقس لهجة ام لغة مستقلة؟
وهل السورث لغة ام مجموعة لهجات؟
وهل نحن نتكلم لغة المسيح ام لغة اخرى ام لهجة من لهجات لغة المسيح؟




مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل adisho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 130
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز زيد ميشو المحترم :
 تقبل  خالص امنياتي وتقديري .
أتابع منذ ايام مقالتكم هذه وكذلك تعليقات الاخوة المعقبين عليها وردودكم ...ولم أجد ان هناك من يخلص الى حل هذه القضية . أي قضية اللغة التي يجري فيها طقس الكنيسة أو طخسا دعيتا  ... الجميع يحاول في حواره فرض رأيه على الاخر .من غير ان يجلب بحل أو فكرة أو أستراتيجية تحل هذه القضية
الذي وجدته خلال مقالتك وفي الجزء الذي تتحدث عن لغة الكنيسة  هو أنك ( تستقتل )  لأن تكون لغة كنيسة الاخوة الكلدان هي (  العربية ) ويبدو أنك تريد أن ( تُفصّلْ طقوس هذه الكنيسة على مقاسك ) من غير أن تأبه لعراقة هذه اللغة حتى انك في الكثيرمن الاحيان تستهزأ وبكل وضوح بهذه اللغة . فقط لانك لا تفهمها بينما لا تأبه بمشاعر أهلك وأبناء ملتك الذين يحبون هذه اللغة ويقدرون مكانها القومي
ما وجدته غريباً في هذه المقالة ! كيف يمكن لناشط كلداني قومي أن يظهر أستهزاءه وتحقيره للغة شعبه وامته ( والتي أدعوها أنا اللهجة ) لاننا نتحدث بنفس اللغة  ... بينما تجده يجاهر في كل كتاباته بانه يجاهد من أجل التارخ والوجود القومي لشعبه وحيث تعتبر هذه اللغة ( اللهجة ) أهم ركيزة اساسية  في بنيان وهيكل اية  قومية مع التاريخ والارض والدين
أخي العزيز زيد :
المسلمون بكل أشكالهم أذا كانوا هنا في كندا وفي بلدان المهجر الاخرى من الباكستانيين والهنود وجميع القادمون من الدول الاخرى غير المتكلمون بالعربية وبالرغم من كونهم من قوميات مختلفة ويتكلمون لغات مختلفة .. مؤمنين بدين واحد هو الاسلام يتبعون أصول صلاتهم وعبادتهم أذا كان في الجامع أو المسجد أو البيت باللغة العربية بالرغم من أن هذه اللغة ليست مفهومة لهم وليست  لغة الام التي تربوا وترعرعوا عليها وهناك تفسير واضح لما يفعلونه وهو قداسة اللغة التي جاء كتابهم ودينهم بها....
 نعم الصلاة في مساجدهم يتبعها شرح بلغاتهم الاصلية  وهذا شأن ثاني يمكن أن نتحدث حوله
 
