انا واجدادي والزمن


المحرر موضوع: انا واجدادي والزمن  (زيارة 335 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يعقوب كربو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 94
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انا واجدادي والزمن
« في: 14:08 16/12/2017 »


انا واجدادي والزمن


يعقوب كربو


مشيت في في أعقابهم ابحث عن خطاهم
قالوا في بابل ونينوى اريدو وديلمون
ونيبور واوركلدو مسكن ابراهيم وكلكامش
مشيت على ضفاف دجلة والفرت اؤلملم مأثرهم
ابحث عن حروف مسماري متناثرة على الواح حجرية محطمة
اردت جمعها لأحصل على كلمات او جمل تصف لي تلك المآثر
وإذا باصوات من بقايا سمفونية نينوى
تعزف على القيثارة البابلية ينقلها الآثير إلى أذنيّ
ثم تابعت السيربخيالي
وأنا أسمع تقاطع صرخات جنود تأتيني من بعيد
.............
قلت في نفسي هنا على هذه الصخرة وقفت شميرام
وهناك على بقايا السوررسوم بوابة عشتار
مشيت ومشيت ومشيت
ابحث عن اثاربرج بابل وزقورة سومر
وهذه هي اكيد مسلة تشريع حمورابي
وهناك راس سركون كلها مبعثرة
حطموهم بعثروهم احرقوهم باعوهم
على ماذا ابحث بعد .....
عدْتُ إلى بغداد واربيل والموصل
اجمع حكايات قدامى الرافدين
بمن التقيت في الموصل ؟ بكوريّ الهدَام
قالوا هذا سليل عائلتك
قلت الهدام ولماذا يٌهدْم
أجابني انا وانت أحفادهم واليوم ... نعم اليوم.
ليس يومنا وكلامي وصرخاتي لا يفهموها
اشور سومر اكد شلومو شلاما ...
لا يفهموني لذا ساأهدم ما تبقى منهم
لا لا ليست كلماتهم ..... قلت لمن إذاً ؟
.............
صرخت من قمة برج بابل انادي
يا جبابرة بابل لكم الحق أن لا تعترفوا بنا
لم نستطع للملمة ذاتنا
ولا إعادة بناء اسوار نينوى
ولم نستطع تطويردولابكم
الذي سرقه من الاخرين لاننا لم نحمل البندقية
ذهبتم وغمرنا الطوفان ورست السفينة
على جبال اشور
وحسدنا الحمام التي تحمل غصن الزيتون
وسرنا مبشرين بغصن الحمام
...........
صوت صارخ من بين احجار معبد انو
انه صوت سنحاريب الملك
لا... لا ... لا هذه ليست رسالتنا وانتم لستم احفادنا
نحن حفرنا الترع وسقينا الارض
وطبقنا قوانيين حمورابي وحمينها
بالقوس والنشاب
وكتبنا باحرف الولف والبيث تاريخنا
وحكمنا بلادنا الاف السنيين
وانتم تقولون اننا أحفادكم
لا والف لا
الاسود كانت تهابنا و النمور نحن روضناها
والملوك سجدت لنا وقدموا لنا هدايهم
وأحيقار بنى قصرا بين الارض والسماء
وغلب فراعين مصر بدهائه
لا... لا ... لا ... فانتم لستم نحن
فاعطيتهم الحق بان يتبرؤا منا نحن الاحفاد
عدتٌ من هناك مطأطا الرئس
ابحث على بقايا القوس والنشاب
لأعيد مجدهم واحمل بيدي لآخرى الغصن


فيزبادن 12 . 2017