النائب يونادم كنا يتفقد ابناء شعبنا في الشيخان وبيروزاوا والقوش


المحرر موضوع: النائب يونادم كنا يتفقد ابناء شعبنا في الشيخان وبيروزاوا والقوش  (زيارة 845 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل zowaa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
النائب يونادم كنا يتفقد ابناء شعبنا في الشيخان وبيروزاوا والقوش

للوقوف على مشاكل ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في المنطقة والتحديات التي تواجههم، زار النائب يونادم كنا السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية، بلدة عين سفني مركز قضاء الشيخان يوم الخميس 14 كانون الاول 2017،  وكان في استقباله في محلية الشيخان كلا من ساهر كله وكيل مسؤول فرع سنحاريب للحركة وكلكامش خامس مسؤول محلية عين سفني والن مطلوب عضو فرع سنحاريب وعدد من اعضاء وكوادر الحركة، وفي جولة للنائب كنا والوفد المرافق له في عين سفني التقى خلالها الاب كيوركيس بنيامين راعي كنيسة مار كيوركيس للكنيسة الشرقية القديمة، الى جانب عدد من ابناء شعبنا في المنطقة، كما قدم الوفد واجب العزاء لعدد من ابناء شعبنا في المنطقة.
كما زار الوفد قرية يبيروزاوا والتقى بعدد من وجهاء القرية واستمع الى مشاكلهم والسبل الكفيلة لحلها .
من هناك توجه الوفد الى بلدة القوش حيث كان في استقباله في محلية القوش للحركة كلا مرقس ايرميا مسؤول فرع سنحاريب للحركة واثرا كادو مسؤول المحلية ويورا موسى وعماد كليانا وساناي كادو اعضاء الفرع وعدد من اعضاء وكوادر الحركة في القوش.
وقام النائب كنا والوفد المرافق له بجولة في بلدة القوش زار فيها مطرانية القوش للكنيسة الكلدانية حيث كان في الاستقبال سيادة المطران مار ميخائيل مقدسي راعي ابرشية القوش والاب الخوري غزوان شهارة.
وتناول الوفد الى الاوضاع التي تمر بها المنطقة والقوش بصورة خاصة، واستمع النائب كنا الى المشاكل والمعوقات التي توجه البلدة.
كما زار الوفد عددا من عوائل ابناء شعبنا في البلدة حيث زار السيد سمير توما توماس بعد تعرضه لوعكة صحية وزار ايضا السيد صبيح هرمز لتفقده بعد تعرضه هو ايضا لوعكة صحية مؤخرا.
 وتناول النائب يونادم كنا خلال زيارته اوضاع العراق وشعبنا والقوش بصورة خاصة، والوقوف على المشاكل التي تواجه المنطقة ، حيث استمع كنا الى مشاكل ومعوقات الناس، منها غلق الطريق بين القوش وتلسقف وتلكيف هذا الطريق الذي يربط اهالي المنطقة بالموصل، الى جانب مستحقات الفلاحين التي لم تصرف من قبل الدولة لثلاثة اعوام، الى جانب معاناة النازحين وسبل العودة ، والاوضاع الصعبة التي تواجه المنطقة.
واكد كنا مواصلته في مجلس النواب لاحتواء هذه المشاكل استجابة لمطالب الناس قريبا .