ما يحزن حقاً ان البعض من الاخوة المعلقين قد جعلوا من هذه المقالة مدخلاً لمهاجمة و تقليل شأن أنجازات البعض من رجال الدين في الكنيسة الاشورية والكلدانية الذين يعملون  جاهدين  لرفع من شأن احد أسس القومية المهمة والتي هي لغتنا الام  والعمل على ديمومتها ونشرها  من خلال عملهم الدؤوب ليقفوا بوجه التهديد القومي الذي تواجهه امتنا وشعبنا في المهجر وانا أجد مواقف رجال الدين هذه ( قومية ) بحته وعملهم هذا (نضال قومي) مشرف ... وأجد بانهم  لم يترجلوا من صهوة جوادهم كما يفعل الاخ زيد حيث يترجل من صهوة جواده القومي الكلداني بسهولة في هذه المقالة .
أخي العزيز زيد المحترم
قبل اكثر من 25 سنة كنا في حوار مع احد رجالات الدين ( الكلدان ؟؟)  في احدى الدول الاوربية ... وفي سوأل توجهنا به اليه حول السبل التي يمكن ان نحفظ وجودنا القومي والديني امام تحديات المهجر والسؤال كان :  لماذا بقينا صامدون بوجودنا القومي والتراثي واللغوي في الوطن كل هذه القرون الطويلة بينما لم نعد نصمد وترانا نفشل وننصهر بسهولة في اوربا وشمال امريكا ؟؟؟
جواب الاب الفاضل كان صائبا حيث بادر القول : حينها وفي أوطاننا كنا نواجه ( الضد ) ويعني الدين الاسلامي واللغة العربية التي كانت تفرض علينا ..وهذا الضد أو النقيض كان يدفعنا الى المواحهة  واليوم في هذه البلدان التي نتواجد فيها لا نواجه هذا الضد أو هذا النقيض لذا نتقبل كل شيء ... ويبدو أنتك اليوم تحاول  يا عزيزي زيد ان تقدم  هذا الضد والنقيض لتجعله عاملا مساعداً ندخل من خلاله الى جنة الرب مسيحنا المخلص ..

أخي العزيز زيد ميشو المحترم :
أن اللوم الاول والاخير في فهم ووجود لغتنا وديمومتها في الكنيسة او اي مكان اخر لابناءنا  يجب أن يسجل على العائلة وعن دورالوالدين  ومسؤوليتهم في زج ودفع أبنائهم للمشاركة في دورات تعليم اللغة والصلوات التي تقوم بها  الكنيسة في المهجر.. وليس من المنطق أن نرمي بتقصيرنا نحن على الكنائس التي تقوم بواجباتها الدينية والقومية وبحسب قدراتها وأمكانياتها .

أنا شخصياً قد فشلت في هذا المسعى .. فأبنائي وان كانوا يفهون اللغة جيداً ويتكلمون لغتنا الام عند الحاجة فقط الا انهم لا يعرفون قرائتها وكتابتها مثلي وهذا شيء يحز في نفسي ويشعرني بذنب كبير .
