طالبة كربلائية تثمن دور الكنيسة الكلدانية لتذليلها معوقات السكن اثناء دراستها الجامعية


المحرر موضوع: طالبة كربلائية تثمن دور الكنيسة الكلدانية لتذليلها معوقات السكن اثناء دراستها الجامعية  (زيارة 1174 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33293
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
طالبة كربلائية تثمن دور الكنيسة الكلدانية لتذليلها معوقات السكن  اثناء دراستها الجامعية
عنكاوا كوم-خاص

عبرت الطالبة سُرى بديع عن امتنانها  لموقف الكنيسة الكلدانية لاسيما  مطران كركوك  الدكتور يوسف توما  لما قدمه من جهود ملموسة في سبيل تذليله لصعوبات واجهتها الطالبة المنحدرة من محافظة كربلاء في سبيل اتمام دراستها الجامعية .

واستهلت بديع منشورها على مواقع التواصل  بالاشارة الى  ان ما تدونه  ياتي  من اجل منع العبث بالتعايش المجتمعي وخصوصاً مع المكون المسيحي.مضيفة بانها قبلتُ في جامعة الموصل / كلية الطب لعام 2017 واُضطررتُ للدوام في الموقع البديل في محافظة كركوك. وقد واجهتُ مشكلة السكن في مجتمع مختلف عن مجتمعي بكافة التفاصيل، وصعب من جهة كونها فتاة .

واشارت الطالبة الجامعية سرى بديع الى  انه وفي خضم هذا الموقف الصعب و في هذا الوقت مدَّت الي يد المساعدة مطرانية كركوك الكلدانية برعاية سيادة المطران الدكتور يوسف توما وتكفَّلت بي، ليس على مستوى السكن فقط بل وفَّرت الي ظروف المعيشة وكأنني في وسط عائلتي

واستعرضت  بديع  اقامتها  في بيت واحد جمعها مع طالبات مسيحيات ولم اواجه غير الحب لشخصي والاحترام لديني.حيث قاموا باحتضانني بما انا عليه ولم اُجبر على شيء وليس انا فقط بل كان هناك معي طالبات مسلمات من النجف الاشرف والانبار والموصل.واختتمت الطالبة الجامعية منشورها  بان المحبة  احتوت الطالبات  جميعا مسلمين بمذهبينا ويزيديين ومسيحيين. لم نكن نشعر بيننا سوى اننا جميعنا بشر.. جميعنا عراقيون واختم بقوله تعالى ((لا اكراه في الدين)).




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية