الفنان الاردني وضاح عاهد : الأغنية العراقية .. عراقه وحضارة


المحرر موضوع: الفنان الاردني وضاح عاهد : الأغنية العراقية .. عراقه وحضارة  (زيارة 183 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 255
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الفنان الاردني وضاح عاهد :
الأغنية العراقية .. عراقه وحضارة

حاوره / كاظم السيد علي
من الاردن ..عشق  الة العود واصر ان يتعلمها بدون معهد او مؤسسة فنية  وهذه المرة تعلمه عن طريق ابن عمه واخذ يتدرب عليه يوميا حتى ان تعلم العزف عليه واستمر حتى يومنا  هذا، انه الفنان وضاح عاهد .. لتسليط الضوء على تجربته مع هذه الالة التي اهواها فالنرحل معه في هذا الحوار :
*كيف كانت رحلتك مع العود وتعلمته  يا وضاح؟
- تعلمت  العود من غير معلم  ولكن فقط كنت استشير ابن عم لي يعزف على العود في بعض الاحيان كنت اتمرن على العود يوميا من  (4 - 8)ساعات وبعض الاحيان استمر في التمارين (10 ) ساعات .
*في هذه الحالة هل من صعوبة لاقيتها في بداية مشوارك هذا ؟
-في بداية مسيرتي في العزف على كانت تواجهني مشاكل كثير .. مثل دوزان العود وتوليف العود على النغمة الصحيحة ولكن الحمد الله  مع الاصرار تعديت هذي المرحلة .
*اهم موقف لاقيته في هذه الفترة ؟
-من كثر عشقي  للعود اذكر كان عندي ابن عمي في البيت وكانت جلسه قديمة وقلت له اريد ان اعزف وعرف لي السلم الموسيقي وقالي خذ اعزف . فأمسكت العود وعزفت له السلم الموسيقي وكأني لي عازف وفرح واعطاني اغني بسيطة اعزفاها  وبقيت حتى ا لصباح وانا اتمرن عليها وعندما استيقظ من النوم وجدني اعزفها وكأني عازف  ويومها اهداني العود وقال لي انت تستاهل هذا العود وفرحت كثيرا  وبدأت طريقي من ذلك الوقت حتى يومنا هذا .
 *اذن .. ماذا تعني لك الموسيقى ؟
-الموسيقى هي معشوقه جميله وقلبها قلب طفل بريء.
 * طيب ..و ماذا اثمرت تجربتك هذه ؟
-التعرف على اشخاص رائعين مثلك استاذ كاظم
 * هل خضته  تجربة اللحن ؟
-نعم ولحنت  ثلاثة اغاني.
  * ما هو تقيمك لحال الاغنية الاردنية الان ؟
-بصراحه الأغنية الأردنية جميله ولكن لا يوجد اهتمام للفنان.
   *ومن يستوقفك من مطربيها ؟
-الفنان اسماعيل خضر والفنان  خليل طفيحات.
 * وكيف تنظر الى الاغنية العراقية ؟
-الأغنية العراقية .. عراقه وحضارة و مستقبل وجريحه.
 *الموسيقى لغة عابرة للقوميات واللغات واللهجات ، هي لغة الوجود الانساني ولم يزل ثمّة من يحرمها عندنا ! وانت ماذا تقول لهم ؟
- اقول الله يهديهم ويهدينا.