نعم نفهم ظروف ووضع البعض من أبناء شعبنا الذين نشأوا وترعرعوا في الوطن في مجتمعات لم تتكلم لغة الام وقد تكون انت وعائلتك أحدهم ولكن هذا لا يجب أن يدفعنا لنجني على هذا الاساس القومي المهم واعني اللغة ونحاول ان ندعوا الى أطلاق رصاصة الرحمة عليه لانهاءه ونعلن اندثاره ايضاً كما سيكون مصيرنا نحن ابناء المهجر .
ولكننا يجب أن نعمل لخلق سبل يستطيع من خلالها أبناءنا او من لا يفهم لغة الام أن يحضر القداس ويشارك به ..برأيي ان الايمان هو مسألة روحية وهي مسألة قائمة على الفهم والاستيعاب ... قد تحتاج في بدايتها الى لغة معينة ( اللغة التي يفهمها الشخص )  ليعلن الشخص في بدايتها الى الاعتقاد واعلان أعتناقه لها ... ولكن ديمومتها وبقاءها في نفس وروح الفرد بعد ذلك لا يحتاج الى لغة بل تتحول الى علاقة روحية ( لا تحتاج الى كلام وصوت بلغة ذلك الشخص)  ويستطيع الشخص الى الاتصال والتواصل مع ايمانه باي لغة كانت يجيدها .... وعودة الى النقطة اعلاه ( عندما ذكرت ان الصلاة في مساجدهم يتبعها شرح بلغاتهم الاصلية  وهذا شأن ثاني يمكن أن نتحدث حوله ) هو ما يجب ان تعمل به الكنائس ... اي يقوم رجل الدين أذا كان كاهنا أو شماساً بعد كل كلام ورسالة وصلاة بلغة الام يكون هناك شرح مبسط باللغة العربية أو الانكليزية  التي يستطيع المصلي أن يفهما . او من خلال اللوحات الصورية او الالكترونية لترجمة الصلاة لتكون بلغة مفهومة للمصلي او المؤمن . كنت قد حضرت مناسبة في الاسبوع قبل الاخير في كنيسة وندزر للكلدان وكانت تلك اللوحات او العارضات لازالت معلقة وموجودة  ويمكن أستخدامها لايصال الرسالة الايمانية بلغة الفرد .
أخي العزيز زيد : وهذا الحجي بيني وبينك
في الاحد الماضي حضرت القداس الثاني في كنيسة الراعي الصالح في تورونتو ولمناسبة خاصة والذي عادة يكون باللغة العربية معضمه ... لعلي أظهر غريباً أذا قلت أن  بعض الالحان الصلاتية التي كانت تطلق باصوات عربية كانت تشعرني  بانني اجلس في الجامع وليس في الكنيسة  ( مع تقديري لاخوتي في الديانة الاسلامية  ) لانه كان يبتعد عن اللون واللحن الطخسي الكنسي الذي تعودنا عليه .. عزيزي زيد نحن لا يمكننا أن نحمي وجودنا الديني والقومي الخاص من خلال لغات دخيلة بل من خلال لغة الام ولكن يمكننا بخلق وسائل وسبل تقربنا وابناءنا الى كنيستنا المشرقة الجميلة ولكن يجب ان يبقى هذا الصرح العريق في اساس قوميتنا شامخاً وباقياً ما حيينا .
مع خالص محبتي وتقديري :
اخوكم آشور قرياقوس ديشو 



