كتاب "الهوية المسيحية في الرواية العراقية" دراسة تحليلية ما بعد 2003 للاعلامي عماد جاسم


المحرر موضوع: كتاب "الهوية المسيحية في الرواية العراقية" دراسة تحليلية ما بعد 2003 للاعلامي عماد جاسم  (زيارة 497 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 30994
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كتاب "الهوية المسيحية في الرواية العراقية" دراسة تحليلية ما بعد 2003 للاعلامي عماد جاسم
عنكاوا كوم/بغداد/ باء كاف
صدر للباحث والاعلامي عماد جاسم يوم الخميس كتاب عن دار الشؤون الثقافية بعنوان "الهوية المسيحية في الرواية العراقية"، تضمن دراسة تحليلية لسبع عشرة رواية عراقية ما بعد عام 2003 تناولت قصصا وحكايات للمسيحيين في فترات من تاريخ العراق وعلاقتهم بالارض والبيئة التي عاشوا بها اضافة الى اسباب الهجرة . 
وفي مستهل الاحتفاء بالكتاب الذي اقيم في ملتقى رضا علوان وسط بغداد، قدم الباحث الدكتور جاسم الساري شرحا عن مفهوم الهويات الفرعية وتحديدا الهوية المسيحية وكيف سلط كتاب مسلمين الضوء على تاريخها وشخصياتها لدورهم في التنوير والثقافة، مشيرا الى أن دراسة الشخصية المسيحية ليست ترفا فكريا بل نشاط انساني ضروري يسهم في تحديد الهوية والارتقاء بها.
بدوره، بين الاعلامي عماد جاسم  أن الكتاب محاولة وطنية واخلاقية وانسانية لمكون عراقي مهم نريد ان نتمسك به من خلال الفكر والادب الروائي الذي قدم بعد 2003 وكان ترجمة حقيقية لمشاعر المسيحيين والمسلمين تجاه المسيحيين، منوها الى أنه بالاصل دراسة ماجستير حصل خلالها الكاتب على درجة الامتياز في مجال النقد والادب الحديث .
وأضاف جاسم أن "الكتاب يعد من الدراسات النادرة والجريئة من وجهة نظر بعض الاكاديميين للهويات الفرعية مع قراءة معمقة للهوية العراقية والهوية المسيحية عبر الغوص في تحليل  سبعة عشر رواية عراقية تناولت قصصا وحكايات المسيحيين في فترات متباينة من تاريخ العراق وعلاقتهم بالارض والبيئة التي عاشوا بها اضافة الى اسباب هجرة المسيحيين وما تعرضوا من مضايقات بعد هيمنة الاسلاميين على الحكم في العراق"  .
وأسترسل الاعلامي الحديث عن كتابه الذي شمل 288 صفحة من القطع المتوسط  وبمقدمة وثلاثة فصول وخاتمة ونتائج،قائلا "تضمن الكتاب القاء الضوء على اعمال احد عشر روائيا بعضهم من المسيحيين داخل العراق وخارجه واخريين امثال انعام كجه جي والروائي سنان انطوان والكاتبة ميسلون هادي واحمد سعداوي وميثم الحلو والروائي ناظم العبيدي" .
وأعتبر الكاتب محاولته الفكرية للتعريف عن ازمة الهوية الشخصية ما بين الهوية المسيحية والهوية الوطنية وما تعرضت له الشخصية المسيحية من تطهير ثقافي كبير وفي جانب اخر رغبات ونزوع بالهجرة لدى الشخصية في اجيالها الجديدة عن اجيالها السابقة وتغليب هويتها الفرعية .
وكان للكاتب حسن هادي زبون، إطلالة على هامش الاحتفاء اشار خلالها الى أن كتاب "الهوية المسيحية في الرواية العراقية" يتخذ منحئا بحثيا استقصائيا من خلال دراسة 17 رواية محصورة ما بين 2004 وسنة 2015 وموضوعات لم يسلط عليها الضوء عبر مناقشة حيادية للهوية المسيحية من زوايا نظر متعددة واهمها دورهم المميز في رسم الصورة المدنية والجانب التثقيفي .



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية