ومضات نثرية ، (على سبيل النكبات العراقية )


المحرر موضوع: ومضات نثرية ، (على سبيل النكبات العراقية )  (زيارة 369 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جوانا احسان ابلحد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 211
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي


ومضات نثرية ( على سبيل النكبات العراقية )

جوانا إحسان أبلحد


1
الدَّمُ البريء يتصاعدُ إلى ربَّهِ على هيئة الجُلَّنار .
جُلَّنار وَ جُلَّ نار..
تلتهمُ هاء النهار ،
فجأة تُحَوِّلُهُ لِنار ، لغوياً وَ دولياً ..

2
عمليةُ شَطْفِ الدمِ تجري على قَدَمٍ وَ ساق ..
وَ ثمَّة قدَمٍ اِلْتَبَسَتْ عليها الخُطى ، وثمَّةُ ساق ..
أنى سنشربُ عصارة الأخضر من عَلَم ٍ عربي ؟
(بيضٌ صنائعنا / خضرٌ مرابعنا)
هَلْ قالها الشاعر مِنْ باب الحشو العروضي ذات قصيدة عصماء ؟
(سودٌ وقائعنا / حُمْرٌ مواضينا)
هَلْ كانتْ الشفرة الصحيحة لبَخْتٍ عراقيِّ لايتساوق مَعَ مفهوم  السلام  ! 

3
أرواحُ الضحايا وَصَلَتْ السماء السابعة ..
بينما أشلاؤهم لم تزل تتمرَّغ بذياكَ الوحل الأرضي المَقيت !
الطينُ السماوي أنبل !
وهو يُعيد تشكيل أطرافهم المبتورة ..
والوَحْلُ الأرضي أنذل !
وهو يُحلِّلُ عناصرهم الأولية إلى بترولٍ مقيت.

4
آفاقنا فاحمة مِنْ طائرة نفاثة ،
اختنقتْ الشمس ،
ومسارب النهار منها ، تُبْدي الاحتضار ..

5
الواو تعطفُ على صدري أكثر مِنْ دلالة خانقة ..
سقف طموحي
وَ
سقف بيتي
وَ
سقف حلقي
كُلُّهُ يْنطبقُّ على المسقوف عليه في ظهريَّة عراقية لاهبة.

6
الحاء ، حالكة كجناح غُراب أعور الفكر
فالراء ، رحمة على الرواحل عنا
والباء ، بلادة نصر يُؤرَّخ بالمناهج المدرسية ، لاغير ..

7
بالمُناسبة ، وبعض المُناسبات بثمةِ فكرة سارحات..
كم حَلْقاً بالزغاريد سَيُفتَحُ ، لو عَقدَ الفرح قِرانهُ على وطني ؟!!





لِوصالهِ ألوان سَرّبَلتْ الحَشا..وانعتاقات التانغو بمذاق ِشوكولا..! ج . إ . أ


غير متصل متي كلـو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 42
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قراءة الشعر هو مصدر للمتعة بطبيعة الحال، فكيف اذا كان النص للشاعرة المتالقة جوانا  احسان!

ننتظر المزيد من الابداع



غير متصل جوانا احسان ابلحد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 211
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأستاذ العزيز متي كلو ،
لكَ مِنْ الشكر أطيبهُ على انطباعكَ الطيِّب ،
خالص مودتي و تقديري .

لِوصالهِ ألوان سَرّبَلتْ الحَشا..وانعتاقات التانغو بمذاق ِشوكولا..! ج . إ . أ

غير متصل Amir Younan

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 65
    • مشاهدة الملف الشخصي
الآنسة المحترمة جوانا
تومض آلامنامثلما تومض آمالنا
أحمر ترابنا أنى رحنا
مكسور وطننا وكسوره لما تزل فينا

أتيتِ بنص رائع، تسلمين.