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الآخ المحترم آشور قرياقوس ديشو
لنتفق على رأيك في جوهر النقاش بيني وبين لوسيان:
تقول بأنك تابعت حوارنا، فهل قرأت ما كتبته في ردي 26؟
(اين رأيتني اسخر من الطقوس والتراتيل القديمة؟ يا رجل، إن لم تفهم ما اكتب فأسألني، او على الأقل إسأل أي انسان بسيط وهو سيشرح لك
طقوس كنيستنا رائعة، واحبها، ولغتنا الأم احبها واحترم من ينطق بها ويكتبها، وألوم نفسي على عدم معرفتها)
حقيقة أنا لا اقبل ان يفسر كلامي على انني اسخر في اللغة او الطقوس، لأن من يتهمني بذلك فهو يعمل على تغيير جوهر النقاش، وسأكتبه لك ليكون واضحاً أكثر، راجياً عدم إتهامي بما لا يمت للحقيقة بصلة، والحقيقة هي:
احب الطقس الكلداني – أحب اللغة واحترم من ينطق بها ويقرأها ويكتبها، وألوم نفسي على عدم معرفتي لها ...ونفطة خلافي:
القومية لا تشترط تعلم اللغة، وشحصياً افتخر بقوميتي الكلدانية والتي لا اقبل إضافة أي اسم  معها أو يأتي من يلغيها من الذي يزورون التاريخ، ولا اسم بالنسبة لي أهم من الإسم الكلداني.
ومع ذلك أنا لا اعرف اللغة ومشكلتي مع من يريد ان يكون حجر عثرة امام القومية الكلدانية ويدعي بأن عدم معرفة اللغة دليل على فقدان الهوية، وهذا اعتبره كذب وتلفيق ومحاولة لضرب اي نشاط يخدم الوعي القومي، لأن اللغة التي نتكلمها تختلف عن الأصلية، والسواد الأعظم يعتبر أمياً، لا يستطيع قرأتها والكتابة بها.
اما للمتذاكي المتمسك بهذه النظرية، فأقول له:
الهوية في الملابس والطعام والرقص، والعادات والتقاليد ... فلماذا اهملت جميعها وبقيت اللغة فقط؟
ومن ناحية أخرى، كنيسة المسيح هي كنيسة احياء وليس أموات ... ومن يريد ان يكون مسيحي عليه ان يفهم ما يقول، ويفترض وانت مهاجر ان تكون واعياً لهروب أبنائنا من كنائسنا التي ستصبح قبل ان تندثر كنائس للعجائز، وهذا ما نتأكد منه بعد 10 او 20 سنة انا وانت إن بقينا احياء، والسبب: لأن آشور وليون ولوسيان وسركيس ويوحنا ووو... يكرهون التجدد والترجمة، وابنائنا يكرهون ان يكونوا قوالب اولا يتفاعلوا في مكان لا يفهمون منه شيئاً.
لذا واقولها بلا تردد .... لا يهمني اكبر لغة واعرق طقس لو خسرنا أبنائنا.
إن قبلت وجهت نظري فهذا جيد، وإن لم تقبلها فهذا شأنك، لكن اتمنى عليك ان لا تتهمني اتهامات باطلة، فأنا لا أسيء إلى اللغة واجرح مشاعر من يحبها، بل في الغالب من يحبها يسيء إلى مشاعر من لا يعرفها، ونقطة خلافي مع هؤلاء.
اعيد ...ارفض بالمطلق ان يتهمني اي كان بأني احتقر واستهزأ بلغتنا، لذا اتمنى عليك ان لا تهينني بهذ الشكل كي لا أدافع عن نفسي بنفس الأسلوب
اوردت لي مثل الباكستاني المسلم الذي يمارس دينه بلغة لا يفهمها!
طيب سؤال: ما حكمك عليهم وبصراحة؟ هل تفتخر بهم ام تسخر!؟؟؟؟؟؟
أما ان تقول بأني ترجلت من صهوة حصاني القومي، فهذا كلام غريب عزيزي، لأن من ينزل من صهوة جواده القومي، ويركب حمار او بايسكل او حتى يسير حافياً، هو الكلداني الذي لا يعترف بقوميته الكلدانية. وخصوصاً من يتبنى قومية اخرى مع احترامي لهم.
طيب سؤال: هل ممكن ان تجد لي الحل وانا لا املك القدرة على تعلم اللغة، وإن تعلمتها فبناتي لن يتعلماها ولا زوجتي؟
هل اترك كنيستي؟ هل اترك قوميتي؟ هل اتبنى طقساً آخراً؟
ماذا افعل أخي آشور قل وارحني؟ إذا كنت انتم الناطقين بها كاول لغة تعلمتموها، ومنكم من يقرأئها ويكتبها يخفق مع أبناءه، فهل سأقدم انا شيء لبناتي تجاهها؟
وهل سنفرح لو خسرنا ابنانا في الكنيسة كي نحافظ على طقس ولغة؟
اما عن شعورك بأنك في الجامع عندما يكون القداس بالعربي، فحقيقة اتأسف لتعبيرك هذا، لأنك بذلك حقيقة تهين الكنيسة ومشاعر الكثيرين، لكن مع ذلك، لا تجامل مهما كان السبب وتذهب إلى قداس بغير لغة الأم كي تكون قديساً ...تحياتي


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي

طيب سؤال: هل ممكن ان تجد لي الحل وانا لا املك القدرة على تعلم اللغة، وإن تعلمتها فبناتي لن يتعلماها ولا زوجتي؟
هل اترك كنيستي؟ هل اترك قوميتي؟ هل اتبنى طقساً آخراً؟



ما عدا تعلم لغة الام فهذه ليست لها حل كما شرحت انا اعلاه بدقة وسميتها بحلقة الشيطان التي لا مخرج لها. ولكي تتوضح لك حلقة الشيطان اكثر فلك سؤال معاكس موجه لك:

كيف على اشخاص متمسكين بلغتنا الام ان يقنعوا البقية بان يهتموا بها ويتعلموها؟ ما هي المبررات والحجج التي عليهم ان يستعملوها؟ قل لهم واريحهم... هل يمكنهم ان يقولوا لهم اهتموا باللغة لانها تملك مناظر خلابة وتحوي اربعة فصول ربيع؟ كلا بالتاكيد. فحتى علماء منظمة اليونسكو ومؤوسسات الدفاع عن اللغات المهددة بالانقراض لكي تحاول ان تحافظ على لغة فليس امامهم سوى استعمال مبررات وحجج ليقنعوا تلك المجموعات بان يهتموا بلغتهم... وكمبررات وحجج لغرض الاقناع فليس امامهم سوى ربط الاهتمام باللغة بالهوية والتاريخ والاجداد والاواصر الاجتماعية الخ والتي انت تسميها حجر عثرة ... اذهب الى مواقعهم وسترى ما اقوله.


قل للاخرين كيف عليهم ان يقنعوا ابناء شعبنا بان يهتموا باللغة الام وباية مبررات وحجج عليهم ان  يستعملوا واريحهم..

هل بامكانك ان تكتب سطر واحد؟

حلقة الشيطان هي: اذا قال المتمسكين باللغة الام بان على الاخرين عليهم ان يهتموا بلغتنا الام فليس امامهم سوى ربط فقدان اللغة الام بفقدان الانتماء والهوية والاواصر وارث الاجداد الخ... واذا استعملوا هكذا حجج سياتي اشخاص مثلك وسيقولون بانها حجر عثرة امام الانتماء... واذا قام الاخرين باخذ موقفك بنظر الاعتبار فسيكون عليهم ان يسكتوا عن المطالبة بالاهتمام باللغة وهذا سيؤدي الى موت اللغة الام بشكل اسرع... واذا لم يقتنعوا وظلوا يطالبون بها واستعملوا تلك المبررات والحجج لكونهم لا يملكون غيرها فسيظهر مجددا اشخاص مثلك... وهكذا ستدور داخل حلقة لا مخرج لها .

ولكنك لست بحاجة بان تقلق لان كما وضحت انا اعلاه فالغلبة والسيطرة في المستقبل القريب ستكون لصالح العربية بشكل مطلق ونهائي..

وبالنسبة للكنيسة الكلدانية بكونها كاثوليكية وتقول بان اللغة ليست مهمة وبان المسيحية رسالة فانني لن اذهب الى كنيسة تملك قداس بالعربية وانما ساذهب الى قداس بلغة غربية..

اما بقية ما شرحته انا حول اللغة واللهجات الخ فانني سافتح حوله لاحقا موضوع مستقل وهنا لن احتاج سوى الى نقل ما كتبته هنا.

اقتباس
((وفي حالة قمت في احدى المقالات باستعمال مصطلحات معينة فهي ستبقى بدون شرح ولا تستطيع ان تشرحها كما في كلمة نهضة ومحافظة وتفعيل))... لوسيان
معقول لوسيان تحتاج إلى شرح واغلب مقالاتي تشرح ذلك ... فإن كنت لا تفهم فهذه مشكلتك

كلا انا لا افهم معناه اطلاقا... وانا متاكد بانك لا تستطيع ان تشرحها اطلاقا.... وفي كونها مشكلة , فنعم هي اكبر مشكلة لك  وهذا لانني سالتها لاكثر من مرة وانت لا تخجل من نفسك لكونك لا تستطيع ان تشرح سؤال بسيط مثل هذا.

وانا ساقرب لك الفكرة : لو انك تتحدث مع اشخاص وقلت لهم بان يحملوا الاسم الكلداني ويصبحوا قوميين كلدان كمثال.

هنا لو سالك احد الاشخاص من هؤلاء وقال لك: اوكي نحن سنصبح قوميين كلدان ولكن ماذا علينا ان نفعل بعدها؟

انت ستقول : قوموا بالمحافظة والتفعيل والنهضة.

هم سيقولون لك: مثل ماذا يعني؟ ماذا علينا ان نفعل لكي نقوم بعملية تفعيل وعلى ماذا نحافظ وكيف؟ كيف تبدو المحافظة؟ ما هي الخطوات؟

هنا ماذا سيكون جوابك لهم؟


غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
احد المعارف اتصل بي من استرالياـ واخبرني عن حوار مع احد خريجي احدى مدارس المطران ميلس زيا ومن سياق ماسمعه متباهيا باللغة التي تعلمها كقوله:
(خشلي هوسبيتل قا جيك ماي هارت اف اتز اوكي اور نت بط بلطلا دوز ثانكس كاد... )
اكيد تحتاج الى ترجمة وكما يلي:
(ذهبت للمستشفى لفحص قلبي ان كان جيدا من عدمه وظهر بانه جيد شكرا لله...)
فهذا نموذج من لغة الام التي يحافظون عليها.. والباقي على لوسيان الموقر.



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد لوسيان الغيور
خذ نموذج اخر اتانا من شيكاغو قلب القلّية الاشورية البديلة لقوجانس التركية وتحريف الحقائق فيها على اوجه. قالت سيدة لاخرى:
 (تا شقول تيبوت دخيشوخ بيكنيك شاتوخ تي.. ائتز كود ويثر.)..هذه الجملة حاول جنابك ترجمتها للقراء وهي تفيدك عندما تتعلم الانكليزية عفوا لغة الام الحديثة..الموضوع وما فيه تركيع على الجديد سيكون نشاز. ومع ذلك احسن من لا شيء وكما تقول.هي شليلة وضائع رأسها ... تحيتي للجميع



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد عبد الاحد قلو

لنصدق معارفك حتى نتمكن من مناقشة ما كتبته انت فانني اقول لك بانك لست اصلا بحاجة الى اعطاء اية امثلة...انا بنفسي ساتوقع مسبقا بان يكون هناك بين الاشوريين من يستخدم لغتنا الام بشكل مكسر.

ولكن محاولتك تشبه شخص يمتلك بستان برتقاله كله خربان ومن ثم يقوم بزيارة بستان جاره الذي يحوي نسبة كبيرة من برتقال بنوعية جيدة ولكنه لكونه يجد بعض البرتقالات سيئة فانه يقول "انا سعيد الان فلست انا من يملك اشياء سيئة لوحدي"..

فانت اعطيت وقتك لتجد امثلة سيئة لتصيح بعدها مثل ارخميدس "وجدتها"... وانت تكتب عنها بفرحة وسعادة كبيرة جدا لكونك وجدت بعض الحالات السيئة من الذين لا يجيدون لغتنا الام..

والطريقة التي تكتبون بها لهذا انا ساسميها مجددا بانها غريبة الاطوار جدا.. لان بدلا من ان تشير الى الشئ الجيد لتقول بان هناك تخريج للدورة السابعة من لغتنا الام وهناك بناء كلية ستتسع للاف شخص وهناك مدارس بلغتنا الام في شمال العراق الخ وبان علينا ان نقوم بنفس الخطوات , تقوم انت بدلا من ذلك الى  البحث عن نقاط تكون سيئة حتى تقول بانه ليس مطلوب اذن من منتسبي الكنيسة الكلدانية ان يهتموا باللغة الام...طريقة حديثكم هذه غريبة الاطوار جدا جدا جدا. وهي ليست فقط غريبة الاطوار وانما هي مخجلة للغاية..

وفي كل الاحوال ليس هناك ادنى مقارنة بين الاشوريين وبين منتسبي الكنيسة الكلدانية من ناحية اللغة.. ولا تنسى بان بين منتسبي الكنيسة الكلدانية من كان يسخر من لغتنا الام وكان يفضل العربية خلال فترة زمنية طويلة في السابق.

وحتى اعطيك امثلة معاكسة لمثالك فانا كنت قد التقيت باشخاص اشوريين متزوجين من نساء غربيات وزوجاتهم الغربيات تعلموا لغتنا الام ويتحدثون بها بشكل افضل منك ومن جدك.. انا احلف لك بذلك..



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المحترم لوسيان
الموضوع لا يحتاج الى المقارنة بين الطرفين، فالحقيقة واضحة، فالموضوع يبقى محدودا وان وجد هذا التعلوم يا سيدي الودود..
 وانا اقول لك حتى من كان من الكلدان تزوج من الذين يتكلمون العربية فقد كانت تنجبر ان تتعلم لغتنا في العراق وفي المهجر ايضا ان تزوج بأجنبية فأنهم يتعلمون لغتنا المحكية ايضا.. ولكن ذلك يبقى محدود وحتى بمن تأتي جنابك بأمثلة من الاثوريين فذلك ايضا تأثيره محدود وكنسبة يمكن ان قول 10% يكسبون الاجانب و90% يفلتونها..  وذلك ينطبق على الغالبية من الشبيبة التي لا تكترث مطلقا للهجة التي تتفاخر بها، وعندما تسأل والديهم يدعون بأنهم يتفهمونها ولكن يردونهم بالانكليزية او ربما بالسويدية القريبة منك ربما..!!
ولكن هل هذه الاجيال سيتكلمون مع اولادهم لغة اجدادهم يا ترى..؟
مشكلتك، بأن ردودك فهي غريبة الاطوار جدا جدا جدا جدا جدا.....جدا.. تحيتي للجميع



غير متصل ميخائيل ديشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 344
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد قلو المحترم, من اين جئت بهذا الكلام في رديك 36 بعد الالف. هل تعتقد بان الاب والام الاشوريين لا يتكلمون اللغة الاشورية في البيت ليتكلم اطفالهم مثل صاحبك المجهول الذي نقل لك الخبر ام انها عملية تسقيطية اخرى من حضرتك. انت لا تعرف الاشوريين ومتشرنق في هذاالموقع. يا اخي وسع مداركك وتعرف على الاشوريين بنية طيبة فلن يفترسونك.ولكن عليك اولا ان تجري عملية الاجتثاث  للنقطة السوداء في الدماغ للتخلص من الالام.

لغرض تسليتك لتخفيف بعض الامك انقل لك هذه المرفقات

صيني يتكلم اشوري
https://www.youtube.com/watch?v=IlFVSpHlS1Y
https://www.youtube.com/watch?v=UDjQyh0TjF8

افريقي يتكلم اشوري
https://www.facebook.com/340350479497988/videos/713251998874499/

ياباني يغني اشوري
https://www.facebook.com/800513603399651/videos/1378400022277670/

ألب بيت للاطفال الاشوريين
https://www.facebook.com/100005582234174/videos/625813447614724/

اطفال اشوريون يصلون بالاشوري
https://www.facebook.com/assyrianyouth/videos/1129129077159333/

اطفال روسيا الاشوريين
https://www.facebook.com/396038003880965/videos/878087095676051/

Assyrian flag on Antarctica
https://www.facebook.com/joseph.michael.167527/videos/10153070801949458/

الهنود يصلون بالاشوري
https://www.facebook.com/799373636801620/videos/1193741474031499/

وهذه خصيصا لك
https://www.facebook.com/NahrainPost/videos/840953322715235/

تحياتي لك


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2444
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد لوسيان
بداية على الجميع ان يحثوا الناطقين باللغة على الأستمرار بالنطق بها مع أبنائهم
ومن ثم محاولة توعيتهم بتعلم قرائتها وكتابتها
ومعها تشجيع من لا يعرف اللغة مثلي لتعلمها ... عن طريق ترجمة الأغاني المكتوبة بلغتنا الأم مثلاً بعد كتابتها بالكرشوني ..ويتم ذلك بكتابة الترجمة على شكل جملة ..ومعنى كل كلمة
مع توضيح المؤنث  والمذكر والمثنى والجمع بأنواعه
هذه الطريقة ستجعل من هو مثلي يحفظ كلمات الأغنية ويحاول تعلم معانيها
سبق وان ساعدني شخص بذلك قبل 27 سنة لكنه لم يستمر معي
لكن لو هناك من يتبنى هذا المشروع فحتما سينجح مع الكثيرين
((حلقة الشيطان هي: اذا قال المتمسكين باللغة الام بان على الاخرين عليهم ان يهتموا بلغتنا الام فليس امامهم سوى ربط فقدان اللغة الام بفقدان الانتماء والهوية والاواصر وارث الاجداد الخ... واذا استعملوا هكذا حجج سياتي اشخاص مثلك وسيقولون بانها حجر عثرة امام الانتماء)) ...لوسيان
نعم حجر عثرة، كونكم لن تعالجوا الخلل بل تزيدوا الطين بلة!
أنظر إلى نفسك ... كم خصصت من وقتك للدوران حول نفس الدائرة، واتضح بأنك تجهل قراءة اللغة وكتابتها!؟ والدائرة تدور وانت تترنح وتسقط من الدوران، لكنك مصر على النهوض.. لتدور نفس الدورة وتسقط بسقوط حججك ... وتبقى تترنخ
لكن مع ذلك .... الأًصم الكلداني يبقى كلداني ... والأبكم الكلداني يبقى كلداني
لكن لو لبست الزي الكلداني او الآثوري فبأمكان الأصم ان يميزك ويقول بأن هذا من شعبي لأن هويته في ملابسه... وعندما يرى أمرأة تعمل خبز الرقاق سيعلم بأنها من شعبه
((وبالنسبة للكنيسة الكلدانية بكونها كاثوليكية وتقول بان اللغة ليست مهمة وبان المسيحية رسالة فانني لن اذهب الى كنيسة تملك قداس بالعربية وانما ساذهب الى قداس بلغة غربية)) ...لوسيان
كذبت مرة أخرى يا لوسيان .... لأني لم اقل اللغة ليست مهمة ...بل اقولها دائماً ..ان نفهم ما نقول (الصلاة) افضل من ترديدها دون فهم كالبغبغوات... ومهما كانت اللغة مهمة، إنما الحفاظ على أبنائنا في كنائسنا أهم من اي لغة وافضل من اي إرث وتراث
((انت ستقول : قوموا بالمحافظة والتفعيل والنهضة.
هم سيقولون لك: مثل ماذا يعني؟ ماذا علينا ان نفعل لكي نقوم بعملية تفعيل وعلى ماذا نحافظ وكيف؟ كيف تبدو المحافظة؟ ما هي الخطوات؟ هنا ماذا سيكون جوابك لهم؟ )) ... لوسيان
هذه التعابير تقال للكل لكنها تخص المعنيين أكثر، وهم من لديهم دور فيها
النهضة من نهوض .. القيام مجدداً، اي ان نسعى لنكون كما كنا في سابق عهدنا...ونحن الكلدان سبق وإن كان اسمنا كبير وعلينا ان ننهض به
والمحافظة .... وهذا يعود للمختصين من خلال العمل على مساعدة من له لغة وتقاليد ان يحافظ عليها ..سواء بدورات تثقيفية او تعليمية او اغاني قومية او بلغتنا الأم...اشعار وترجمات وتدريس اللغة، ومهرجانات قومية وووو
التفعيل ...كالعمل بمشروع ما تم اعلانه او التوصية به
ولا اعتقد بأني سأشرح أكثر علما هناك امكانية لكتابة الكثير حول التعابير الثلاث التي اقلقت مضجعك، ولن اكتب عنها أكثر كوني بالأساس لم أشأ ان أجيبك، لأن مثل هذه الأسئلة اعتبرها ساذجة ومعروفة إجابتها


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية